آخر 10 مشاركات صفحة علاج الأخت الفاضلة ندى (الكاتـب : - )           »          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (الكاتـب : - )           »          بعض الاحاديث الضعيفة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          شارك بنصيحة دينية أو حكمة أو دعاء (الكاتـب : - )           »          اللهم اجعلها خير (الكاتـب : - )           »          العلاج (الكاتـب : - )           »          متابعة العلاج (الكاتـب : - )           »          حذاء بكعب عالي (الكاتـب : - )           »          ولي العهد محمد بن سلمان (الكاتـب : - )           »          طلابى (الكاتـب : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 15-03-15, 09:47 AM
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .
أبو عبادة غير متواجد حالياً
لوني المفضل Maroon
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 الإقامة : دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
 المشاركات : 12,083 [ + ]
 التقييم : 516
 معدل التقييم : أبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of light
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الفقه في الدين / الشيخ عاطف عبدالمعز الفيومي



الفقه في الدين

وأهميته وفضيلته

أيها الشباب يجب أن تعلموا أن طلب الفقه في مسائل الدين من الأهمية والفضيلة بمكان؛ لأن الله - تعالى - بين فضيلة أهله في كتابه؛ فقال تعالى: ﴿ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾ [التوبة: 122].


وحسبكم - يا شباب الإسلام - بهذه الآية شرفاً في بيان فضيلة العلم والفقه في الدين، وقد قال فيها الإمام الشوكاني - رحمه الله -: "والمعنى: أن الطائفة من هذه الفرقة تخرج إلى الغزو، ومن بقي من الفرقة يقفون لطلب العلم، ويعلمون الغزاة إذا رجعوا إليهم من الغزو، أو يذهبون في طلبه إلى المكان الذي يجدون فيه من يتعلمون منه؛ ليأخذوا عنه الفقه في الدين، وينذروا قومهم وقت رجوعهم إليهم.


وذهب آخرون إلى أن هذه الآية ليست من بقية أحكام الجهاد، وهي حكم مستقلٌ بنفسه في مشروعية الخروج لطلب العلم، والتفقه في الدين، جعله الله - سبحانه - متصلاً بما دلَّ على إيجاب الخروج إلى الجهاد، فيكون السفر نوعين: الأول: سفر الجهاد، والثاني: السفر لطلب العلم.


ولا شك أن وجوب الخروج لطلب العلم إنما يكون إذا لم يجد الطالب من يتعلم منه في الحضر من غير سفر، والفقه: هو العلم بالأحكام الشرعية، وبما يتوصل به إلى العلم بها من لغةٍ ونحو، وصرف وبيان وأصول"[1].


وكذلك قال الإمام القرطبي - رحمه الله - في تفسيره: "هذه الآية أصل في وجوب طلب العلم؛ لأن المعنى: وما كان المؤمنون لينفروا كافة، والنبي صلى الله عليه وسلم مقيم لا ينفر، فيتركوه وحده، ﴿ فَلَوْلَا نَفَرَ ﴾ بعدما علموا أن النفير لا يسع جميعهم ﴿ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ ﴾، وتبقى بقيتها مع النبي صلى الله عليه وسلم ليتحملوا عنه الدين ويتفقهوا، فإذا رجع النافرون إليهم، أخبروهم بما سمعوه وعلموه، وفي هذا إيجاب التفقه في الكتاب والسنة، وأنه على الكفاية دون الأعيان، ويدل عليه أيضاً قوله - تعالى -: ﴿ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴾ [النحل: 43]، فدخل في هذا من لا يعلم الكتاب والسنن"[2].


وكذلك قال السعدي - رحمه الله تعالى -: "﴿ لِيَتَفَقَّهُوا ﴾؛ أي: القاعدون ﴿ فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ ﴾؛ أي: ليتعلموا العلم الشرعي، ويعلموا معانيه، ويفقهوا أسراره، وليعلموا غيرهم، ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم.


ففي هذا فضيلة العلم، وخصوصاً الفقه في الدين، وأنه أهم الأمور، وأن من تعلم علماً فعليه نشرُه وبثه في العباد، ونصيحتهم فيه، فإن انتشار العلم عن العالم من بركته وأجره، الذي يُنَمَّى له"[3].


وكذلك لو تأملنا السنة النبوية لوجدنا أن النبي صلى الله عليه وسلم بين فضيلة طلب العلم والفقه في الدين وضرورته، فقد روى الشيخان عن معاوية - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين، وإنما أنا قاسم والله يعطي".


وكذلك جاء بسند حسن وصححه الألباني عند ابن ماجه عن معاوية بن أبي سفيان يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "الخير عادة، والشرُّ لجاجة، ومن يرد الله به خيراً يفقهه في الدين".


ولا يفوتنا أن نذكر دعوة النبي صلى الله عليه وسلم لابن عباس - رضي الله عنهما - بالفقه في الدين؛ حيث قال: "اللهم فقهه في الدين، وعلمه التأويل".


فعن عبد الله بن عباس قال: "أصاب رجلاً جرحٌ في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم احتلم، فأُمِرَ بالاغتسال، فاغتسل فمات، فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "قتلوه قتلهم الله، ألم يكن شفاء العي السؤال"؛ حديث حسن، [رواه أبو داود وحسنه الألباني].


وجاء في الحديث: "من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً، سهل الله له به طريقاً إلى الجنة"؛ حديث حسن، [رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه].


وعن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - قال: "قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "سيأتيكم أقوامٌ يطلبون العلم، فإذا رأيتموهم، فقولوا لهم: مرحباً بوصية رسول الله وأقنوهم - علموهم"، وفي رواية أخرى: "وأفتوهم"؛ [أخرجه ابن ماجه بسند حسن].


وقد روى الشيخان عن أبي موسى - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم: "إن مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم، كمثل غيثٍ أصاب أرضاً، فكانت منها طائفة طيبة قبلت الماء؛ فأنبتت الكلأ والعُشب الكثير، وكان منها أجادب أمسكت الماء، فنفع الله بها الناس، فشربوا منها وسقوا وزرعوا، وأصاب طائفة منها أخرى إنما هي قيعان، لا تُمسك ماء، ولا تنبت كلأ، فذلك مثل من فقه في دين الله، ونفعه الله بما بعثني الله به، فعلم وعلَّم، ومثل من لم يرفع بذلك رأساً، ولم يقبل هدى الله الذي أرسلت به".


فمن هذه النصوص وغيرها نُدرك فضيلة طلب العلم والتفقه في مسائل الشريعة، وضرورة ذلك، وقد قال علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - لكميل بن زياد: "يا كميل، العلم خيرٌ من المال، العلم يحرسك، وأنت تحرس المال، والعلم حاكم، والمال محكوم عليه، والمال تنقصه الفقه، والعلم يزكو بالإنفاق".


وقال:
ما الفخر إلا لأهل العلم إنهم
على الهدى لمن استهدى أدلاء
وقدر كل امرئٍ ما كان يُحسنُهُ
والجاهلون لأهل العلم أعداء
ففُز بعلم تعش حياً به أبداً
فالناس موتى وأهل العلم أحياء


وقال أيضاً - رضي الله عنه -: "قيمة كل امرئ ما يحسنه".

[1] "فتح القدير": (تفسير سورة التوبة آية: 122).

[2] "تفسير القرطبي": (تفسير سورة التوبة آية: 122).

[3] "تفسير السعدي": (تفسير سورة التوبة آية: 122).



 توقيع : أبو عبادة

***
قوة الانتفاع بالذكر والتعوذ تختلف بحسب قوة إيمان العباد وحضور قلوبهم أثناء الدعاء والتعوذ، فقد مثل ابن القيم ـ رحمه الله ـ الدعاء بالسيف، وذكر أن قوة تأثير الدعاء بحسب قوة إيمان الداعي، كما أن تأثير ضربة السيف بحسب قوة ساعد الضارب، فقد قال في مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين عند الكلام على الرقية بالفاتحة : فإن مبنى الشفاء والبرء على دفع الضد بضده، وحفظ الشيء بمثله، فالصحة تحفظ بالمثل، والمرض يدفع بالضد، أسباب ربطها بمسبباتها الحكيم العليم خلقا وأمرا، ولا يتم هذا إلا بقوة من النفس الفاعلة، وقبول من الطبيعة المنفعلة، فلو لم تنفعل نفس الملدوغ لقبول الرقية، ولم تقو نفس الراقي على التأثير، لم يحصل البرء، فهنا أمور ثلاثة : موافقة الدواء للداء، وبذل الطبيب له، وقبول طبيعة العليل، فمتى تخلف واحد منها لم يحصل الشفاء، وإذا اجتمعت حصل الشفاء ولا بد بإذن الله سبحانه وتعالى، ومن عرف هذا كما ينبغي تبين له أسرار الرقى، وميز بين النافع منها وغيره، ورقى الداء بما يناسبه من الرقى، وتبين له أن الرقية براقيها وقبول المحل، كما أن السيف بضاربه مع قبول المحل للقطع، وهذه إشارة مطلعة على ما وراءها لمن دق نظره، وحسن تأمله، والله أعلم. اهـ.


***

رد مع اقتباس
قديم 02-04-15, 08:01 PM   #2
عضو فعال


الصورة الرمزية المرابطة
المرابطة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1348
 تاريخ التسجيل :  Nov 2014
 المشاركات : 186 [ + ]
 التقييم :  77
 الدولهـ
Morocco
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: الفقه في الدين / الشيخ عاطف عبدالمعز الفيومي





 
 توقيع : المرابطة

اللهم لا فرج الا فرجك
فرج عنا كل شدة وكربة يامن بيده مفاتيح الفرج واكفنا شر من يريد حزننا وضرنا من جن وحاسد وباغ وادفعه عنا بيدك القوية إنك على كل شيء قدير


رد مع اقتباس
قديم 19-04-15, 09:59 AM   #3
عضو مميز


الصورة الرمزية المباركة
المباركة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1087
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 المشاركات : 465 [ + ]
 التقييم :  576
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Midnightblue
افتراضي رد: الفقه في الدين / الشيخ عاطف عبدالمعز الفيومي



جزاكم الله خيرا


 

رد مع اقتباس
قديم 15-01-16, 03:58 PM   #4
عضو ألماسي


الصورة الرمزية نورس
نورس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1282
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 المشاركات : 2,384 [ + ]
 التقييم :  264
لوني المفضل : Saddlebrown
افتراضي رد: الفقه في الدين / الشيخ عاطف عبدالمعز الفيومي



جزاك الله خيراً شيخنا الكريم


 
 توقيع : نورس

الله يسمع صوتكَ في اللحظة التي تعتقدُ فيها أن كل شيء قد خذلك💚


رد مع اقتباس
قديم 16-01-16, 03:02 PM   #5
المراقب العام


الصورة الرمزية امة المغيث
امة المغيث غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1613
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 المشاركات : 1,191 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
tunis
لوني المفضل : Chocolate
افتراضي رد: الفقه في الدين / الشيخ عاطف عبدالمعز الفيومي



احسن الله اليكم فطلب العلم فريضة على كل مسلم و مسلمة


 

رد مع اقتباس
قديم 22-01-16, 07:52 PM   #6
عضو فعال


الصورة الرمزية ارجوانة
ارجوانة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 242
 تاريخ التسجيل :  Mar 2012
 المشاركات : 159 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الفقه في الدين / الشيخ عاطف عبدالمعز الفيومي



بارك الله فيكم


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحذر من الأحاديث الضعيفة والموضوعة الحذر من الأحاديث الضعيفة والموضوعة ..الشيخ عاطف عبدالمعز الفيومي نورس منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 2 22-10-15 04:32 PM
أصول الدين وأصول الفقه.. معناهما.. والفرق بينهما أبو عبادة منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 5 01-09-15 11:09 PM
الي فضيله الشيخ حاتم عفيف الدين بنت الإسلام منتدى العلاج بطب الأعشاب " بإشراف الفضلاء - الشيخ أبو أيـوب الراقي - الشيخ حاتم عفيف الدين " 10 02-02-15 11:03 AM
ما هو القول الشاذ في الفقه؟ وردة الإسلام منتدى الفقــــــــــــــــه وأصـــــــــــــــــوله 2 03-06-14 02:34 PM
موسوعة الفقه الاسلامي وردة الإسلام منتدى الفقــــــــــــــــه وأصـــــــــــــــــوله 2 03-06-14 02:33 PM


الساعة الآن 03:28 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009