آخر 10 مشاركات مشكلتى (الكاتـب : - )           »          توكلت على الله (الكاتـب : - )           »          علاج (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          القطط في المنام (الكاتـب : - )           »          لا نستطيع قراءة القرآن ولا التركيز فيه.. ( سؤال وإجابه ) .. منقول (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          كيف يعرف المعيون من أعانه أو حسده ؟ . (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          عين على العين ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ما هي أفضل طريقة لعلاج الوسوسة؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          بعض الأسباب في تأخر الشفاء عند المصابين بالمرض الروحي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          المحظورات بعد إجراء عملية الحجامة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 13-09-11, 08:51 PM
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .
أبو عبادة متواجد حالياً
لوني المفضل Maroon
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 الإقامة : دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
 المشاركات : 12,074 [ + ]
 التقييم : 516
 معدل التقييم : أبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of light
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي مرض النبي صلى الله عليه وسلم دروس و عبر !



-



بعد أن بلَّغَّ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ الرسالة، وأدى الأمانة، ونصح الأمة، بدأت طلائع الوداع من الدنيا تتسم في أقواله وأفعاله .. كاعتكافه عشرين يوما بعد أن كان يعتكف عشرا،

ومدارسته القرآن مع جبريل مرتين، ووداعه لمعاذ ـ رضي الله عنه ـ

وقوله له : ( يا معاذ إنك عسى ألا تلقاني بعد عامي هذا .. )(أحمد)، وقوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في حجة الوداع : ( لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا )(مسلم)..

وكانت بداية مرضه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في يوم الاثنين الأخير من شهر صفر بعد أن شهد جنازة في البقيع .

عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت : ( رجع رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ من البقيع فوجدني وأنا أجد صداعا في رأسي وأنا أقول : وارأساه ، فقال : بل أنا والله يا عائشة وارأساه ..)(ابن ماجه).

ثم اشتد به المرض وهو في بيت ميمونة ـ رضي الله عنها ـ ، فأخذ يسأل :

( أين أنا غدا ؟ أين أنا غدا ؟ يريد يوم عائشة ، فأذن له أزواجه يكون حيث شاء، فكان في بيت عائشة حتى مات عندها )(البخاري) ..

لا شك أن مرض النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ مع ما فيه من آلام ، إلا أنه ـ كبقية فترات حياته ـ يحمل في طياته العديد من الدروس ، التي ينبغي أن نقف معها للاعتبار والاستفادة منها في حياتنا، وهي كثيرة منها :

استحباب الرقية بالقرآن, وبالأذكار :

كان ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا اشتكى يقرا على نفسه بالمعوذات : " قل هو الله أحد, وقل أعوذ برب الفلق, وقل أعوذ برب الناس " .

عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت :

( كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا مرض أحد من أهله نفث عليه بالمعوذات، فلما مرض مرضه الذي مات فيه ، جعلت أنفث عليه وأمسحه بيد نفسه ، لأنها كانت أعظم بركة من يدي )(مسلم).

النفث : نفخ لطيف بلا ريق ..

قال النووي : " وفى هذا الحديث استحباب الرقية بالقرآن وبالأذكار، وإنما رقى بالمعوذات لأنهن جامعات للاستعاذة من كل المكروهات جملة وتفصيلا، ففيها الاستعاذة من شر ما خلق، فيدخل فيه كل شيء ،

ومن شر النفاثات في العقد ، ومن السواحر ، ومن شر الحاسدين ، ومن شر الوسواس الخناس .." ..

فضل فاطمة ـ رضي الله عنها ـ :

عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت :

( إنا كنا، أزواج النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عنده جميعا لم تغادر منا واحدة ، فأقبلت فاطمة ـ عليها السلام ـ تمشي ، لا ، والله ما تخفى مِشيتها من مشية رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فلما رآها رحب بها ،

قال : مرحبا بابنتي ، ثم أجلسها عن يمينه أو عن شماله، ثم سارَّها فبكت بكاء شديداً ، فلما رأى حزنها سارها الثانية، فإذا هي تضحك .

فقلت لها ـ أنا من بين نسائه ـ : خصك رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالسر من بيننا، ثم أنت تبكين؟!، فلما قام رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ

سألتُها : عما سارَّك؟، قالت : ما كنتُ لأفشي على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ سره .. فلما تُوفي قلت لها : عزمت عليك بما لي عليك من الحق، لما أخبرتني،

قالت : أما الآن فنعم ، فأخبرتني ، قالت : أما حين سارَّني في الأمر الأول ، فإنه أخبرني : أن جبريل كان يعارضه بالقرآن كل سنة مرة، وإنه قد عارضني به العام مرتين،

ولا أرى الأجل إلا قد اقترب، فاتقي الله واصبري، فإني نعم السلف أنا لك، قالت : فبكيت بكائي الذي رأيت ، فلما رأى جزعي سارَّني الثانية ، قال : يا فاطمة ألا ترضين أن تكوني سيدة نساء المؤمنين،

أو سيدة نساء هذه الأمة )(البخاري) .

وفي رواية مسلم : ( ثم سارَّني، فأخبرني أني أول من يتبعه من أهله فضحكت ) ..

وهنا معجزة للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ تدل على صدقه ، وأنه رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، وذلك بإخباره عن أمر غيبي في المستقبل ..

قال ابن حجر : " وفي الحديث إخباره ـ صلى الله عليه وسلم ـ بما سيقع، فوقع كما قال ، فإنهم اتفقوا على أن فاطمة ـ عليها السلام ـ كانت أول من مات من أهل بيت النبي صلى ـ الله عليه وسلم ـ بعده حتى من أزواجه " ..

المرض يكفر الذنوب :

عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت : ( ما رأيت أحداً أشد عليه الوجع(المرض) من رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ )(البخاري).

وعن عبد الله بن مسعود ـ رضي الله عنه ـ قال : ( دخلت على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو يوعك(يتألم من الحمى)، فمسسته بيدي ، فقلت : يا رسول الله إنك توعك وعكاً شديداً ,

فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : أجل إني أُوعك كما يوعك رَجُلان منكم، فقلت : ذلك أن لك أجرين؟، فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :

أجل ذلك كذلك، ما من مسلم يصيبه أذى من مرض فما سواه ، إلا حط الله بها سيئاته كما تحط (تسقط)الشجرة ورقها )(البخاري).

المرض إذا احتسب المسلم ثوابه, فإنه يكفر الخطايا, ويرفع الدرجات, ويزاد به الحسنات, وذلك عام في الأسقام, والأمراض ومصائب الدنيا وهمومها .. والأنبياء ـ عليهم الصلاة والسلام ـ هم أشد الناس بلاء, لأنهم

مخصوصون بكمال الصبر والاحتساب، ليتم لهم الخير، ويضاعف لهم الأجر, ويظهر صبرهم ورضاهم , ويُلحق بالأنبياء الأمثل فالأمثل من أتباعهم .

عن مصعب بن سعد ، عن سعد ، قال : قلت : ( يا رسول الله أي الناس أشد بلاء؟، قال : الأنبياء، ثم الصالحون، ثم الأمثل فالأمثل من الناس، يُبْتَلى الرجلُ على حسب دينه، فإن كان في دينه صلابة زيد في بلائه،

وإن كان في دينه رقة، خُفِّف عنه، وما يزال البلاء بالعبد حتى يمشى على ظهر الأرض ليس عليه خطيئة )(أحمد).

التحذير من بناء المساجد على القبور :

عن عائشة وعبد الله بن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قالا : ( لما نُزِلَ(مرض الموت) برسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ طفِق(جعل) يطرح خميصة(ثوب) له على وجهه، فإذا اغتم(احتبس نفسه) كشفها عن وجهه

وهو كذلك يقول : لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد، يحذر مثل ما صنعوا )(البخاري) .

وعن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أنهم تذاكروا عند رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في مرضه فذكرت أمُّ سلمة وأمُّ حبيبة كنيسة رأينها بالحبشة فيها تصوير، فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :

( إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجداً وصوَّروا فيه تلك الصور، أولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة )(البخاري) .

قال ابن رجب : " هذا الحديث يدل على تحريم بناء المساجد على قبور الصالحين ، وتصوير صورهم فيها كما يفعله النصارى " ..

وقال القرطبي في معنى الحديث : " وكل ذلك لقطع الذريعة المؤدية إلى عبادة مَنْ فيها، كما كان السبب في عبادة الأصنام " ..

الصلاة :

أعظم أركان الإسلام بعد الشهادتين ، فرضت من بين أركان الإسلام في السماء السابعة ، وهي أول ما يحاسب عنه العبد يوم القيامة ، وكانت قُرَّة عين النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في حياته،

فهو القائل : ( وَجُعِلَ قُرَّةُ عَيْنِي في الصَّلاة )(أحمد) ..

ومن ثم كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ مع ما به من شدة المرض يصلي بالناس جميع صلواته حتى قبل وفاته بأربعة أيام، وكانت وصيته التي أكد عليها كثيرا الصلاة، فعن أنس ـ رضي الله عنه ـ

قال : كانت عامة وصية رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ حين حضره الموت : ( الصلاة الصلاة، وما ملكت أيمانكم، حتى جعل رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يغرغر صدره ولا يكاد يفيض بها لسانه )(أحمد).

وعن علي ـ رضي الله عنه ـ قال : ( كان آخر كلام النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ : الصلاة الصلاة، وما ملكت أيمانكم )(أحمد) .

إحسان الظن بالله :

عن جابر ـ رضي الله عنه ـ قال : ( سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول قبل موته بثلاث : لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله عز وجل )(مسلم)..

فحسن الظن بالله عند الموت أفضل ، لأن الخوف سوط يساق به العبد ، وعند الموت يأتي الشيطان يسخط العبد على ربه فيما يجري عليه ، ويخوفه فيما بين يديه ، ليقنطه من رحمة الله ،

فحسن الظن بالله والرجاء حينئذ أقوى سلاح يدفع به الشيطان ..

قال ابن حجر : " .. وأما عند الإشراف على الموت فاستحب قوم الاقتصار على الرجاء، لما يتضمن من الافتقار إلى الله تعالى ، ولأن المحذور من ترك الخوف قد تعذر ، فيتعين حسن الظن بالله برجاء عفوه ومغفرته ،

ويؤيده حديث ( لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله ) ..

وهكذا تظل حياة وسيرة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بما فيها من سراء وضراء، مدرسة للمسلمين، يستلهمون منها الدروس والعبر للانتفاع بها في واقع حياتهم ..

http://www.islamweb.net/mainpage/index.php




-



 توقيع : أبو عبادة

***
قوة الانتفاع بالذكر والتعوذ تختلف بحسب قوة إيمان العباد وحضور قلوبهم أثناء الدعاء والتعوذ، فقد مثل ابن القيم ـ رحمه الله ـ الدعاء بالسيف، وذكر أن قوة تأثير الدعاء بحسب قوة إيمان الداعي، كما أن تأثير ضربة السيف بحسب قوة ساعد الضارب، فقد قال في مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين عند الكلام على الرقية بالفاتحة : فإن مبنى الشفاء والبرء على دفع الضد بضده، وحفظ الشيء بمثله، فالصحة تحفظ بالمثل، والمرض يدفع بالضد، أسباب ربطها بمسبباتها الحكيم العليم خلقا وأمرا، ولا يتم هذا إلا بقوة من النفس الفاعلة، وقبول من الطبيعة المنفعلة، فلو لم تنفعل نفس الملدوغ لقبول الرقية، ولم تقو نفس الراقي على التأثير، لم يحصل البرء، فهنا أمور ثلاثة : موافقة الدواء للداء، وبذل الطبيب له، وقبول طبيعة العليل، فمتى تخلف واحد منها لم يحصل الشفاء، وإذا اجتمعت حصل الشفاء ولا بد بإذن الله سبحانه وتعالى، ومن عرف هذا كما ينبغي تبين له أسرار الرقى، وميز بين النافع منها وغيره، ورقى الداء بما يناسبه من الرقى، وتبين له أن الرقية براقيها وقبول المحل، كما أن السيف بضاربه مع قبول المحل للقطع، وهذه إشارة مطلعة على ما وراءها لمن دق نظره، وحسن تأمله، والله أعلم. اهـ.


***

رد مع اقتباس
قديم 11-10-11, 12:57 AM   #2
عضو ذهبي


الصورة الرمزية بنت الشام
بنت الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 621 [ + ]
 التقييم :  39
 الدولهـ
Syria
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي رد: مرض النبي صلى الله عليه وسلم دروس و عبر !





 
 توقيع : بنت الشام

***


ليْسَت الأمْرَاضُ فيْ الأجسَادِ فَقطِ !

بَلُ في الأخْلاقِ كِذلك . . لذا إذا رآيْتَ سَيْءَ آلخُلُقُ

فَأدع لهّ بِالشّفَاء وَاحُمد الله الْذي عآفاك ممّا أبتلإه


***


رد مع اقتباس
قديم 11-10-11, 01:10 AM   #3
عضو جديد


الصورة الرمزية أحمد (فلسطينى)
أحمد (فلسطينى) غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 11
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 14 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: مرض النبي صلى الله عليه وسلم دروس و عبر !



كم رائع هذا الطرح والاروع ان كاتبه هو شخصكم الكريم أبو عبادة
نفعنا الله بكلامك وجزاك الله عنا خير الجزاء

اللهم صلى على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم وبارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم

تقبل مرورى لكم جزيل الشكر


 
 توقيع : أحمد (فلسطينى)

[imgr]http://img246.imageshack.us/img246/3764/israoe1.gif[/imgr]

[imgr]http://img152.imageshack.us/img152/2605/ttjm4.gif[/imgr]



رد مع اقتباس
قديم 23-01-16, 05:28 PM   #4
عضو ألماسي


الصورة الرمزية نورس
نورس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1282
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 المشاركات : 2,384 [ + ]
 التقييم :  264
لوني المفضل : Saddlebrown
افتراضي رد: مرض النبي صلى الله عليه وسلم دروس و عبر !



جزاكم الله خيرا


 
 توقيع : نورس

الله يسمع صوتكَ في اللحظة التي تعتقدُ فيها أن كل شيء قد خذلك💚


رد مع اقتباس
قديم 25-01-16, 02:32 AM   #5
عضو جديد


الصورة الرمزية الفقيرالى الله
الفقيرالى الله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1624
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 المشاركات : 4 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: مرض النبي صلى الله عليه وسلم دروس و عبر !



جزاك الله خير اخي ابو عبادة


 

رد مع اقتباس
قديم 25-01-16, 07:39 PM   #6
عضو فعال


الصورة الرمزية ارجوانة
ارجوانة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 242
 تاريخ التسجيل :  Mar 2012
 المشاركات : 159 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: مرض النبي صلى الله عليه وسلم دروس و عبر !



جزاكم الله خيرا


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, النبي, دروس, عليه, وسلم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة سحر النبي صلى الله عليه وسلم ومعناها أبو عبادة منتدى الفتـــــاوى الخاص بالرقيــــة الشرعيـــــة حصريــــــــــا 3 01-05-16 05:47 PM
صبر النبي صلى الله عليه وسلم المباركة منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 2 22-04-15 06:31 AM
نسب النبي صلى الله عليه وسلم المرابطة منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 3 19-12-14 08:07 PM
صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم بحر العلم منتدى الفقــــــــــــــــه وأصـــــــــــــــــوله 4 10-11-14 04:28 PM
صفة وضوء النبي صلى الله عليه وسلم بحر العلم منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 2 05-01-13 10:55 AM


الساعة الآن 05:50 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009