آخر 10 مشاركات مشكلتى (الكاتـب : - )           »          القطط في المنام (الكاتـب : - )           »          لا نستطيع قراءة القرآن ولا التركيز فيه.. ( سؤال وإجابه ) .. منقول (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          كيف يعرف المعيون من أعانه أو حسده ؟ . (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          عين على العين ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ما هي أفضل طريقة لعلاج الوسوسة؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          بعض الأسباب في تأخر الشفاء عند المصابين بالمرض الروحي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          المحظورات بعد إجراء عملية الحجامة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          أخطاء بعض الحجامين: (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          معتقدات خاطئة يقع فيها بعض الناس : (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 28-11-18, 08:28 AM
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .
أبو عبادة غير متواجد حالياً
لوني المفضل Maroon
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 الإقامة : دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
 المشاركات : 12,072 [ + ]
 التقييم : 516
 معدل التقييم : أبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of light
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الحسد الفطري والحسد المذموم



هناك أموراً قد تولد مع الإنسان لا دخل له فيها، فتوجد صفاتٌ يشاء الله تبارك وتعالى أن يودعها في بعض عباده دون تدخل منهم أو إرادة، وهذه الصفات جعلها الله تبارك وتعالى من قدره وذلك كالإنسان الذي يولد متخلف عقلياً أو الإنسان الذي يولد وهو لا يحسن التصرف، أو الإنسان الذي يولد وهو أعمى أو أعرج أو به عيب في مكوناته البدنية أو النفسية، كل ذلك إنما هو ابتلاء من الله تبارك وتعالى للإنسانية جمعاء، فهو ابتلاء لنفس الشخص، وابتلاء لأسرته، وابتلاء لمن يعيش معه، ثم هو عبرة وآية للمجتمع من حوله، فإن الله تبارك وتعالى خلق هؤلاء الذين ليسوا بأسوياء ليعتبر ويتعظ بهم الأسوياء الذين أكرمهم الله تبارك وتعالى بالكمال العقلي والكمال البدني والجسماني.
ومن هذه الأشياء ما يعرف بالحسد، فالحسد ينقسم إلى قسمين: حسد يُولد مع الإنسان منذ نعومة أظفاره، وهذه كأي آفة من الآفات التي شاء الله تبارك وتعالى أن يولد بها الإنسان وأن تعيش معه، وهذا قد يحاول أن يتخلص منها إلا أنه لا يستطيع كأي أمر من الأمور التي يصاب بها الإنسان ولا يستطيع أن يدفعها عن نفسه، كرجل عنده ضعف في النظر أو رجل عنده قصور في بعض الأوردة أو بعض الأجهزة في داخل بدنه، وهذه مسألة عجز الطب عن حلها فتظل هكذا.

وكذلك أيضاً هناك الحسد الذي يولد مع الإنسان ولكنه بنسبة أعلى، وهذا الحسد قد يتأذى منه صاحبه شخصيّاً لأنه لا يريد أن يسبب ضرراً لأحد ولا إحراجاً لنفسه، ولكنَّ عينه تسبقه، وهناك نوع آخر من الحسد وهو تمني زوال نعمة الغير والسعي في ذلك واشتهاؤه من القلب.

فالنوع الأول من الحسد الفطري لا يجتهد صاحبه في هذا الأمر وإنما قد يكون شخصاً عادياً إلا أنه في وقت معين ينظر لشيء معين فتخرج العين منه -رغماً عنه- لتصيب هذا الشخص، وهذا معذور في ذلك، إلا أنه مطالب أن يدعو الله تبارك وتعالى أن يصرف عنه هذا البلاء وأن يقي الناس من شره، كما أنه مطالب أيضاً أن يبرِّك كلما رأى خيراً قال: (ما شاء الله تبارك الله) حتى لا يتضرر من ينظر إليه بهذه العين التي تخرج رغماً عنه.

وأما النوع الثاني وهو الحسد المذموم الذي ذمَّ الله تبارك وتعالى فاعله بقوله: ((وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ))[الفلق:5]، والذي قال عنه النبي عليه الصلاة والسلام: (إن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب) إلى غير ذلك فإنما هو الحسد الذي يكون برغبة الإنسان وتمنيِّه، فإنه كأنه يحرك في داخله بعض الغدد وبعض الأجهزة لتخرج هذه الطاقة حتى تحرق من أمامه أو تلحق الضرر به، وهذا هو الحسد المذموم الذي بينه الله تبارك وتعالى في الكتاب والسنة.

فهذا الحسد بهذه الصفة صاحبه عاصٍ لله تعالى، وهو الذي حذر منه النبي صلى الله عليه وسلم وبيَّن خطره وبيَّن أنه لن يفلح لا في الدنيا ولا في الآخرة، هذا هو الحسد المذموم، وهذا النوع من الحسد سواء أكان النوع الأول أو الثاني لابد أن نتعامل معه بالرفق؛ لأن الرفق في كل شيء حسن ومحمود، ولذلك أوصانا النبي صلى الله عليه وسلم بالرفق، وأخبرنا أن الرفق ما كان في شيء إلا زانه ولا نزع من شيء إلا شانه، وأخبرنا أن التأني من الله وأن العجلة من الشيطان، ولذلك كم أتمنى أن تستعمل الرفق في كل أمر من أمورك مع المسلمين سواء كانوا من الأقربين أو الأبعدين؛ لأن الرفق يجعلك محبوباً ممن تتعامل معه ويسهِّل عليك الوصول إلى قلبه، ويفتح قنوات الحوار أمامك حتى مع عدوك تستطيع أن تحاور معه وأن تصل معه إلى نتيجة مرضية.

وأما العنف والشدة فإنها تجعلك منبوذاً من أقرب الناس إليك، وبالتالي تسبب لك مشاكل كثيرة، لأنك قد تكون عنيفاً مع شخص هو أشد عنفاً منك فيترتب عليه أن يلحق بك ضرراً أنت أصلاً في غنىً عنه، ومن هنا أوصيك باللين، فعندما تسمع عن إنسان به هذا الداء فاذهب إليه ناصحاً وقل له: أعلم أنك لا تريد أن تضر أحداً وأعلم أن هذا الأمر قد يكون من قدر الله تعالى ولكنَّ حبيبك عليه الصلاة والسلام علمنا أنك إذا رأيت ما يعجبك أن تبرِّك عليه حتى تأخذ أجراً، لأنك بذلك تدفع الضرر عن إخوانك من المسلمين، فأنت عندما تقول (ما شاء الله تبارك الله) أنت بذلك تدفع الضرر عن هذا الإنسان وبذلك أنت مأجور وقد كففت الأذى عن الناس ولك عند الله تبارك وتعالى على ذلك أجراً، وتثني عليه بأن فيك خيراً وأني أعلم أنك تحب الله ورسوله وأنك تكره الضرر للناس، ولكن هذه سنة النبي صلى الله عليه وسلم، حتى وإن قال لك: إن هذا الكلام لن يؤثر ولن يفيد، فقلْ له: إن عليك إلا البلاغ، إن عليك إلا التطبيق، لقد بلغتك الآن وأنت عليك أن تطبق ودع النتائج على الله تعالى.

بهذه الكيفية سوف يقي الناس من شره وتقي نفسك من شره؛ لأنه سوف يتعود كلما رأى ما يعجبه قال (ما شاء الله تبارك الله)، وقل له: إن العين حق وإن الإنسان قد يحسد نفسه، وأنا لا أتهمك، ولكن هذا فقط أريد منك كلما رأيت شيئاً يُعجبك أن تقول كما علمك الله تبارك وتعالى: ((وَلَوْلا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ))[الكهف:39]، وهذه سنة النبي الكريم عليه الصلاة والسلام أيضاً، وهذا الكلام يكون برفق ولين حتى يقبل منك؛ لأنه لن يقبل منك خلاف ذلك.
وأما عن نفسك فدائماً لابد أن تبرِّك على نفسك، حتى إن نظرت إلى نفسك في المرآة وأعجبتك نفسك، فلا تنسى أن تقول: (ما شاء الله تبارك الله) لأن النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا بأن العين حق، وأن الإنسان إذا رأى ما يعجبه من نفسه أو ماله أو ولده، فإذن قد أُلحق الضرر بنفسي كأن أنظر إلى المرآة فأجد نفسي ولله الحمد شكلي طيب وصحتي موفورة وأتمتع بنشاط وحيوية قد تسبقني عيني فيلحق الضرر بي، وأقول حسدني فلان، وفي الواقع أنا الذي حسدت نفسي، فدائماً كلما رأيت شيئاً يعجبني في نفسي أو في ولدي أو في مالي أقول (ما شاء الله تبارك الله) وبذلك تنطفئ العين حتى وإن خرجت مني.

وأما لو أصابتك عين من مثل هذا الشخص فاطلب منه أن يتوضأ لك وأن يغسل لك داخلة إزاره، وهذا الماء يأخذه أحد من أقاربك ويسكبه على قفاك من الخلف وأنت لا تدري، يعني في لحظة غفلة يرمي هذا الماء على قفاك من الخلف، وإن شاء الله ستخرج منك هذه العين، وهذه سنة النبي عليه الصلاة والسلام.

وإذا لم تستطع أن يتوضأ لك فلا مانع أن تأخذ أي ماء بأي حيلة حتى وإن كان الماء الذي غسل فيه يديه، حتى وإن شرب كأس شاي أو فنجان قهوة ووضع في قدر – كما يفعل العرب – تأخذ هذا الماء وتشربه أو تحاول أن تفرغه على بدنك، حتى وإن أخذت ثوباً من ثيابه إن استطعت وغسلته في الماء وأخذت ماءه ثم أيضاً صُبه على رأسك من الخلف.

وإذا لم تستطع ذلك كله فليس أمامك إلا سورة الفاتحة وقراءة آية الكرسي والمعوذتين، وبإذن الله عز وجل سوف تعافى من ذلك؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال عن سورتي: (قل أعوذ برب الفلق) و(قل أعوذ برب الناس): (ما تعوذ متعوذ بمثلهما).
وأما عن التحصين فأوصيك بأذكار الصباح والمساء خاصة: (بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم) ثلاث مرات، فإنه لن يضرك شيء، وأيضاً كذلك: (لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير) مائة مرة صباحاً ومثلها مساءً، فإنك لن يضرك شيء بإذن الله تعالى.
نسأل الله لك الحفظ والستر والعناية والتوفيق والسداد، وأن يرد عنا وعنك كيد الكائدين وحقد الحاقدين وحسد الحاسدين، إنه جواد كريم.
والله ولي التوفيق.


http://consult.islamweb.net/consult/...ails&id=283955



 توقيع : أبو عبادة

***
قوة الانتفاع بالذكر والتعوذ تختلف بحسب قوة إيمان العباد وحضور قلوبهم أثناء الدعاء والتعوذ، فقد مثل ابن القيم ـ رحمه الله ـ الدعاء بالسيف، وذكر أن قوة تأثير الدعاء بحسب قوة إيمان الداعي، كما أن تأثير ضربة السيف بحسب قوة ساعد الضارب، فقد قال في مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين عند الكلام على الرقية بالفاتحة : فإن مبنى الشفاء والبرء على دفع الضد بضده، وحفظ الشيء بمثله، فالصحة تحفظ بالمثل، والمرض يدفع بالضد، أسباب ربطها بمسبباتها الحكيم العليم خلقا وأمرا، ولا يتم هذا إلا بقوة من النفس الفاعلة، وقبول من الطبيعة المنفعلة، فلو لم تنفعل نفس الملدوغ لقبول الرقية، ولم تقو نفس الراقي على التأثير، لم يحصل البرء، فهنا أمور ثلاثة : موافقة الدواء للداء، وبذل الطبيب له، وقبول طبيعة العليل، فمتى تخلف واحد منها لم يحصل الشفاء، وإذا اجتمعت حصل الشفاء ولا بد بإذن الله سبحانه وتعالى، ومن عرف هذا كما ينبغي تبين له أسرار الرقى، وميز بين النافع منها وغيره، ورقى الداء بما يناسبه من الرقى، وتبين له أن الرقية براقيها وقبول المحل، كما أن السيف بضاربه مع قبول المحل للقطع، وهذه إشارة مطلعة على ما وراءها لمن دق نظره، وحسن تأمله، والله أعلم. اهـ.


***


آخر تعديل أبو عبادة يوم 28-11-18 في 08:36 AM.
رد مع اقتباس
قديم 28-11-18, 07:12 PM   #2
الرقابة العامة


الصورة الرمزية سعيد رشيد
سعيد رشيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1723
 تاريخ التسجيل :  Mar 2017
 المشاركات : 915 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الحسد الفطري والحسد المذموم



بارك الله فيك شيخنا و أحسن الله إليك


 
 توقيع : سعيد رشيد

لا حول و لا قوة إلا بالله


رد مع اقتباس
قديم 29-11-18, 02:00 AM   #3
مشرفة قسم علوم وأبحاث الرقية الشرعية - طبيبة / بكالوريوس طب وجراحة عامة


الصورة الرمزية مسك
مسك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1650
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 المشاركات : 715 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: الحسد الفطري والحسد المذموم



نفع الله بكم وبعلمكم


 
 توقيع : مسك

قُـــل لِلفـُـؤاد إِِذا تَعاظــمـ كَربُه

َربّ الفُـــَؤاد بِلطفِــه يَرعَاني


رد مع اقتباس
قديم 29-11-18, 04:27 PM   #4
راقي شرعي - مشرف قسم علوم وأبحاث الرقية الشرعية


الصورة الرمزية ابو عبد البر
ابو عبد البر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1718
 تاريخ التسجيل :  Feb 2017
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Darkolivegreen
افتراضي رد: الحسد الفطري والحسد المذموم



جزيت خيرا شيخنا على الافادة الطيبة
واردت ان انبه عن حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إياكم والحسد فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب)]أبو داود: 4905 ، وابن ماجه من حديث أنس: 4210 ، وقال الألباني ضعيف[وهذا الحديث من الأحاديث المشتهرة التي يستشهد بها البعض ان لم نقل الكل في بعض المنشورات والخطب والمواعظ، وهو من من الأحاديث المشتهرة ولكنه من جهة الإسناد ضعيف لا يصح عن النبي -صلى الله عليه وسلم هذا ما حققه واخرجه اهل الحديث من ناحية الصحة والله اعلم


 
 توقيع : ابو عبد البر

اطرحوا أمانيكم عند باب الجبار الرحيم فوالله ماوثق بالله احد فخيبه فهو الودود سبحانه لا يرد السائلين فكن من من يستمع الحديث فيتبع خير منه
http://sallaf.blogspot.com/
http://salafalge.blogspot.com/

التعديل الأخير تم بواسطة ابو عبد البر ; 29-11-18 الساعة 04:29 PM

رد مع اقتباس
قديم 29-11-18, 04:36 PM   #5
المراقب العام


الصورة الرمزية امة المغيث
امة المغيث غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1613
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 المشاركات : 1,183 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
tunis
لوني المفضل : Chocolate
افتراضي رد: الحسد الفطري والحسد المذموم



جزاكم الله خيرا شيخنا على هذا النقل
بارك الله فيكم على التنبيه اخي ابو عبد البر


 

رد مع اقتباس
قديم 29-11-18, 10:54 PM   #6
راقي شرعي - مشرف قسم علوم وأبحاث الرقية الشرعية


الصورة الرمزية ابو عبد البر
ابو عبد البر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1718
 تاريخ التسجيل :  Feb 2017
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Darkolivegreen
افتراضي رد: الحسد الفطري والحسد المذموم



وفيكم بارك


 

رد مع اقتباس
قديم 01-12-18, 05:46 PM   #7
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .


الصورة الرمزية أبو عبادة
أبو عبادة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 12,072 [ + ]
 التقييم :  516
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: الحسد الفطري والحسد المذموم



اخي الحبيب وشيخنا الكريم وكما هو معروف ولا يخفى على فضيلتكم
فهناك أحاديث ضعفها الشيخ – رحمه الله -، وقد تراجع عن تضعيفها، أو يكون ضعفها في مكان وصححها في مكان آخر، أو ضعفها باعتبار إسناد معين، وهي بمجموع الطرق والشواهد تكون صحيحة، أو ضعفها واستُدِركَ عليه في تضعيفها من قبل بعض أهل العلم والباحثين لاسيما ما كان في الصحيحين أو أحدهما .



ولما سلف به قولنا نرجو منك النظر في الروايتين القادمتين للحديث :


1 / وأخرج أبو داود والبيهقي عن أبي هريرة أيضا رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال { إياكم والحسد فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب أو قال العشب } . [ ص: 284 ]

2 / ورواه ابن ماجه والبيهقي أيضا وغيرهما من حديث أنس رضي الله عنه ولفظه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال { الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب ، والصدقة تطفيء الخطيئة كما يطفئ الماء النار ، والصلاة نور المؤمن ، والصيام جنة من النار } .

اخي الحبيب جزاك الله خير ولتعم الفائده والاجر المرجو منك ان تجد تضعيف للحديث من حديث ابي هريره حيث ان ما سقتموه لنا هو تضعيف الالباني رحمه الله من حديث انس وبهذا تعم الفائده للجميع ونزداد والقارئ الكريم من عطائكم الكريم.


http://library.islamweb.net/newlibra...k_no=44&ID=383


 
التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبادة ; 01-12-18 الساعة 05:54 PM

رد مع اقتباس
قديم 04-12-18, 12:20 AM   #8
راقي شرعي - مشرف قسم علوم وأبحاث الرقية الشرعية


الصورة الرمزية ابو عبد البر
ابو عبد البر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1718
 تاريخ التسجيل :  Feb 2017
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Darkolivegreen
افتراضي رد: الحسد الفطري والحسد المذموم



حفظك الله شيخنا ونفع بكم
بحثت جيدا عن الحديث فوجدت ان الحديث ضعيف لا يحتج به
- حديث : (( إياكم والحسد فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب ))
- الدرجة : ضعيف .
و رواه البخاري في " التاريخ الكبير " و قال : لا يصح .
و ضعفه العراقي و الألباني و شعيب الأرناؤوط .
- المصادر : "التاريخ الكبير" (1/272) "مختصر سنن أبي داود" للمنذري(7/226) "ضعيف الجامع" " الضعيفة " ( 1902 )
أخرجه أبو داود، وفي إسناده رجل مبهم، وهو الراوي لـه عن أبي هريرة، والمبهم لا يُحتج به؛ لجهالة عينه وحاله.
وأخرجه ابن ماجه من حديث أنس - رضي الله عنه - وفي إسناده عيسى بن أبي عيسى الحناط -ويقال الخياط- وهو متروك؛ كما في التقريب.


 

رد مع اقتباس
قديم 05-12-18, 01:25 AM   #9
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .


الصورة الرمزية أبو عبادة
أبو عبادة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 12,072 [ + ]
 التقييم :  516
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: الحسد الفطري والحسد المذموم



جزاك الله خير الجزاء وعظم لك الاجر يوم اللقاء واجزل لك المثوبة والعطاء


 

رد مع اقتباس
قديم 05-12-18, 09:23 AM   #10
راقي شرعي - مشرف قسم علوم وأبحاث الرقية الشرعية


الصورة الرمزية ابو عبد البر
ابو عبد البر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1718
 تاريخ التسجيل :  Feb 2017
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Darkolivegreen
افتراضي رد: الحسد الفطري والحسد المذموم



آمين واياكم وحفظكم الله من عنده
منكم نتعلم


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجن والسحر والحسد . أبو عبادة منتدى درهــــــــــــم وقـــــــــايـــــة لعـمـــــوم الرقيــــة الشرعيــة 4 29-10-17 11:00 PM
تحريم الحسد ! ( الحسد أخسُّ الطبائع ) أبو عبادة منتدى علم الرقية الشرعية باب ما جـاء في العيــــن والحســــــد 15 25-03-17 06:12 PM
الفرق بين الحسد والغبطة وما هي أسباب الحسد آراك منتدى علم الرقية الشرعية باب ما جـاء في العيــــن والحســــــد 7 17-12-16 07:29 PM
الحسد المحمود والحسد المذموم ابو ايوب الراقي منتدى علم الرقية الشرعية باب ما جـاء في العيــــن والحســــــد 7 08-02-15 08:53 PM


الساعة الآن 01:44 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009