آخر 10 مشاركات سورة التوبة بصوت الشيخ ياسين الجزائري برواية ورش عن نافع (الكاتـب : - )           »          (( من تفتقدون ؟ )) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هل للشيطان قرنان؟؟؟! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          برنامـج علاجـي فيمـا يتعـلق بالعيـن ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هل يجوز استخدام السحر لتحقيق أغراض جيدة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سحر الجن وسحر الانس ! سؤال لا اجد له جواب ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          طرق وقاية المعالج من أذى الشياطين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          تلبس الجني بالإنسي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          علاج (الكاتـب : - )           »          السلام عليكم (الكاتـب : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 27-02-14, 05:52 PM
" فضيلة الشيخ " بكالوريوس تربية لغة عربية - امام وخطيب - معالج بالقرآن - ومعالج بالطب البديل والحجامه مجاز بطب الاعشاب" كان الله له وأيده بنصر من عنده .
ابو ايوب الراقي غير متواجد حالياً
Iraq    
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 280
 تاريخ التسجيل : Apr 2012
 الإقامة : بلاد الرافدين
 المشاركات : 1,928 [ + ]
 التقييم : 285
 معدل التقييم : ابو ايوب الراقي is a jewel in the roughابو ايوب الراقي is a jewel in the roughابو ايوب الراقي is a jewel in the rough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي سجل دخولك ....بحديث



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله مودع الكائنات من صفات الارض والنبات والماء والحجر فأحيا العباد وخص بضهم بأجمل الصفات

والصلاة والسلام على من رتل الآيات الطيبات فأعجز بها طغاة الكفر والعناد

الاحبه فى الله



لكل من يتفضل في الدخول في هذا الموضوع
أن يضع لنا حديث نبوي



وهذا الحديث....من أعظم الاحاديث لدي
عن أبي العباس عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال

: كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم يوما ، فقال : ( يا غلام ، إني أُعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سأَلت فاسأَل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأُمة لو اجتمعت على أَن ينفعـوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف ) رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .



 توقيع : ابو ايوب الراقي

ابن القيم الفوائد

أصول المعاصي ثلاثة : الكبر و الحرص و الحسد .. فالكبر جعل إبليس يفسق عن أمر ربه ، و الحرص أخرج آدم من الجنة، و الحسد جعل أحد ابنيّ آدم يقتل أخاه .



((لو نفع العلم بلا عمل لما ذم الله سبحانه أهل الكتاب, ولو نفع العمل بلا إخلاص لما ذم المنافقين.))




((أعظم الربح في الدنيا أن تشغل وقتك بما هو أولى بها وأنفع لها في معادها.)


((للعبد ستر بينه وبين الله, وبينه وبين الناس,فمن انتهك الستر الذي بينه وبين الله هتك الله الستر الذي بينه وبين الناس.))

رد مع اقتباس
قديم 27-02-14, 10:04 PM   #2
راقي شرعي - مشرفة قسم الإستشفاء بالرقية الشرعية - جامعية خريجة هندسة معمارية وعمران


الصورة الرمزية مسلمة وأفتخر
مسلمة وأفتخر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 568
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 المشاركات : 2,048 [ + ]
 التقييم :  291
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: سجل دخولك ....بحديث



موضوع قمة في الروعة جزاكم الله عنا خير الجزاك
يثبت الموضوع لروعته
و اليكم الحديث التالي عن الصبر

1-قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((ما يصيب المؤمن من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه)) رواه البخاري و مسلم .
وفي رواية لمسلم ((ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا سقم ولا حزن حتى الهم يهمه إلا كفر به من سيئاته )). النصب: التعب & الوصب: المرض .


 
 توقيع : مسلمة وأفتخر

اللهم عفوك و رضاك و الجنة...

الجنة يا الله ... الجنة ...


رد مع اقتباس
قديم 28-02-14, 02:49 AM   #3
عضو فعال


الصورة الرمزية رضوان الحربي
رضوان الحربي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 870
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 241 [ + ]
 التقييم :  43
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: سجل دخولك ....بحديث



طرح جميل
جزاكم الله خير

====

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (خير ما تداويتم به الحجامة والقسط البحري)


 
 توقيع : رضوان الحربي

قال تعالى ( وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا )
http://radhwan8.arabform.com/


رد مع اقتباس
قديم 16-05-14, 12:12 PM   #4
الإشراف والمتابعة


الصورة الرمزية الحجامة أم يوسف
الحجامة أم يوسف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 44
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 المشاركات : 2,801 [ + ]
 التقييم :  117
 الدولهـ
Saudi Arabia
 اوسمتي
اداري مميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: سجل دخولك ....بحديث



جزاكم الله خير موضوع أكثر من رائع

الحديث السادس

عَنْ أَبِيْ عَبْدِ اللهِ النُّعْمَانِ بْنِ بِشِيْر

رضي الله عنهما قَالَ: سَمِعْتُ رَسُوْلَ اللهِ

صلى الله عليه وسلم يَقُوْلُ: (إِنَّ

الحَلالَ بَيِّنٌ وَإِنَّ الحَرَامَ بَيِّنٌ

وَبَيْنَهُمَا أُمُوْرٌ مُشْتَبِهَات لاَ يَعْلَمُهُنَّ

كَثِيْرٌ مِنَ النَّاس،ِ فَمَنِ اتَّقَى

الشُّبُهَاتِ فَقَدِ اسْتَبْرأَ لِدِيْنِهِ

وعِرْضِه، وَمَنْ وَقَعَ فِي الشُّبُهَاتِ وَقَعَ

فِي الحَرَامِ كَالرَّاعِي يَرْعَى حَوْلَ

الحِمَى يُوشِكُ أَنْ يَقَعَ فِيْهِ. أَلا وَإِنَّ

لِكُلِّ مَلِكٍ حِمَىً . أَلا وَإِنَّ حِمَى اللهِ

مَحَارِمُهُ، أَلا وإِنَّ فِي الجَسَدِ مُضْغَةً

إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الجَسَدُ كُلُّهُ وإذَا

فَسَدَت فَسَدَ الجَسَدُ كُلُّهُ أَلا وَهيَ

القَلْبُ) رواه البخاري ومسلم .
الشرح
إِنَّ الحَلالَ بَيِّنٌ وَإِنَّ الحَرَامَ بَيِّنٌ في هذا الحديث تقسيم للأحكام إلى ثلاثة أقسام:
1حلال بيّن كلٌّ يعرفه. كالثمر، والبر، واللباس غير المحرم وأشياء ليس لها حصر.
2 حرامٌ بيّن كلٌّ يعرفه. كالزنا، والسرقة، وشرب الخمر وما أشبه ذلك.
3 مشتبه لا يعرف هل هو حلال أوحرام؟ وسبب الاشتباه فيها إما: الاشتباه في الدليل، وإما الاشتباه في انطباق الدليل على المسألة، فتارةً يكون الاشتباه في الحكم، وتارةً يكون في محل الحكم.
* الاشتباه في الدليل: بأن يكون الحديث:
أولاً: هل صحّ عن النبي صلى الله عليه وسلم أم لم يصحّ؟
ثانياً: هل يدل على هذا الحكم أو لا يدل؟

وهذا يقع كثيراً، فما أكثر ما يُشكِلُ الحديث: هل ثبت أم لم يثبت؟ وهل يدل على هذا أو لا يدل؟
.
لاَ يَعْلَمُهُنَّ كَثِيْرٌ مِنَ النَّاسِ يعني هذه المشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس ويعلمهن كثير، فكثير لا

يعلم وكثير يعلم، ولم يقل : لايعلمهن أكثر الناس، فلو قال:لا يعلمهن أكثر الناس لصار الذين يعلمون قليلاً.

إذاً فقوله لاَ يَعْلَمُهُنَّ كَثِيْرٌ مِنَ النَّاسِ إما لقلة علمهم، وإما لقلة فهمهم، وإما لتقصيرهم في المعرفة.


فَمَن اِتَّقَى الشُّبُهَاتِ أي تجنبها.

فَقَدِ اِسْتَبْرَأَ أي أخذ البراءة.


لِدِيْنِهِ فيما بينه وبين الله تعالى.

وَعِرْضِهِ فيما بينه وبين الناس، لأن الأمور المشتبهة إذا ارتكبها الإنسان صار عرضة للناس

يتكلمون في عرضه بقولهم: هذا رجل يفعل كذا ويفعل كذا، وكذلك فيما بينه وبين الله تعالى.


وَمَنْ وَقَعَ فِي الشُّبُهَاتِ وَقَعَ فَي الحَرَامِ هذه جملة شرطية.

وَمَنْ وَقَعَ فَي الشُّبُهَاتِ أي فعلها وَقَعَ في الحَرَامِ

:أن ممارسة المشتبهات حرام.



والمثال المضروب: كَالرَّاعِي أي راعي الإبل أو البقر أو الغنم.

يَرْعَى حَوْلَ الِحمَى أي حول المكان المحمي،لأنه قد يُتخذ مكانٌ يُحمَى فلا يُرعَى فيه إما بحق أو بغير

حق،والراعي حول هذه القطعة يُوشِكُ أَنْ يَقَعَ فِيْهِ أي يقرب أن يقع فيه،لأن البهائم إذا رأت هذه

الأرض المحمية مخضرة مملوءة من العشب فسوف تدخل هذه القطعة المحمية،ويصعب منعها، كذلك

المشتبهات إذا حام حولها العبد فإنه يصعب عليه أن يمنع نفسه عنها.


وبهذا المثال يقرب أن معنى قوله مَنْ وَقَعَ فِي الشُّبُهَاتِ وَقَعَ فِي الحَرَامِ أي أوشك أن يقع في الحرام،

لأن المثال يوضح المعنى.
ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم : أَلاَ أداة استفتاح،فائدتها:التنبيه على ما سيأتي.


وَإِنَّ لِكُلِّ مَلِكٍ حِمَى أي كل ملك له حمى،والنبي صلى الله عليه وسلم لايريد أن يبين حكم حمى

الملك:هل هو حلال أو هو محرم؟لأن من الحمى ما يكون حلالاً،وما يكون حراماً،فالمراد بالحمى في

الحديث الواقع،ومسألة الحمى على نوعين:
.1إذا حماه لنفسه وبهائمه فهو حرام.
.
إذا حماه لدواب المسلمين كإبل

الصدقة وإبل الجهاد فهو حلال،لأنه

لم يختصه .
أَلاَ وإِنَّ حِمَى اللهِ مَحَارمُهُ هذه جملة مؤكدة بـ (إن) وأداة الاستفتاح (ألا) والمعنى:ألا وإن حمى الله

محارم الله،فإياك أن تقربها،لأن محارم الله كالأرض المحمية للملك لا يدخلها أحد.

أَلاَ وَإِنَّ فِي الجَسَدِ مُضْغَةٌ هذه أيضاً جملة مؤكدةبـ (ألا)و(إنَّ) والمعنى:ألا وإن في جسد الإنسان

مضغة،أي قطعة لحم بقدر ما يمضغه الإنسان عند الأكل،وهي بمقدار الشيء الصغير.

إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الجَسَدُ كُلُّهُ، وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الجَسَدُ كُلُّهُ، أَلاَ وَهِيَ القَلْبُ رتب النبي صلى الله عليه

وسلم الجزاء على الشرط،فمتى صلح القلب صلح الجسد،وإذا فسدت فسد الجسد كله.


. وهذا الحديث في الحقيقة حديث عظيم،لو تكلم الإنسان عنه لبلغ صفحات لكن نشير إلى واحدة فقط

أ أن كل ذريعة توصل إلى محرم

يجب أن تغلق لئلا يقع في المحرّم


 
 توقيع : الحجامة أم يوسف

الحجامة أم يوسف تتمنى لكم الشفاء

للتواصل وحجز المواعيد يرجى الإتصال ع
205 7 354 056
علماً أن سعر الكأس الواحد

( 10 ريال ) (المدينة المنورة )


رد مع اقتباس
قديم 16-05-14, 02:28 PM   #5
" فضيلة الشيخ " بكالوريوس تربية لغة عربية - امام وخطيب - معالج بالقرآن - ومعالج بالطب البديل والحجامه مجاز بطب الاعشاب" كان الله له وأيده بنصر من عنده .


الصورة الرمزية ابو ايوب الراقي
ابو ايوب الراقي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 280
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 المشاركات : 1,928 [ + ]
 التقييم :  285
 الدولهـ
Iraq
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: سجل دخولك ....بحديث




عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " بينما ثلاثة نفر يمشون أخذهم المطر فأووا إلى غار في جبل فانحطت على فم غارهم صخرة من الجبل فانطبقت عليهم فقال بعضهم لبعض انظروا أعمالا عملتموها صالحة لله فادعوا الله بها لعله يفرجها عنكم قال أحدهم اللهم إنه كان لي والدان شيخان كبيران ولي صبية صغار كنت أرعى عليهم فإذا رحت عليهم حلبت فبدأت بوالدي أسقيهما قبل بني وإني استأخرت ذات يوم فلم آت حتى أمسيت فوجدتهما ناما فحلبت كما كنت أحلب فقمت عند رءوسهما أكره أن أوقظهما وأكره أن أسقي الصبية والصبية يتضاغون عند قدمي حتى طلع الفجر فإن كنت تعلم أني فعلته ابتغاء وجهك فافرج لنا فرجة نرى منها السماء ففرج الله فرأوا السماء وقال الآخر اللهم إنها كانت لي بنت عم أحببتها كأشد ما يحب الرجال النساء فطلبت منها فأبت علي حتى أتيتها بمائة دينار فبغيت حتى جمعتها فلما وقعت بين رجليها قالت يا عبد الله اتق الله ولا تفتح الخاتم إلا بحقه فقمت فإن كنت تعلم أني فعلته ابتغاء وجهك فافرج عنا فرجة ففرج وقال الثالث اللهم إني استأجرت أجيرا بفرق أرز فلما قضى عمله قال أعطني حقي فعرضت عليه فرغب عنه!
فلم أزل أزرعه حتى جمعت منه بقرا وراعيها فجاءني فقال اتق الله فقلت اذهب إلى ذلك البقر ورعاتها فخذ فقال اتق الله ولا تستهزئ بي فقلت إني لا أستهزئ بك فخذ فأخذه فإن كنت تعلم أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج ما بقي ففرج الله
وفي رواية فخرجوا يمشون " متفق عليه واللفظ للبخاري .
روى هذا الحديث الإمام البخاري في باب الإجارة
و الإمام مسلم في باب الذكر و الدعاء و التوبة باب قصة أصحاب الغار الثلاثة
و أبو داوود في باب البيوع
أحمد في مسند المكثرين من الصحابة
وكلهم عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما .

هذا حديث من أحاديث رسول الله عليه السلام ً ، تتفتق فيه المعاني و الإشراقات لتشكل معنى واحد و طريقاً واحداً هو صلاح الناس .
فحديث أصحاب الغار قد لا يذكره الذاكرون إلا في معرض الحديث عن الإخلاص و جواز التوسل بصالح الأعمال
لكن النظر فيه بعين البصيرة ، و الاعتبار .. يفجر فيه معان ليست كالمعاني و اشراقات ليست الإشراقات .
ففي رحلتي مع هذا الحديث رحلت إلى عالم تترنم فيه ألحان من الجنة تنادي . . . . . هذه حلول رسول الله لمشاكلكم .
فكانت خلال هذه الرحلة هذه الفوائد :

الفائدة الأولى : 1-
إن أقل الجمع في اللغة هو الثلاثة ، لذلك فإن هؤلاء الثلاثة يمثلون المجتمع الإسلامي بأقل تجمعاته .
و لو سألنا أنفسنا لو أن واحداً من هؤلاء الثلاثة لم يكن عنده عمل صالح يرقى إلى قبول الله عز و جل فما الذي يستفيده الآخران
نعم . . . .
إن تكامل العمل الصالح بين أفراد الأمة هو السبيل الوحيد الذي سيزيل الصخرة الجاثمة على صدر الأمة .
نحن نسمع إلى الناس ينادون بالتكامل الاقتصادي و الاجتماعي و التجاري . . .
لكن الإسلام دعا إلى التكامل في العمل الصالح لأنه الخيرية بذاتها ، لأنه الركيزة الأساسية لباقي التكاملات .
و في غزوة أحد هذه الغزوة التي نزلت فيها آيات تتلى إلى آخر الزمان في هذه الغزوة مخالفة شرعية واحدة – ترك الرماة لمواقع على الجبل – هذه المخالفة الشرعية كانت سبباً في الهزيمة و على الرغم من أن النبي عليه الصلاة و السلام كان بين صفوف المقاتلين ...! .
هذه مخالفة واحدة .. .
فكم من المخالفات الشرعية في شخصية كل مسلم و في بيته و حيه و مجتمعه . . . ؟ .
فلا بد من تكامل العمل الصالح بين أفراد الأمة حتى ينظر الله إلينا بعين فرجه ومن هنا تكون المسؤولية على كل فرد بتأدية واجباته من أجل أن ينال حقوقه فيما بعد .

2- الفائدة الثانية :
في قصة النفر الأول الذي وقف على رأس والديه حتى استيقظا إشكالية تستدعي التساؤل التالي :
إن هذا الفعل الذي فعله ، ليس فرضاً و لا واجباً ، و مع ذلك فهو ارتقى لأن يقبله الله عز وجل ، و يفرج عنهم بسببه ، و لو أن هذا الرجل اكتفى بأن احتفظ لوالديه بنصيبهما من الغبوق لكفاه ذلك ، ولما دخل في دائرة الحرج .
فما هو الشيء الذي ارتقى بهذا العمل إلى هذه الدرجة من القبول .. ؟ .. ! .
إن هذا ما يسمى بالشعور بالتأنق
و هو أن يلزم الإنسان نفسه بأمر " طبعاً له أصل في الشريعة " و مهما كانت الأسباب و مهما كانت الظروف فإنه يحافظ عليه و هذه المحافظة هي التي جعلت عمل ذلك الإنسان يرقى للقبول من الله عز وجل .
و كل مسلم يستطيع أن يجعل ذلك في حياته ، فيتصدق بصدقه و يحافظ عليها و يصلي صلاة و يحافظ عليها .
وبالتالي تتحول هذه المحافظة إلى درجة عالية من القبول وهذا مصداق الحديث " أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل ".

3- الفائدة الثالثة :
في قصة النفر الثاني ، جريمة اجتماعية كبيرة ، هذه الجريمة هي التي دفعت بالفتاة أن تتنازل عن أغلى ما تملك . . .
إنها جريمة الفقر ، التي حاربها الإسلام محاربة لا هوادة فيها . . . بل جعل هذه المحاربة من أهدافه الأساسية .
و ما الزكاة و ما الصدقات و الكفارات و النذور في وجه من وجوهها إلا لتحسين وضع الفقراء في الأمة ، و دفع غوائل الفاقة عنهم .
إن سقوط أي فقير في المخطورات يشاركه في الإثم أغنياء الأمة لأن الله فرض في أموالهم ما يسع فقرائهم .وإن تقصير الأغنياء هو الذي أوصل الحالة الإقتصادية الإسلامية إلى ما هي عليه في هذه الأيام .

4- الفائدة الرابعة :
كل واحد من هؤلاء النفر الثلاثة ، كان له موقع
فالنفر الأول يمثل علاقة الفرد مع محارمه و أقاربه
و النفر الثاني يمثل علاقة الفرد مع غير محارمه
و النفر الثالث يمثل علاقة الفرد مع رب عمله و علاقة رب العمل مع عامله
و هذه العلاقات تمثل بمجملها مجمل العلاقات الاجتماعية في المجتمع و قد وضع هؤلاء الثلاثة ثلاثة من الأخلاق المطلوبة في كل جهة من هذه العلاقات . . .
و المجتمع يحتاج إلى هذه الصفات الثلاثة و هي البر و التعفف و الأمانة ..
فإذا كانت العلاقات مع الأقارب و الأرحام يلفها البر و الرحمة
و العلاقات الاجتماعية الأخرى يلفها التعفف و الخوف من الله
و العلاقات المادية و التجارية تلفها الأمانة . . . فأي مجتمع هذا المجتمع و أي علاقات هذه العلاقات . .و كأنها بهذه الصفات سمت في أعلى درجات المدينة و تبوأت أعلى مراتب الكمال .

5- الفائدة الخامسة :
إن الدعاة إلى الله عز وجل يجب أن لا ييأسوا من أي إنسان ، مهما كبرت و عظمت معاصيه ..
و لعل النفر الثاني يعطي مثالاً للمنغمس في المعصية و المخطط لها .. ولكنه
بعد هذا التخطيط و هذا الإصرار في لحظة من لحظات الحياة و لحظة من لحظات الوقوف مع الذات . . ترك كل شيء ...ولا لشيء إلا لله رب العالمين .
إن اليأس من أي إنسان ... مخالف للشريعة الغراء ، و لنهج سيدنا محمد عليه السلام . . .
و لعل اليأس من أي إنسان في حقيقة من حقائقه و وجه من وجوهه فقر بما لدى الدعاة من أساليب ، و شح بما لديهم من إمكانيات ،وكما يقول اقبال " هناك من أهل الحرم من جفا الحرم ، ذلك لأن حادي الركب لم يجد الكلام الذي يسحر به القلوب "

6- الفائدة السادسة :
و إن من أهم فوائد هذا الحديث - و كما قال النووي رحمه الله - و كما هو واضح في آفاق الحديث جواز التوسل بصالح الأعمال عند وقوع المسلم في ضيق و في حرج ..

الهي . . . و بحثت عن عمل صالح أتوسل به إليك فلم أجد . . . إلا محبتك و محبة رسولك ..فاجعل هذا العمل الصالح منقذاً لنا من كربات الدنيا و الآخرة .
. . آمين .



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:02 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009