آخر 10 مشاركات صفحة علاج الأخت الفاضلة ندى (الكاتـب : - )           »          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (الكاتـب : - )           »          بعض الاحاديث الضعيفة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          شارك بنصيحة دينية أو حكمة أو دعاء (الكاتـب : - )           »          اللهم اجعلها خير (الكاتـب : - )           »          العلاج (الكاتـب : - )           »          متابعة العلاج (الكاتـب : - )           »          حذاء بكعب عالي (الكاتـب : - )           »          ولي العهد محمد بن سلمان (الكاتـب : - )           »          طلابى (الكاتـب : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 13-04-16, 05:14 PM
عضو ألماسي
نورس غير متواجد حالياً
لوني المفضل Saddlebrown
 رقم العضوية : 1282
 تاريخ التسجيل : Sep 2014
 الإقامة : في رحمة الله
 المشاركات : 2,384 [ + ]
 التقييم : 264
 معدل التقييم : نورس is a jewel in the roughنورس is a jewel in the roughنورس is a jewel in the rough
بيانات اضافيه [ + ]
Arrow من أحكام المسكر وما يغيب العقل - أ. د. عبدالله بن مبارك آل سيف



من أحكام المسكر وما يغيب العقل



من طلب شرب الخمر وعجز عنها أثم:
فمن اجتهد على شرب الخمر وسعى في ذلك بقوله وعمله ثم عجز فإنه آثم باتفاق المسلمين. [1]


من لم يعلم تحريم الخمر:
ولو لم يعلم تحريم الخمر فشربها لم يحد باتفاق المسلمين. [3]

تحريم المسكر:
وقد صنف الإمام أحمد كتابا كبيرا في (الأشربة) في تحريم المسكر، ولم يذكر فيه خلافا عن الصحابة، فقيل له في ذلك فقال: هذا صح فيه الخلاف عن الصحابة بخلاف المسكر. [4]

عدم التفريق بين المسكرات إذا وجدت علة السكر:
فلم يفرق أحد من العلماء بين المسكر من لبن الخيل والمسكر من الحنطة والشعير وإن كان أحدهما موجودا في زمنه كان يعرفه والآخر لم يكن يعرفه؛ إذ لم يكن بأرض العرب من يتخذ خمرا من لبن الخيل.[5]

شرب الاقسما:
هل يجوز شرب (الاقسما)؟ فأجاب الحمد لله إذا كانت من زبيب فقط فانه يباح شربه ثلاثة أيام إذا لم يشتد باتفاق العلماء.[6]

تحريم الحشيشة:
وأما (الحشيشة) الملعونة المسكرة: فهي بمنزلة غيرها من المسكرات، والمسكر منها حرام باتفاق العلماء. [7]

أكل هذه الحشيشة الصلبة حرام، وهي من أخبث الخبائث المحرمة، وسواء أكل قليلا أو كثيرا لكن الكثير المسكر منها حرام باتفاق المسلمين.[8]

وهكذا حشيشة العشب من اعتقد تحريمها وتناولها فإنه يجلد الحد ثمانين سوطا، أو أربعين هذا هو الصواب، وقد توقف بعض الفقهاء في الجلد؛ لأنه ظن أنها مزيلة للعقل غير مسكرة كالبنج ونحوه مما يغطي العقل من غير سكر فإن جميع ذلك حرام باتفاق المسلمين.[9]

فأجاب: الحمد لله. هذه الحشيشة الصلبة حرام سواء سكر منها أو لم يسكر؛ والسكر منها حرام باتفاق المسلمين؛ ومن استحل ذلك وزعم أنه حلال فإنه يستتاب؛ فإن تاب وإلا قتل مرتدا لا يصلى عليه؛ ولا يدفن في مقابر المسلمين. وأما إن اعتقد ذلك قربة وقال: هي لقيمة الذكر والفكر وتحرك العزم الساكن إلى أشرف الأماكن وتنفع في الطريق: فهو أعظم وأكبر فإن هذا من جنس دين النصارى الذين يتقربون بشرب الخمر؛ ومن جنس من يعتقد الفواحش قربة وطاعة؛ قال الله تعالى: ﴿ وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴾ [الأعراف: 28] ومن كان يستحل ذلك جاهلا وقد سمع الفقهاء يقول:
حرموها من غير عقل ونقل
وحرام تحريم غير الحرام


فإنه ما يعرف الله ورسوله وأنها محرمة والسكر منها حرام بالإجماع. [10]

حكم ما يغيب العقل:
وكل ما يغيب العقل فإنه حرام وإن لم تحصل به نشوة ولا طرب، فإن تغيب العقل حرام بإجماع المسلمين. [11]

فإن كل ما يغيب العقل يحرم باتفاق المسلمين. [12]

كل مسكر حرام:
وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم من وجوه متعددة: "ما أسكر كثيره فقليله حرام" وقد صحح ذلك غير واحد من الحفاظ. والأحاديث في ذلك متعددة. وإذا طبخ العصير حتى يذهب ثلثه أو نصفه وهو يسكر فهو حرام عند الأئمة الأربعة؛ بل هو خمر عند مالك والشافعي وأحمد. وأما إن ذهب ثلثاه وبقي ثلثه: فهذا لا يسكر في العادة؛ إلا إذا انضم إليه ما يقويه أو لسبب آخر. فمتى أسكر فهو حرام بإجماع المسلمين وهو " الطلاء " الذي أباحه عمر بن الخطاب للمسلمين. [13]

وكذلك قد يحصل ذلك بتناول السكر من الخمر والحشيشة فإنه يحرم بلا نزاع بين المسلمين. [14]

وللعلماء نزاع في " الخليطين " إذا لم يسكر كما تنازع العلماء في نبيذ الأوعية التي لا يشتد ما فيها بالغليان وكما تنازعوا في العصير والنبيذ بعد ثلاث. وأما إذا صار الخليطان من المسكر فإنه حرام باتفاق هؤلاء الأئمة. [15]

فإن مناط التحريم هو السكر باتفاق الأئمة.[16]

كل شراب مسكر فهو خمر فهو حرام بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم المستفيضة عنه باتفاق الصحابة. [17]

حد شارب الخمر:
أما حد الشرب: فإنه ثابت بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وإجماع المسلمين. [18]

أما (شارب الخمر) فيجب باتفاق الأئمة أن يجلد الحد إذا ثبت ذلك عليه، وحده أربعون جلدة أو ثمانون جلدة فإن جلده ثمانين جاز باتفاق الأئمة. [19]

حكم عصير العنب إذا اشتد:
وأما عصير العنب الذي إذا غلا واشتد وقذف بالزبد فهو خمر يحرم قليله وكثيره بإجماع المسلمين. [20]

شرب نقيع التمر قبل أن يشتد:
وهو أن ينقع التمر أو الزبيب في الماء حتى يحلو فيشرب حلوا قبل أن يشتد فهذا حلال باتفاق المسلمين. [21]

تحريم المسكر من عصير العنب المطبوخ:
وأما عصير العنب إذا طبخ وهو مسكر لم يحل إلا أن يذهب ثلثاه ويبقى ثلثه، فأما بعد أن يصير خمرا فلا يحل وإن طبخ إذا كان مسكرا بلا نزاع. [22]

فان خمر العنب قد أجمع المسلمون على تحريم قليلها وكثيرها. [23]

ما أسكر كثيره فقليله حرام:
فمتى كان كثيره مسكرا حرم قليله بلا نزاع بينهم. [24]

حكم الطلا:
فمتى كان كثيره مسكرا حرم قليله بلا نزاع بينهم. ومع هذا فهم يقولون بما ثبت عن عمر؛ فإن عمر رضي الله عنه لما قدم الشام وأراد أن يطبخ للمسلمين شرابا لا يسكر كثيره طبخ العصير حتى ذهب ثلثاه وبقي ثلثه وصار مثل الرب فأدخل فيه أصبعه فوجده غليظا فقال: كأنه الطلا. يعني الطلا الذي يطلى به الإبل فسموا ذلك " الطلا ". فهذا الذي أباحه عمر لم يكن يسكر وذكر ذلك أبو بكر عبد العزيز بن جعفر صاحب الخلال: أنه مباح بإجماع المسلمين وهذا بناء على أنه لا يسكر ولم يقل أحد من الأئمة المذكورين إنه يباح مع كونه مسكرا. [25]

وجوب الحد في شرب الخمر:
ولهذا سميت الخمر "أم الخبائث" كما سماها عثمان بن عفان رضي الله عنه وغيره وأمر النبي صلى الله عليه وسلم بجلد شاربها وفعله هو وخلفاؤه وأجمع عليه العلماء دون المحرمات من الأطعمة؛ فإنه لم يحد فيها أحد من أهل العلم إلا ما بلغنا عن الحسن البصري. [26]

قتل مستحل الخمر:
فلهذا اتفق الصحابة على أن من استحل الخمر قتلوه. [27]

فإنه لما شرب الخمر بعض الصحابة واعتقدوا أنها تحل للخاصة تأول قوله: ﴿ لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُوا إِذَا مَا اتَّقَوْا وَآمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَوْا وَآمَنُوا ثُمَّ اتَّقَوْا وَأَحْسَنُوا ﴾ [المائدة: 93] اتفق الصحابة مثل عمر بن الخطاب وعلي بن أبى طالب وغيرهما على أنهم إن أقروا بالتحريم جلدوا وإن أصروا على الاستحلال قتلوا. [28]

عدم قتل شارب الخمر:
سئل شيخ الإسلام: أبو العباس تقي الدين بن تيمية - قدس الله روحه عن العبد المؤمن هل يكفر بالمعصية أم لا؟. فأجاب: لا يكفر بمجرد الذنب فإنه ثبت بالكتاب والسنة وإجماع السلف أن الزاني غير المحصن يجلد ولا يقتل والشارب يجلد والقاذف يجلد والسارق يقطع. ولو كانوا كفارا لكانوا مرتدين ووجب قتلهم وهذا خلاف الكتاب والسنة وإجماع السلف.[29]


وجوب الإنكار على أكل الحشيشة:
أنه لا خلاف بين المسلمين في وجوب الإنكار على هؤلاء الفساق الذين يسكرون من الحشيشة؛ بل الذي عليه جمهور الأئمة أن قليلها وكثيرها حرام بل الصواب أن آكلها يحد وأنها نجسة فإذا كان آكلها لم يغسل منها فمه كانت صلاته باطلة ولو غسل فمه منها أيضا فهي خمر.[31]

[1] التفسير الكبير: (3/ 88).

[2] التفسير الكبير: (4/ 152).

[3] مجموع الفتاوى: ((19/ 225)، وانظر: منهاج السنة (5/ 123).

[4] مجموع الفتاوى: (21/ 185).

[5] مجموع الفتاوى: (34/ 205).

[6] مجموع الفتاوى: (35/ 210).

[7] مجموع الفتاوى: (34/ 204).

[8] مجموع الفتاوى: (34/ 213).

[9] مجموع الفتاوى: (34/ 214).

[10] مجموع الفتاوى: (34/ 211).

[11] مجموع الفتاوى: (34/ 211).

[12] مجموع الفتاوى: (34/ 218).

[13] مجموع الفتاوى: (34 / 216).

[14] مجموع الفتاوى: (11/ 10).

[15] مجموع الفتاوى: (34/ 201).

[16] مجموع الفتاوى: (34/ 201).

[17] مجموع الفتاوى: (34/ 197).

[18] مجموع الفتاوى: (34/ 336).

[19] مجموع الفتاوى: (34/ 216).

[20] مجموع الفتاوى: (34/ 187).

[21] مجموع الفتاوى: (34/ 190).

[22] مجموع الفتاوى: (34/ 187).

[23] مجموع الفتاوى: (34/ 196).

[24] مجموع الفتاوى: (34/ 200).

[25] مجموع الفتاوى: (34/ 200).

[26] مجموع الفتاوى: (21/ 9).

[27] مجموع الفتاوى: (11/ 404).

[28] مجموع الفتاوى: (12/ 499).

[29]مجموع الفتاوى: (4/ 307).

[30]مجموع الفتاوى: (28/ 338).

[31] مجموع الفتاوى: (23/ 358).


منقول بتصرف يسير
شبكة الألوكه




 توقيع : نورس

الله يسمع صوتكَ في اللحظة التي تعتقدُ فيها أن كل شيء قد خذلك💚

رد مع اقتباس
قديم 10-05-16, 06:41 PM   #2
عضو ألماسي


الصورة الرمزية نورس
نورس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1282
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 المشاركات : 2,384 [ + ]
 التقييم :  264
لوني المفضل : Saddlebrown
افتراضي رد: من أحكام المسكر وما يغيب العقل - أ. د. عبدالله بن مبارك آل سيف





 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بحث متكامل لعلاج العقم وفشل الحمل ! أبو عبادة منتدى درهــــــــــــم وقـــــــــايـــــة لعـمـــــوم الرقيــــة الشرعيــة 9 14-07-19 12:56 AM
برنامج أبو عبادة لعلاج سحر العقم ! أبو عبادة منتدى علم الرقية الشرعية باب ما جاء في السحر والسحرة 14 20-01-19 08:30 PM
حاصد الحسنات / د. عبدالله بن محمد العسكر أبو عبادة منتدى علم الرقية الشرعية باب ما جـاء في العيــــن والحســــــد 3 20-04-15 08:54 PM
لا يشترط في المسحور أن يغيب عن وعيه أو أن يتكلم جني على لسانه أبو عبادة منتدى علم الرقية الشرعية باب ما جاء في السحر والسحرة 4 23-01-15 08:34 AM
وصفة لعلاج العقم ! أبو عبادة منتدى علم الرقية الشرعية باب ما جاء في السحر والسحرة 3 17-12-11 02:24 PM


الساعة الآن 03:35 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009