آخر 10 مشاركات حذاء بكعب عالي (الكاتـب : - )           »          ولي العهد محمد بن سلمان (الكاتـب : - )           »          بعض الاحاديث الضعيفة (الكاتـب : - )           »          طلابى (الكاتـب : - )           »          رؤيا (الكاتـب : - )           »          رؤيه صفية (الكاتـب : - )           »          هل ينقطع عمل العبد بموته ؟ (الكاتـب : - )           »          السلام عليكم (الكاتـب : - )           »          الفانوس (الكاتـب : - )           »          القطط في المنام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 19-04-17, 01:04 AM
الرقابة العامة
سعيد رشيد غير متواجد حالياً
Algeria    
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1723
 تاريخ التسجيل : Mar 2017
 الإقامة : الجزائر
 المشاركات : 923 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : سعيد رشيد is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الغيبة و أساليبها



بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده سيدنا و حبيبنا و إمامنا و قدوتنا محمد صلى الله عليه و سلم و على آله الطاهرين و صحابته أجمعين و على من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
سأل رسول الله صلى الله عليه و سلم و سلم أصحابه عن الغيبة فقال: " أتدرون ما الغيبة ؟ قالوا : الله و رسوله أعلم ، قال : ذكرك أخاك بما يكره ، قيل : أفرأيت إن كان في أخي ما أقول ؟ قال : إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته ، و إن لم يكن فيه فقد بهته " .
من هذا الحديث الشريف نستنتج أن الغيبة هي أن تذكر أخاك بما فيه في غيبته ، أما البهتان فهو أن تذكر أخاك بما ليس فيه في غيبته .
و الغيبة من المعاصي التي يتساهل فيها الكثير من الناس ، فتراهم يتسامرون بها في مجالسهم و يمضون بها أوقات فراغهم و ينهشون في أعراض بعضهم البعض ، غير مبالين بخطرها و عظيم إثمها ، و قد شبه الله سبحانه و تعالى الذي يغتاب الناس بالذي يأكل لحم الميت ، يقول الله تعالى ( و لا يغتب بعضكم بعضا ، أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه ، و اتقوا الله ، إن الله تواب رحيم ) ، و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " كل المسلم على المسلم حرام : دمه و ماله و عرضه " .
و الغيبة تكون بعدة أساليب منها :
- الكلام الصريح : و هي أن تذكر أخاك في غيبته باسمه الصريح و تسترسل في الكلام عنه .
- الإشارة : و هي أن تذكر أخاك في غيبته باسمه ثم تشير بيدك إشارة كأن تشير إلى أنه أعمى أو أصم أو مجنون أو أعرج أو قصير أو سمين أو نحيف أو إلى غير ذلك من الإشارات ، فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لعائشة رضي الله عنها لما ذكرت صفية و أشارت بيدها ( إشارة تدل على أن صفية قصيرة ) : " يا عائشة لقد قلت كلمة لو مزجت بمياه البحر لأفسدته " .
- التلميح : و ذلك بأن تكون في مجلس ما و ذكر رجل في ذلك المجلس و كان هذا الرجل بخيلا مثلا فتقول أنت : أعوذ بالله من البخل ، فهذا يعني تلميح منك إلى أن هذا الرجل بخيل ، ففي هذه الحالة فقد اغتبت الرجل و إن لم تذكر اسمه .
- التقليد : و هي أن تقوم بتقليد حركة أو مشية أو كلام لفلان بغرض إضحاك الناس و تسليتهم .
- التظاهر بالثناء : و ذلك بأن تثني في مجلس ما على رجل ذو سمعة سيئة فيكون ثناؤك عليه سببا في استفزاز الحاضرين في ذلك المجلس فيقوموا بغيبته و النهش في عرضه .
اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه



 توقيع : سعيد رشيد

لا حول و لا قوة إلا بالله

رد مع اقتباس
قديم 19-04-17, 08:57 AM   #2
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .


الصورة الرمزية أبو عبادة
أبو عبادة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 12,083 [ + ]
 التقييم :  516
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: الغيبة و أساليبها



جزاك الله خير ونفع بك العباد البلاد وأجزل لك المثوبة والعطاء


 
 توقيع : أبو عبادة

***
قوة الانتفاع بالذكر والتعوذ تختلف بحسب قوة إيمان العباد وحضور قلوبهم أثناء الدعاء والتعوذ، فقد مثل ابن القيم ـ رحمه الله ـ الدعاء بالسيف، وذكر أن قوة تأثير الدعاء بحسب قوة إيمان الداعي، كما أن تأثير ضربة السيف بحسب قوة ساعد الضارب، فقد قال في مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين عند الكلام على الرقية بالفاتحة : فإن مبنى الشفاء والبرء على دفع الضد بضده، وحفظ الشيء بمثله، فالصحة تحفظ بالمثل، والمرض يدفع بالضد، أسباب ربطها بمسبباتها الحكيم العليم خلقا وأمرا، ولا يتم هذا إلا بقوة من النفس الفاعلة، وقبول من الطبيعة المنفعلة، فلو لم تنفعل نفس الملدوغ لقبول الرقية، ولم تقو نفس الراقي على التأثير، لم يحصل البرء، فهنا أمور ثلاثة : موافقة الدواء للداء، وبذل الطبيب له، وقبول طبيعة العليل، فمتى تخلف واحد منها لم يحصل الشفاء، وإذا اجتمعت حصل الشفاء ولا بد بإذن الله سبحانه وتعالى، ومن عرف هذا كما ينبغي تبين له أسرار الرقى، وميز بين النافع منها وغيره، ورقى الداء بما يناسبه من الرقى، وتبين له أن الرقية براقيها وقبول المحل، كما أن السيف بضاربه مع قبول المحل للقطع، وهذه إشارة مطلعة على ما وراءها لمن دق نظره، وحسن تأمله، والله أعلم. اهـ.


***


رد مع اقتباس
قديم 19-04-17, 03:05 PM   #3
الرقابة العامة


الصورة الرمزية سعيد رشيد
سعيد رشيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1723
 تاريخ التسجيل :  Mar 2017
 المشاركات : 923 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الغيبة و أساليبها



آمين يا رب العالمين
بارك الله فيك شيخنا الفاضل و جزاك الله خيرا على مرورك الكريم و دعائك الطيب


 

رد مع اقتباس
قديم 03-10-18, 11:30 AM   #4
الإشراف والمتابعة


الصورة الرمزية الحجامة أم يوسف
الحجامة أم يوسف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 44
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 المشاركات : 2,801 [ + ]
 التقييم :  117
 الدولهـ
Saudi Arabia
 اوسمتي
اداري مميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الغيبة و أساليبها



بارك الله فيكم
وجعل ما تقدمه من موضوعات
في ميزان حسناتكم



 
 توقيع : الحجامة أم يوسف

الحجامة أم يوسف تتمنى لكم الشفاء

للتواصل وحجز المواعيد يرجى الإتصال ع
205 7 354 056
علماً أن سعر الكأس الواحد

( 10 ريال ) (المدينة المنورة )


رد مع اقتباس
قديم 03-10-18, 12:59 PM   #5
الرقابة العامة


الصورة الرمزية سعيد رشيد
سعيد رشيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1723
 تاريخ التسجيل :  Mar 2017
 المشاركات : 923 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الغيبة و أساليبها



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحجامة أم يوسف
بارك الله فيكم
وجعل ما تقدمه من موضوعات
في ميزان حسناتكم



آمين يا رب العالمين
بارك الله فيك و جزاك الله خيرا

شاكرا لك مرورك الكريم و دعاءك الطيب


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:48 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009