آخر 10 مشاركات صفحة علاج الأخت الفاضلة ندى (الكاتـب : - )           »          متابعة العلاج (الكاتـب : - )           »          حذاء بكعب عالي (الكاتـب : - )           »          ولي العهد محمد بن سلمان (الكاتـب : - )           »          بعض الاحاديث الضعيفة (الكاتـب : - )           »          طلابى (الكاتـب : - )           »          رؤيا (الكاتـب : - )           »          رؤيه صفية (الكاتـب : - )           »          هل ينقطع عمل العبد بموته ؟ (الكاتـب : - )           »          السلام عليكم (الكاتـب : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 30-01-15, 10:21 AM
عضو فعال
حياتي قراني غير متواجد حالياً
Yemen    
لوني المفضل Brown
 رقم العضوية : 1051
 تاريخ التسجيل : Jan 2014
 الإقامة : اليمن
 المشاركات : 187 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : حياتي قراني is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي ❄شرح حديث اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك❄





إذا كانت الحياة كذلك فلابد من دواء، وقد تعددت الأدوية
القرآنية والنبوية

ومن أحسنها ما رواه ابن حبان وأحمد في مسنده من حديث
عبد الله بن مسعود أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال:
(ما يصيب المسلم من هم ولا حزن، فيقول: اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ فيَّ حكمك، عدلٌ فيَّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته
في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي، ونور صدري وجلاء حزني، إلا كان حقاً على الله عز وجل أن يبدل
همه فرجاً وحزنه فرحاً، قالوا: يا رسول الله!
أفلا نتعلمهن؟ قال: حق لمن سمعهن أن يتعلمهن)
.



(حقٌ) أي: واجب وفريضة، ومن سوف نبين المعاني التي اشتمل عليها هذا الحديث العظيم؛ لأن النبي عليه الصلاة والسلام قال: (حقٌ)
أي: صار واجباً وفريضة لمن يسمع هذا الحديث أن يعلم معناه.إن الإيمان بالشيء فرع عن تصوره، فإذا لم يفهم المرء المعاني نقص إيمانه جداً، وكلما علم معاني القرآن والسنة ازداد إيماناً

معنى قوله: (اللهم إني عبدك..)
سن لنا النبي صلى الله عليه وسلم دعاءً ندعو به يشتمل على التوحيد وعلى العبودية:
(اللهم أني عبدك وابن عبدك وابن أمتك)
أي:
أنا عريق في العبودية، عريق النسب، ضارب الجدود في العبودية، فأنا عبد وأبي عبد وأمي أمة.
وكان شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله يكثر من ذكر هذا البيت في جلوسه وقيامه، ومشيه وسفره وترحاله، قائلاً: أنا المكدي وابن المكديكذلك كان أبي وجديأي: كلنا خدم، وطيلة عمرنا ونحن مماليك خادمون للملك، (أنا المكدي)
أي:
أعمل بالأجرة، مكدود، و(كذلك كان أبي وجدي) أيضاً، كلنا خدام للملك، ومماليك: يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ [البقرة:21].
فاشتمل هذا على الإقرار بعبوديته لله عز وجل


معنى قوله: (ناصيتي بيدك)
الناصية: هي الشعر الذي في مقدم الرأس: يؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالأَقْدَامِ [الرحمن:41]
فالناصية: التي يؤخذ المرء بها
مثل الجمل الأنق، إذا وضعت الحلقة فمه الجمل فإن أصغر
ولد يسحب هذا الجمل الطويل العريض، فهذا شأن الناصية عندما تؤخذ، فيكون الإنسان بعدها مسلوب الإرادة،
لا يستطيع المشي، والناصية إشارة إلى التفكير.
والأقدام هي الموجه، فإذا أخذ بالقدم لا يستطيع المرء السير.

(ناصيتي بيدك) أي: أنا لا أتوجه إلى وجهة إلا بإذنك،
وينبغي على العبد أن يتوجه إلى الله من تلقاء نفسه لا يجر
جراً، إن الذي يجر إلى الله جراً لا خير فيه، بل السماء خير منه؛ لأن الله عز وجل قال للسماوات وللأرض
{ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ} [فصلت:11]
وقال تعالى{مَا مِنْ دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ
} [هود:56].

فمعنى (ناصيتي بيدك) أي: أني لا أملك من أمر نفسي شيئاً، وهذا هو المناسب لمفتتح الدعاء:
(أني عبدك وابن عبدك وابن أمتك)
فما يتصور أن يكون له اختيار مع الله
{ وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمْ الْخِيَرَةُ} [القصص:68]

معنى قوله: (ماض فيَّ حكمك)
وقوله صل الله عليه وسلم: (ماضٍ فيَّ حكمك) لا يستطيع
أحد أن يرد قضاء الله عز وجل وحكمه الذي نفذ.
قَوْلُهُ الْحَقُّ [الأنعام:73] { فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ }[ص:84]

أي: لا أقول إلا الحق، لكن بعض الناس يقول عن نفسه: (الحق والحق أقول) وهذا خطأ، فلا يجوز لبشر أن يقول عن نفسه هذه العبارة؛ لأنه ما من إنسان إلا وكلامه يشتمل على بعض الباطل، قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ [ص:84]
أي: لا أقول إلا الحق، وهذا لا يقوم به إلا رب العالمين ورسله، أما الذي لم يعصم فإن كلامه يشتمل على بعض الباطل وإن كان رجلاً فاضلاً.

معنى قوله: (عدل في قضاؤك)
حكم الله ماضٍ، وهذا يطمئن القلب: (ماضٍ فيَّ حكمك -
أي: أنا لا أملك من أمر نفسي شيئاً فعله-
عدل فيَّ قضاؤك)
ففرق بين الحكم والقضاء، وهناك نفر من الناس يبغضون الله إلى الناس، فيقولون: إن الله عز وجل يظلم ومحض العدل عنده سبحانه:{ فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ} [هود:107]،
فالمؤمن قد يقلب عمله إلى سيء ويدخله النار، والفاسق
من الممكن أن يدخله الجنة، وهذا صحيح في جملته
لكن لابد أن يكون هناك كسب من العبد أدى إلى النهاية
وإلا فنحن نقطع أن رب العالمين لا يسوي بين مَن عمل الصالحات وبين مَن عمل السيئات، من عمل صالحاً وأتى بالإيمان فنحن نجزم أنه من أهل الجنة، ومن تاب وأتى
بالتوبة على أركانها وشرائطها وواجباتها فنحن نجزم
بأن توبته مقبولة.

قوله: (أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحداً من خلقك)
وهذا يدل على أن بعض الأسماء خاصة، لا يعرفها إلا بعض الناس، أو آحاد الناس، كاسم الله الأعظم، وإنما يعلمه الله بعض عباده: (أو استأثرت به في علم الغيب عندك) أي: لا يعلمه أحد قط، وفي هذا دلالة على أن أسماء الله لا تحصر في تسع وتسعين بل هي أكثر من ذلك، وهو الذي عليه جماهير العلماء
فهذه دعوة إلى محبة الله تبارك وتعالى بالنظر في أسمائه وصفاته، كل اسم من الأسماء الحسنى له معنى خاص ومعنى عام يلتئم مع بقية الأسماء، وكلما تدبر المرء طائفة من أسماء الله عز وجل التي تحمل معنى الجلال، مثل: الحي، والقيوم، والعظيم... كل هذه تؤدي معنى الجلال على تفاوت بينها في المعنى، فكلما جمع المرء طائفة من الأسماء التي تختلف في المعنى العام سهل عليه أن يتدبر أسماء الله عز وجل، ثم ينظر في الكون ليرى أثر هذه الأسماء، ولا يعرف كيف يصل إلا إذا تدبر القصص وتدبر القرآن والسنة
مختصر من وسيلة دفع الهم
لفضيلة الشيخ /أبي إسحاق الحويني


يقول فضيلة الشيخ/ صالح بن عواد المغامسي
المقصود من قول الرسول صلى الله عليه وسلم أن تجعل القرآن ربيع قلبي. الربيع هنا المقصود به الفصل المعروف من فصول السنة والمراد به أن النفوس تطمئن إلى منظر ما يكون في الربيع فكذلك الإنسان المقصود منه كناية عن رضاه التام بالقران. أي أن القران يورث فيه نفسا طيبة راضية بقضاء الله جل وعلا مطمئنة إلى حكمه مذعنة إلى أمره ونهيه جل وعلا.

ثُمّ سَأَلَهُ أَنْ يَجْعَلَ الْقُرْآنَ لِقَلْبِهِ كَالرّبِيعِ الّذِي يَرْتَعُ فِيهِ الْحَيَوَانُ وَكَذَلِكَ الْقُرْآنُ رَبِيعُ الْقُلُوبِ وَأَنْ يَجْعَلَهُ شِفَاءَ هَمّهِ وَغَمّهِ فَيَكُونَ لَهُ بِمَنْزِلَةِ الدّوَاءِ الّذِي يَسْتَأْصِلُ الدّاءَ وَيُعِيدُ الْبَدَنَ إلَى صِحّتِهِ وَاعْتِدَالِهِ وَأَنْ يَجْعَلَهُ لِحُزْنِهِ كَالْجَلَاءِ الّذِي يَجْلُو الطّبُوعَ وَالْأَصْدِيَةَ وَغَيْرَهَا فَأَحْرَى بِهَذَا الْعِلَاجِ إذَا صَدَقَ الْعَلِيلُ فِي اسْتِعْمَالِهِ أَنْ يُزِيلَ عَنْهُ دَاءَهُ وَيُعْقِبَهُ شِفَاءً تَامّا وَصِحّةً وَعَافِيَةً


وَاللّهُ الْمُوَفّقُ.



 توقيع : حياتي قراني


رد مع اقتباس
قديم 31-01-15, 01:27 AM   #2
عضو ذهبي


الصورة الرمزية وردة الإسلام
وردة الإسلام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 955
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 المشاركات : 701 [ + ]
 التقييم :  212
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Green
افتراضي رد: ❄شرح حديث اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك❄



بارك الله فيك


 
 توقيع : وردة الإسلام

يارب أينما كَان الهُدى اجعَلهُ طريقنَا
وأينَما كَان الرضَا اجعَلهُ رَفِيقنَا
وأينَما كَانت السَعادة اجعَلهَا فِ قُلوبنَا


رد مع اقتباس
قديم 31-01-15, 09:53 AM   #3
عضو فعال


الصورة الرمزية المرابطة
المرابطة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1348
 تاريخ التسجيل :  Nov 2014
 المشاركات : 186 [ + ]
 التقييم :  77
 الدولهـ
Morocco
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: ❄شرح حديث اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك❄



جزيت الجنااااااااااان وعفـــــــــــــــو الرحمن


 
 توقيع : المرابطة

اللهم لا فرج الا فرجك
فرج عنا كل شدة وكربة يامن بيده مفاتيح الفرج واكفنا شر من يريد حزننا وضرنا من جن وحاسد وباغ وادفعه عنا بيدك القوية إنك على كل شيء قدير


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قالت الملائكة : رب ذاك عبدك يريد أن يعمل سيئة وهو أبصر به بنت حرب منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 2 02-02-15 12:19 PM
يا جبريل اذهب إلى محمد فقل إنا سنرضيك في أمتك ولا نسوؤك نسمة منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 2 14-02-12 09:10 PM


الساعة الآن 10:49 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009