آخر 10 مشاركات سورة التوبة بصوت الشيخ ياسين الجزائري برواية ورش عن نافع (الكاتـب : - )           »          علاج (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          (( من تفتقدون ؟ )) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هل للشيطان قرنان؟؟؟! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          برنامـج علاجـي فيمـا يتعـلق بالعيـن ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هل يجوز استخدام السحر لتحقيق أغراض جيدة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سحر الجن وسحر الانس ! سؤال لا اجد له جواب ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          طرق وقاية المعالج من أذى الشياطين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          تلبس الجني بالإنسي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          السلام عليكم (الكاتـب : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 11-01-16, 07:35 PM
عضو ألماسي
مجاهدة غير متواجد حالياً
لوني المفضل Darkblue
 رقم العضوية : 1564
 تاريخ التسجيل : Sep 2015
 الإقامة : ساحة الجهاد
 المشاركات : 1,873 [ + ]
 التقييم : 343
 معدل التقييم : مجاهدة is a jewel in the roughمجاهدة is a jewel in the roughمجاهدة is a jewel in the roughمجاهدة is a jewel in the rough
بيانات اضافيه [ + ]
Lightbulb كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو



بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خلاصة القواعد والفوائد من الأربعين النووية

الحديث الثالث والعشرون

(من جوامع الخير)


عَنْ أَبِي مَالِكٍ الْحَارِثِ بْنِ عَاصِمٍ الْأَشْعَرِيِّ - رضي الله عنه - قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - "الطَّهُورُ شَطْرُ الْإِيمَانِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلَأُ الْمِيزَانَ، وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلَآنِ -أَوْ: تَمْلَأُ- مَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ، وَالصَّلَاةُ نُورٌ، وَالصَّدَقَةُ بُرْهَانٌ، وَالصَّبْرُ ضِيَاءٌ، وَالْقُرْآنُ حُجَّةٌ لَك أَوْ عَلَيْك، كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو، فَبَائِعٌ نَفْسَهُ فَمُعْتِقُهَا أَوْ مُوبِقُهَا". رَوَاهُ مُسْلِمٌ [رقم: 223].

لغة الحديث:

الطهور

المراد به التطهر من الأحداث أو طهارة القلب أو هما معاً فقد يكون الحديث شامل لهذا وهذا فتكون الطهارة طهارة حسية ومعنوية.

شطر : نصف.


الميزان : الذي توزن به أعمال العباد يوم القيامة.


تملأ الميزان : بعظم أجرها تملأ الميزان.


برهان : أي حجة ودليل قاطع.


يغدو : الغدو هو الذهاب مبكراً وهو الذهاب ما بين طلوع الشمس إلى غروب الشمس،

فالذي يخرج من بين طلوع الشمس إلى غروبها هذا يسمى غادي يغدو.


معتقها : مخلصها من خزي الدنيا وعذاب الآخرة.


موبقها : أي مهلكها.


فوائد مستنبطة من الحديث:


1- فضل الطهور وأنه نصف الإيمان.


(شطر الإيمان): اختلف في معنى أن الطهور شطر الإيمان،


وقيل هو التخلي من الإشراك فالإنسان إذا أراد أن يحقق التوحيد عليه ركنان:


التخلي عن الإشراك.


وعبادة الله وحده.

وقيل المقصود بالطهور هو الوضوء وهي نصف الصلاة؛



والإيمان بمعنى الصلاة لقوله تعالى:


"وما كان الله ليضيع إيمانكم" يعني صلاتكم. وهو يحتمل المعنيين ولا بأس في الجمع بينهما.

2- الحديث دليل على إثبات الميزان الذي توزن به أعمال العباد وأن أعمال العباد توزن.

3- فضل التسبيح والتحميد وأنهما لو كانتا جسما يرى لملأت ما ذُكر في الحديث.

4- عظم ثواب الصلاة والصدقة والصبر.

5- حامل القرآن إما غانم أو غارم. (والقرآن حجة لك أو عليك)

6- في الحديث بيان حال الناس وأنهم يعملون لكنهم يتفاوتون في النتائج.

7- الحرية في هذه الحياة تكون بطاعة الله تعالى لأن بها تحصل النجاة (كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها) أي أن من عمل بطاعة الله أعتق نفسه.

فالحرية ليست بإطلاق الهوى كما يطلقه دعاة الحرية إنما نقول لهم الحرية ما كانت تحت العبودية.

يقول ابن القيم:


هربوا من الرق الذي خلقوا له وبلوا برق الهوى والشيطان



قواعد مستنبطة من الحديث:


قاعدة في أثر الطاعة: إدراك أثر الطاعة يكون بحجب أثر كل علة مانعة.

مثلا: الصلاة نور؛ يقول أنا لا أحس بأثر هذه الطاعة أو النور الناتج عنها فنقول هناك موانع حجبت عنك هذه الآثار فاحجبها حتى تنال تلك الآثار.



الشيخ عبد الله بن حمود الفريح

الأوكة




 توقيع : مجاهدة

واصل السير حتى الرمق الآخير , وبكل ما أوتيت من قوة , واصل وإن كان أغلب ظنك انك لن تصل لهدفك , تكفيك سعادة السعي , نشوة الإقتراب , فالإستسلام رحيل قبل الرحيل , وفي السير حياة

رد مع اقتباس
قديم 11-01-16, 11:44 PM   #2
عضو ألماسي


الصورة الرمزية نورس
نورس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1282
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 المشاركات : 2,384 [ + ]
 التقييم :  264
لوني المفضل : Saddlebrown
افتراضي رد: كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو





 
 توقيع : نورس

الله يسمع صوتكَ في اللحظة التي تعتقدُ فيها أن كل شيء قد خذلك💚


رد مع اقتباس
قديم 11-01-16, 11:50 PM   #3
المراقب العام


الصورة الرمزية امة المغيث
امة المغيث غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1613
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 المشاركات : 1,191 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
tunis
لوني المفضل : Chocolate
افتراضي رد: كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو



بارك الله فيكم و جزاكم كل خير


 

رد مع اقتباس
قديم 13-01-16, 01:49 AM   #4
عضو ألماسي


الصورة الرمزية مجاهدة
مجاهدة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1564
 تاريخ التسجيل :  Sep 2015
 المشاركات : 1,873 [ + ]
 التقييم :  343
لوني المفضل : Darkblue
افتراضي رد: كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو



اللهم آمين

وإياكما حبيباتي

هدوء

و

أمة المغيث

سررت لمروركما الكريم


 

رد مع اقتباس
قديم 14-01-16, 07:55 PM   #5
عضو فعال


الصورة الرمزية ارجوانة
ارجوانة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 242
 تاريخ التسجيل :  Mar 2012
 المشاركات : 159 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو



جزاك الله خيرا


 

رد مع اقتباس
قديم 15-01-16, 01:05 PM   #6
عضو ألماسي


الصورة الرمزية مجاهدة
مجاهدة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1564
 تاريخ التسجيل :  Sep 2015
 المشاركات : 1,873 [ + ]
 التقييم :  343
لوني المفضل : Darkblue
افتراضي رد: كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو



اللهم آمين وإياكِ حبيبتي أرجوانة

سررت لمرورك


 

رد مع اقتباس
قديم 15-01-16, 01:21 PM   #7
عضو ألماسي


الصورة الرمزية مجاهدة
مجاهدة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1564
 تاريخ التسجيل :  Sep 2015
 المشاركات : 1,873 [ + ]
 التقييم :  343
لوني المفضل : Darkblue
افتراضي رد: كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو



هذا شرح آخر للدكتور النابلسي

قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" الطهور شطر الإيمان، و " الحمد لله " تملأ الميزان، و " سبحان الله " و " الحمد لله " تملآن ما بين السماء والأرض، والصلاة نور، والصدقة برهان والصبر ضياء والقرآن حجة لك أو عليك، كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها ".

الإيمان أيها الأخوة فيه صفتان، أو هما شطران، أو هما نصفان،

نصف طهور ونصف تزكية، يعني نصفه صفات سلبية، ونصفه الآخر صفات إيجابية.

كيف إنك إن رأيت وعاء ليس نظيفاً، فطهرته ثم ملأته شراباً طيباً،
ففي عملية تطهير، وعملية إملاء، في تطهير وفي تعطير، الإنسان
يغتسل يتطهر ثم يتعطر، فالعطر شيء إيجابي، أما الاغتسال إزالة الأوساخ.
فالصلاة تطهر وتزكي، والصدقة تطهر وتزكي.

﴿ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ﴾
( سورة التوبة الآية: 103 ).


فالتزكية تحلية، التزكية تعطير، والتخلية أو التطهير تنظيف

، فالمؤمن في أصل بنيته النفسية طاهر، لا يحمل في قلبه حقداً، ولا غلاً، ولا حسداً، ولا كبراً، ولا إعجاباً وما إلى ذلك،

قلبه طاهر من كل ضغن، الآن في قلبه رحمة، وفي قلبه لطف، وفي قلبه أنس، هذا كله من الصلاة،

فيقول عليه الصلاة والسلام: " الطهور شطر الإيمان

" الحد الأدنى بالمؤمن، الحد المقبول بالمؤمن أن يكون طاهراً من العيوب،

مقبلاً على علام الغيوب طاهر من كل عيب.

و " الحمد لله " تملأ الميزان " يعني ميزانك يوم القيامة، هناك أعمال تملئه وهناك أعمال لا تملئه،

قال تعالى:
﴿ وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُوراً (23)﴾
( سورة الفرقان )


(( لأَعْلَمَنَّ أَقْوَاماً مَنْ أُمَّتِي يَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِحَسَنَاتٍ أَمْثَالِ جِبَالِ تِهَامَةَ بِيضاً فَيَجْعَلُهَا اللهُ عَزَّ وَجَلَّ هَبَاءً مَنْثُورا. قَالَ ثُوْبان: يَا رَسُولَ اللهِ ! صِفْهُمْ لَنَا جَلِّهِمْ لَنَا، أَنْ لاَ نَكُونَ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لاَنَعْلَمُ. قَالَ أَمَا إِنَّهُمْ إِخْوَانُكُمْ وَمِنْ جِلْدَتَكُمْ وَيَأْخُذُونَ مِنَ اللَّيْلِ كَمَا تَأْخُذُونَ وَلَكِنَّهُمْ أَقْوَامٌ، إِذَا خَلَوْا بِمَحَارِمِ اللهِ، أنْتَهَكُوهَا ))
رواه عِيسى بْنُ بُونُسَ الرَّمْلِيُّ عَنْ ثَوْبَانَ ]


معنى ذلك أن هناك أعمال لها وزن عند الله يا معاذ.

(( أخلص دينك يكفيك القليل من العمل))


[ رواه ابن أبي الدنيا في الإخلاص عن معاذ ]


في أعمال لها وزن كبير، لأن فيها إخلاص وفيها تطبيق للسنة،

وفي أعمال ما فيها إخلاص، مهما يكن حجمها كبيراً لا قيمة لها إطلاقاً.

الآن مثلاً في حياتنا اليومية أنا شاهدت ألماسة بمتحف بتركيا ثمنها 150 مليون دولار، بحجم البيضة،

أكبر ألماسة رأيتها في حياتي، 150 مليون، والألماس أصله فحم تأخذ كيس فحم قلم أحمر ثمنه 100 ليرة،

ففي شيء ثمين جداً عظيم جداً كلما كان العمل فيه إخلاص كان فيه نجاة،

كان فيه سعادة الحمد لله أن تكون حامداً لله،

شاكراً له قائماًفي خدمة عباده، هذه تملئ الميزان،

فالمؤمن طاهر، والمؤمن يحمد الله دائماً.

أن تقول يا ربي لك الحمد هذا كلام إذا عبر عن حقيقة في قلب الإنسان هذه تملئ الميزان،

أما إذا قلت سبحان الله يعني سبحته أي مجدته، يعني فكرت في ملكوت السماوات والأرض، فكرت في صنعته، في خلقه، في رحمته،

قال وسبحان الله تملئ ما بين السماء والأرض،

لو جسدنا سبحان الله بشيء مادي لكان حجمه يملئ ما بين السماء والأرض.

إذاً هناك تسبيح وهناك حمد، لذلك ورد في بعض الآيات:

﴿ الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا﴾
( سورة الكهف الآية: 46 ).


لكن المال والبنيين يفنيان.

﴿ وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَخَيْرٌ أَمَلاً (46)﴾
( سورة الكهف ).


" وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ " سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر، يعني إذا سبحته، وحمدته، ووحدته، وكبرته، هذا الذي يبقى،

وهذا أعظم شيء، لكن سبحته حقيقة ووحدته حقيقة، وحمدته حقيقة، وكبرته حقيقة، الله أكبر،

قد يغش الإنسان في بضاعته ليربح، ماذا رأى ؟ رأى أن هذا المال الذي يأتيه من الربح أكبر من الله،

لذلك عصى الله وغشى المسلمين، هذا الذي يرضي زوجته ويعصي ربه،

هذا يرى أن رضا زوجته أعظم عنده من إرضاء الله، هذا الذي يرضي الناس ويعصي ربه، يرى أن إرضاء الناس أعظم عنده من إرضاء الله،

فقضية أكبر كبيرة جداً.

أنت حينما تقول الله أكبر يعني أن تقف في الصلاة أكبر من أي عمل تعمله،

إذاً " الحمد لله " تملأ الميزان، و " سبحان الله " و " الحمد لله " تملآن ما بين السماء والأرض والصلاة نور "

الله عز وجل قال:
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَاناً﴾
( سورة الأنفال الآية: 29 ).



وقال عليه الصلاة والسلام:
الصلاة نور المؤمن.
[ رواه القضاعي وابن عساكر عن أنس رضي الله عنه والحديث صحيح ].



وفي بعض الآيات:

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآَمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (28)﴾
( سورة الحديد ).



في بقلبك نور يضيء لك الطريق، تجد المؤمن حكيم،

المؤمن يقف موقف حكيم لا يتورط، لا يتحامق، لا يتجاوز، لا يطغى، لا يتكبر، لا يتحدى، حكمته جاءت من صلاته " والصلاة نور ".

لو فرضنا إنسان راكب مركبة، معه ضوء كاشف،

في بالطريق عقبات، في صخور، في حفر، في وديان،

لكن بهذا الضوء الكاشف تجنب كل الأخطار، وهكذا المؤمن الدنيا فيها متاهات كثيرة، وفيها مزالق كثيرة،

لكن حينما تتصل بالله يقذف الله في قلبك نوراً يريك الحق حقاً والباطل باطلاً،

تنجو من كل متاهات الحياة " والصلاة نور ".

" والصدقة برهان " يعني أنت حينما تتصدق من مال كسبته حلالاً وهو محبب إليك،

وأنت في أمس الحاجة له حينما تدفع من مالك ولا تعلم شمالك ما أنفقت يمينك،

هذا برهان قوي نابغ على أنك تحب الله، هذا الذي يصلي في الليل لا يراه أحد برهان على أنه يحب الله،

هذا الذي ينفق ماله ابتغاء مرضاة الله برهان على أنه يحب الله،

وما سميت الصدقة إلا لأنها تؤكد صدق صاحبها.

" والصبر ضياء " الصبر على قضاء الله وقدره،

والصبر عن المعاصي والصبر على الطاعات،

في صبر على، وصبر عن، وصبر في، فالمؤمن يصبر على طاعات الله، ولو كانت متعبة،

بأيام الصيف ينام الساعة الواحدة، الفجر ثلاثة ونصف، ما في غير ساعتين،

فالمؤمن يستيقظ على صلاة الفجر، يغض بصره، يضبط لسانه،

يحلل دخله، إذاً هذا صبر على الطاعات،

امرأة تمشي في الطريق بمنظر جميل غض بصر الآن صبر عن المعاصي،

صبر على الطاعة، وصبر عن المعصية،

جاءته مصيبة قال يا ربي لك الحمد، إن لم يكن بك غضب علي فلا أبالي، وهذا صبر على قضاء الله وقدره

ثلاث أنواع للصبر، فالصبر يولد في قلبك الضياء، والله في آية !:

﴿ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِراً نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (43)﴾
( سورة ص )


الله يعلم أن هذه متعبة، في مشكلة، قد تكون مشكلة مالية، قد تكون مشكلة صحية، مشكلة أسرية، مشكلة بالعمل،

أنت منيب لله عز وجل، الله ساق لك مشكلة ليمتحنك، تقول يا ربي لك الحمد،

وقدوتك في هذا النبي الكريم في الطائف، يا ربي إن لم يكن بك غضب علي فلا أبالي ولك العتبة حتى ترضى، لكن عافيتك أوسع لي.

" والقرآن حجة لك أو عليك " حجة لك، القرآن يدلك،

فإن قرأت الآيات ولم تطبقها أصبح حجة عليك،

فبين أن يكون القرآن حجة لك حينما تهتدي لهديه، وتأتمر بأمره وتنتهي عن نهيه،

أو أن يكون القرآن حجة عليك، في آية قرآنية وأنت خالفتها معانداً فأصبح هذا القرآن حجة عليك.

الآن آخر شيء بالحديث:

" كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها " في حركة، الساعة الثامنة تجد الطرقات ممتلئة بالسيارات،

كل واحد له هدف، واحد هدفه أن يكسب رزقاً حلالاً، يكفي أهله أعتقها من النار،

واحد هدفه يطلب العلم الشرعي، واحد هدفه أن يتصدق،

فكل واحد حينما يتحرك في برأسه هدف،

قال " كل الناس يغدو " كل إنسان يتحرك لكن واحد منهم "

فبائع نفسه لله " فمعتقها " من النار،

واحد باع نفسه للشيطان فأوبقها وأدخلها النار.

﴿ وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى (1) وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى (2) وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى (3) إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى (4)﴾
( سورة الليل ).



كل واحد في موال برأسه، هذا الذي يقيم دعوى كيدية،

هذا يريد أن يزني، هذا يريد أن يشرب الخمر،

هذا يريد عمل شركة احتيالية على الناس،

هذا يطلب علم، هذا يريد أن يتاجر تجارة مشروعة،

هذا يريد الزواج، كل واحد يريد أن يتحرك للهدف الذي في باله

(( كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها ))


والحمد لله رب العالمين



 

رد مع اقتباس
قديم 27-11-18, 10:00 AM   #8
عضو نشيط


الصورة الرمزية أجمل احساس
أجمل احساس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1874
 تاريخ التسجيل :  Oct 2018
 المشاركات : 42 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Yellow
افتراضي رد: كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو



جزاكم الله خيرا


 

رد مع اقتباس
قديم 07-12-18, 10:31 PM   #9
عضو ألماسي


الصورة الرمزية مجاهدة
مجاهدة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1564
 تاريخ التسجيل :  Sep 2015
 المشاركات : 1,873 [ + ]
 التقييم :  343
لوني المفضل : Darkblue
افتراضي رد: كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو



آمين وإياكِ


 

رد مع اقتباس
قديم 17-12-18, 10:32 PM   #10
عضو جديد


الصورة الرمزية ابو صهيب
ابو صهيب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1886
 تاريخ التسجيل :  Dec 2018
 المشاركات : 15 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو



جزاك الله كل خير


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مطوية (كُلُّ المُسْلِمِ عَلَى المُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وعِرْضُهُ) عزمي ابراهيم عزيز منتدى مطويات الشيخ عزمي 2 30-07-16 06:01 PM
وَارْضَ بِمَا قَسَمَ اللهُ لَكَ تَكُنْ أَغْنَى النَّاسِ بحر العلم منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 4 11-01-16 11:45 PM


الساعة الآن 07:09 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009