آخر 10 مشاركات حذاء بكعب عالي (الكاتـب : - )           »          ولي العهد محمد بن سلمان (الكاتـب : - )           »          بعض الاحاديث الضعيفة (الكاتـب : - )           »          طلابى (الكاتـب : - )           »          رؤيا (الكاتـب : - )           »          رؤيه صفية (الكاتـب : - )           »          هل ينقطع عمل العبد بموته ؟ (الكاتـب : - )           »          السلام عليكم (الكاتـب : - )           »          الفانوس (الكاتـب : - )           »          القطط في المنام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 01-12-11, 02:06 AM
فضيلة الشيخ إمام وخطيب مسجد يوسف العالم
الهميم غير متواجد حالياً
Sudan    
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 31
 تاريخ التسجيل : Oct 2011
 الإقامة : الخرطوم
 المشاركات : 856 [ + ]
 التقييم : 217
 معدل التقييم : الهميم has a spectacular aura aboutالهميم has a spectacular aura aboutالهميم has a spectacular aura about
بيانات اضافيه [ + ]
Thumbs up أنظر إلى كتاب الله كيف يهتم بذكر اليتيم؟؟؟



من هو اليتيم:
اليَتيمُ جمعه أيْتامٌ ويَتامى. وقد يَتِمَ الصبيّ بالكسر يَيْتَمُ يُتْماً ويَتْماً، بالتسكين فيهما، واليُتْمُ واليَتَمُ فِقْدانُ الأَب وقال ابن السكيت اليُتْمُ في الناس من قِبَل الأَب وفي البهائم من قِبَل الأُم ولا يقال لمن فَقَد الأُمَّ من الناس يَتيمٌ ولكن منقطع قال ابن بري اليَتيمُ الذي يموت أَبوه والعَجِيُّ الذي تموت أُمه واللَّطيم الذي يموتُ أَبَواه وقال ابن خالويه ينبغي أَن يكون اليُتْمُ في الطير من قِبَل الأَب والأُمِّ لأَنهما كِلَيْهِما يَزُقّانِ فِراخَهما وقد يَتِمَ الصبيُّ بالكسر يَيْتَمُ يُتْماً ويَتْماً بالتسكين فيهما ويقال يَتَمَ ويَتِمَ وأَيْتَمَه اللهُ وهو يَتِيمٌ حتى يبلغَ الحُلُم الليث اليَتيمُ الذي مات أَبوه فهو يَتيمٌ حتى يبلغَ فإِذا بلغ زال عنه اسمُ اليُتْم..(لسان العرب).
مَتَى يَنْقَضِى يُتْمُ الْيَتِيمِ:
حَتَّى يَبْلُغَ وَيُؤْنَسَ مِنْهُ رُشْدٌ وَدُفِعَ إِلَيْهِ مَالُهُ فَقَدِ انْقَضَى يُتْمُهُ قال تعالى{ وَابْتَلُوا الْيَتَامَى حَتَّى إِذَا بَلَغُوا النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُمْ مِنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ وَلَا تَأْكُلُوهَا إِسْرَافًا وَبِدَارًا أَنْ يَكْبَرُوا وَمَنْ كَانَ غَنِيًّا فَلْيَسْتَعْفِفْ وَمَنْ كَانَ فَقِيرًا فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُوا عَلَيْهِمْ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا (6)}
مال اليتيم:
وفيه مسائل منها:
1- دفع المضار عنه في ماله:
ففي قوله تعالى {وَلا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} جاءت مرتين في سورة "الأنعام" [6/152] والأخرى في سورة "الإسراء" [17/34]، وفي كل من السورتين ضمن الوصايا العشر المعروفة في سورة "الأنعام"، بدأت بقوله تعالى {قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً} [6/151].
وذكر قتل الولد وقربان الفواحش وقتل النفس ثم مال اليتيم ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسنويلاحظ أن النهي منصب على مجرد الاقتراب من ماله إلا بالتي هي أحسن وقد بين تعالى التي هي أحسن بقوله {وَمَنْ كَانَ غَنِيّاً فَلْيَسْتَعْفِفْ وَمَنْ كَانَ فَقِيراً فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ} [4/6].
وقد نص الفقهاء على أن من ولى مال اليتيم واستحق أجرا فله الأقل من أحد أمرين: إما نفقته في نفسه وإما أجرته على عمله.
2- النهي عن استبدال طيب ماله، بخبيث مال الولي:
فجاء قوله تعالى {وَآتُوا الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلا تَتَبَدَّلُوا الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ وَلا تَأْكُلُوا أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ إِنَّهُ كَانَ حُوباً كَبِيراً} [4/2].
فقد تتطلع بعض النفوس إلى فوارقبسيطة من باب التحيل أو نحوه من استبدال شيء مكان شيء فيكون طريقا لاستبدال طيب بخبيث،
والحوب: أعظم الذنب، ففيه النهي عن استبدال طيب ماله، بخبيث مال الولي أو غيره حسدا له على ماله، كما نهى عن خلط ماله مع مال غيره كوسيلة لأكله مع مال الغير، وهذا منع للتحيل وسد للذريعة، حفظا لماله.
3- دفع المضرة عنه في حفظ ماله:
قوله تعالى: {وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنْزٌ لَهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنْزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي} [18/82].
4- الترهيب من أكل مال اليتيم بغير حق :
فيه الوعيد الشديد في صورة مفزعة في قوله تعالى {إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْماً إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَاراً وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيراً} [4/10].
وقد اتفق العلماء أن الآية شملت في النهي عن أكل أموال اليتامى كل ما فيه إتلاف أو تفويت سواء كان بأكل حقيقة أو باختلاس أو بإحراق أو إغراق وهو المعروف عند الأصوليين بالإلحاق بنفي الفارق إذ لا فرق في ضياع مال اليتيم عليه بين كونه بأكل أو إحراق بنار أو إغراق في ماء حتى الإهمال فيه فهو تفويت عليه وكل ذلك حفظا لماله.
5- مُخَالَطَةِ الْيَتِيمِ فِى المال:
{ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلَاحٌ لَهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَأَعْنَتَكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (220) } [ البقرة: 220] .
وفي تقديم ذكر المفسد على المصلح إشعار لشدة التحذير من الإفساد في معاملته ولأنه محل التحذير في موطن آخر جعلهم بمنزلة الأولاد في قوله: {وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافاً خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً} [4/9].
مَا لِلْوَصِىِّ مِنْ مَالِ الْيَتِيمِ إِذَا قَامَ عَلَيْهِ.:
{ وَمَنْ كَانَ غَنِيًّا فَلْيَسْتَعْفِفْ وَمَنْ كَانَ فَقِيرًا فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُوا عَلَيْهِمْ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا[النساء:6] }
عن عائشة رضي الله عنها : قالت أنزلت في والي اليتيم أن يصيب من ماله إذا كان محتاجا بقدر ماله بالمعروف..
وقد نص الفقهاء على أن من ولى مال اليتيم واستحق أجرا فله الأقل من أحد أمرين: إما نفقته في نفسه وإما أجرته على عمله.
ثم أحاط دفع المال إليه بموجبات الحفظ بقوله في آخر الآية {فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُوا عَلَيْهِمْ} [4/6]، أي حتى لا تكون مناكرة فيما بعد.
شركة اليتيم وأهل الميراث:
جعل الله له نصيبا في التركة في قوله: {وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ} [4/8]،
الصَّدَقَةِ عَلَى الْيَتِيمِ.:
ذكرت في عدة مواطن فى القرآن الكريم منها قوله تعالى {قُلْ مَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى} [2/215].
ومنها قوله إيراده في أنواع البر من الإيمان بالله وإنفاق المال: {وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ} [2/177]، إلى آخر الآية.
ومرة أخرى يجعل لهم نصيبا فيما هو أعلى منزلة في قوله تعالى {وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ} الآية[8/41].
وكذلك في سورة الحشر في قوله تعالى {مَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ} الآية [59/7].
فجعلهم الله مع ذي القربي من رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وقد جعله الله في عموم وصف الأبرار وسببا للوصول إلى أعلى درجات النعيم في قوله تعالى: {إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِنْ كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُوراً} [76/5].
وذكر أفعالهم التي منها أنهم {يُوفُونَ بِالنَّذْرِ} [76/7]، ثم بعدها أنهم {يُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً} [76/8].
وجعل هذا الإطعام اجتياز العقبة في قوله {فَلا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ فك رقبة أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ يَتِيماً ذَا مَقْرَبَةٍ} [90/11-15].
الإحسان إلى الأيتام:
في الإحسان إليه، منه قوله تعالى: {لا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى} [2/83]، فيحسن إليه كما يحسن لوالديه ولذي القربى.
قال الله: { وَالْيَتَامَى } [النساء:36] فاليتيم له حق، وحقه الإكرام، كما قال تعالى ناقماً على قوم: { كَلَّا بَل لا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ } [الفجر:17] ، وقال تعالى: { فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ } [الضحى:9] واليتيم: من مات أبوه، أما من ماتت أمه فلا يطلق اليتم عليه اصطلاحاً، إنما اليتيم: من مات أبوه ولم يبلغ الحلم، فإذا كان قد بلغ الحلم أو أنزل فلا يعد يتيماً.
ومنها قوله: {كَلَّا بَلْ لا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ وَلا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ} [89/17-18] فقدم إكرامه إشارة له.
قال تعالى: { يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ } [البلد:15] ذا قرابة منك، ففيه أن الإنفاق على الأقارب الأيتام مقدم على الإنفاق على غيرهم إذا تساوت الحاجة ، وأيضا
{ يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ } : قدم اليتيم على المسكين، وقد جاءت جملة آيات تحث على الرفق باليتيم، والله يقول: { فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ } [الضحى:9] ، { كَلَّا بَل لا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ } [الفجر:17] ، { أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ * فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ } [الماعون:1-2] الذي يدع اليتيم رجل ضعيف الإيمان، يكذب بالدين، وفيه خصال سيئة.
( يدع ) اليتيم يتركه ويقصر في حقه ويقهره ويزجره..
والله أعلم
أخوكم:الهميم(قلمى)




رد مع اقتباس
قديم 01-12-11, 10:30 AM   #2
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .


الصورة الرمزية أبو عبادة
أبو عبادة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 12,083 [ + ]
 التقييم :  516
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: أنظر إلى كتاب الله كيف يهتم بذكر اليتيم؟؟؟



أسأل الله لك علما نافعا وعملا صالحا وقلبا خاشعا لله ساجدا ونورا وحضورا


 
 توقيع : أبو عبادة

***
قوة الانتفاع بالذكر والتعوذ تختلف بحسب قوة إيمان العباد وحضور قلوبهم أثناء الدعاء والتعوذ، فقد مثل ابن القيم ـ رحمه الله ـ الدعاء بالسيف، وذكر أن قوة تأثير الدعاء بحسب قوة إيمان الداعي، كما أن تأثير ضربة السيف بحسب قوة ساعد الضارب، فقد قال في مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين عند الكلام على الرقية بالفاتحة : فإن مبنى الشفاء والبرء على دفع الضد بضده، وحفظ الشيء بمثله، فالصحة تحفظ بالمثل، والمرض يدفع بالضد، أسباب ربطها بمسبباتها الحكيم العليم خلقا وأمرا، ولا يتم هذا إلا بقوة من النفس الفاعلة، وقبول من الطبيعة المنفعلة، فلو لم تنفعل نفس الملدوغ لقبول الرقية، ولم تقو نفس الراقي على التأثير، لم يحصل البرء، فهنا أمور ثلاثة : موافقة الدواء للداء، وبذل الطبيب له، وقبول طبيعة العليل، فمتى تخلف واحد منها لم يحصل الشفاء، وإذا اجتمعت حصل الشفاء ولا بد بإذن الله سبحانه وتعالى، ومن عرف هذا كما ينبغي تبين له أسرار الرقى، وميز بين النافع منها وغيره، ورقى الداء بما يناسبه من الرقى، وتبين له أن الرقية براقيها وقبول المحل، كما أن السيف بضاربه مع قبول المحل للقطع، وهذه إشارة مطلعة على ما وراءها لمن دق نظره، وحسن تأمله، والله أعلم. اهـ.


***


رد مع اقتباس
قديم 01-12-11, 05:05 PM   #3
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: أنظر إلى كتاب الله كيف يهتم بذكر اليتيم؟؟؟




اهتم الإسلام بشأن اليتيم ، وحث الشارع الحكيم على وجوب توفير الرعاية له

، والعناية به وتعويضه ولو جزءا يسيرا من المحبة والحنان بعد فقد الأب .


إن اليتيم بحاجة إلى يد حانية تكفكف أحزانه ، وبيئة صالحة ترعاه ، تعرفه

بالإسلام وشرائعه ، وبالإيمان وأصوله ، وبما له ، وما عليه من حقوق

وواجبات ، ليحيى حياة كريمة تحفظه من مزالق الرذيلة ، والبؤس ، والشقاء

، وليكون عضوا نافعا في مجتمعه


عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رجلا شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قسوة قلبه فقال له : ( إن أردت تليين قلبك فاطعم المسكين ، وامسح رأس اليتيم ) الصحيحة 854 .


وعن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أنا

وكافل اليتيم له أو لغيره في الجنة ، والساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله ) رواه مسلم


وفي رواية : ( كافل اليتيم له أو لغيره أنا وهو كهاتين في الجنة ) وأشار مالك بالسبابة والوسطى . رواه البخاري .

وعن سهل بن سعد رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة ، وأشار بالسبابة والوسطى وفرق بينهما قليلا ) رواه البخاري



أخي في الله ...

لإدراك هذه المنزلة العظيمة ينبغي مراعاة ما يلي : -


1: - مراقبة الله تعالى في حفظ الأمانة التي اختارك الله لها ، وذلك بأن تكون القدوة الحسنة لتربية اليتيم تربية إيمانية صالحة ، والاهتمام بتنمية الفطرة السليمة ، والعقيدة الصالحة لديه ، وتعريفه بأصول الإسلام والإيمان وشرائع الدين
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحرص على تربية صحابته التربية الإيمانية ، ويوجه الأطفال منذ نعومة أظفارهم التوجيه السليم ، وذلك لثبيت العقيدة الصحيحة الصافية من شوائب الشرك ، والتادب بآداب الإسلام والتجمل بأخلاقه .

ولكن هناك إفراط وتفريط في تربية الأيتام ، عند كثير من الناس : -

أ : - إفراط : وذلك بالمبالغة بالتدليل ، والحنو ، وإجابة الطلبات والرغبات ، وإذا به عندما يشب ، تشب معه الأنانية وحب الذات ، والعناد ، فيصعب التعامل معه ، ويصعب عليه مواجهة المجتمع

ب : - تفريط : وذلك بإهماله ، أو معاملته بالشدة ، والقسوة ، والضرب ، والحرمان أو بالدعاء عليه ،
فليتق الله من استرعاه الله على هذه الرعية ، سواء كان اليتيم له أو لغيره ، إذ أن هذه المنزلة العظيمة بحاجة إلى تقوى الله تعالى في السر والعلن ،

2 : - المحافظه على ماله ، إن اليتيم إنسان ضعيف بحاجة إلى حماية ورعاية ، ومواساة ومساعدة ، أوصى الله تبارك وتعالى به فقال تعالى : ( ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن حتى يبلغ أشده وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسؤولا ) الإسراء 34


كما على من منّ الله عليه بكفالة اليتيم أن يحافظ على هذه المنزلة الرفيعة وذلك بما يلي:

1 : ــ تجنب الشرك وكذلك الرياء ، فإنهما يحبطان العمل ، قال الله تعالى : ( ولقد أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين ) الزمر 65 .

2 : ــ إتباع هدي الرسول صلى الله عليه وسلم ، والتأدب بآدابه ، والإقتداء بسنته : قال الله تعالى: ( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا ) النساء 59 .

3 : ــ تجنب التذمر وكثرة الشكوى : قال الله تعالى : ( ولا تمنن تستكثر ولربك فاصبر ) المدثر 6 ــ 7.

4 : ــ على من يقوم على رعاية اليتيم متابعته في صحته ، وصحبته ، وسلوكه داخل البيت وخارجه ، ودراسته ، وسؤال القائمين على تدريسه عنه . قال تعالى : ( ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير وإن تخالطوهم فإخوانكم ) البقرة 220 .

5 : ــ الدعاء لهم بخير : عن جابر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه : ( لا تدعو على أنفسكم ، ولا تدعو على أولادكم ، ولا تدعوعلى خدمكم ، ولا تدعو على أموالكم، لا توافقوا ساعة يسأل فيها عطاء فيستجاب لكم ) مختصر مسلم 1537 .

اللهم ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما .

اخي الهميم

ارجو تقبل اضافتي المتواضعة

جزاك الله خيرا واحسن اليك

واسعد الله قلبك وعمرك في الدارين

واسكنك الله الفردوس الاعلى

زهرة تقدير واحترام
جنةالايمااااان


 

رد مع اقتباس
قديم 01-12-11, 05:57 PM   #4
فضيلة الشيخ إمام وخطيب مسجد يوسف العالم


الصورة الرمزية الهميم
الهميم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 31
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 المشاركات : 856 [ + ]
 التقييم :  217
 الدولهـ
Sudan
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أنظر إلى كتاب الله كيف يهتم بذكر اليتيم؟؟؟



أشكر علي المرور أحبتي أبوعبادة وجنة الإيمان
بارك الله فيكم وجزاكم علي الدعوات والإضافة بالإحسان
وغفر ذنوبكم وثقل حسناتكم وأدخلكم الجنان
أخوكم: الهميم


 

رد مع اقتباس
قديم 04-12-11, 11:57 PM   #5
الإشراف والمتابعة


الصورة الرمزية الحجامة أم يوسف
الحجامة أم يوسف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 44
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 المشاركات : 2,801 [ + ]
 التقييم :  117
 الدولهـ
Saudi Arabia
 اوسمتي
اداري مميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أنظر إلى كتاب الله كيف يهتم بذكر اليتيم؟؟؟



!
فأنا أقول لك استحضر قلبك ومخافة الله في هذا اليتيم الذي ليس لديه أحد إلا الله ،ولكن عندما تبادر بمساعدة ذلك اليتيم فإنك تدخل الفرح والسرور على قلبه فاستشعر هذه الفرحة التي تدخلها على قلبه فهي شئ عظيم ومقداره عند الله على حسب النية وقد يكون هذا اليتيم سبب في فتح باب الخير من حيث لاتعلم وعندما تقدم عونك لهذا اليتيم وهو محتاج للعون المعنوي أكثر فهذا شئ عظيم ويقع في نفسه والأهم لابد أنك تحتسب الأجر والجزاء من عند الله عظيم ويقع في نفسه والأهم لابد أنك تحتسب الأجر والجزاء من عند الله،ليس هذا فحسب بل هناك أن فيها مرافقة للنبي صلى الله عليه وسلم لم نلقاه في الدنيا ولكن نأمل ذلك في الآخرة ومن منا لايريد مرافقة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم نبي هذه الأمة الذي كان سبب في هدايتنا وإخراجنا من الظلمات إلى النور ولهذا يجب علينا أن نقتدي به في مثل هذه الأمور ولاتدري قد يكون مثل هذا الأمر سبب لرضوان الله عليك يوم تلقاه فبادر بالعمل لأن الدنيا دار عمل والآخرة دار جزاء احتسبوا الأجر في هذا اليتيم لعل الله أن يفتح عليك من نعمه والأهم الإخلاص


 
 توقيع : الحجامة أم يوسف

الحجامة أم يوسف تتمنى لكم الشفاء

للتواصل وحجز المواعيد يرجى الإتصال ع
205 7 354 056
علماً أن سعر الكأس الواحد

( 10 ريال ) (المدينة المنورة )


رد مع اقتباس
قديم 05-12-11, 06:11 PM   #6
فضيلة الشيخ إمام وخطيب مسجد يوسف العالم


الصورة الرمزية الهميم
الهميم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 31
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 المشاركات : 856 [ + ]
 التقييم :  217
 الدولهـ
Sudan
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أنظر إلى كتاب الله كيف يهتم بذكر اليتيم؟؟؟



أختي أم يوسف بارك الله فيك
وجزاك بالجنة وبرؤيته يكافيك
أخوك_ الهميم


 

رد مع اقتباس
قديم 06-12-11, 11:26 PM   #7
عضو جديد


الصورة الرمزية فريدة
فريدة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 88
 تاريخ التسجيل :  Nov 2011
 المشاركات : 23 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أنظر إلى كتاب الله كيف يهتم بذكر اليتيم؟؟؟



مهما قلنا او فعلنا فلن ندرك ابدا كيف هو شعور من يكتشف في لحظة انه بدون أب او أم ولن نعيش أبدا إحساس من ادرك في غفلة من المجتمع أنه مجهول الوالدين ولن نحصي مطلقا كم من الأطفال كتب عليهم ألا يروا اباءهم ولكننا قد ننجح اذا صحت منا النية واشتدت الإرادة في ان نكون ممن يمسحون دموع هؤلاء الصغار ويبلسم جروح الكبار منهم
أخى الكريم الهميم موضوعك رائع ومهم
جزاك ربي خير الجزاء وجعله فى ميزان حسناتك


 
 توقيع : فريدة

تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علواً في الآرض ولا فساداً والعاقبة للمتقين

قال ابن رجب رحمه الله : " خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".


رد مع اقتباس
قديم 08-12-11, 11:42 AM   #8
عضو فعال


الصورة الرمزية همسة
همسة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 63
 تاريخ التسجيل :  Nov 2011
 المشاركات : 272 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أنظر إلى كتاب الله كيف يهتم بذكر اليتيم؟؟؟



الله يرحم ضعفائنا

لاسف هناك من لهامواب ولكنه يعيش وكأنه يتيم

اما بسبب اهمال الام وانشغال الاب اوالعكس


 

رد مع اقتباس
قديم 11-12-11, 07:11 PM   #9
فضيلة الشيخ إمام وخطيب مسجد يوسف العالم


الصورة الرمزية الهميم
الهميم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 31
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 المشاركات : 856 [ + ]
 التقييم :  217
 الدولهـ
Sudan
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أنظر إلى كتاب الله كيف يهتم بذكر اليتيم؟؟؟



أختى فريدة وهمسة أشكركم رزقكم ربى البركة
وأدخلكم الجنة وثبتكم على الدين فى كل حركة
أخوكم:الهميم


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أنظر, الله, اليتيم؟؟؟, بذكر, يهتم, كتاب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أولم نعمركم ما يتذكر فيه من تذكر الهميم منتدى خُطب الشيخ الـهـمـيـم 2 04-08-18 01:29 PM
ملاطفة اليتيم والمساكين والإحسان لهم قطر الندى منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 8 03-08-18 04:48 PM
استحباب إعمار المجالس بذكر الله تعالى نورس منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 2 28-10-16 09:03 PM
كافل اليتيم في الجنة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم نسمة هادئة منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 1 20-03-14 03:14 PM
أنظر كيف كرم الإسلام الخالة ؟ ؟ الهميم منتدى خُطب الشيخ الـهـمـيـم 4 12-10-13 05:43 PM


الساعة الآن 09:09 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009