آخر 10 مشاركات سورة التوبة بصوت الشيخ ياسين الجزائري برواية ورش عن نافع (الكاتـب : - )           »          (( من تفتقدون ؟ )) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هل للشيطان قرنان؟؟؟! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          برنامـج علاجـي فيمـا يتعـلق بالعيـن ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هل يجوز استخدام السحر لتحقيق أغراض جيدة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سحر الجن وسحر الانس ! سؤال لا اجد له جواب ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          طرق وقاية المعالج من أذى الشياطين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          تلبس الجني بالإنسي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          علاج (الكاتـب : - )           »          السلام عليكم (الكاتـب : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 14-11-11, 09:02 AM
فضيلة الشيخ إمام وخطيب مسجد يوسف العالم
الهميم غير متواجد حالياً
Sudan    
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 31
 تاريخ التسجيل : Oct 2011
 الإقامة : الخرطوم
 المشاركات : 856 [ + ]
 التقييم : 217
 معدل التقييم : الهميم has a spectacular aura aboutالهميم has a spectacular aura aboutالهميم has a spectacular aura about
بيانات اضافيه [ + ]
Thumbs up ما الحكمة في ختم القرآن بالمعوذتين؟



ما الحكمة في ختم هذا القرآن العظيم بالمعوذتين؟
1-قال ابن جرير في تفسيره عن شيخه ابن الزبير:
لثلاثة أمور:
الأول:
لما كان القرآن العظيم من أعظم نعم الله على عباده، والنعم مظنة الحسد، فختم بما يطفئ الحسد من الاستعاذة بالله.
الثاني:
إنما ختم بهما لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فيهما: (أنزلت عليَّ آيات لم أر مثلهن قط) كما قال في فاتحة الكتاب: (لم ينزل في التوراة ولا في الإنجيل ولا في الفرقان مثلها)
ففتح القرآن بسورة لم ينزل مثلها، واختتمه بسورتين لم ير مثلهما، يجمع حسن الافتتاح وحسن الاختتام.
وإليك الأحاديث كاملة :
1-عن عقبة بن عامِر - رضي الله عنه - : أنَّ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، قَالَ : (( ألَمْ تَرَ آيَاتٍ أُنْزِلَتْ هذِهِ اللَّيْلَةَ لَمْ يُرَ مِثْلُهُنَّ قَطُّ ؟{ قُلْ أَعْوذُ بِرَبِّ الفَلَقِ } وَ { قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ } )) رواه مسلم..
2- قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم – لأُبَىِّ بْنِ كَعْبٍ
« تُحِبُّ أَنْ أُعَلِّمَكَ سُورَةً لَمْ يَنْزِلْ فِى التَّوْرَاةِ وَلاَ فِى الإِنْجِيلِ وَلاَ فِى الزَّبُورِ وَلاَ فِى الْفُرْقَانِ مِثْلُهَا ».
قَالَ نَعَمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ.
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « كَيْفَ تَقْرَأُ فِى الصَّلاَةِ ».
قَالَ فَقَرَأَ أُمَّ الْقُرْآنِ
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « وَالَّذِى نَفْسِى بِيَدِهِ مَا أُنْزِلَتْ فِى التَّوْرَاةِ وَلاَ فِى الإِنْجِيلِ وَلاَ فِى الزَّبُورِ وَلاَ فِى الْفُرْقَانِ مِثْلُهَا وَإِنَّهَا سَبْعٌ مِنَ الْمَثَانِى وَالْقُرْآنُ الْعَظِيمُ الَّذِى أُعْطِيتُهُ ».
رواه الترمذي و ابن خزيمة وابن حبان :
تحقيق الألباني :صحيح
3-وعن ابنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما : بَيْنَمَا جِبْريلُ - عليه السلام - قَاعِدٌ عِنْدَ النبي - صلى الله عليه وسلم - سَمِعَ نَقيضاً مِنْ فَوقِهِ ، فَرَفَعَ رَأسَهُ ، فَقَالَ : هَذَا بَابٌ مِنَ السَّمَاءِ فُتِحَ اليَوْمَ وَلَمْ يُفْتَحْ قَطٌّ إِلاَّ اليَوْمَ ، فنَزلَ منهُ مَلكٌ ،
فقالَ : هذا مَلكٌ نَزلَ إلى الأرضِ لم ينْزلْ قطّ إلاّ اليومَ فَسَلَّمَ
وقال : أبْشِرْ بِنُورَيْنِ أُوتِيتَهُمَا لَمْ يُؤتَهُمَا نَبيٌّ قَبْلَكَ : فَاتِحَةُ الكِتَابِ ، وَخَواتِيمُ سُورَةِ البَقَرَةِ ، لَنْ تَقْرَأَ بِحَرْفٍ مِنْهَا إِلاَّ أُعْطِيتَه .
رواه مسلم .
الثالث:
أنه لما أمر القارئ أن يفتتح قراءته بالتعوذ بالله من الشيطان الرجيم؛ ختم القرآن بالمعوذتين لتحصل الاستعاذة بالله عند أول القراءة وعند آخر ما يقرأ من القرآن ..
2- قال ابن تيمية :
ختم المصحف بحقيقة الإيمان وهو ذكر اللّه ودعاؤه،
كما بنيت عليه أم القران،
فان حقيقة الإنسان المعنوية هو المنطق،
والمنطق قسمان : خبر وإنشاء،
وأفضل الخبر وانفعه وأوجبه ما كان خبرًا عن اللّه كنصف الفاتحة وسورة الإخلاص،
وأفضل الإنشاء الذي هو الطلب وانفعه وأوجبه ما كان طلبًا من اللّه، كالنصف الثاني من الفاتحة و المعوذتين . " ا.هـ
ويترتب على ما سبق أن الثناء يجب أن يتقدر بقدر المطلوب، فالمطلوب في سورة الفلق سلامة النفس والبدن، والمطلوب في السورة الثانية سلامة الدين، وهذا تنبيه على أن مضرة الدين وإن قلت: أعظم من مضار الدنيا وإن عظمت..
3- قال د.عبد الله الفقيه:
ولعل وجه ختم القرآن الكريم بسورتي الفلق والناس هو إشعار الإنسان إلى أنه معرض لشرور جمة لا منجاة له منها إلا باللجوء إلى الله تعالى للعصمة منها.
4-قال الشيخ نظام الدين النيسابوري :
هنا نكتة دقيقة تتعلق بالرب والإله
وبسببها ختم القرآن عليها ،
كأنه قال :
إن أتاك الشيطان من قبل الشهوة فقل أعوذ برب الناس ، وإن أتاك من قبل الغضب فقل ملك الناس ، وإن أتاك من قبل الهوى فقل إله الناس .
كتاب غرائب القران ورغائب الفرقان..
5- قال الفخر الرازي فى تفسيره:
إنه ختم القرآن على اسم الإله حيث قال : { مَلِكِ الناس * إله الناس }
قلنا : فيه لطيفة وهي كونه تعالى
قال : قل أعوذ بمن هو ربي ولكنه إله قاهر لوسوسة الخناس فهو كالأب المشفق الذي يقول ارجع عند مهماتك إلى أبيك المشفق عليك الذي هو كالسيف القاطع والنار المحرقة لأعدائك فيكون هذا من أعظم أنواع الوعد بالإحسان والتربية..
6-ومن كتاب أسرار المعوذتين قال فرحان العطار:
أولاً :
أنه ختم كتابه بسورة الناس و هذا له دلالته و أسراره .
ثانياً :
أن آخر كلمه عند ختم المصحف هي كلمة ( الناس )
و في هذا مزيد شرف و عناية .
ثالثاً :
تكرر كلمة ( الناس ) خمس مرات في هذه السورة و هذا أيضاً له دلالاته.
فدل ذلك بأن الناس أشرف مخلوقاته وإلا لما ختم كتابه بتعريف ذاته بكونه ربا وملكا وإلها لهم.
-في السورتين إبطال رد على من اتهامات المشركين للنبي صلى الله عليه و سلم بأنه ساحر أو بأن له رئي من الجن و نحو ذلك من الاتهامات .
- في سورة الناس تذكير بخطورة شياطين الأنس و قل من ينتبه لهذا الأمر و لو قام أحدنا بزيارة للسجون أو دور الملاحظة لعلم خطر هذه الوسوسة من شياطين الأنس حتى كان التذكير بها في آخر المصحف .
7-ومن تفسير العلامة عبد الحميد بن باديس رحمه الله قال:
سر الختم بهما :
ولهاتين السورتين خصوصية غير المناسبات التي يذكرونها في ارتباط بعض السور بالبعض، ويستخرجون منها بالتدبر ما لا يحصى من الأنواع، وهذه الخصوصية هي ختم القرآن بهما. وترتيب السور توقيفي، ليس من صنيع جامعي المصحف كما ذكره السيوطي في الإتقان وجماعة.
يستطيع دارس القرآن ومتدبره ومتقلبه، بالذهن المشرق والقريحة الصافية، أن يستخرج من الحكم في هذا الختم بهما أنواعاً.
ولكن أجلاها وأوضحها:
أنهما ختم على كنوز القرآن في نفس المؤمن،
وتحصين لهذه النعم المنشأة له من القرآن عليه أن يكدرها عليه كيد كائد، أو حسد حاسد، فإن من أوتي الشيء الكريم، ورزق النعمة الهنية،
هو الذي تمتد إليه أيدي الأشرار وألسنتهم بالسوء،
وتقذفه عيونهم بالشرر،
وتتطلع إليه نفوسهم بالحسد والبغضاء،
ويشتد عليه تكالبهم، سعياً في سلبه منه، أو تكديره عليه.
وبقدر النعمة يكون الحسد،
وعلى مقدار [[نفاسة]] ما تملك، تكون هدفاً لمكائد الكائدين،
وتأتيك البلايا من حيث تدري ولا تدري.
ومن أوتي القرآن فقد طوي الوحي بين جنبيه،
وأتي الخير الكثير، فهو لذلك مرمى أعين الحاسدين،
ومهوى أفئدة الكائدين؛ فكان حقيقاً،
وقد ختم القرآن حفظاً أو مدارسة أو تلاوة،
أن يلتجئ إلى الله طالباً منه الحفظ والتحصين من شر كل كيد وحسد يصيبه على هذا الخير العظيم،
الذي كمل له هذه النعمة الشاملة التي تمت عليه.
هذه حكمة.
ب- والأخرى: هي أن من أوتي القرآن وتفقه فيه،
فقد أوتي الحكمة وفصل الخطاب،
وأحاط بالعلم من أطرافه، وملك كنزه الذي لا ينفد.
وأن من آفات العلم اغترار صاحبه به،
وقد يتمادى به الغرور حتى يسول له أن ما أوتيه من العلم
كافٍ في وقايته من الأضرار،
ونجاته من الأشرار، فكان من رحمة الله بصاحب القرآن،
ولطف تأديبه له، وحسن عنايته به، أن ختم بهاتين السورتين كتابه؛ لتكونا آخر ما يستوقف القارىء المتفقه،
وينبهه إلى أن في العلم والحكمة مسألة لم يتعلمها إلى الآن،
وهي: أنه مهما امتد في العلم باعه،
واشتد بالحكمة اطلاعه:
فإنه لا يستغني عن الله،
ولا بد له من الالتجاء إليه، والاعتصام به، يستدفع به شر الأشرار،
وحسد الحاسد. وكفى بهذه التربية قامعاً للغرور، وإنه لشر الشرور.
هذه هي المناسبة العامة بين جميع القرآن مرتباً ترتيبه التوقيفي، وبين هاتين السورتين في اتحاد موضعهما.
والله أعلم
أخوكم:الهميم(قلمي)




رد مع اقتباس
قديم 14-11-11, 10:51 AM   #2
عضو ألماسي


الصورة الرمزية آراك
آراك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 500
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 1,089 [ + ]
 التقييم :  36
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي رد: ما الحكمة في ختم القرآن بالمعوذتين؟



اقتباس:
ولعل وجه ختم القرآن الكريم بسورتي الفلق والناس هو إشعار الإنسان إلى أنه معرض لشرور جمة لا منجاة له منها إلا باللجوء إلى الله تعالى للعصمة منها.
بارك الله فيك على هذا المجهود و نفع الله بك هذه الامة


 
 توقيع : آراك

لا تتخلى عن أخلاقك و تصرفاتك الحسنة لمجرد أن الآخر لا يستحق ذلك


رد مع اقتباس
قديم 14-11-11, 11:11 AM   #3
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .


الصورة الرمزية أبو عبادة
أبو عبادة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 12,080 [ + ]
 التقييم :  516
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: ما الحكمة في ختم القرآن بالمعوذتين؟



بوركت يمناك شيخنا الافضل و سدد الله رميك وخطاك ونفع بكم الإسلام والمسلمين


 
 توقيع : أبو عبادة

***
قوة الانتفاع بالذكر والتعوذ تختلف بحسب قوة إيمان العباد وحضور قلوبهم أثناء الدعاء والتعوذ، فقد مثل ابن القيم ـ رحمه الله ـ الدعاء بالسيف، وذكر أن قوة تأثير الدعاء بحسب قوة إيمان الداعي، كما أن تأثير ضربة السيف بحسب قوة ساعد الضارب، فقد قال في مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين عند الكلام على الرقية بالفاتحة : فإن مبنى الشفاء والبرء على دفع الضد بضده، وحفظ الشيء بمثله، فالصحة تحفظ بالمثل، والمرض يدفع بالضد، أسباب ربطها بمسبباتها الحكيم العليم خلقا وأمرا، ولا يتم هذا إلا بقوة من النفس الفاعلة، وقبول من الطبيعة المنفعلة، فلو لم تنفعل نفس الملدوغ لقبول الرقية، ولم تقو نفس الراقي على التأثير، لم يحصل البرء، فهنا أمور ثلاثة : موافقة الدواء للداء، وبذل الطبيب له، وقبول طبيعة العليل، فمتى تخلف واحد منها لم يحصل الشفاء، وإذا اجتمعت حصل الشفاء ولا بد بإذن الله سبحانه وتعالى، ومن عرف هذا كما ينبغي تبين له أسرار الرقى، وميز بين النافع منها وغيره، ورقى الداء بما يناسبه من الرقى، وتبين له أن الرقية براقيها وقبول المحل، كما أن السيف بضاربه مع قبول المحل للقطع، وهذه إشارة مطلعة على ما وراءها لمن دق نظره، وحسن تأمله، والله أعلم. اهـ.


***


رد مع اقتباس
قديم 15-11-11, 05:03 PM   #4
فضيلة الشيخ إمام وخطيب مسجد يوسف العالم


الصورة الرمزية الهميم
الهميم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 31
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 المشاركات : 856 [ + ]
 التقييم :  217
 الدولهـ
Sudan
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: ما الحكمة في ختم القرآن بالمعوذتين؟



أشكر أحبتى أبو عبادة والحفيدة
نفسى بمروركم تفرح سعيدة
وربى يدخلكم جناته العديدة
اخوكم:الهميم


 

رد مع اقتباس
قديم 22-11-11, 11:12 PM   #5
الإشراف والمتابعة


الصورة الرمزية الحجامة أم يوسف
الحجامة أم يوسف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 44
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 المشاركات : 2,801 [ + ]
 التقييم :  117
 الدولهـ
Saudi Arabia
 اوسمتي
اداري مميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: ما الحكمة في ختم القرآن بالمعوذتين؟





 
 توقيع : الحجامة أم يوسف

الحجامة أم يوسف تتمنى لكم الشفاء

للتواصل وحجز المواعيد يرجى الإتصال ع
205 7 354 056
علماً أن سعر الكأس الواحد

( 10 ريال ) (المدينة المنورة )


رد مع اقتباس
قديم 22-11-11, 11:34 PM   #6
فضيلة الشيخ إمام وخطيب مسجد يوسف العالم


الصورة الرمزية الهميم
الهميم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 31
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 المشاركات : 856 [ + ]
 التقييم :  217
 الدولهـ
Sudan
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: ما الحكمة في ختم القرآن بالمعوذتين؟



أختى أم يوسف أشكرك على روعة اللفظ
ربى يجزيك بالخير وفى الجنة حسن الحظ
أخوك:الهميم


 

رد مع اقتباس
قديم 12-06-15, 10:37 PM   #7
عضو ألماسي


الصورة الرمزية نورس
نورس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1282
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 المشاركات : 2,384 [ + ]
 التقييم :  264
لوني المفضل : Saddlebrown
افتراضي رد: ما الحكمة في ختم القرآن بالمعوذتين؟



للرفع


 
 توقيع : نورس

الله يسمع صوتكَ في اللحظة التي تعتقدُ فيها أن كل شيء قد خذلك💚


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحكمة, القرآن, بالمعوذتين؟

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحكمة من خلق الشيطان مجاهدة منتدى التعريف بالمــــــــس وبــيــان خفايــــــــــا وأحـــــوال الجــــــــــــــان 6 20-05-16 11:54 PM
ما الحكمة من السرية راجية رضا ربي منتدى الأسئلة عن علــوم وأبحـــاث الرقى وعلــوم الجـــــــــــان 10 12-05-16 09:50 PM
الحكمة في التعامل مع الجن والشياطين أبو عبادة منتدى التعريف بالمــــــــس وبــيــان خفايــــــــــا وأحـــــوال الجــــــــــــــان 6 15-02-16 03:47 PM
الحكمة من إفطار على تمر و الماء ايناس منتدى الطب البديل الـــعـــام 1 28-06-15 07:53 PM
الحكمة في التعامل مع الجن والشياطين.... منقول نورس منتدى درهــــــــــــم وقـــــــــايـــــة لعـمـــــوم الرقيــــة الشرعيــة 2 22-01-15 01:44 AM


الساعة الآن 01:41 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009