آخر 10 مشاركات متابعة العلاج (الكاتـب : - )           »          الاطمئنان في الصلاة الركن الغائب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سورة التوبة بصوت الشيخ ياسين الجزائري برواية ورش عن نافع (الكاتـب : - )           »          علاج (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          (( من تفتقدون ؟ )) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هل للشيطان قرنان؟؟؟! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          برنامـج علاجـي فيمـا يتعـلق بالعيـن ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هل يجوز استخدام السحر لتحقيق أغراض جيدة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سحر الجن وسحر الانس ! سؤال لا اجد له جواب ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          طرق وقاية المعالج من أذى الشياطين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 22-01-12, 09:13 PM
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .
أبو عبادة غير متواجد حالياً
لوني المفضل Maroon
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 الإقامة : دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
 المشاركات : 12,082 [ + ]
 التقييم : 516
 معدل التقييم : أبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of light
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الطبائع والأمزجة // الأخــــــلاط الأربعــــــــــة //



كان التشخيص والعلاج في الطب القديم مبنياً على الأخلاط الأربعة

" البلغم ، المرة الصفراء ، المرة السوداء ، الدم " ،

وعلى الأمزجة " الحرارة ، الرطوبة ، البرودة ، اليبوسة "...

وجعلَوا الغالبَ على كلِّ خلطٍ منها طبيعةَ

فجعلوا طبيعةَ الدَّمِ طبيعة الهواءِ التي هي الحرارةُ والرطوبةُ،

وطبيعةَ المرَّةِ الصفراءِ طبيعةَ النارِ التي هي الحرارةُ واليبوسةُ،

وطبيعةَ المرَّةِ السوداءِ طبيعةَ الأرضِ التي هي البرودةُ واليبوسةُ،

وطبيعةَ البلغمِ طبيعةَ الماءِ التي هي البرودةُ والرطوبةُ. "

أنظر كتاب مصالح الأبدان والأنفس لأبي زيد البلخي"

ذكر الدكتور سلمان قطايه في التراث الطبي العربي :

أن النظرية البقراطية ترتكز النظرية البقراطية على فكرة .. الأركان أو العناصر

أو الاسطقسات أربعة وهي :

النار، والهواء، والماء والأرض، ولكل منها صفة خاصة بها.

فالنار = الحرارة + الجفاف. أي أنها حارة يابسة.

والأرض = البرودة + الجفاف. أي أنها باردة يابسة.

والهواء = الحرارة + الرطوبة. أي أنه حار رطب.

والماء = البرودة + الرطوبة. أي أنه بارد رطب.

ونقلت هذه العناصر إلى جسم الإنسان، فأصبحت : الأمزجة الأربعة تقابلها أخلاط

أربعة...والأخلاط هي :

الدم = الحرارة + الجفاف. فهو حار يابس.

والبلغم = البرودة + الرطوبة. فهو رطب بارد،

وفائدته أن يستحيل دماً إذا فقد البدن الغذاء.

والمرة الصفراء = الحرارة + الجفاف. فهي حارة يابسة

فائدتها تلطيف الدم وتنفيذه.

والمرة السوداء = البرودة + الجفاف. وهي يابسة باردة

وفائدتها ازدياد الدم غلظاً ومتانةً وتدخل في تركيب العظام.

وينصب جزء منها إلى فم المعدة فتحرك الشهية "الشهوة حسب التعبير القديم".

والتوازن أو الاعتدال هو حال الصحة.

والخروج عن الاعتدال أو سوء المزاج هو : حال المرض.

وقسم جالينوس طبائع البشر حسب هذه الأخلاط :

فالدم للدمويين،

والصفراء للصفراويين،

والسوداء للسوداويين،

والبلغم للبلغميين. وألحق بها الفصول الأربعة.

ثم جاءت مدرسة النفثيين Pneumatistes فوضعت أمزجةً مختلفةً تجمع بين أكثر من خلط وصفة.

ونتج عن هذا المزج تسعة أمزجة، ثمانية ناتجة عن المزج، والتاسع هو المتوازن تماماً.

وهذا ما يسميه أبقراط بالاعتدال Crasis، ولكن إذا زاد أحد العناصر أو نقص أو امتنع عن الاعتدال بالعناصر الأخرى، حدث المرض Dyscrasie،

وأكثر الأمراض ناجمة عن ازدياد في البرودة أوالحرارة. فالمرض، حسب نظرية أيقراط، ناجم عن عدم التعادل بين هذه الأخلاط، أوبسبب فساد بعضها أوزيادتها أونقصها.

أما العلم الحديث فينسب تغير السوائل إلى المرض ولا يعدها سبباً له.

وأعتقد أيضاً بأن ثمة تماسكاً وتضامناً بين أعضاء الجسم ووظائفه، فإذا مرض عضو أثر على الأعضاء كافة. وهذا صحيح كل الصحة.

والمقصود بالمزاج هو :

الفطرة، أو الخصلة، أو الطبع. والأمزجة تسعة : معتدل وغير معتدل.

إما مفرد : بارد، أو حار، أو يابس، أو رطب.

وإما مركب : حار ـ يابس، وحار ـ رطب، وبارد ـ يابس، وبارد ـ رطب.

وقيل إن ثمة أشخاصاً ذوي مزاج دموي : وأصحابه متوردو الوجوه، سريعو النبض، أقوياء الشهوة.

وأشخاص ذوو مزاج بلغمي : وهم باردو الإحساس، غير مكترثين، لون بشرتهم أبيض، وشعرهم ذو لون فاتح، وعضلاتهم رخوة، وإرادتهم وشهوتهم ضعيفة.

أما أصحاب المزاج السوداوي : فطبعهم ماليخولي " سوداوي متشائم "، لون شعرهم داكن، ودورتهم الدموية بطيئة.

ويمكن لهذه الأخلاط أن تتغير فتنقلب من واحدة إلى أخرى : وهكذا يتحول البلغم إلى دم بواسطة الحرارة الغريزية، وينقلب الدم إلى صفراء إذا أصبح سميكاً

بسبب ازدياد الحرارة، ولكنه لا يستطيع الانقلاب إلى بلغم.

وقد تتحول الصفراء إلى سوداء، إذا أحرقتها حرارة شديدة، إلا أن الصفراء لا يمكن لها أن تتحول إلى دم أو بلغم. كذلك السوداء لا تتحول إلى دم أو بلغم أو صفراء.

ولقد اعترض بعض العلماء العرب على هذه النظرية وانتقدوها، منهم علي بن العباس المجوسي الذي قال بأن ليس ثمة أربعة عناصر بل عنصر واحد ربما كان الماء أو الهواء.

ويقول : بأن الجسم لا يحتوي على أربعة أخلاط بل على خلط واحد هو : الدم.

وأضاف العرب الكثير من التفاصيل بعد أن أضاف جالينوس الكثير من قبلهم وأصبحت كما عرضناه.

ولقد لاحظ أبقراط أن لكل مرض سيراً، وتطوراً مقنناً؛ فله ابتداء، وصعود، ونهاية، وانحطاط.

وتكون النهاية بالشفاء أو بالاختلاطات والموت.أ.ه.

فأيما جسد اعتدلت فيه هذه الفطر الأربع وكانت كل واحدة منهن فيه ربعاً لا يزيد ولا ينقص كمل بهجته واعتدل بنيانه فإن زادت واحدة منهن عليهم وقهرتهن

ومالت بهن دخل على أخواتها السقم من نواحيهن لقلتها منهن حتى تضعف عن طاقتهن وتعجز... وكانوا يقولون

البول الأصفر يدل على الصفراء و الأحمر على الدم والأبيض على البلغم و الأسود على السوداء ... فكانت الحمية من أجل توازن هذه الأخلاط .


نقلا عن موقع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة :

ظپظٹ ط§ظ„طھط±ط§ط« ط§ظ„ط·ط¨ظٹ ط§ظ„ط¹ط±ط¨ظٹ

يتبع .....


-



 توقيع : أبو عبادة

***
قوة الانتفاع بالذكر والتعوذ تختلف بحسب قوة إيمان العباد وحضور قلوبهم أثناء الدعاء والتعوذ، فقد مثل ابن القيم ـ رحمه الله ـ الدعاء بالسيف، وذكر أن قوة تأثير الدعاء بحسب قوة إيمان الداعي، كما أن تأثير ضربة السيف بحسب قوة ساعد الضارب، فقد قال في مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين عند الكلام على الرقية بالفاتحة : فإن مبنى الشفاء والبرء على دفع الضد بضده، وحفظ الشيء بمثله، فالصحة تحفظ بالمثل، والمرض يدفع بالضد، أسباب ربطها بمسبباتها الحكيم العليم خلقا وأمرا، ولا يتم هذا إلا بقوة من النفس الفاعلة، وقبول من الطبيعة المنفعلة، فلو لم تنفعل نفس الملدوغ لقبول الرقية، ولم تقو نفس الراقي على التأثير، لم يحصل البرء، فهنا أمور ثلاثة : موافقة الدواء للداء، وبذل الطبيب له، وقبول طبيعة العليل، فمتى تخلف واحد منها لم يحصل الشفاء، وإذا اجتمعت حصل الشفاء ولا بد بإذن الله سبحانه وتعالى، ومن عرف هذا كما ينبغي تبين له أسرار الرقى، وميز بين النافع منها وغيره، ورقى الداء بما يناسبه من الرقى، وتبين له أن الرقية براقيها وقبول المحل، كما أن السيف بضاربه مع قبول المحل للقطع، وهذه إشارة مطلعة على ما وراءها لمن دق نظره، وحسن تأمله، والله أعلم. اهـ.


***


آخر تعديل أبو عبادة يوم 22-01-12 في 09:24 PM.
رد مع اقتباس
قديم 23-01-12, 08:13 PM   #2
الإشراف والمتابعة


الصورة الرمزية الحجامة أم يوسف
الحجامة أم يوسف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 44
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 المشاركات : 2,801 [ + ]
 التقييم :  117
 الدولهـ
Saudi Arabia
 اوسمتي
اداري مميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الطبائع والأمزجة // الأخــــــلاط الأربعــــــــــة //



سلمتِ وسلم لنا قلمك

جزاك الله كل خير وجعلهُ في ميزان حسناتك

دام أبداعك,,,


 
 توقيع : الحجامة أم يوسف

الحجامة أم يوسف تتمنى لكم الشفاء

للتواصل وحجز المواعيد يرجى الإتصال ع
205 7 354 056
علماً أن سعر الكأس الواحد

( 10 ريال ) (المدينة المنورة )


رد مع اقتباس
قديم 24-01-12, 10:00 PM   #3
فضيلة الشيخ إمام وخطيب مسجد يوسف العالم


الصورة الرمزية الهميم
الهميم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 31
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 المشاركات : 856 [ + ]
 التقييم :  217
 الدولهـ
Sudan
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الطبائع والأمزجة // الأخــــــلاط الأربعــــــــــة //



وأعتقد أيضاً بأن ثمة تماسكاً وتضامناً بين أعضاء الجسم ووظائفه، فإذا مرض عضو أثر على الأعضاء كافة. وهذا صحيح كل الصحة.
ويؤيد هذا حديث النعمان بن بشير رضي الله عنهما ، قَالَ : قَالَ رَسُول الله - صلى الله عليه وسلم - : (( مَثَلُ المُؤْمِنينَ في تَوَادِّهِمْ وتَرَاحُمهمْ وَتَعَاطُفِهمْ ، مَثَلُ الجَسَدِ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الجَسَدِ بِالسَّهَرِ والحُمَّى )) مُتَّفَقٌ عَلَيهِ .
جزاك الله خيراً اخى الحبيب ابو عبادة
ووفقكم للخير وعلمكم فى بصيرة زيادة
اخوك:الهميم



 

رد مع اقتباس
قديم 28-04-14, 08:26 PM   #4
عضو مميز


الصورة الرمزية جمال
جمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 662
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 المشاركات : 394 [ + ]
 التقييم :  397
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: الطبائع والأمزجة // الأخــــــلاط الأربعــــــــــة //




بارك الله فيك شيخنا وجزاك الله خيرا

والملاحظ لهذا الموضوع :

يجب أن يعلم : بأن تقديم الخلطات و الوصفات الطبية -المركبة من الأعشاب - مرتبط بالأمزجة وبالأخلاط التي كثيرا ما يدندن عنها أهل العلم ، كابن القيم والذهبي و ابن الجوزي في كتبهم - كتب الطب -

وهنا فائدة :

وهي أن معرفة هذه الأمزجة والأخلاط ، وما يترتب عنها من السلوك والتصرفات ، ركن أساس لدارسي الفراسة ، فهي خير معين لمن أراد اكتسابها والتزود لإدراكها .

والله أعلم



 
 توقيع : جمال


"
ابتسم فظهور الأسنان ليس بعورة "






رد مع اقتباس
قديم 28-04-14, 09:28 PM   #5
عضو نشيط


الصورة الرمزية أم دانيال
أم دانيال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 836
 تاريخ التسجيل :  Apr 2013
 المشاركات : 39 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الطبائع والأمزجة // الأخــــــلاط الأربعــــــــــة //



جزاك الله خيرا

لطالما تمنيت فهمها يوما


 

رد مع اقتباس
قديم 29-04-14, 03:08 PM   #6
" فضيلة الشيخ " بكالوريوس تربية لغة عربية - امام وخطيب - معالج بالقرآن - ومعالج بالطب البديل والحجامه مجاز بطب الاعشاب" كان الله له وأيده بنصر من عنده .


الصورة الرمزية ابو ايوب الراقي
ابو ايوب الراقي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 280
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 المشاركات : 1,928 [ + ]
 التقييم :  285
 الدولهـ
Iraq
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الطبائع والأمزجة // الأخــــــلاط الأربعــــــــــة //



بارك الله فيكم ونفع بكم
مووووضوع قمه الروعه



 
 توقيع : ابو ايوب الراقي

ابن القيم الفوائد

أصول المعاصي ثلاثة : الكبر و الحرص و الحسد .. فالكبر جعل إبليس يفسق عن أمر ربه ، و الحرص أخرج آدم من الجنة، و الحسد جعل أحد ابنيّ آدم يقتل أخاه .



((لو نفع العلم بلا عمل لما ذم الله سبحانه أهل الكتاب, ولو نفع العمل بلا إخلاص لما ذم المنافقين.))




((أعظم الربح في الدنيا أن تشغل وقتك بما هو أولى بها وأنفع لها في معادها.)


((للعبد ستر بينه وبين الله, وبينه وبين الناس,فمن انتهك الستر الذي بينه وبين الله هتك الله الستر الذي بينه وبين الناس.))


رد مع اقتباس
قديم 29-04-14, 03:29 PM   #7
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: الطبائع والأمزجة // الأخــــــلاط الأربعــــــــــة //



جزاكم الله خيرا ونفع بكم وبعلمكم


 
 توقيع : جنةالايمان

حكمة جميلة أعجبتني
إن فقدت مكان بذورك التي بذرتها يوما ما سيخبرك المطر أين زرعتها
لذا إبذر الخير فوق أي أرض و تحت أي سماء و مع أي أحد
فأنت لا تعلم أين تجده ومتى تجده
إزرع جميلا و لو في غير موضعه فلا يضيع جميلا أينما زرع فماأجمل العطاء ..
فقد تجد جزاءه في الدنيا أو يكون لك ذخرا في الآخرة.. لا تسرق فرحة أحد ولا تقهر قلب أحد.أعمارنا قصيرة وفي قبورنا نحتاج من يدعي لنا لا علينا ..
عودوا أنفسكم أن تكون أيامكم
- احترام- إنسانية- إحسان- حياة !
فالبصمة الجميلة تبقى وإن غاب صاحبها .


رد مع اقتباس
قديم 30-04-14, 03:40 AM   #8
عضو ألماسي


الصورة الرمزية آراك
آراك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 500
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 1,089 [ + ]
 التقييم :  36
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي رد: الطبائع والأمزجة // الأخــــــلاط الأربعــــــــــة //



بارك الله بك شيخنا الفاضل ونفع الله بك البلاد والعباد

ننتظر التكملة ...


 
 توقيع : آراك

لا تتخلى عن أخلاقك و تصرفاتك الحسنة لمجرد أن الآخر لا يستحق ذلك


رد مع اقتباس
قديم 30-04-14, 11:52 AM   #9
عضو ذهبي


الصورة الرمزية بنت الشام
بنت الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 621 [ + ]
 التقييم :  39
 الدولهـ
Syria
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي رد: الطبائع والأمزجة // الأخــــــلاط الأربعــــــــــة //



بوركت يمناك شيخنا الفاضل ....

جزاك الله خيرا


 
 توقيع : بنت الشام

***


ليْسَت الأمْرَاضُ فيْ الأجسَادِ فَقطِ !

بَلُ في الأخْلاقِ كِذلك . . لذا إذا رآيْتَ سَيْءَ آلخُلُقُ

فَأدع لهّ بِالشّفَاء وَاحُمد الله الْذي عآفاك ممّا أبتلإه


***


رد مع اقتباس
قديم 11-05-14, 03:03 PM   #10
عضو ألماسي


الصورة الرمزية آراك
آراك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 500
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 1,089 [ + ]
 التقييم :  36
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي رد: الطبائع والأمزجة // الأخــــــلاط الأربعــــــــــة //



ننتظر التكملة للاستفادة بارك الله فيك شيخنا الفاضل


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأخــــــلاط, الأربعــــــــــة, الطبائع, والأمزجة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحريم الحسد ! ( الحسد أخسُّ الطبائع ) أبو عبادة منتدى علم الرقية الشرعية باب ما جـاء في العيــــن والحســــــد 15 25-03-17 06:12 PM


الساعة الآن 07:06 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009