آخر 10 مشاركات حالة سحر ومس (الكاتـب : - )           »          صفحة علاج الأخت الفاضلة منار (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          احتاج نصائح لمن ابتلى بمرض روحي منذ الصغر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سورة الفرقان بصوت الشيخ حسن محمد صالح ( رواية ورش عن نافع ) (الكاتـب : - )           »          استشاره (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          علاج (الكاتـب : - )           »          السلام عليكم (الكاتـب : - )           »          شارك بنصيحة دينية أو حكمة أو دعاء (الكاتـب : - )           »          علاج (الكاتـب : - )           »          دعواتكم لإبنى بالشفاء (الكاتـب : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 27-07-16, 04:27 AM
عضو ألماسي
نورس غير متواجد حالياً
لوني المفضل Saddlebrown
 رقم العضوية : 1282
 تاريخ التسجيل : Sep 2014
 الإقامة : في رحمة الله
 المشاركات : 2,376 [ + ]
 التقييم : 264
 معدل التقييم : نورس is a jewel in the roughنورس is a jewel in the roughنورس is a jewel in the rough
بيانات اضافيه [ + ]
Arrow كلما ازداد القلب حبا لله، ازداد عبودية له



بسم الله الرحمن الرحيم



كلما ازْدَادَ الْقلب حبا لله ازْدَادَ لَهُ عبودية ، وَكلما ازْدَادَ لَهُ عبودية ازْدَادَ لَهُ حبا وفضله عَمَّا سواهُ.

وَالْقلب فَقير بِالذَّاتِ إِلَى الله من وَجْهَيْن:
من جِهَة الْعِبَادَة وَهِي الْعلَّة الغائية
وَمن جِهَة الِاسْتِعَانَة والتوكل وَهِي الْعلَّة الفاعلة


فالقلب لَا يصلح وَلَا يفلح وَلَا ينعم وَلَا يسر وَلَا يلتذ وَلَا يطيب وَلَا يسكن وَلَا يطمئن إِلَّا بِعبَادة ربه وحبه والإنابة إِلَيْهِ وَلَو حصل لَهُ كل مَا يلتذ بِهِ من الْمَخْلُوقَات لم يطمئن وَلم يسكن إِذْ فِيهِ فقر ذاتي إِلَى ربه من حَيْثُ هُوَ معبوده ومحبوبه ومطلوبه وَبِذَلِك يحصل لَهُ الْفَرح وَالسُّرُور واللذة وَالنعْمَة والسكون والطمأنينة.

وَهَذَا لَا يحصل لَهُ إِلَّا باعانة الله لَهُ فَإِنَّهُ لَا يقدر على تَحْصِيل ذَلِك لَهُ إِلَّا الله

فَهُوَ دَائِما مفتقر إِلَى حَقِيقَة {إياك نعْبد وَإِيَّاك نستعين} فَإِنَّهُ لَو أعين على حُصُوله كل مَا يُحِبهُ ويطلبه ويشتهيه ويريده وَلم يحصل لَهُ عبَادَة لله فَلَنْ يحصل إِلَّا على الْأَلَم وَالْحَسْرَة وَالْعَذَاب وَلنْ يخلص من آلام الدُّنْيَا ونكد عيشها إِلَّا بإخلاص الْحبّ لله بِحَيْثُ يكون الله هُوَ غَايَة مُرَاده وَنِهَايَة مَقْصُوده وَهُوَ المحبوب لَهُ بِالْقَصْدِ الأول وكل مَا سواهُ
إِنَّمَا يُحِبهُ لأَجله لَا يحب شَيْئا لذاته إِلَّا الله

وَمَتى لم يحصل لَهُ هَذَا لم يكن قد حقق حَقِيقَة (لَا إِلَه إِلَّا الله) وَلَا حقق التَّوْحِيد والعبودية والمحبة لله وَكَانَ فِيهِ من نقص التَّوْحِيد وَالْإِيمَان بل من الْأَلَم وَالْحَسْرَة وَالْعَذَاب بِحَسب ذَلِك.


وَلَو سعى فِي هَذَا الْمَطْلُوب وَلم يكن مستعينا بِاللَّه متوكلا عَلَيْهِ مفتقرا إِلَيْهِ فِي حُصُوله لم يحصل لَهُ فَإِنَّهُ مَا شَاءَ الله كَانَ وَمَا لم يَشَأْ لم يكن فَهُوَ مفتقر إِلَى الله من حَيْثُ هُوَ الْمَطْلُوب المحبوب المُرَاد المعبود وَمن حَيْثُ هُوَ الْمَسْئُول الْمُسْتَعَان بِهِ المتَوَكل عَلَيْهِ فَهُوَ إلهه الَّذِي لَا إِلَه لَهُ غَيره وَهُوَ ربه الَّذِي لَا رب لَهُ سواهُ.

وَلَا تتمّ عبوديته لله إِلَّا بِهَذَيْنِ
فَمَتَى كَانَ يحب غير الله لذاته أَو يلْتَفت إِلَى غير الله أَنه يُعينهُ كَانَ عبدا لما أحبه وعبدا لما رجاه بِحَسب حبه لَهُ ورجائه إِيَّاه

وَإِذا لم يحب أحدا لذاته إِلَّا الله وَأي شَيْء أحبه سواهُ فَإِنَّمَا أحبه لَهُ وَلم يرج قطّ شَيْئا إِلَّا الله وَإِذا فعل مَا فعل من الْأَسْبَاب أَو حصل مَا حصل مِنْهَا كَانَ مشاهدا أَن الله هُوَ الذى خلقهَا وقدرها وسخرها لَهُ وَأَن كل مَا فِي السَّمَاوَات وَالْأَرْض فَالله ربه ومليكه وخالقه ومسخره وَهُوَ مفتقر إِلَيْهِ كَانَ قد حصل لَهُ من تَمام عبوديته لله بِحَسب مَا قسم لَهُ من ذَلِك.

وَالنَّاس فِي هَذَا على دَرَجَات مُتَفَاوِتَة لَا يحصي طرقها إِلَّا الله.

فأكمل الْخلق وأفضلهم وَأَعْلَاهُمْ وأقربهم إِلَى الله وَأَقْوَاهُمْ وأهداهم أتمهم عبودية لله من هَذَا الْوَجْه.
---------------------------------------------
المرجع
كتاب العبوديه
ابن تيميه




 توقيع : نورس

الله يسمع صوتكَ في اللحظة التي تعتقدُ فيها أن كل شيء قد خذلك💚

رد مع اقتباس
قديم 30-07-16, 06:07 PM   #2
مشرفة قسم علوم وأبحاث الرقية الشرعية - بكالوريوس درسات اسلامية


الصورة الرمزية عبيرالورد
عبيرالورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1528
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 المشاركات : 387 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Chocolate
افتراضي رد: كلما ازداد القلب حبا لله، ازداد عبودية له



بارك الله فيك


 

رد مع اقتباس
قديم 06-08-16, 08:52 AM   #3
عضو ألماسي


الصورة الرمزية نورس
نورس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1282
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 المشاركات : 2,376 [ + ]
 التقييم :  264
لوني المفضل : Saddlebrown
افتراضي رد: كلما ازداد القلب حبا لله، ازداد عبودية له



جزاك الله خيراً


 

رد مع اقتباس
قديم 08-11-16, 05:53 PM   #4
مشرفة القسم الإسلامي - ليسانس لغه انجليزيه


الصورة الرمزية البدر
البدر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1688
 تاريخ التسجيل :  Sep 2016
 المشاركات : 302 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Aqua
افتراضي رد: كلما ازداد القلب حبا لله، ازداد عبودية له



جزاك االله خيرا
وزادك علم ونور


 

رد مع اقتباس
قديم 06-01-17, 09:36 PM   #5
عضو نشيط


الصورة الرمزية تبارك الرحمن
تبارك الرحمن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 472
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 المشاركات : 76 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Libya
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: كلما ازداد القلب حبا لله، ازداد عبودية له



سلام الله عليكم ورحمته وبركاته


 

رد مع اقتباس
قديم 06-01-17, 09:38 PM   #6
عضو نشيط


الصورة الرمزية تبارك الرحمن
تبارك الرحمن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 472
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 المشاركات : 76 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Libya
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: كلما ازداد القلب حبا لله، ازداد عبودية له



جزاكم الله عنا كل خير


 

رد مع اقتباس
قديم 23-02-17, 10:53 PM   #7
عضو نشيط


الصورة الرمزية تبارك الرحمن
تبارك الرحمن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 472
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 المشاركات : 76 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Libya
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: كلما ازداد القلب حبا لله، ازداد عبودية له



جزاك الله خيرا


 

رد مع اقتباس
قديم 23-02-17, 10:54 PM   #8
عضو نشيط


الصورة الرمزية تبارك الرحمن
تبارك الرحمن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 472
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 المشاركات : 76 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Libya
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: كلما ازداد القلب حبا لله، ازداد عبودية له



اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك


 

رد مع اقتباس
قديم 14-04-17, 04:09 PM   #9
بكالوريوس دراسات اسلاميه - مدرسة مادة القرآن والعلوم الإسلامية


الصورة الرمزية رحماك ربي
رحماك ربي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1052
 تاريخ التسجيل :  Jan 2014
 المشاركات : 1,412 [ + ]
 التقييم :  70
 الدولهـ
Yemen
لوني المفضل : Purple
افتراضي رد: كلما ازداد القلب حبا لله، ازداد عبودية له



بارك الله فيك


 
 توقيع : رحماك ربي

في كل مرة يمسك الضُر وتبدأ روحك تمتلئ تعبًا
تذكر أنك تحت ظل الذي لا يعجزه شيء الذي يتولاك برحمته و لا يوكلكَ لسواه
ستطيب و تطيب نفسك ❤


رد مع اقتباس
قديم 22-05-17, 05:04 PM   #10
عضو جديد


الصورة الرمزية اميرة السيد
اميرة السيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1779
 تاريخ التسجيل :  May 2017
 المشاركات : 3 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
لوني المفضل : Coral
افتراضي رد: كلما ازداد القلب حبا لله، ازداد عبودية له



شكرا على الموضوع الرائع


 
التعديل الأخير تم بواسطة سعيد رشيد ; 22-05-17 الساعة 05:19 PM

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تسلط الشيطان كلما ازداد العبد من ربه بعدا ازداد من الشيطان قربا بنت حرب منتدى درهــــــــــــم وقـــــــــايـــــة لعـمـــــوم الرقيــــة الشرعيــة 6 05-03-17 10:45 PM
موت القلب مسلمة وأفتخر منتدى الـــــــــــــعـــــــــــــام 7 06-11-15 04:53 PM
العبودية الباطنة والعبودية الظاهرة عبودية القلب العبودية لله بنت حرب منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 3 09-07-15 05:48 PM
فقر القلب بحر العلم منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 3 10-05-15 08:16 AM


الساعة الآن 02:44 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009