آخر 10 مشاركات متابعة العلاج (الكاتـب : - )           »          حذاء بكعب عالي (الكاتـب : - )           »          ولي العهد محمد بن سلمان (الكاتـب : - )           »          بعض الاحاديث الضعيفة (الكاتـب : - )           »          طلابى (الكاتـب : - )           »          رؤيا (الكاتـب : - )           »          رؤيه صفية (الكاتـب : - )           »          هل ينقطع عمل العبد بموته ؟ (الكاتـب : - )           »          السلام عليكم (الكاتـب : - )           »          الفانوس (الكاتـب : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 14-06-17, 09:31 AM
لينة
مشرفة القسم العام
ايناس غير متواجد حالياً
tunis    
لوني المفضل Chartreuse
 رقم العضوية : 866
 تاريخ التسجيل : May 2013
 الإقامة : تونس
 المشاركات : 789 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : ايناس is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي اريد استفسار عن الصيام



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ارجو ان مساعدتي

اليوم قبل الفجر بينما كنت اكل اذ اذن الاذان فبلعت الذي في حلقي لم اكن اقصد لان اضطربت عند استماع الاذان ضننت ان الاذان مزال وقته قليلا لكنه دهمني

هل اقضي يومي هذا او كيف




رد مع اقتباس
قديم 14-06-17, 04:21 PM   #2
الرقابة العامة


الصورة الرمزية سعيد رشيد
سعيد رشيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1723
 تاريخ التسجيل :  Mar 2017
 المشاركات : 923 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: اريد استفسار عن الصيام



و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
بالنسبة لسؤالك الأخت الكريمة فإليك هذه الفتوى لسماحة الشيخ ابن باز رحمه الله
سؤال :
في ليلة من ليال رمضان قمنا للسحور، ولكنا قمنا متأخرين، والبعض قام متأخراً كثيراً فأكل، فطلع الفجر وهو ما زال يأكل، ولم يكف عن ذلك، فما حكم صومه، وما حكم من إذا أُذن للكفاف لم يترك الأكل؟
الجواب :
من أكل بعد طلوع الفجر عليه أن يعيد، عليه أن يقضي مع التوبة، أما من أكل وهو يؤذن أو في مكان يشك فيه في طلوع الفجر ما اتضح له الفجر فلا حرج عليه، لكن إذا كان أذن المؤذن يكف، الأذان يوجب الاكتفاف عن تناول الطعام والشراب لكن لو أكل شيء من الطعام أو شيء من الشراب وهو يؤذن ولا يعلم طلوع الفجر فإنه لا حرج؛ لأن المؤذنين يظنونن يؤذنون على التقويم على ظن الصبح وليس على يقين الصبح، فإذا شرب شيئاً عند الأذان أو أكل شيئاً مع الأذان فإنه لا يضره إن شاء الله، إلا إذا كان في مكان يعلم طلوع الفجر فإنه يمسك أو في مكان يعلم أن المؤذن يؤذن عند طلوع الفجر فإنه يمسك إذا سمع الأذان، أما الأذان المعروف الآن الذي على التقويم هذا لا حرج فيه أن يتناول ما في يده من طعام أو شراب وقت الأذان.
المصدر : http://www.binbaz.org.sa/noor/9788




 
 توقيع : سعيد رشيد

لا حول و لا قوة إلا بالله


رد مع اقتباس
قديم 14-06-17, 06:56 PM   #3
مشرفة القسم العام
لينة


الصورة الرمزية ايناس
ايناس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 866
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 789 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
tunis
لوني المفضل : Chartreuse
افتراضي رد: اريد استفسار عن الصيام



انا كنت اكل و اذا ب الاذان يوذن و انا ابتلع الطعام لست قاصدة
اريد الجواب واضح و بسيط


 

رد مع اقتباس
قديم 15-06-17, 12:13 AM   #4
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .


الصورة الرمزية أبو عبادة
أبو عبادة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 12,083 [ + ]
 التقييم :  516
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: اريد استفسار عن الصيام



إذا كان الصائم لم يعلم أن الأذان للصبح، بل كان كعادة الناس على التحري وعلى الساعة والتقويم فلا بأس يشرب وهو يؤذن أو يأكل ما في يده وهو يؤذن لا بأس بهذا، لأن الأذان يخبر عن الصبح، عن مظنة الصبح ليس بدراية للصبح وإنما يخبر عما أراده بالساعة أو بالتقويم، وقد يكون الصبح خرج وقد يكون ما خرج، والله جل وعلا إنما أوجب الإمساك بالتبين، فينبغي للمؤمن أن يحتاط وينتهي من سحوره قبل الفجر، قبل الأذان حتى لا يقع في شبهة لكن لو قدر أنه أكل شيئاً يسيراً مع الأذان أو شرب حال الأذان فالظاهر أنه لا حرج عليه في ذلك إذا كان لم يعلم أن الصبح قد طلع.


 
 توقيع : أبو عبادة

***
قوة الانتفاع بالذكر والتعوذ تختلف بحسب قوة إيمان العباد وحضور قلوبهم أثناء الدعاء والتعوذ، فقد مثل ابن القيم ـ رحمه الله ـ الدعاء بالسيف، وذكر أن قوة تأثير الدعاء بحسب قوة إيمان الداعي، كما أن تأثير ضربة السيف بحسب قوة ساعد الضارب، فقد قال في مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين عند الكلام على الرقية بالفاتحة : فإن مبنى الشفاء والبرء على دفع الضد بضده، وحفظ الشيء بمثله، فالصحة تحفظ بالمثل، والمرض يدفع بالضد، أسباب ربطها بمسبباتها الحكيم العليم خلقا وأمرا، ولا يتم هذا إلا بقوة من النفس الفاعلة، وقبول من الطبيعة المنفعلة، فلو لم تنفعل نفس الملدوغ لقبول الرقية، ولم تقو نفس الراقي على التأثير، لم يحصل البرء، فهنا أمور ثلاثة : موافقة الدواء للداء، وبذل الطبيب له، وقبول طبيعة العليل، فمتى تخلف واحد منها لم يحصل الشفاء، وإذا اجتمعت حصل الشفاء ولا بد بإذن الله سبحانه وتعالى، ومن عرف هذا كما ينبغي تبين له أسرار الرقى، وميز بين النافع منها وغيره، ورقى الداء بما يناسبه من الرقى، وتبين له أن الرقية براقيها وقبول المحل، كما أن السيف بضاربه مع قبول المحل للقطع، وهذه إشارة مطلعة على ما وراءها لمن دق نظره، وحسن تأمله، والله أعلم. اهـ.


***

التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبادة ; 15-06-17 الساعة 12:25 AM

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضل الصيام سعيد رشيد منتدى الــــــــعــــــــام الإســـــــــــــــلامي 6 22-05-19 08:49 PM
بعض فتاوى الصيام سعيد رشيد منتدى الفقــــــــــــــــه وأصـــــــــــــــــوله 2 29-10-17 05:18 AM
فوائد الصيام الصحية ايناس منتدى الطب البديل الـــعـــام 4 25-07-17 06:40 PM
الدرس الرابع من فقه الصيام بنت حرب منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 2 21-07-13 02:00 AM
الدرس الثالث من دورة فقة الصيام بنت حرب منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 2 16-07-13 05:17 PM


الساعة الآن 06:14 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009