آخر 10 مشاركات صفحة علاج الأخت الفاضلة ندى (الكاتـب : - )           »          متابعة العلاج (الكاتـب : - )           »          حذاء بكعب عالي (الكاتـب : - )           »          ولي العهد محمد بن سلمان (الكاتـب : - )           »          بعض الاحاديث الضعيفة (الكاتـب : - )           »          طلابى (الكاتـب : - )           »          رؤيا (الكاتـب : - )           »          رؤيه صفية (الكاتـب : - )           »          هل ينقطع عمل العبد بموته ؟ (الكاتـب : - )           »          السلام عليكم (الكاتـب : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 31-07-13, 07:47 PM
عضو ألماسي
آراك غير متواجد حالياً
Saudi Arabia    
لوني المفضل Darkcyan
 رقم العضوية : 500
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 الإقامة : المدينة المنورة
 المشاركات : 1,089 [ + ]
 التقييم : 36
 معدل التقييم : آراك is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
Lightbulb أيـهما أفضـل القيـام بالرقيـة أم الاعتـكاف ؟؟



بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم


لاشك أننا جميعا نحب الاقتداء برسولنا ـ صلى الله عليه وسلم ـ فنحرص على النوافل والسنن ونحب الاقتداء به في جميع امورنا ومنها بالاخص الاعتكاف في العشر الاواخر من رمضان ، لكن قد يحتار احدنا كيف يوفق بين الاعتكاف وبين قضاء مصالح المسلمين؟؟
كأن يقضي حاجة اسرته او يقوم ببر والديه وخدمتهم او يعين محتاجاً ومسكيناً وغير ذلك من الأعمال التي تعود بالنفع على المجتمع.

إنّ السعي لقضاء حوائج المسلمين والوقوف معهم أفضل من الاعتكاف في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم

قال نبينا صلى الله عليه وسلم : «ولئن أمشي مع أخ في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في هذا المسجد (يعني مسجد المدينة ) شهراً، ومن كظم غيظه ولو شاء أن يمضيه أمضاه ملأ الله قلبه يوم القيامة رضى، ومن مشى مع أخيه في حاجة حتى يقضيها له ثبت الله قدميه يوم تزل الأقدام»[ابن أبي الدنيا].

و روى الطبراني عن ابن عمر رضي الله عنهما: (أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله: أي الناس أحب إلى الله؟ وأي الأعمال أحب إلى الله؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس، وأحب الأعمال إلى الله تعالى سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة أو تقضي عنه دينا، أو تطرد عنه جوعا، ولأن أمشي مع أخ في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في هذا المسجد يعني مسجد المدينة شهرا، ومن كف غضبه ستر الله عورته، ومن كظم غيظه ولو شاء أن يمضيه أمضاه ملأ الله قلبه رجاء يوم القيامة، ومن مشى مع أخيه في حاجته حتى يتهيأ له أثبت الله قدمه يوم تزول الأقدام). اسناده ضعيف

و سُئل فضيلة الشيخ بن جبرين رحمه الله /

س - إذا أراد الرجل الاعتكاف ولكنه هو ولي بيته ولا يوجد غيره فأيهما أفضل ولايته على أهل بيته أم الاعتكاف في المسجد في العشر الأواخر من رمضان؟

فاجاب :

نختار قيامه بواجب أهله وقضاء حوائجهم وإقامته معهم كمحرم ومؤنس يحميهم ويحفظ عليهم منزلهم وأنفسهم أو يكتسب لهم ما يقوتهم، فإن باعتكافه وتركهم بلا ولي يتعرضون للصوص والمفسدين، أو تتعطل حوائجهم أو يتكلفون في إحضار أغراضهم من الأسواق، أو يكلفون غيرهم بشراء ما هم بحاجته وفي ذلك منة عليهم قد لا يتحملونها وقد روى مسلم عن عبد الله بن عمر قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : « كفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت » فيدخل فيه عدم الإنفاق عليهم وإهمالهم بلا كسب مع القدرة فإن وجد من يتولى حوائجهم من أقاربه ويحفظهم ويحفظ لهم ما يتطلبونه جاز الاعتكاف بل هو مستحب لعدم ما يشغله عنه.
انتهى

وهنا أمر مهم ، يشعر به بعض الإخوة عند الإكثار من الاعمال الخيرية او الدعوية حيث يشعر أنه ليس لهذه الأعمال مردود إيماني ، يشعر به في قلبه ، في حين يشعر ان صلاته في جوف الليل او ذكره لله او اعتكافه في المسجد تجعله خاشع ،، تنقله من عالم الارض الى آفاق رحاب الله
ولمعالجة هذه الشبهة ، علينا أن نتذكر قول الله عز وجل { قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }

فالتوجه بهذه النية في كل عمل يحول العادات اليومية إلى عبادات فضلاً عن قضاء حوائج المسلمين

قال صلى الله عليه وسلم :« وَاللَّهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ» [مسلم]،


وعنه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " لا يَزَالُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِي حَاجَةِ الْعَبْدِ مَا دَامَ فِي حَاجَةِ أَخِيهِ " . (حديث مرفوع)

فكن أيها المسلم في قضاء حوائج الناس يكن الله تعالى في قضاء حاجتك , واسعى لتفريج كرباتهم يفرج الله عنك كربات الدنيا والآخرة

واسأل الله ان يوفق الجميع لما فيه خير وصلاح وان يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال .

اختكم / آراك



 توقيع : آراك

لا تتخلى عن أخلاقك و تصرفاتك الحسنة لمجرد أن الآخر لا يستحق ذلك

رد مع اقتباس
قديم 01-08-13, 12:39 AM   #2
الرقابة العامة - تخصص علوم طبيعية


الصورة الرمزية زائرة بيت الله
زائرة بيت الله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 755
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 المشاركات : 1,305 [ + ]
 التقييم :  342
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: أيـهما أفضـل القيـام بالرقيـة أم الاعتـكاف ؟؟



اختي آراك بارك الله فيك على التوضيح الذي نسال الله ان ينير به عقول من التبس عليهم الأمر
تقبلي مني اسمى عبارات الاحترام و التقدير
دمتي بود


 
 توقيع : زائرة بيت الله

اللهم إن لي في هذا المنتدى أحبة في الله أحببتهم فيك اللهم اسألك لهم فرجا قريبا وصبرا جميلا اللهم انفث في صدورهم الإنشراح واكتب لهم السعادة و الرضى ربي إن في قلوبهم أمورا لا يعرفها سواك فحققها لهم يا مجيب الدعاء واجعل لهم في كل ضيق مخرجا ,,,,,,آأمين
______________________

نسألكم الدعاء لزوج أختي و توأمتي جنة الإيمان بالرحمة و المغفرة و أن يرزقها ربي الصبر على فراقه


رد مع اقتباس
قديم 01-08-13, 11:51 PM   #3
عضو ألماسي


الصورة الرمزية آراك
آراك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 500
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 1,089 [ + ]
 التقييم :  36
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي رد: أيـهما أفضـل القيـام بالرقيـة أم الاعتـكاف ؟؟



والله حتى انا بستفيد لما اكتب هذه المواضيع
والحمد لله ان الفائدة بتعم الجميع
اشكر لك مرورك وتعليقك
لا حرمنا الله امثالك غاليتي


 

رد مع اقتباس
قديم 02-08-13, 08:00 AM   #4
عضو نشيط


الصورة الرمزية أم دانيال
أم دانيال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 836
 تاريخ التسجيل :  Apr 2013
 المشاركات : 39 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أيـهما أفضـل القيـام بالرقيـة أم الاعتـكاف ؟؟



جزاك الله خير


 

رد مع اقتباس
قديم 02-08-13, 10:46 PM   #5
عضو ألماسي


الصورة الرمزية آراك
آراك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 500
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 1,089 [ + ]
 التقييم :  36
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي رد: أيـهما أفضـل القيـام بالرقيـة أم الاعتـكاف ؟؟



واياك جزاك ربي
شكرا لمرورك الكريم


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحقـد والحسـد ، أيـهما يولـد الآخـر ؟؟ آراك منتدى علم الرقية الشرعية باب ما جـاء في العيــــن والحســــــد 6 15-11-15 07:54 PM
أفضـل طـريقـة لتحصـين البيـت / صـورة آراك منتدى درهــــــــــــم وقـــــــــايـــــة لعـمـــــوم الرقيــــة الشرعيــة 7 24-06-14 09:35 AM


الساعة الآن 02:22 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009