آخر 10 مشاركات بعض الاحاديث الضعيفة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          شارك بنصيحة دينية أو حكمة أو دعاء (الكاتـب : - )           »          اللهم اجعلها خير (الكاتـب : - )           »          العلاج (الكاتـب : - )           »          صفحة علاج الأخت الفاضلة ندى (الكاتـب : - )           »          متابعة العلاج (الكاتـب : - )           »          حذاء بكعب عالي (الكاتـب : - )           »          ولي العهد محمد بن سلمان (الكاتـب : - )           »          طلابى (الكاتـب : - )           »          رؤيا (الكاتـب : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


منتدى دراســـــات وأبحـــاث الرقى والجـديـد في طـــرق العلاج تحت إشراف خريج المعهد العالي للدراسات الإسلامية ، فضيلة الشيخ المعالج بالقرآن وكبير العشابين حاتم عفيف الدين

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 16-03-15, 10:27 AM
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .
أبو عبادة غير متواجد حالياً
لوني المفضل Maroon
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 الإقامة : دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
 المشاركات : 12,083 [ + ]
 التقييم : 516
 معدل التقييم : أبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of light
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي نقطة نقاش وبحث ( العين الثالثة )



الغدة الصنوبرية .. والعين الثالثة



تُعتبر الغدة الصنوبرية آخر الغدد التي باحت بأسرارها في عالم الطب الحديث.فهي غدة صغيرة الحجم من الغدد الصماء بحجم حبة الفاصوليا توجد أسفل المخ بتجويف خاص بها في قاع الجمجمة، في كهف صغير وراء الغدة النخامية ووراء العينين مباشرة في التجويف الثالث. وهي المسؤولة عن إفراز هرمون الميلاتونين ولها علاقة بتنظيم معدل النمو الجسمي وكذلك عمليات النضج الجنسي في الكائن الحي.

لا تكاد الغدة الصنوبرية تزيد في طولها عن 1 سم، وفى عرضها عن 1/2 سم.ويتراوح وزن الغدة الصنوبرية في الانسان بين170 – 175 ملي جرام. وهى تضمر تماماً في حجمها حين يبلغ عمر الفرد 17 سنة. يبدأ تكوينها في حوالي الشهر الخامس من حياة الجنين.

ويختلف حجم هذه الغدة باختلاف أنواع الكائنات الحية المختلفة، فهي نامية كبيرة عند الزواحف، ولهذا يذهب بعض علماء الحياة إلى أنها من الأعضاء الأثرية التي بقيت عند الإنسان لتشير إلى الصلة التي تربطه ببقية الكائنات الحية وخاصة الزواحف الأرضية، فهي توجد مثلا عند بعض الزواحف وخاصة أنواع الورل، على هيئة عين ثالثة في وسط رأسها وتسمى بالعين الصنوبرية.

مورفولوجية الغدة الصنوبرية:


تنشأ الغدة الصنوبرية من سقف في الدماغ الجنيني. وتكون الغدة في الحيوانات الفتية كبيرة. وقد سميت بالصنوبرية لأنها في الإنسان تشبه مخروط الصنوبر. وتكون في بعض الحيوانات مستطيلة. وهناك تغايرات كبيرة في حجمها وشكلها بين الأنواع. وتكون هذه الغدة غير موجودة في بعض الحيوانات في حين انها تكون صغيرةفي حيوانات أخرى مثل الفيل و الأبوسوم.

وتكون الغدة الصنوبرية في الجرذان و الأرانب متربطة بأغشية السحايا المحيطة بالمخ. وبصورة عامة تكون الغدة الصنوبرية كبيرة في الثدييات الموجودة في المناطق البعيدة عن خط الإستواء مقارنة بتلك الموجودة في المناطق الإستوائية. وهذا يعكس دور الغدة الصنوبرية في تنظيم التناسل الموسمي.

كما يتغير حجم الغدة تبعا لأشهر السنة في الحيوانات الموجودة في المناطق المعتدلة.

تركيب الغدة الصنوبرية:
تتألف الغدة الصنوبرية من خلايا تسمى الخلايا الصنوبرية وتشتق هذه الخلايا من البطانة العصبية لمنطقة فوق المهاد. وتحتوي الغدة على خلايا صنوبرية فاتحة وأخرى غامقة. وتحتوي الخلايا الغامقة على حبيبات صبغية غير معروفة التركيب وكذلك ترسبات جليكوجينية غير معروفة الأهمية الفسيولوجية.

إن تمييز هذه الخلايا قد تم على أساس الاختلافات في كثافة السيتوبلازم الإلكترونية، لذا فإن الخلايا الصنوبرية الفاتحة والغامقة قد تعكس الاختلافات في المرحلة الوظيفية للخلايا نفسها والتي يمكن ملاحظتها من خلال حساسيتها التفريقية للمثبتات.

تحتوي بقية أجزاء الغدة الصنوبرية على خلايا مكونة للألياف.. ويتصل بالغدة في الثدييات أعصاب ودية بعد عقدية تنشأ من العقد العنقية العلوية.

أما الألياف العصبية فإنها تنشأ من عمود الخلايا الجانبي للحبل الشوكي. وتنتظم فعالية الخلايا العصبية قبل العقدية بواسطة نبضات عصبية نازلة ينشأ قسم منها من النوى فوق التصالب الواقعة في تحت المهاد.(موقع المعرفة-الموسوعة الحرة) الغدة الصنوبرية...والعين الثالثة.

لكل إنسان بصر باطني كامن في أجسامه الباطنيّة، لكن تفاعلاته تكوْن لاواعية عند الشخص العادي أو المبتدئ على درب التطوّر، فتُسجَّل الصور في وعي الباطن الخاص بأجسامه الباطنيّة، من دون أن يتمكن وعي الظاهر من إدراكها. ومع التخلص من سلبيات النفس وتفتح المرء على الحكمة، تتفتح شيئاً فشيئاً رقائق الوعي والقنوات الذبذبيّة في الكيان الباطني، ويدرك الإنسان ما ينطبع في أجسامه الباطنيّة الذبذبية من صور وذلك بعد انتقالها إلى وعي الظاهر عبر مركزه في الدماغ، وبالتحديد عبر الغدة الصنوبريّة أو "العين الثالثة" - مركز البصر الباطني، لتترجَم وتتجلّى على شاشة الواقع. علماً أن الطب والعلم لا يجدان علاقة بين وظائف الغدة الصنوبرية والبصر الباطني، ولا يتخطى بحثهما النطاق المادي لحاسة البصر، أي العينين وتفرعاتهما، والمنطقة الخلفيّة للقشرة الخارجيّة في الدماغ الخاصة بالحاسة البصرية.

فالانسان له عين فيزيائية ظلت فائدتها غامضة وغير معروفة للبشرية تسمي العين الثالثة و هي في الحقيقة الغدة الصنوبرية. يعتبرها الكثير العين الروحانية ، أو الرؤية الداخلية لنا ، وهي تعتبر مركز الروح و القوي الروحانية.

الفائدة الحقيقية للغدة:
حاول الفلاسفة اليونانين معرفتها، سماها ديسكارت مقعد الروح ، تلك الغدة يتم تنشيطها بالضوء ، و تتحكم في بعض الأنشطة البيولوجية في الجسد. و هي تتعامل مع غدة اسمها hypothalamus وتتحكم في الجوع و لعطش والساعة البيولوجية التي تحدد عملية التسنين.


حتي الآن فان الفائدة الفيزيائية لتلك الغدة غير معروفة وتعتبر تلك الغدة الرابطة بين العالم الحسي و العالم الروحي في مجال القوي الخارقة، كما تعد أكبر مصدر للقوة الأثيرية المتاحة للانسان.وتملك الغدة الصنوبرية خريطة كاملة لمجال الرؤية للانسان.

وتحت عنوان(للإنسان ثلاثة عيون… فهل تعرف أين الثالثة؟) كتب الأستاذ الدكتور مجدي زعبل أستاذ المناعة الوراثية المساعد بالمركز القومي للبحوث بالقاهرة يقول:
من أسرار الخلق أن الله سبحانه وتعالى جعل لكل عضو فائدة محققة، لذا لم يخلق الله تعالى كائنا ناقصا أو زائدا بأعضاء لا حاجة لها. وبالنسبة للفقاريات ومنها الإنسان فإن الله خلقها بثلاثة عيون ولا مجال للتعجب فهي إرادة الله تعالى.

فالأسماك والبرمائيات والزواحف والطيور وحتى اللبائن بما فيها الإنسان تملك ثلاثة عيون ونحن نجهل تماما ما يخص العين الثالثة وقد يكون الكثير منا له العذر في عدم معرفة العين الثالثة.

فهذه العين عند الإنسان تقع في أعماق المخ وهي محاطة بعظام صلبة من كل الاتجاهات ولهذا فمن المتعذر رؤيتها وهي لا تسمى بالعين بل بالغدة الصنوبرية.

وهذه العين السحرية صغيرة جدا ولا يزيد وزنها عند الإنسان عن 0.1 -0.2 جم وهي في الإنسان أصغر منها في التماسيح أو الأصناف العملاقة من الزواحف التي تملك عشرات من العيون بل و مئات. وكلما كان تركيب العيون بسيطا زاد عددها لدى الحيوان.

مهام العين الثالثة:
اكتشف العلماء أن هذه العين تقوم بمهمة المحرر بالنسبة للحيوانات ذات الدم البارد التي لا تستطيع الحفاظ على درجة حرارية ثابتة لأجسامها بل إن كل ما يمكنها أن تفعله هو تنظيم تلك الحرارة ضمن نطاق ضيق وذلك باختفائها عن أشعة الشمس نهارا والهروب من الصقيع ليلا غير أن عملية الهروب تلك سرعان ما تفقد جدواها إذا ما تعرض الحيوان لحرارة أو برودة مفرطة.

هنا تأتي أهمية العين الثالثة لتلعب دورها الفريد والإعجازي الذي وجدت من أجله حيث تتحول إلى جهاز لقياس درجة حرارة الوسط المحيط وتعطي إشارتها للحيوان بالابتعاد حسب حاجة الجسم للحرارة، وليست هذه هي المهمة الوحيدة للعين الثالثة فهي لدى البرمائيات تعمل على تنظيم لون البشرة.

فإذا وضعت الغضاريف في غرفة مظلمة لمدة نصف ساعة يصبح لون بشرتها فاتحا بشكل ملحوظ وفي حالة خلع العين الثالثة لدى الغضروف فإنه يفقد قابلية تغيير لونه--فضلا عن أن هذه العين تفرز هرمون الميلاتون الذي يؤدي بدوره إلى تفتح لون البشرة.

أما بالنسبة لللبائن فإن العين الثالثة وبالرغم من كونها مطمورة في أعماق الجمجمة فإنها تعرف جيدا الفرق بين النور والظلام.

وقد بينت التجارب التي أجريت على الفئران التي وضعت لفترة طويلة في مكان شديد الضوء أن وزن الغدة الصنوبرية قد انخفض إلى حد كبير في حين أن مكوثها في الظلام لفترة طويلة لم يؤثر أبدا في وزن تلك الغدة.

ولا تنحصر مهمة العين الثالثة في المشاركة في تغيير لون البشرة وفي التنظيم الحراري فحسب بل إن الدراسات المسهبة التي أجريت في هذا المجال أكدت أن العين الثالثة في الإنسان قد تحولت إلى غدة كاملة ولكنها غير اعتيادية في نفس الوقت... حيث انه من المستحيل العثور في أي غدة غير هذه الخلايا النجمية التي هي في الحقيقة خلايا عصبية عادية تماما تنتشر بشكل واسع في نصفي كرة الدماغ.

ولم يستطع العلماء حتى الآن تفسير سبب مثل هذا الترابط الوثيق بين الخلايا الغدية والعصبية...سبحان الله.

مهمة أكثر خطورة:
تفرز الغدة الصنوبرية (العين الثالثة) هرمونات تؤثر بشكل رئيس في تركيب دماغ آخر يسمى بالمجموعة النخامية تحت المهادية التي تساهم بشكل نشط في تنظيم التوازن المائي والملحي وكذلك في تنظيم تركيب الدم وفي عملية الهضم والبلوغ الجنسي والفعالية الجنسية بل والأهم من ذلك هو أن هذه المجموعة تقوم بتنظيم حالتنا العاطفية وبالتالي فإنها تحدد نشاطنا العقلي.

وقد أثبتت التجارب التي أجريت على الفئران الصغيرة التي تعرضت لخلع العين الثالثة أنها تنمو وتكبر بصورة أسرع بالمقارنة مع شقيقاتها التي لم تتعرض لمثل هذه العملية.

ثم إن تلك الفئران تنضج جنسيا بشكل أسرع ويكون عدد مرات الحمل والولادة عندها أكبر.

والمثل ينطبق أيضا على أفراخ الدجاج التي تمر بنفس العملية.

كما أن الأطفال الذين أصيبوا بمرض ما أدى إلى إضعاف نشاط الغدة الصنوبرية أو إلى وقف نشاطها تماما تراهم ينضجون جنسيا في وقت مبكر.

وجدير بالذكر أيضا أن الغدة الصنوبرية تؤثر على الغدة النخامية أو علي غدة البنكرياس مباشرة حيث أنها تساهم في تنسيق كمية السكر في الدم ولهذا فإن حقن الجسم بخلاصات الغدة الصنوبرية يؤدي إلى حدوث تغير شديد في التبادل المائي.

وقد أثبتت التجارب التي أجريت على الإنسان والحيوان أن الغدة الصنوبرية تعمل منذ الولادة وحتى الشيخوخة على نفس المستوى تقريبا من نشاطها، غير أن ظهور حبيبات الكالسيوم والمغنسيوم والفسفور والحديد يرشح هذه الغدة لأن تغير من طبيعة عملها في المستقبل لأن مثل هذه الحبيبات لا توجد في تركيب العين الثالثة لدى الأطفال حديثي الولادة كما أنها نادرا ما تلاحظ لدى الأطفال دون الخامسة عشرة من عمرهم ثم تزداد هذه الحبيبات عاما بعد عام.

ومما لاشك فيه أن حبيبة واحدة من هذه الحبيبات كفيلة بتعطيل عيوننا الخارجية.ولعله من الصعب أن نتصور لماذا لا تتأثر العين الثالثة بهذه الحبيبات؟؟

لا نملك في النهاية إلا أن نقول :أن جسم الإنسان يعد أعقد آلة وأعقد جهاز على سطح الأرض، فنحن -طوال حياتنا - نرى بهذا الجسم ونسمع ونتنفس ونمشي ونركض ونتذوق طعم اللذائذ.

ويملك هذا الجسم - بعظامه وعضلاته وشرايينه وأوردته وبأعضائه الداخلية - نظاماً وتخطيطاً دقيقاً،وكلما نزلنا إلى التفصيلات الدقيقة لهذا النظام ولهذا التخطيط قابلتنا حقائق مدهشة.

ولاأدل على ذلك من هذا الموضوع الذى بين أيدينا فهذه الغدة التي لا تزيد في طولها عن 1 سم، وفى عرضها عن 1/2 سم.ولايزيد وزنها في الانسان عن عدة ملليجرامات ماهى الا واحدة من ملايين المعجزات الناطقة لله تعالى في خلقه و هى أحد أدلة الإعجاز وآياته داخل الجسم البشري...فسبحان من هذا خلقه وسبحان من هذا تكوينه.



 توقيع : أبو عبادة

***
قوة الانتفاع بالذكر والتعوذ تختلف بحسب قوة إيمان العباد وحضور قلوبهم أثناء الدعاء والتعوذ، فقد مثل ابن القيم ـ رحمه الله ـ الدعاء بالسيف، وذكر أن قوة تأثير الدعاء بحسب قوة إيمان الداعي، كما أن تأثير ضربة السيف بحسب قوة ساعد الضارب، فقد قال في مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين عند الكلام على الرقية بالفاتحة : فإن مبنى الشفاء والبرء على دفع الضد بضده، وحفظ الشيء بمثله، فالصحة تحفظ بالمثل، والمرض يدفع بالضد، أسباب ربطها بمسبباتها الحكيم العليم خلقا وأمرا، ولا يتم هذا إلا بقوة من النفس الفاعلة، وقبول من الطبيعة المنفعلة، فلو لم تنفعل نفس الملدوغ لقبول الرقية، ولم تقو نفس الراقي على التأثير، لم يحصل البرء، فهنا أمور ثلاثة : موافقة الدواء للداء، وبذل الطبيب له، وقبول طبيعة العليل، فمتى تخلف واحد منها لم يحصل الشفاء، وإذا اجتمعت حصل الشفاء ولا بد بإذن الله سبحانه وتعالى، ومن عرف هذا كما ينبغي تبين له أسرار الرقى، وميز بين النافع منها وغيره، ورقى الداء بما يناسبه من الرقى، وتبين له أن الرقية براقيها وقبول المحل، كما أن السيف بضاربه مع قبول المحل للقطع، وهذه إشارة مطلعة على ما وراءها لمن دق نظره، وحسن تأمله، والله أعلم. اهـ.


***

رد مع اقتباس
قديم 16-03-15, 04:10 PM   #2
عضو ألماسي


الصورة الرمزية نورس
نورس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1282
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 المشاركات : 2,384 [ + ]
 التقييم :  264
لوني المفضل : Saddlebrown
افتراضي رد: العين الثالثة / الدكتور محمد السقا عيد (( موضوع للنقاش )) !



بارك الله لك شيخنا
رجاءً شيخنا نتمني ذكر نقاط النقاش ..
لعل البعض يشارك ..


 
 توقيع : نورس

الله يسمع صوتكَ في اللحظة التي تعتقدُ فيها أن كل شيء قد خذلك💚


رد مع اقتباس
قديم 16-03-15, 11:14 PM   #3
عضو مميز


الصورة الرمزية جمال
جمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 662
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 المشاركات : 394 [ + ]
 التقييم :  397
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: العين الثالثة / الدكتور محمد السقا عيد (( موضوع للنقاش )) !



حياكم الله شيخنا ، وجزيتم خيرا .

مما شدني -في هذا الموضوع- الفقرة الآتية :

اقتباس:
لكل إنسان بصر باطني كامن في أجسامه الباطنيّة، لكن تفاعلاته تكوْن لاواعية عند الشخص العادي أو المبتدئ على درب التطوّر، فتُسجَّل الصور في وعي الباطن الخاص بأجسامه الباطنيّة، من دون أن يتمكن وعي الظاهر من إدراكها. ومع التخلص من سلبيات النفس وتفتح المرء على الحكمة، تتفتح شيئاً فشيئاً رقائق الوعي والقنوات الذبذبيّة في الكيان الباطني، ويدرك الإنسان ما ينطبع في أجسامه الباطنيّة الذبذبية من صور وذلك بعد انتقالها إلى وعي الظاهر عبر مركزه في الدماغ، وبالتحديد عبر الغدة الصنوبريّة أو "العين الثالثة" - مركز البصر الباطني، لتترجَم وتتجلّى على شاشة الواقع. علماً أن الطب والعلم لا يجدان علاقة بين وظائف الغدة الصنوبرية والبصر الباطني، ولا يتخطى بحثهما النطاق المادي لحاسة البصر، أي العينين وتفرعاتهما، والمنطقة الخلفيّة للقشرة الخارجيّة في الدماغ الخاصة بالحاسة البصرية.

فالانسان له عين فيزيائية ظلت فائدتها غامضة وغير معروفة للبشرية تسمي العين الثالثة و هي في الحقيقة الغدة الصنوبرية. يعتبرها الكثير العين الروحانية ، أو الرؤية الداخلية لنا ، وهي تعتبر مركز الروح و القوي الروحانية.

____________________



حتي الآن فان الفائدة الفيزيائية لتلك الغدة غير معروفة وتعتبر تلك الغدة الرابطة بين العالم الحسي و العالم الروحي في مجال القوي الخارقة، كما تعد أكبر مصدر للقوة الأثيرية المتاحة للانسان.وتملك الغدة الصنوبرية خريطة كاملة لمجال الرؤية للانسان.

وبكل تأكيد ٍ: استشكلت جملة من الأمور المخالفة لأبجديات شريعتنا الغراء .

لذا أرى أن لو كانت هذه الفقرة محل النقاش ، أو محل البحث ... بل محلّ النقد .

وحتى يكون الموضوع متسلسلا سلسا ، سأحاول أن ألخص فحوى الفقرة في نقاط مختصرة .

فما قول الأفاضل الأخيار ؟؟؟


 
 توقيع : جمال


"
ابتسم فظهور الأسنان ليس بعورة "






رد مع اقتباس
قديم 16-03-15, 11:19 PM   #4
الرقابة العامة - تخصص علوم طبيعية


الصورة الرمزية زائرة بيت الله
زائرة بيت الله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 755
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 المشاركات : 1,305 [ + ]
 التقييم :  342
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: العين الثالثة / الدكتور محمد السقا عيد (( موضوع للنقاش )) !



حياك الله أخ جمال
ننتظر تفاعلك وطرحك وبقية الأعضاء أيضا


 
 توقيع : زائرة بيت الله

اللهم إن لي في هذا المنتدى أحبة في الله أحببتهم فيك اللهم اسألك لهم فرجا قريبا وصبرا جميلا اللهم انفث في صدورهم الإنشراح واكتب لهم السعادة و الرضى ربي إن في قلوبهم أمورا لا يعرفها سواك فحققها لهم يا مجيب الدعاء واجعل لهم في كل ضيق مخرجا ,,,,,,آأمين
______________________

نسألكم الدعاء لزوج أختي و توأمتي جنة الإيمان بالرحمة و المغفرة و أن يرزقها ربي الصبر على فراقه


رد مع اقتباس
قديم 16-03-15, 11:56 PM   #5
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .


الصورة الرمزية أبو عبادة
أبو عبادة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 12,083 [ + ]
 التقييم :  516
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: العين الثالثة / الدكتور محمد السقا عيد (( موضوع للنقاش )) !



اختي هدوء لقد اشرت الى نقاط النقاش وذلك باعطائها اللون الاحمر الغامق واللون الاحمر الفاتح

ولا حرج من اثارة نقاط اخرى والله الموفق.

اخي الحبيب جمال انطلاقة مباركة ...


 
التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبادة ; 16-03-15 الساعة 11:57 PM

رد مع اقتباس
قديم 17-03-15, 12:13 AM   #6
راقي شرعي - مشرفة قسم الإستشفاء بالرقية الشرعية - جامعية خريجة هندسة معمارية وعمران


الصورة الرمزية مسلمة وأفتخر
مسلمة وأفتخر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 568
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 المشاركات : 2,048 [ + ]
 التقييم :  291
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: العين الثالثة / الدكتور محمد السقا عيد (( موضوع للنقاش )) !



بارك الله فيكم شيخنا

و بارك فيكم اخانا جمال
ننتظر تلخيص الفقرة لنقاط


 
 توقيع : مسلمة وأفتخر

اللهم عفوك و رضاك و الجنة...

الجنة يا الله ... الجنة ...


رد مع اقتباس
قديم 17-03-15, 12:38 AM   #7
راقي شرعي - مشرفة قسم الإستشفاء بالرقية الشرعية - جامعية خريجة هندسة معمارية وعمران


الصورة الرمزية مسلمة وأفتخر
مسلمة وأفتخر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 568
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 المشاركات : 2,048 [ + ]
 التقييم :  291
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: العين الثالثة / الدكتور محمد السقا عيد (( موضوع للنقاش )) !



ماهي العين الثالثة وكل ما يخصها؟ وهل هي حقيقة؟ وما هو الإسقاط النجمي وكل ما يخصه؟ وما حكمه؟
الإجابــة
الحمد لله, والصلاة والسلام على رسول الله, وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن العين الثالثة يتحدث عنها المتخصصون في البرمجة العصبية ونحوهم, ويزعمون أنها موجودة على الجبين بين العينين, وأن الإنسان إذا أغلق عينيه, وركز طاقته وفكره يستطيع أن يبصر بالعين الثالثة, ويزعمون أن من أعملها يكتسب فوائد منها:
1ـ القدرة على رؤية وتوقع المستقبل.
2ـ القدرة على قراءة الأفكار.
3ـ رؤية ومعرفة الحوادث في أماكن قريبة وبعيدة.
4ـ القدرة على تحريك الأشياء من مكانها.
5ـ القدرة على استحضار الماضي, أو الرجوع إلى الماضي.
6ـ القدرة على رؤية الهالة حول جسم الإنسان.

وكل هذا الذي يزعمونه إنما هو مجرد تخرصات, ما أنزل الله بها من سلطان, ولا علاقة لها بالشرع، بل هي تضاد الشرع, وشأنها في ذلك شأن الإسقاط النجمي, والجسم الأثيري, والذين سبق بيان حكمهما في الفتويين رقم: 128992، ورقم: 129702.

والله أعلم.

الاسلام سؤال و جواب


 

رد مع اقتباس
قديم 17-03-15, 04:25 PM   #8
عضو ألماسي


الصورة الرمزية نورس
نورس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1282
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 المشاركات : 2,384 [ + ]
 التقييم :  264
لوني المفضل : Saddlebrown
افتراضي رد: العين الثالثة / الدكتور محمد السقا عيد (( موضوع للنقاش )) !



بارك الله لك شيخنا أبو عبادة
وجزى الله خيرا الأخ جمال
أختنا سكون
وأختنا مسلمه
..


 

رد مع اقتباس
قديم 17-03-15, 08:24 PM   #9
عضو مميز


الصورة الرمزية جمال
جمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 662
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 المشاركات : 394 [ + ]
 التقييم :  397
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: العين الثالثة / الدكتور محمد السقا عيد (( موضوع للنقاش )) !





حياكم الله مشايخنا وبياكم .

وفاءا لما اقترحت عليكم من قبل حول تلخيص الكلام المقتبس إلى نقاط ، نواصل حيث انتهينا ، ولتكن كالآتي :


اقتباس:
1 لكل إنسان بصر باطني كامن في أجسامه الباطنيّة،



2 ومع التخلص من سلبيات النفس وتفتح المرء على الحكمة،

3 علماً أن الطب والعلم لا يجدان علاقة بين وظائف الغدة الصنوبرية والبصر الباطني ان بصر باطني كامن في أجسامه الباطنيّة،

4 فالانسان له عين فيزيائية ظلت فائدتها غامضة وغير معروفة للبشرية تسمي العين الثالثة

5 يعتبرها الكثير العين الروحانية ، أو الرؤية الداخلية لنا ، وهي تعتبر مركز الروح و القوي الروحانية.

|6 تعتبر تلك الغدة الرابطة بين العالم الحسي و العالم الروحي في مجال القوي الخارقة، كما تعد أكبر مصدر للقوة الأثيرية المتاحة للانسان.










هذا ما أثارني في هذا الموضوع ، وأما ما لونته باللون الأحمر فهو المقصود بالرد


وقبل أن ينال موضوع شيخنا حظه من النقاش ، لا بد -في نظري- من تناول المشار إليه بالبحث الشرعي ، لما له من علاقة وطيدة بأصل الموضوع ، وعلى سبيل المثال : هذا المصطلح "العين الثالثة " ، إذ هو مخالف لما ورد بدليل الشرع ، وبدليل العقل ، وبدليل الحس .


أما الشرع : فقد قال سبحانه " لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ (4) أَيَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ (5) يَقُولُ أَهْلَكْتُ مَالًا لُبَدًا (6) أَيَحْسَبُ أَنْ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ (7) أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ (8) وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ (9) وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ (10) "

فقد بين ربنا سبحانه أنه جعل للإنسان عينين ثنتين .

أما العقل :

فإن جاز أن نجعل للإنسان عينا ثالثة -تنزلا- بناءا على ما يراه من ظواهر ، فإنه يجوز كذلك أن نثبت له أذنا ثالثة تسمع أصوات تلك الظواهر التي تراها العين الثالثة ، إذ العين تعمل تحت وظيفة البصر ، والأذن تحت وظيفة السمع ، ولا يمكنها أن تجمع الوظيفتين ، وإن جمعتهما بطل مصطلح "العين الثالثة " مجردا من السمع ، وإن جاز كذلك وجب إثبات حاسة شمّ ثانية أي أنف ثاني يشم الروائح التي تخلفها ما تراه العين الثالثة وما تسمعه الأذن الثالثة .



وللأسف هذا ما لن يفعلوه -إن فكروا فيه بعقولهم القاصرة - .

أما حسا :

فكلنا يعلم أن للبشر عينين ، كبيرهم وصغيرهم ، ذكرهم وأنثاهم ، وكلنا يعلم أن الله سبحانه ركب فيهم بصيرة هبة منه وتنعما عليهم ، وعلى هذا الناس يمشون .و بعينين ينظرون ، وببصيرة
شؤونهم يقضون .

و انطلاقا من هذا كان مصطلح "العين الثالثة" خرافيا أسطوريا .

هذا بالنسبة للمصطلح .

أما بقية النقاط فلعل الإخوة والأخوات سيجيدون وسيفيدون .







 

رد مع اقتباس
قديم 17-03-15, 08:53 PM   #10
عضو مميز


الصورة الرمزية جمال
جمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 662
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 المشاركات : 394 [ + ]
 التقييم :  397
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: العين الثالثة / الدكتور محمد السقا عيد (( موضوع للنقاش )) !



اقتباس:
لكل إنسان بصر باطني كامن في أجسامه الباطنيّة،



تمهــــيد معنى"الباطنية"و"الغنوصية"

من المسلّم به أنه لابد من ملاحظة السياق الذي ترد فيه المصلحات لفهمها ومعرفة معانيها. ومن ذلك المصطلحات في أبواب العقائد والفرق والأديان؛ فقد يرد المصطلح في سياق يعتمد على منهج شرعي ولغوي صحيحين، وقد يكون في سياق كفر ظاهر أو دين باطل، كما أنه قد يكون في سياق توفيقي بينهما سببه اشتباه الأمر على بعض المصنفين المسلمين، كما أنه قد يرد في سياق باطني يُدلس به أهل الباطل على باطلهم أو يبررون به عقيدتهم أو يفتنون به أهل الحق. وفيما يلي بيان لمعنى "الباطنية" و"الغنوصية" مأخوذ من سياقات متنوعة لتوضيح معناها وفهم منهجها .



أولا: معنى الباطنية ( Esoteric)

"الباطنية" في اللغة من بطنت الأمر إذا عرفت باطنه، و"الباطني" تطلق على الرجل الذي يكتم اعتقاده فلا يظهره إلا لمن يثق به، وقيل "الباطني": هو المختص بمعرفة أسرار الأشياء وخواصها، وقيل هو الذي يحكم بأن لكل شيء ظاهرٌ وباطنٌ،ولكل تنـزيل تأويل.


[I]والباطن هو الخافي، ويقصد بالعلم الباطن – عند أهله- معرفة الأسرار والخفيات كـ"علم الجفر"، أو "علم الحروف" الذي يدّعي أصحابه أنهم يعرفون به الحوادث إلى انقراض العالم، أو"القبالة" التي هي تفسير التوراة السري بالأرقام والحروف، وكعلم السحر والطلسمات وعلوم التنجيم والعرافة وغيرها().

و"التأويل الباطني" هو إخراج النص عن دلالته الظاهرة لمعاني خفية لا تتجلى – بزعم أهل الباطن - إلا لخواص من الناس يتوارثون أسراراً خاصة، ويدربون أنفسهم على الغوص في خفايا النصوص واستخراج أسرارها من خلال خصائص روحانية للحروف والأعداد. وقد كان التأويل الباطني للنصوص ولا يزال أحد الوسائل الرئيسة التي تتخذها الحركات الباطنية لإيهام عامة المسلمين بأن العقائد الباطنية وفلسفاتها أو تطبيقاتها صحيحة ونافعة وأنها متفقة مع نصوص الكتاب والسنة وتاريخ الأمة([ii])، يقول الغزالي(ت.505هـ) : " إن الباطنية إنما لقبوا بها لدعواهم أن لظواهر القرآن والأخبار بواطن تجري مجرى اللب من القشر، وأنها بصورها توهم عند الجهال الأغبياء صورا جلية، وهي عند العقلاء والأذكياء رموز وإشارات إلى حقائق معينة"([iii]).


ثانيا: معنى الغنوصية (Gnosticism) ([iv])
"الغنوص" gnosis)) لفظة يونانيّة الأصل، معناها المعرفة أو العرفان وخاصة في أمور الفلسفة والدين، وتدل اصطلاحًا على معرفة كشفية إشراقية تصل إلى المعارف العليا مباشرة دون استدلال أو نظر، فهي – بحسب ما يرون-إدراك حدسيّ للحقيقة الروحانيّة.
ومصطلح "الغنوصية" يدل على طريقة سرّية باطنيّة تسعى إلى معرفة الحقيقة، وتعدها غاية الحياة([v])، وطريق الخلاص فيها([vi]).
ويعتبر الغنوصيون عقيدتهم أقدم مافي الوجود من عقائد وصلت مباشرة من المطلق([vii]) إلى الإنسان، كما يعتقدون أنها تختلف عن جميع العقائد الدينية بأنها متغيرة ونسبية ودائمة التدفق لا تتوقف.

وهكذا يتضح أن الباطنية والغنوصية كلمتان لمدلول واحد، فالباطنيُّون من جميع الملل يؤمنون أن المعرفة الباطنية هي الغاية المنشودة، ويسمون الوصول إلى "الغنوص" إشراقاً، وهو حالة من التحرر من الماديات تنكشف فيها المغيبات وتتجلى الحقيقة المطلقة.


وليس الوصول إلى هذه الحالة مقصورًا على أحد كالوحي للأنبياء، وإنما يمكن لأي أحد تحصيل هذا "العرفان" عن طريق ذوق خاص ومجاهدات، وتتبّع لباطن وأسرار نصوص الكتب المقدَّسة واستخلاص الحكمة السريَّة المحجوبة فيها، وكذلك أسرار التعاليم والتقاليد الخاصّة المتوارثة من الحكماء الأوائل العارفين([viii]). كما يفيد في ذلك دراسة مايسمونه كتب "الحكمة القديمة" التي تمثل عندهم تراثًا سريًّا منقولاً للمعرفة الباطنيّة، وأشهرها كتب "الفيدا" عند الهندوس، وكتاب "القبالة"
Kabbalah وكتاب "زُهر" لدى باطنية اليهود، وكتاب "الجفر" لدى الرافضة([ix]).


وتتسم جميع المدارس الغنوصية في جميع الأديان بالثنائية الظاهرة أو المستترة القائلة بوجود إلهين أو إله أعلى ينتشر بأشكال الفيوضات والأقانيم.

ومن أبرز مواضيع الغنوص وموارده : "القيمة الرمزية للحروف الأبجدية، وتقسيم تاريخ العالم إلى دورات تطابق الحلول الجديد، والخلاص، والأرواح، والتناسخ، وتفسير النصوص رمزيا...." ([x]).


وقد تُرجم الغنوص في سياقات باطنية أو إسلامية - بطريق الخطأ- على أنه الوحي أو الإلهام([xi]). وسُمِّي الغنوص في مذاهب التصوف والتشيع الغالي ومعتقدات القرامطة والإسماعيلية والبهرة والنصيرية والدروز والزنادقة المتأثرين بالمانوية والصابئة المندائية بـ "الغنوص الإسلامي" ([xii])!

والحق أن الفرق بين الوحي والإلهام وبين الغنوص والإشراق كبير جداً يعرفه أهل العلم ويدركون خطرة مثل هذه الترجمة الخاطئة ودورها في تلبيس الحق بالباطل.

وفي الموسوعة الفلسفية عُرِّفت الغنوصية بأنها فلسفة صوفية، واسم علم على المذاهب الباطنية، وأن غايتها معرفة الله بالحدس لا بالعقل، وبالوجد لا الاستدلال([xiii]). وهي كذلك حقاً إلا أن الغنوصية غايتها معرفة ما تسميه الحقيقة أو المطلق وليس (الله) تعالى.

والتعبير عن المطلق أو الحقيقة بلفظ الجلالة (الله) في تعريف الغنوصية أو وصفها إنما هو خلط بين الفلسفة والدين، فالدين يجعل الوحي هو طريق معرفة الله وأسمائه لا الحدس والعقل، ويعرِّف بأن لهذا الكون موجد واحد خلقه بإرادة وحكمة وقدرة هو الله تعالى الذي له الأسماء الحسنى والصفات العلا وليس مجرد مطلق كلي سابق في الوجود لكل الموجودات كما يعتقد أكثر الفلاسفة.

وقد سميت المعرفة الباطنية الغنوصية في التراث الصوفي بأسماء عدة، وعُرِّفت في سياق تلفيقي باطني بما يقربها للمسلمين ومن ذلك: "المعرفة الإشراقيّة" التي عرّفت بأنها ظهور أنوار عقليـّة تفيض على الأنفس الكاملة عن المواد الجسميّة، فهي تلقٍّ مباشر من العالم الغيـبيّ والمعرفة الإلهيّة لمن لهم رياضات روحيّة ومجاهدات نفسيّة جعلت نفوسهم تصفو من الأكدار البشريّة فتتأهل لإشراق العلوم والمعارف المنقوشة في العالم العلويّ بزعمهم([xiv]).


وسميت بـ"علم الأسرار"، أو"المعرفة السّرية" يقول ابن عربيّ ( ت.638هـ) : علم الأسرار، العالم به يعلم العلوم كلّها، ويستغرقها وليس صاحب العلوم الأخرى كذلك، فلا علم أشرف من هذا العلم المحيط، الحاوي جميع المعلومات([xv]).

وهو علم فوق طور العقل، فهو نفث روح القدس في الروع يختص به النبيّ والوليّ ويحصل من طريق الإلهام([xvi]).

وسميت كذلك بـ"المعرفة اللدنيّة" فهي معرفة كالضوء من سراج الغيب يقع على القلب الصافي([xvii]).

وسميت "علم الحقيقة" ([xviii])عند غلاة الصوفية الذين قسّموا العلوم إلى علم شريعة وعلم حقيقة، فجعلوا الشريعة التزام العبوديّة، والحقيقة مشاهدة الربوبيّة([xix])، ومن يصل إلى الحقيقة- عندهم- لا يتقيّد بأمر الشارع ونهيه مما جاء عن طريق الرسول، وإنما يتّبع ما يكشف له ويذوقه ويجده ونحو ذلك([xx]).

فالمعرفة الباطنيّة والغنوصية بمختلف الأسماء الدالة عليها هي – عند معتقديها- طريقة وصول للحقيقة القطعيّة للغيب تتجاوز جميع الطرق الأخرى قدرًا وسعة؛ فهي تتناول حقائق لا يتوصل إليها بالعقل ولا النقل، كما أنها طريقة متاحة لكل الناس بشرط قدرتهم على التحرُّر من تأثير الحسّ والعقل اللذين يحجبان الإنسان عن السموّ إليها .

ويتم تحصيل هذه القدرة عن طريق رياضات وجوع وسهر وتصفية وفناء ومقامات وأحوال، فعندها تحدث المعارج الروحيّة والتجليـَّات النورانيـّة التي يزعمون! بناء على أصلهم الفاسد وهو أن النفوس إذا صفت اتصلت بالمطلق([xxi]).

وقد أخذت الرياضات الهادفة إلى تصفية النفس والتحرر من تأثير الحس والعقل في العصر الجديد أشكالا جديدة كالتنويم الإيحائي والمغناطيسي وممارسات التأمل الارتقائي والتنفس العميق وغيرها .

ومن المهم التأكيد على أن وصف الفرق القديمة من القرامطة والاسماعيلية وغيرهم بالغنوصية والباطنية هو لبيان أصولهم الفلسفية ومنهجهم في المعرفة لكنه أبدا ليس لحصر الباطنية فيها فالفكر الباطني الغنوصي يتلون ويتجدد كل عصر ليخرج للعالم فرقاًجديدة، أو يكوّن مذهباً، أو يشكل حركة.
_________


[I]() ينظر: المعجم الفلسفي :1/195.

([ii]) ينظر: المرجع نفسه :1/234.

([iii]) فضائح الباطنية للغزالي :11.

([iv]) ينظر: نشأة الفكر الفلسفي للنشار :1/186 .

([v]) قال ابن تيمية عن الفلاسفة الباطنيين : "يظنون أن كمال النفس في مجرد العلم، ويجعلون العلم الذي به تكمل النفوس، ما يعرفون هم من علم مابعد الطبيعة، ويجعلون العبادات رياضة لأخلاق النفس، حتى تستعد للعلم فتصير النفس عالما معتزلا موازيًا للعالم الموجود" مجموع فتاوى ابن تيمية : 3/94

([vi]) ينظر: الهرطقة في الغرب لرمسيس عوض : 25 ، و:
-The American Heritage dictionary of the English language, 2000.

([vii]) "المطلق" مصطلح قد يترجم في سياق إسلامي تلفيقي أو في سياق باطني بـ"الله" أو الإله . والصواب أن القائلين بالمطلق لا يؤمنون بالله ولا بإله غيره ، وإنما يؤمنون بقدم العالم ودوامه وتحولاته والمطلق الذي يؤمنون به يعدونه أصلاً انبثقت منه كل الأشياء ويسمى في الكتابات الباطنية بأسماء أخرى منها "الكلي" و"الطاو" والطاقة الكونية"و"القوة العظمى" وغير ذلك.

([viii]) يجمع الباطنيون ومن ينقل عنهم تحت اسم"الحكماء الأوائل" الأنبياء صلوات الله عليهم أو بعضهم مع من يقدسون من أشخاص كبوذا وكنفشيوس وغيرهم .

([ix]) ينظر: المعجم الفلسفي: 1/195 ، وتاريخ الفكر الفلسفي عند العرب : 102، والمعرفة الباطنية لبوريس مورافييف: 1/4 .

([x]) ينظر:الغنوصية في الإسلام لهاينس هالم:6-12. وهذا ما نشطت مؤخرًا حركة التأليف والنشر والترجمة فيه ككتب أسرار الحروف التي يُزعم أنها تكشف أسرار المستقبل وأسرار الأعداد والألوان، وكتب أصول التنجيم والسحر والطلسمات وما يسمى بالطاقة الخفية أو الحاسة السادسة وغيرها وزخرت بها أرفف المكتبات حتى في بلاد الحرمين! ولا حول ولا قوة إلا بالله.

([xi]) ينظر : فاتحة العلوم للغزالي :29 ، وتلبيس إبليس لابن الجوزي :363.

([xii]) ينظر : الغنوصية في الإسلام لهاينس هالم ص :6-12.

([xiii]) الموسوعة من إعداد الدكتور عبد المنعم الحفني: 296-298

([xiv]) ينظر: المعجم الفلسفي: 1/94 ، والمنقذ من الضلال للغزالي: 120، وأصول الفلسفة الإشراقية لمحمد أبو ريان : 119، وعقيدة الصوفية وحدة الوجود الخفية لأحمد القصير : 499

([xv]) ينظر : الفتوحات المكية : 1/140

([xvi]) ينظر : اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر للشعراني : 1/21

([xvii]) ينظر : الرسالة اللدنية للغزالي : 114

([xviii]) ينظر : اللمع في التصوف للطوسي : 457

([xix]) ينظر : الرسالة القشيرية : 82

([xx]) ينظر : مجموع فتاوى ابن تيمية : 10/169

([xxi]) ينظر : الرد على المنطقيين لابن تيمية : 510


http://www.alfowz.com/topic.php?action=topic&id=80






 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نقطة نقاش وبحث ( هل القرآن يحرق الشيطان ) أبو عبادة منتدى دراســـــات وأبحـــاث الرقى والجـديـد في طـــرق العلاج 33 15-04-19 05:17 PM
نقطة نقاش وبحث ( ما رابط قوة العين بالجوع ؟ ) أبو عبادة منتدى دراســـــات وأبحـــاث الرقى والجـديـد في طـــرق العلاج 22 15-01-17 05:15 PM
نقطة نقاش وبحث ( وجود أكثر من جني في الجسد الواحد ) أبو عبادة منتدى دراســـــات وأبحـــاث الرقى والجـديـد في طـــرق العلاج 35 13-12-16 05:10 PM
نقطة نقاش ( حرق السحر وصرع المصاب ) أبو عبادة منتدى دراســـــات وأبحـــاث الرقى والجـديـد في طـــرق العلاج 60 24-01-16 02:03 PM
نقطة نقاش وبحث ( هل يستطيع الشيطان أن يسحر الانسان ؟ ) أبو عبادة منتدى دراســـــات وأبحـــاث الرقى والجـديـد في طـــرق العلاج 138 21-11-15 02:53 PM


الساعة الآن 11:40 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009