آخر 10 مشاركات عائلة مسحوره (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          رؤية محيرة (الكاتـب : - )           »          صفحة علاج الأخت الفاضلة منار (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          العلاج (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          علاج (الكاتـب : - )           »          هل ارقي نفسي وانا بعذر شرعي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          استشاره (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          احتاج نصائح لمن ابتلى بمرض روحي منذ الصغر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          حالة سحر ومس (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          السلام عليكم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-09-18, 10:48 PM
مشرفة القسم العام
بنت حرب غير متواجد حالياً
Kuwait    
اوسمتي
العطاء 
لوني المفضل Cornflowerblue
 رقم العضوية : 890
 تاريخ التسجيل : May 2013
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 758 [ + ]
 التقييم : 386
 معدل التقييم : بنت حرب is just really niceبنت حرب is just really niceبنت حرب is just really niceبنت حرب is just really nice
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي في متاهاتِ الحياة



* في متاهاتِ الحياة
* وداخل أسوارهـا الشائكة أحيانًا ,
* تتخبطُالقلوب تحيدُ عن الطريقِ القيّم
* وتنغمسُ الروحُ فيما لا تنالَ به نفعا
* ذلك القلب وَ تلك المعجزة التي أوجدها فينا ربّ القلوب ومصرفّها
*
* قد لاتدركُ أن الموجَ يسيرُ بها حيثُ لايجب
* ويدفعُها إلى مياه ٍ عميقة تُغرقُ وَ لاتنضَب
*
* ومن هنا كان لزامًا أن نربأ بالقلوب
* و " نسْمُو بالحُب "
* فـ هذهِ المضغة العظيمة تستحق منّا أن نقلدها مكانًا عليًا
* أن نحتفي بها فوق عرشِ القيمِ السّامية
* والأخلاقِ الرفيعة وأن لانجعل لِـ القاعِ منها نصيبًا
* مشاعرنا , عواطفنا , وكل مايختلج تلك القلوب ‘

هي إحدى أنعم الله علينا

فهل يجدُر بنا أن نحرّفها عن مسارها الطبيعي وفطرتها الصحيحة القويمة ؟
* هل يجب علينا أن نجعل من " الحب " مفردة مهملة على قارعة الطريق يُعبث بها في كل حين ؟!
*
* هيا يا أحبتي , هيا معنا نحلّقُ في سماوات الحبِ الطّاهر !
* ذلك الحب الذي ينعقد في الدنيا ولاينفك إلا في الآخرة . .
* حبٌ تحضنه الجنة . .
* حبٌ كان لله وبالله وَ في الله
* حبٌ يشدو أجمل ألحان الصدق والوفاء
* حبٌ لا يبالي بالعواصف , متى ماحط رحاله في ساحة الطاعات وتفيأ ظلال حبّ الله ورسوله
* حب سام عن كل الترهات التافهات , وَ المشاعر الباليات
* حب يرتدي أسمال السمو والحنّو والتواصي بالخيرات
* حب قد غض بصرهـ عن كل شيء حتى أضحى لايرى سوى منابر النور ولاسواها
* فهل سَ نترجل عن تلك المنابر ونتنازل عنها ؟
* أم سَ نُسيّر ذلك القلب ونقوده إلى حيث هي بإذن الله !
* هيّا نسمو بالحب 
 

جُود السّماء ؛ تقول:

* - أسبَاب الوقُوع فى الحُب العَاطفي المحرم :-

*
* 1- فراغ القَلب من الإيمَان بالله وعبادته وكمَا قال الشّاعر
* [ أتانى هواها قبل أن أعرف الهَوى . . فصادف قلبا خاليًا فتمكّن ]
2- النظر إلى ما حرّم الله , ولقد قال أحد الحُكماء
* [ الصبر على غضّ البصر أيسَر من الصّبر على ألم ما بعده ]
وقال الشاعر :-

* كُل الحوادث مبدؤها مِن النّظر . . وَ مُعظم النّار من مستصغر الشّرر ؛
* كَم نظرةٍ بلغَت من قَلب صاحِبها . . كَ مبلغ السّهم بين القوس والوَتر . .

* وَ قديمًا قيل :[ النظرة تولّد إعجاب ثم يولد الإعجاب خطرة ثم تولد الخطرة
* تولد فكرة ثم تولد الفكرة شهوة ثم تولد الشهوة إرادة ثم تقوى الإرادة
* وتصير عزيمة حازمَة ثم تقوى العَزيمة فيقع العِشق ولابُد ما لم يمنع منه مانع ]

* 3-نسيان الموت وعدم تذكر مُراقبة الله :-
* وتلك هي المعصية الكبرى .. وَ الكارثة العظمى ‘
* فكما نقول دائمًا وسنظلّ نقول إن نسيان الموت ومراقبة الله
* كان السبب الأساسى فى صدأ قلوب الناس ووقوعهم فى الشهوات ..
* فلو تذكر العاشق الموت وقت هيامه بمحبوبة ؛ ما عشق حراما قط .
* وكذا لو تذكر شاب الجامعات الذين يتسامرون ضحكًا وسرورا وعشقا مراقبة الله ما فعلوا ما يفعلون.

- طرق العلاج لم وقع فى الحب العاطفي هي :-
* 1- التوبة الى الله ..
* اذا كنت تعلم أن العشق حرامًا ..
* فها هي أبواب التوبة على مصرعيها أمامك ,!
* ولا تحزن فلقد قال تعالى " وَإِذَا جَاءَكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآَيَاتِنَا فَقُلْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ
* .............. كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ
* ....................................... ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ "
2- إخرَاج القَلب مِن فراغِه !
* فَ لقد قال السّلف الصالح [ العشق حركة قلب فارغ .. أى فارغا مما سوى معشوقه ]
3- الإخلاص فِي مُقاومة النّفس من الوقوع فى داء الحُب العاطفي,
* وذلك لأنّ الإخلاص سبب فى التخلص من الفواحش عمومًا فاقد قال تعالى
* " ... كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا المُخْلَصِينَ "

*
* 4- مصاحبة الصّالحين والبُعد عن الفَاسدين ‘
* 5- عدم الرّكُون إلى الغَفلة عن تعاليم الإسلام الصّحيحة ^^
* فقَد قال ابن القيّم [ عشق الصّور مضاد للتوحيد .. لا يقع فى شباكه الا من غفل عن الله ]
* 6- عدم التفكير فى المعشوق ومحاسنه . .
*
هذهِ بعض العبارات " للبطاقات "
- قال عمر الفاروق - رضي الله عنه -: لا خير في قوم ليسوا بناصحين ،
ولا خير في قوم لا يُحبّون النّصح .
- قال ابن القيم رحمه الله :-[ إن من المعلوم انه ليس فى عشق الصور مصلحة دينية
لا دنيوية بَل مفسدته الدينية والدنيوية أضعاف أضعاف ما يقدر فيه من مصلحة ]



- وقال آخر :-[ العشق الحرام سُمٌّ مُميت لأفئدة الكِرام ]
وقال آخر :- [ العشق الحرام بمنزلة الهادم للأبدان . .
وان وقعت فيه قتلك وان أكثرت منه قتلك ]


وأنشد آخر قائلا :-[خليلي إن الحب فيه لذاذة . . وفيه شقاء دائم وكروب]
قال ابن حجر الهيثمى :- [ العشق إما مباح كَ عشق الرجل لِـ زوجته أو أمته
............ وإمّا محرم كمن غلب عليه هوى محرم ]

جاء عن النبي صلى اله عليه وسلم
[ أَنَّ رَجُلًا زَارَ أَخًا لَهُ فِي قَرْيَةٍ أُخْرَى فَأَرْصَدَ اللَّهُ لَهُ عَلَى مَدْرَجَتِهِ مَلَكًا
فَلَمَّا أَتَى عَلَيْهِ قَالَ أَيْنَ تُرِيدُ ؟
قَالَ أُرِيدُ أَخًا لِي فِي هَذِهِ الْقَرْيَةِ قَالَ هَلْ لَكَ عَلَيْهِ مِنْ نِعْمَةٍ تَرُبُّهَا قَالَ
لَا غَيْرَ أَنِّي أَحْبَبْتُهُ فِي اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ
قَالَ فَإِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكَ بِأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَبَّكَ كَمَا أَحْبَبْتَهُ فِيهِ ]



• عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ الْخَوْلَانِيِّ قَال :
دَخَلْتُ مَسْجِدَ دِمَشْقِ الشَّامِ فَإِذَا أنَا بِفَتًى بَرَّاقِ الثَّنَايَا
وَإِذَا النَّاسُ حَوْلَهُ إِذَا اخْتَلَفُوا فِي شَيْءٍ أَسْنَدُوهُإِلَيْهِ وَصَدَرُوا عَنْ رَأْيِهِ . .
فَسَأَلْتُ عَنْهُ فَقِيلَ هَذَا مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ فَلَمَّا كَانَ الْغَدُ هَجَّرْتُ فَوَجَدْتُ
قَدْ سَبَقَنِي بِالْهَجِيرِ وَقَالَ إِسْحَاقُ بِالتَّهْجِيرِ وَوَجَدْتُهُ يُصَلِّي فَانْتَظَرْتُهُ
حَتَّى إِذَا قَضَى صَلَاتَهُ جِئْتُهُ مِنْ قِبَلِ وَجْهِهِ فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ
فَقُلْتُ لَهُ وَاللَّهِ إِنِّي لَأُحِبُّكَ لِلَّهِ -عَزَّ وَجَلَّ-



فَقَالَ أَاللَّهِ فَقُلْتُ أَاللَّهِ فَقَالَ أَاللَّهِ فَقُلْتُ أَاللَّهِ فَأَخَذَ بِحُبْوَةِ رِدَائِي فَجَبَذَنِي إِلَيْهِ
وَقَالَ أَبْشِرْ فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول :


[ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ وَجَبَتْ مَحَبَّتِي لِلْمُتَحَابِّينَ فِيَّ
وَالْمُتَجَالِسِينَ فِيَّ وَالْمُتَزَاوِرِينَ فِيَّ وَالْمُتَبَاذِلِينَ فِيَّ ]


• روى أبو هريرة رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
[ إِنَّ اللَّهَ يَقُولُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَيْنَ الْمُتَحَابُّونَ بِجَلَالِي الْيَوْمَ ؟
أُظِلُّهُمْ فِي ظِلِّي يَوْمَ لَا ظِلَّ إِلَّا ظِلِّي
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
[ قَالَ سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمْ اللَّهُ فِي ظِلِّهِ يَوْمَ لَا ظِلَّ إِلَّا ظِلُّهُ -وذكر منهم-
وَرجُلَانِ تَحَابَّا فِي اللَّهِ اجْتَمَعَا عَلَيْهِ وَتَفَرَّقَا عَلَيْهِ ]


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
[ إِنَّ مِنْ عِبَادِ اللَّهِ لَأُنَاسًا
مَا هُمْ بِأَنْبِيَاءَ وَلَا شُهَدَاءَ
يَغْبِطُهُمْ الْأَنْبِيَاءُ وَالشُّهَدَاءُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِمَكَانِهِمْ مِنْ اللَّهِ تَعَالَى
قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ تُخْبِرُنَا مَنْ هُمْ !
قَالَ هُمْ قَوْمٌ تَحَابُّوا بِرُوحِ اللَّهِ عَلَى غَيْرِ أَرْحَامٍ بَيْنَهُمْ
وَلَا أَمْوَالٍ يَتَعَاطَوْنَهَا فَوَاللَّهِ إِنَّ وُجُوهَهُمْ لَنُورٌ وَإِنَّهُمْ عَلَى نُورٍ لَا يَخَافُونَ
إذَا خَافَ النَّاسُ وَلَا يَحْزَنُونَ إِذَا حَزِنَ النَّاسُ
وَقَرَأَ هَذِهِ الْآيَةَ أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ].


• يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:[ مَنْ أَعْطَى لِلَّهِ وَمَنَعَ لِلَّهِ وَأَحَبَّ لِلَّهِ
وَ أَبْغَضَ لِلَّهِ وَأَنْكَحَ لِلَّهِ فَقَدْ اسْتَكْمَلَ إِيمَانَهُ ]


• ويقول صلى الله عليه وسلم:
[ ثَلَاثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ وَجَدَ حَلَاوَةَ الْإِيمَانِ أَنْ يَكُونَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِمَّا سِوَاهُمَا
وَأَنْ يُحِبَّ الْمَرْءَ لَا يُحِبُّهُ إِلَّا لِلَّهِ وَأَنْ يَكْرَهَ أَنْ يَعُودَ فِي الْكُفْرِ كَمَا يَكْرَهُ أَنْ يُقْذَفَ فِي النَّارِ ].



• ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:[ لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ
لِأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِـ نَفْسِهِ ].

خصَال حسنة وَ طيبة وآثار حميدة للأخوة الإيمانية ‘
رتبتها هذه الباقة العطرة من نصُوص { الوحي الشريف }

من أقوال العُلمَاء الواِردة في الإخَاء :-


1- قال عُمر بن الخطّاب رضي الله عنه
ً
يا بني . . من لا يملك لسانه يندم , ومن يكثر المراء يُشتم ,
ومن يصاحب صاحب السوء لا يسلم, ومن يصاحب الصالح يغنم ].


10- قال الحسن رحمه الله :

[ المؤمن مرآة أخيه إن رأى فيه ما لا يعجبه سدّده وَ قوّمه ,
وحاطه وحفظه في السر والعلانية , إن لك من خليلك نصيبًا
وإن لك نصيبا من ذكر من أحببت . فثقوا بالأصحاب والمجالس ].

11-. قال رجل لِـ داود الطائي :

أوصني ؛ قال :[ صاحب أهل التقوى ,
فإنهم أيسر أهل الدنيا عليك مؤونة , وأكثرهم لك معونة ]



 توقيع : بنت حرب

يارب أجعل قبرى روضه من رياض الجنه
ودخلنى الجنه بغير حساب
ولا ســـابقه عذاب
{آحببتككم من آلقلب } فـــلآ تححرموووني دعوهـ صصـآدقه

يارب اغفر لكل عضوه بمنتدى وقايه واسعدها بدنيا والآخرة واجمعني بهم جميعا بدار الفردوس الأعلى ياااارب

رد مع اقتباس
قديم 06-09-18, 10:59 PM   #2
الرقابة العامة


الصورة الرمزية سعيد رشيد
سعيد رشيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1723
 تاريخ التسجيل :  Mar 2017
 المشاركات : 732 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: في متاهاتِ الحياة



موضوع قيم و طرح مفيد
بارك الله فيك و أحسن إليك


 
 توقيع : سعيد رشيد

لا حول و لا قوة إلا بالله


رد مع اقتباس
قديم 07-09-18, 02:50 PM   #3
الأخصائية في علم الحجامة - مشرفة قسم الإستشفاء بالطب التكاملي البديل


الصورة الرمزية الحجامة أم يوسف
الحجامة أم يوسف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 44
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 المشاركات : 2,607 [ + ]
 التقييم :  117
 الدولهـ
Saudi Arabia
 اوسمتي
اداري مميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: في متاهاتِ الحياة



سلمت على روعة طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع



 
 توقيع : الحجامة أم يوسف

الحجامة أم يوسف تتمنى لكم الشفاء

للتواصل وحجز المواعيد يرجى الإتصال ع
205 7 354 056
علماً أن سعر الكأس الواحد

( 10 ريال ) (المدينة المنورة )


رد مع اقتباس
قديم 09-09-18, 09:54 PM   #4
مشرفة القسم العام


الصورة الرمزية بنت حرب
بنت حرب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 890
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 758 [ + ]
 التقييم :  386
 الدولهـ
Kuwait
 اوسمتي
العطاء 
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي رد: في متاهاتِ الحياة



جزاكم الله خير


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اغتنم الحياة فهي زادك ابو عبد الرحمن منتدى الـــــــــــــعـــــــــــــام 4 04-12-16 06:30 PM
حكم جميلة عن الحياة مسلمة وأفتخر منتدى الـــــــــــــعـــــــــــــام 2 29-08-16 12:11 PM
قتل الحيات وصفة التحريج أبو عبادة منتدى درهــــــــــــم وقـــــــــايـــــة لعـمـــــوم الرقيــــة الشرعيــة 7 03-06-16 01:45 AM
علمتني الحياة... الحجامة أم يوسف منتدى الـــــــــــــعـــــــــــــام 5 15-01-16 08:29 PM
قانون من الحياة صابره و لي الله منتدى الـــــــــــــعـــــــــــــام 3 06-01-16 10:55 PM


الساعة الآن 07:51 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009