آخر 10 مشاركات سورة التوبة بصوت الشيخ ياسين الجزائري برواية ورش عن نافع (الكاتـب : - )           »          (( من تفتقدون ؟ )) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هل للشيطان قرنان؟؟؟! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          برنامـج علاجـي فيمـا يتعـلق بالعيـن ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هل يجوز استخدام السحر لتحقيق أغراض جيدة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سحر الجن وسحر الانس ! سؤال لا اجد له جواب ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          طرق وقاية المعالج من أذى الشياطين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          تلبس الجني بالإنسي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          علاج (الكاتـب : - )           »          السلام عليكم (الكاتـب : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-09-11, 11:30 AM
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .
أبو عبادة متواجد حالياً
لوني المفضل Maroon
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 الإقامة : دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
 المشاركات : 12,080 [ + ]
 التقييم : 516
 معدل التقييم : أبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of light
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي سلسلة مع الجن والسحر



-


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا {1} يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا {2} وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا {3} وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا {4} وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا {5} وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا / سورة الجن

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ {1} مِن شَرِّ مَا خَلَقَ {2} وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ {3} وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ {4} وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ {5} سورة الفلق (113)

إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا. من يهده الله فلا مضل له. ومن يضلل فلا هادي له. و اشهد أن لا اله ألا الله وحده لا شريك له و اشهد أن محمدا عبده ورسوله.

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ﴾[ آل عمران 102]

وبعد:

إن اصدق الحديث كتاب الله، و خير الهدي هدي محمد صلى الله عليه و سلم وشر الأمور محدثاتها، و كل محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار.

عن أمـيـر المؤمنـين أبي حـفص عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عـليه وسلم يـقـول :

( إنـما الأعـمـال بالنيات وإنـمـا لكـل امـرئ ما نـوى . فمن كـانت هجرته إلى الله ورسولـه فهجرتـه إلى الله ورسـوله ومن كانت هجرته لـدنيا يصـيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه ).

حقيقة الجن

الحقيقة التي لا تُمارى هو أن الجن موجود في عالم خاص به، ولا ينكر ذلك إلا مكابر، وفي القرآن الكريم سورة أسمها " سورة الجن " وقد أستعمل الملك سليمان في الجن في تنفيذ بعض الأعمال،

علما ان هناك اقوال و صد و مد و رد بين العلماء الافاضل في هذه القضية فمنهم من حرمها و منهم من قيدها بشروط كان يتم ذلك بطريقة لا تخالف الشرع،

و يكمل الكاتب مع أني أرى أن لا حاجة ملجئة لذلك، أذكر قبل سنوات أن بعض المعارف كانوا يتصلون بالجن للتطبيب، وتغير مجرى الاتصالات بينهم لغرض معرفة مآلات الأحوال السياسية المستقبلية منهم،

وبعضهم انتهزها مناسبة لمعرفة أخبار زملائهم الخاصة مما يعد تجسساً، فضغطت على الوسيط بينهم وبين الجن للتوقف، وعلى أثرها زارني أحد الجن في بيتي بواسطة الوسيط اياه لإقناعي بالتوقف عن الضغط على الوسيط

وغيره بالتوقف عن الاستنجاد بهم محاولاً إقناعي بأني أستفيد منهم في تسقط أخبار أعداء الله ومخططاتهم ضد دعوة الإسلام وحملتها، فأجبته أن لا حاجة لنا كحملة دعوة بخدماتهم في هذا المجال،

فالرسول صلى الله عليه وسلم كان يعلم بوجودهم ولم يتصل بهم ولم يستخدمهم مما أعلمنا ونبهنا أن حمل الدعوة وأعمالها تكون بربط الأسباب بالمسببات وتحقيق الإرهاصات اللازمة لدعم العمل،

أي بوسائل وأساليب أرضية، وهذا تشريع لنا للعمل به، وبعد حوالي ساعتين نقاش رجع بخفي حنين.

وقد رأيت جهل عارم عند كثير من المسلمين بحقيقة وواقع الجن وقدراتهم، وجهل أكبر منه بواقع السحر والسحرة، وخلط بين الاثنين،

وكما يلاحظ فقد استغل بعض من لا يتقي الله من الدجالين المشعوذين حالات ومصائب الناس للتدجيل عليهم واستغلالهم مادياً بادعاء القدرة على الشفاء، وبالخلط أحياناً بين العلاج بالقرآن وبين العلاج بالدجل،

وقد رأيت للفائدة انتقاء بعض الآراء والأبحاث في تلك المواضيع، لزيادة المعرفة والاطلاع على الآراء في تلك المواضيع، مع ملاحظة تحفظي الكامل على معظمها، وضرورة الدقة التامة والوعي في فهم ونقاش المواضيع كافة،

لأخذ ما يثبت بالدليل الشرعي، أو ترك ورفض كل ما لم يثبت بالدليل الشرعي.

( قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا (4) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (5) وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا (6) وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا (7) وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا (8) وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَّصَدًا (9) وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا (10) وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا (11) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن نُّعجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ وَلَن نُّعْجِزَهُ هَرَبًا (12) وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَن يُؤْمِن بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْسًا وَلَا رَهَقًا (13) وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا (14) وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا (15) وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاء غَدَقًا (16) لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَمَن يُعْرِضْ عَن ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَابًا صَعَدًا (17) وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا (18) وَأَنَّهُ لَمَّا قَامَ عَبْدُ اللَّهِ يَدْعُوهُ كَادُوا يَكُونُونَ عَلَيْهِ لِبَدًا (19) قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا (20)

أمّا السحر فلا جدال بوجود سحر وسحرة، وقد ورد ذلك في مواضع عدة من القرآن الكريم،

وأتت الأحاديث النبوية الشريفة تحرم مزاولة السحر وتمنعه وتعتبره من الموبقات، وتحريم الشرع للسحر هو لإقرار بوجوده واقرار بإمكانية مزاولته، والا ما حرمه الشرع إن لم يكن بالامكان الاتيان به.

وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ (102 ) البقرة )

والسباحة في الكواكب والفضاء دون أن يسلب ذلك كوكب الأرض خاصية الاستقرار ..

ومنهم من تابع التوحيد وآمن بمحمد وهم الذين قال الله عز وجل عنهم : وانا منا الصالحون ومنا دون ذلك ...

بعض العلماء سامحهم الله يلصقون صفة الشيطنة بالجن مباشرة وبشكل أوتوماتيكي كما لو أنهم لا يقرأون هذه الآية .. ومن المعلومات التى وقفت عليها ولدي اهتمام متواضع بالموضوع أن الجن المؤمن لا يتمثل وانما يحدث ذلك من الكافر ..

فبمجرد أن يفكر الجني في صفة امرأة أو هرة أو رجل مسن كالذي كان يسرق التمر في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم الاو دخل الى عالم حواسنا وأدركناه وهذا من عجائب خلق الله ... وهناك العديد من كتب الروحانيات

لدى الغربيين اطلعت عليها تتحدث عن عالم تحضير الأرواح وما هم في الحقيقة الا شياطين الجن يتلاعبون بهم ويسلبون أموالهم لأن الأرواح في علم الغيب عند الله في البرزخ ولا يحضرها الا خالقها عز وجل حين ينفخ في الصور .

والحقيقة أن الجني يستعين بقرين الميت ويأخذ صفته ويتمثل في غرف تكون قليلة الاضاءة وجوبا لأن الجن لايحتمل ضوء النهار الساطع فقد وهبهم الله الليل للحركة وجعله لنا سكنا وبذا فان مستقراتهم في النهار أجسام الآدميين

وهي مظلمة من الداخل وعمق الأرض والكهوف والخلوات والغروب عندهم هو بمثابة الصبح عندنا فيه يستيقظون وينشطون و لذلك أمر نبينا الكريم أن نكف صبياننا عند الغروب حيث تبدأ وثيرة نشاطنا في الانكماش

لتفسح لهم المجال وهذا من عجائب خلق الله الواحد القهار سبحانه وتعالى عما يشركون بديع السماوات والأرض لااله الا هو .

و يكمل الكاتب : هناك مسألة أخرى غريبة وهي أن الله جل وعلا أعطاهم القدرة على اختراق الماديات ومنها أجسامنا .. وقد تعب فريق غربي في فهم هذه الظاهرة حين وضعوا كامرات جد متطورة في قلعة كانت تؤخذ الأشياء من دواليبها

ولم يدركوا كيف كان ذلك يحصل في كل مرة فوضعوا في النهاية علا مة استفهام كبيرة وتوقفوا وأغلق البحث . ولو أنهم قرأوا عن بلقيس في القرآن التى وجدت عرشها عند سليمان عليه السلام قبل أن تحضر هي لفهموا كنه عظمة الله عز وجل في خلقه ..

الغربيون يستعملون شياطين الجن في السياسة والمال والجاه ونشر السحر والأمراض والأوجاع وكثير من الرؤساء لهم كهان معينون يفتون عليهم ما يفعلون وما يلبسون وقد كانت نانسي ريغان تستشير الكهنة

حتى في لون الثوب الذي تضعه وكاهنة متران وكاهنة يلتسين حكام روسيا .. الخ

هناك معلومة مهمة

هي أن الجني يستطيع قراءة عقلك وليس قلبك لأن الله عز وجل خصه بالايمان ولا يحول بينه أحد فالشيطان محله الصدر وليس القلب .. قال تعالى : الذى يوسوس في صدور الناس ولم يقل في قلوب الناس لأن الإيمان مرتبط أولا بقرارك

وهذا موضوع آخر .أعود فأقول أنك كما ننقر على الفأرة في الحاسوب لتأتي بالمعلومات يجعلك تفكر في أمر ليعلم ما عزمت عليه .. فقد تفكرمجرد تفكير في مراجعة حزب القرآن فيشمر ويأتيك بشواغل الدنيا ..

ول ايمنعك منه الا الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم .. وهذه هي أسرار تسخيرات السحرة الذين يعبدون عظماءهم من دون الله ..والله أعلى وأعلم .

اخي القارئ

نرجو منك تكرما العودة الى كتاب الله و قراءة سورة الجن مع التفسير فكتاب الله و سنة نبيه عليه الصلاة و السلام المنهج الذي لا صدق بعده و لا علم إلا به . سلمك الله

لقد اخترت هذه السلسلة لما فيها الخير الكثير و العلم الوفير فهي بإذن الله خير يعم السائل و المتعلم و الراقي و العالم و اسال الله ان يكون قد سدد رمي و ان تعم الفائده على الجميع علما اني سادرج السلسلة

على شكل مواضيع متخصصة ليسهل الاستفادة منها و نسال الله ان يكون هذا المنتدى دار علم و عمل و نفع لكافة خلق الله و نسال الله ان يجزي عنا الاخوة الذين فتحوا لنا هذا الباب لنكون في حاجة عباد الله و خدمتهم و ان يجعل ما قدموا صدقة جارية في صحائفهم

و الله ولي الامر و التوفيق



 توقيع : أبو عبادة

***
قوة الانتفاع بالذكر والتعوذ تختلف بحسب قوة إيمان العباد وحضور قلوبهم أثناء الدعاء والتعوذ، فقد مثل ابن القيم ـ رحمه الله ـ الدعاء بالسيف، وذكر أن قوة تأثير الدعاء بحسب قوة إيمان الداعي، كما أن تأثير ضربة السيف بحسب قوة ساعد الضارب، فقد قال في مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين عند الكلام على الرقية بالفاتحة : فإن مبنى الشفاء والبرء على دفع الضد بضده، وحفظ الشيء بمثله، فالصحة تحفظ بالمثل، والمرض يدفع بالضد، أسباب ربطها بمسبباتها الحكيم العليم خلقا وأمرا، ولا يتم هذا إلا بقوة من النفس الفاعلة، وقبول من الطبيعة المنفعلة، فلو لم تنفعل نفس الملدوغ لقبول الرقية، ولم تقو نفس الراقي على التأثير، لم يحصل البرء، فهنا أمور ثلاثة : موافقة الدواء للداء، وبذل الطبيب له، وقبول طبيعة العليل، فمتى تخلف واحد منها لم يحصل الشفاء، وإذا اجتمعت حصل الشفاء ولا بد بإذن الله سبحانه وتعالى، ومن عرف هذا كما ينبغي تبين له أسرار الرقى، وميز بين النافع منها وغيره، ورقى الداء بما يناسبه من الرقى، وتبين له أن الرقية براقيها وقبول المحل، كما أن السيف بضاربه مع قبول المحل للقطع، وهذه إشارة مطلعة على ما وراءها لمن دق نظره، وحسن تأمله، والله أعلم. اهـ.


***

رد مع اقتباس
قديم 03-09-11, 11:37 AM   #2
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .


الصورة الرمزية أبو عبادة
أبو عبادة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 12,080 [ + ]
 التقييم :  516
لوني المفضل : Maroon
افتراضي سلسلة مع الجن والسحر (( 2 ))



-

الجان والاستعانة بهم


بالنسبة لقيام بعض المسلمين باستحضار الجان، لاستخدام قدراتهم في تحقيق بعض الخدمات الخاصة، من تطبيب وغيره، أو لمعرفة بعض العلوم منهم، أو لاستخدامهم في معرفة أخبار الناس وحوادثهم والقيام بالتجسس عليهم، أو لمعرفة واقع معين،

أو لمعرفة علوم المستقبل منهم، وقد جرى ذلك وكثر لاستلهام البشائر و غير ذلك ....

ـ واقع الجن أنهم موجودون، منهم المُسلمون ومنهم الكافرون. ورد في سورة الجن: قل أوحيًَّ إليّ أنه استمع نفرٌ من الجِّنِ فقالوا أنا سمعنا قرآناً عجباً* يهدي إلى الرّشد فأمنا به ولن نشرك بربنا أحداَ*

وأنه تعالى جد ربنا ما اتخذ صاحبة ولا ولدا* وأنه كان يقول سفيهنا على الله شططا* وأنا ظننا أن لن تقول الإنس والجن على الله كذبا* وأنه كان رجالٌ من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا*

وأنهم ظنوا كما ظننتم أن لن يبعث الله أحدا* وأنا لمسنا السماء فوجدناها مُلِئت حرسا شديدا وشهبا* وأنا كنا نقعد منها مقاعد للسمع فمن يستمع الآن يجد له شهابا رصدا* وأنا لا ندري أشرٌّ أريد بمن في الأرض أم أراد بهم ربهم رشدا*

وأنا منا الصالحون ومنا دون ذلك كنا طرائق قددا* وأنا ظننا أن لن نعجز الله في الأرض ولن نعجزه هربا* وأنا لما سمعنا الهدى آمنا به فمن يؤمن بربه فلا يخاف بخسا ولا رهقا* وأنا منا المسلمون ومنا القاسطون فمن أسلم فاؤلئك تحروا رشدا*

وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا* الجن1-15

ومفهوم الآيات السابقات يُعلمنا أن من الجان المسلم ومنهم الكافر كما في الإنسان، لا بل أن استعانة الإنسان بالجان تقوده إلى متاهات وضلالات لا يعرف سوى الله تعالى نهايتها، ربما تصل أحيانا إلى الكفر والعياذ بالله تعالى.

ـ اتصال البشر بالجان امر وارد و مشاهد وما يخص الاتصال شرعا يجدر الاشارة لكثرة الردود و الصدود ويتعلق في مثل هذا الاتصال الأحكام الشرعية المختلفة حسب نوع ذلك الاتصال.

ومن الملاحظ أن معظم المتصل بهم من الجن هم من الكفار، وهؤلاء لم يحققوا للمتصل بهم رغبات إلا بعد قيامه بإجابة طلبات معينة لهم ( على قاعدة خدمة مقابل خدمة )

ومعظمها أعمال مخالفة للشرع، فمثل تلك الاتصالات وما يتبعها هي من المحرمات شرعا.

ـ واقع الجان أنهم موجودين منذ بدأ الخلق، وقد استعملهم سليمان في بعض الأعمال، وبما أن شرع من قبلنا ليس شرعا لنا، فلا يُلزِمُنا استخدام سليمان لهم، وقد كانوا موجودون زمن الرسول صلى الله عليه وسلم

فلم يستخدمهم لا في أعمال الدعوة ولا في غيرها، ولم يستعملهم في استطلاع أخبار العدو في المعارك، ولا في معرفة علوم الغيب كما يفعل الناس اليوم، كما لم يلتجئ إليهم صحابته ولا الخلفاء

وقواد الجيوش بعده، مما يُرشدنا لعدم جدوى وتفاهة ذلك، ومما يوجهنا إلى أن أعمال الدعوة تتم بوسائل بشرية فقط.

ـ بعد استقراء واقع اتصال الناس بهم، وُجِدَ أن قدرات الجن محدودة، وأن ما يرويه الناس عن قدراتهم مُبالغ به، حتى لقد ثبت فشلهم الذريع في مجال الطب، وان نجحوا في علاج البشر أحيانا،

فأرى من هذا المنطلق أن الاستعانة بهم هي مضيعة للوقت، خاصة بعد تقدم العلوم الطبية لدى البشر.

ـ ممكن أن تكون علومهم ومعلوماتهم فيما حصل من أعمال غزيرة، إلا أن من الكذب الادعاء بمعرفتهم علوم الغيب فلا يعلم الغيب إلا الله تعالى،

لذا فمن الخطورة الشديدة الاستعانة بهم لمعرفة علوم الغيب واستلهام البشائر، ويحرم شرعا القيام بذلك.

ـ لقد ثبت الاتصال والاستخدام ، لتحقيق غايات مُسْتخدِميهم، حتى أن بعضهم قد أوهم السذج من المتصلين بهم أنهم من حملة الدعوة، وأنهم يخدمونهم لمنفعة الدعوة وضد الكفار،

ولم ينطلي هذا على من أنعم الله عليهم بالوعي والاستنارة.

ـ و سمعنا بمن يدعي أن هناك من يتصل بما يزعم انه يسمى خدام القرآن ومنهم من زاد على انه هناك من يتصل بملائكة الرحمن ، وبناء عليه ينشر البشائر بين الناس بأن الله و الخ !!!

أسأل: أليس من الممكن أن من يتصل به من منافقي الجن ؟ خاصة وأنه لم يرد اتصال الملائكة بأي من البشر ـ بما فيهم الصحابة رضوان الله عليهم ـ بعد الرسول صلى الله عليه وسلم،

ولم يرد أي نص أو دليل شرعي يوحي بإمكانية حدوث مثل ذلك، والملائكة هم مبلغون عن الله تعالى للبشرـ الرُسُل والأنبياء ومن اختارهم الله تعالى وفضلهم عن العالمين لأمر عظيم

كمريم بنت عمران أم السيد المسيح ـ . وبعد نزول آية: اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً لم يبقَ ضرورة لتبليغ البشر غير ما ورد في القرآن

الذي لم يفرط الله به من شئ لقوله تعالى: وما فرطنا في الكتاب من شئ

ـ حديثا قرأت كتابا أهداني مؤلفه نسخة منه، يركز به كاتبه على أن عدم التعوذ بالله من الشيطان هي خطيئة، بل أولى خطايا الإنسان التي يعقبها باقي الخطايا، ويسرد فيه محاولة قام بها المؤلف

ـ تحت تأثره برواية توفيق الحكيم "الشهيد" التي ينعتها فيما بعد بالكفرـ بما لم يسبقه إليه أحد وهو إجراء حوار مع إبليس لمحاولة هدايته !! حيث يقول :

: !!! لقد وصل بي الغباء إلى محاولة هداية إبليس، فاتبعت طريقة تغري إبليس بالقدوم إلي

وبعد عدة جلسات مع أبي مُرّة كما يدعي مؤلف الكتاب أو يتوهم ذلك، كانت النتيجة المحتومة التي يرويها مؤلف الكتاب نفسه: ( قد لا يصدق أحدكم أن ذلك قد تم، لذا أخبركم أن هذه المغامرة

قد أدت إلى دخولي مستشفى الأمراض النفسية.... وهي مغامرة غير محمودة العواقب، ودفعت لها الثمن غاليا ولا أزال أدفع.)

ولمعرفتي الشخصية وصداقتي الحميمة لمؤلف الكتاب وتقواه وورعه وعلمه الغزير ـ وهو يحمل شهادة أكاديمية محترمة ـ وكان له أبحاث واعية في إثبات وجود الله تعالى،

ونقاشات هادفة مع مشاهير العلماء في الصحف، وغيرها من الأبحاث الهادفة، وتحت تأثير الأمل الزائد، المقرون بالأوهام والخيالات، قام بمحاولته الغير مسئولة والغير محمودة النتائج،

مما أوقعه فيما نوه إليه من مشاكل عانى منها كثيراً ولا يزال يعاني، مما لم يحسب له حساب حين أقدم على مغامرته الطرزانية.

فأنصح كل مُسلم يؤمن بالله ورسوله أن يتقيد بطريقة الرسول صلى الله عليه وسلم وَحْدَها في العمل، التي يعلمنا أنها المحجة البيضاء التي تركها لنا،

ولن نضل أبداً إن تمسكنا بها وعضضنا عليها بالنواجذ، وربط الأسباب بمسبباتها، وعدم اللجوء للوسائل الخفية غير البشرية، مثل الاتصال بالجن واستلهام البشائر منهم والتي لم ترد بطريقة شرعية،

وخلاف ذلك فأدعو الله تعالى أن يُجنب كل مكابر نتيجة جهله وعناده.

(وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنَنَّ لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يُشركون بي شيئا ومن كفر بعد ذلك فاؤلئك هم الفاسقون.)

طبعا نحن لا ننسى مسبقا راي العلماء الافاضل و الشيوخ الكرام

(( ابن تيمية - ابن جبرين - ابن عثيمين - ابن القيم )) ومن قبلهم اصحاب المذاهب و السلف الصالح رحمهم الله و باقي علمائنا الكرام رحم الله متوفاهم و غفر له

و اطال عمر كل علماء المسلمين الصادقين و الموحدين حيث ان الصد و الرد في هذا الباب واسع و الكل يجر الثوب لطرفه

نسال الله علما نافعا و عملا صالحا و قلبا خاشعا و لسانا رطبا بذكره



 

رد مع اقتباس
قديم 03-09-11, 11:52 AM   #3
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .


الصورة الرمزية أبو عبادة
أبو عبادة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 12,080 [ + ]
 التقييم :  516
لوني المفضل : Maroon
افتراضي سلسلة مع الجن والسحر (( 3 ))



-

1. أنواع الجن عند العرب

ذكر ( الجاحظ ) أن الأعراب تجعل الخوافي والمستجنات جنسين، يقولون جنَّ وحَنَّ. وقصد بـ ( الخوافي ) الأرواح؛ لأنها لا ترى. وذكر غيره أن ( الحن ) حي من الجن،

كانوا قبل آدم، ( يقال منهم الكلاب السود البهم، يقال كلب حِنِّي ) أو سفلة الجن وضعفاؤهم أو كلابهم، ومنه حديث ابن عباس، رضي الله تعالى عنهما،

" الكلاب من الحن، وهي ضعفة الجن، فإن كان عندكم طعام فألقوا لهن، فإن لهن أنفساً، أي تصيب بأعينها ". وذُكر أن ( الحن ) خلق بين الجن والإنس.

2. خلق الجن

الجن مخلوقون من النار، كما في قوله تعالى: وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ، وكذلك في قوله تعالى: وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ.

والمارج: الشعلة الساطعة ذات اللهب الشديد. ومارج النار: هو طرف اللهب، وطرف اللهب هو خالص اللهب وأحسنه، كما قال ابن عباس. وعن عبد الله بن مسعود:

هذه السموم جزء من سبعين جزءاً من السموم، التي خلق منها الجان، ثم قرأ الآية، وعن عمرو بن دينار: من نار الشمس.

وفي الحديث عن عائشة عن النبي، قالت: قال رسول الله: خُلِقَتْ الْمَلاَئِكَةُ مِنْ نُورٍ وَخُلِقَ الْجَانُّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ وَخُلِقَ آدَمُ مِمَّا وُصِفَ لَكُمْ.

3. زمن خلق الجن

من الواضح في القرآن الكريم أن خلق الجن سبق خلق الإنسان، كما في قوله تعالى: وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (26) وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ.

فالخبر هنا واضح في أن الجان مخلوق قبل الإنسان. “

4. أصل الجن وعلاقته بالطاقة

يرى بعض الباحثين أن أصل الجن طاقة حرارية، وذلك بناءً على النصوص القرآنية، التي تشير إلى أن الجن مخلوق من نار، وأن هذه النار هي نار خالصة خاصة لا دخان لها، وأن منها تتنزل الصواعق،

ومعلوم أن الصواعق هي طاقة كهربائية. وهذه الصواعق تتنزل من نار السموم، والتي منها كان خلق الجان؛ فعلى ذلك، تكون مادة الجن والطاقة الكهربية واحدة، وهي نار السموم، النار الخالصة اللهب التي لا دخان لها.

5. أسماء الجن

أ. إذا ذُكر الجن خالصاً قيل: جني.

ب. وإذا أُريد الذي يسكن مع الناس منهم، قيل: عامر، وجمعه عُمَّار.

ج. ويقال للذين يعرضون للصبيان: أرواح.

د. ويقال للخبيث منهم: شيطان.

هـ. وللمتمرد المتشيطن يقال له : مارد

ج. وللقوي: عفريت.

6. أصناف الجن

الجن ثلاثة أصناف:

أ. صنف يطير في الهواء. ب. صنف حيّات وكلاب. ج. صنف يحلون ويظعنون، وهم السعالي.

7. طعام الجن وشرابهم

ورد في الحديث أن النبي، قال: لاَ تَسْتَنْجُوا بِالرَّوْثِ، وَلاَ بِالْعِظَامِ، فَإِنَّهُ زَادُ إِخْوَانِكُمْ مِنْ الْجِنِّ.

كما أن طعام الجن مثل طعام الإنسان، أحياناً، وهم يشاركونه أكله في بعض الأحيان. فقد روي عن عمر بن الخطاب، أنه سأل المفقود، الذي استهوته الجن: ما كان طعامهم؟ قال: الفول.

قال: فما كان شرابهم؟ قال: الجدف. ورووا أن طعامهم الرمة، وما لم يذكر اسم الله عليه".

8. كيفية أكل الجن

ذهب بعض الناس إلى أن الجن يمضغون الطعام، وقيل يبلعون بلا مضغ. وذهب آخرون إلى أنهم لا يأكلون ولا يشربون. وهم الصنف الذي كالريح. وذهب فريق آخر إلى أنهم صنفان:

صنف يأكل ويشرب، وصنف لا يأكل ولا يشرب، وهم خلاصتهم، وإنما يتغذون عن طريق الشم.

لذا الافضل عدم الخوض فيما لم ينزل به الله من سلطان و الله اعلم

9. تزاوج الجن

يظهر أن الجن يتزاوجون ويتناسلون، وقد دل القرآن الكريم على ذلك، كما في قوله تعالى في حديثه عن الحور العين: لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلاَ جَانٌّ.

وقوله تعالى: أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ. فوضح من الآية أن له ذرية، مما يدل على التناسل.

وذكر وهب بن منبه أن الجن نوعان: نوع جن خالص، وهؤلاء ريح لا يأكلون ولا يشربون ولا يموتون ولا يتوالدون، ومنهم أجناس يفعلون هذا كله، مثل السعالي والغول، وهي أنواع من الجن، وأشباه ذلك، ونوع آخر.

10. تشكل الجن

الجن لهم قدرة على التشكل بأشكال مختلفة، من الإنسان والحيوان؛ فقد يتشكل الجان في صورة حيوان، وخاصة الكلب الأسود والقط الأسود.

وجاء في الحديث أن إِذَا قَامَ أَحَدُكُمْ يُصَلِّي فَإِنَّهُ يَسْتُرُهُ إِذَا كَانَ بَيْنَ يَدَيْهِ مِثْلُ آخِرَةِ الرَّحْلِ فَإِذَا لَمْ يَكُنْ بَيْنَ يَدَيْهِ مِثْلُ آخِرَةِ الرَّحْلِ فَإِنَّهُ يَقْطَعُ صَلاَتَهُ الْحِمَارُ وَالْمَرْأَةُ وَالْكَلْبُ الأَسْوَدُ،

قيل السبب في ذلك لأنه شيطان. وعلل ابن تيمية السواد هنا بقوله: ( السواد أجمع للقوى الشيطانية من غيره وفيه قوة حرارة )، وكذلك يظهر الجان أحيانا في شكل الحيّات.

وقد تتمثل الجن في صور حيوانات ذات شعر كثيف، وذلك هو تصور الشعوب السامية لها؛ لذلك قيل لها ( سعريم ) أي ذات الشعر، في العبرانية. وهي تختار الأماكن الموحشة المقفرة في الظلام،

مثل رهبان الليل، وتذهب مع الحيوانات، التي تنفر من الإنسان، مثل النعامـة.

11. قدرات الجن

جاء في القرآن الكريم ما يدل على أن الجن لهم قدرات هائلة في القوة والسرعة والانتقال، ومن ذلك قصة الجني مع النبي سليمان، عندما عرض عليه أن يأتيه بعرش ملكة سبأ قبل أن يقوم من مقامه.

ومن قدراتهم، كذلك، عملهم للنبي سليمان أعمالاً كثيرة، تدل على الذكاء والمهارة، كما في قوله تعالى:

وَمِنَ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ. ثم قال: يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَاسِيَات

.12 عجز الجن

ومع قدرات الجن الهائلة، إلاّ أن فيهم جوانب عجز، ولقدراتهم حداً معيناً لا يتعدونه؛ فهم لا يستطيعون الإتيان بالمعجزات، ولا يستطيعون أن يأتوا بمثل القرآن الكريم، مثلاً. فقد تحداهم الله ـ عزّ وجلّ ـ مع الإنسان،

في قوله تعالى: قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْءآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا.

كما لا يستطيعون أن يتجاوزوا حدوداً معينة في الفضاء. قال تعالى: يَامَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ فَانْفُذُوا لاَ تَنْفُذُونَ إِلاَّ بِسُلْطَانٍ (33)

. كما لا يفتحون الأبواب المغلقة، ولا يستطيعون أن يلحقوا أذى بأي إنسان، ما لم يكن قدَّره الله عليه.

ومن دلائل قدراتهم، أنهم قد سبقوا الإنسان لريادة الفضاء، قبل آلاف السنين. فقد كانوا يسترقون السمع، فلما بعث النبي ـ أخبرت الجن: وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا (8)

13. نقلهم الأخبار والصور

ذكر ابن تيمية: أن بعض الشيوخ الذين كان لهم اتصال بالجن أخبره: " إن الجن يرونه شيئاً براقاً مثل الماء والزجاج، ويمثلون له فيه ما يطلب منه من الإخبار به.

قال: فأخبر الناس به. ويوصلون إليَّ كلام من استغاث بي من أصحابي، فأجيبه، فيوصلون جوابي إليه

14. مساكن الجن

قيل يسكنون الخراب والفلوات ومواضع النجاسات، كالحمامات والحشوش والمزابل. وقد جاءت الأحاديث النبوية في النهي عن الصلاة في هذه الأماكن، لأنها مأوى الجن والشياطين.

كما سكنت الجن المواضع المظلمة، والفجوات العميقة فيها وباطن الأرض. لذلك، قيل لها: ساكنو الأرض.

وقال البعض سكنت المقابر. والمقابر هي من المواضع الرئيسية المأهولة بالجن، ولذلك يخشى كثير من الناس ارتيادها ليلاً. وهى لا بد أن تكون على هذه الصفة، فهي مواطن الموتى،

وأرواح الموتى تطوف على القبور، والموت نفسه شيء مخيف، والجن أنفسها أرواح مخيفة؛ فهل يوجد موضع أنسب من هذا الوضع لسكن الجن؟. خير مايقال الله اعلم

15. بلدان الجن

تزعم الأعراب أن الجن سكنت ( وبار ) . وحمتها من كل من أرادها، وهي بلاد من أخصب بلاد العرب، وأكثرهـا شجراً، وأطيبها ثمراً، وأكثرها حَباً وعنباً. فإن دنا إنسان من تلك البلاد، متعمداً أو غالطاً،

حثوا في وجهه التراب، فإن أبى الرجوع خبلوه، وربما قتلوه. فليس في تلك البلاد إلاّ الجن والإبل الوحشية.

وقد زعموا أن ( يبرين ) من مواطن الجن. وكانت في الأصل مواضع عاد، فلما هلكت، سكنتها قبائل الجن. وقد روى أهل الأخبار قصصاً عنها، وعن اتصالها بالإنسان. وزعم بعض منهم أن ( النسناس )هم قوم من الجن.

وقد ورد مثل هذه الأقوال عن مواضع أخرى، كانت عامرة آهلة، ثم أقفرت، مثل الحِجر موضع ديار ثمود، مما يدل على أن من اعتقادات العرب، قبل الإسلام، هو أن المواضع التي تصيبها الكوارث،

تكون بعد هلاك أصحابها مواطن للجن. وهذه الأساطير تتداول عند العبرانيين، وعند غيرهم من الشعوب.

وأشير في شعر ( لبيد ) إلى ( جن البدي ). قيل: " والبدي: البادية، أو موضع بعينه ". وقيل واد لبني عامر. وأشار ( النابغة ) إلى ( جنة البقار ). وذكر إن البقار واد، أو رملة، أو جبل، سكنته الجن،

فنسبت إليه. وأشير إلى ( جنة عبقر ) في شعر ( زهير ) و ( لبيد ) و ( حاتم ). وعبقر أرض بالبادية كثيرة الجن، وذكر بعضهم أنها باليمن.

وعبقر قرية يسكنها الجن فيما زعموا، فكلما رأوا شيئاً غريباً مما يصعب عمله، أو شيئاً عظيماً في نفسه، نسبوه إليها. ولهذا قالوا: العبقري للسيد الكامل من كل شيء، وللذكي الممتاز.

16. مجتمع الجن

تتألف الجن من عشائر وقبائل، تربط بينها رابطة القربى وصلة الرحم. وهي كأي عشائر أو قبائل رُحّل، تتقاتل فيما بينها، ويغزو بعضها بعضاً. ولها أسماء، ذَكَرَ بعضاً منها أهل الأخبار،

كما أن لها ملوكاً وحكاماً وسادات قبائل. فهي في حياتها تحيا على شكل نظام حياة الناس. وإذا اعتدى معتد على جان انتقمت قبيلته كلها من المعتدي أو المعتدين. وبين قبائل الجن عصبية شديدة،

كعصبية القبيلة عند الجاهليين، وهي تراعي حرمة الجوار، وتحفظ الذمم والعقود وتعقد الأحلاف. ومن قبائل الجن ( بنو غزوان ) أو ( بنو عزوان ). وقد تتقاتل طوائف من الجن، فيثير قتالها عواصف الغبار،

ولذلك فسر الجاهليون حدوث العواصف والزوابع بفعل الجن. وتوافق هذه الفكرة فكرة إحداث الجن للرياح والعواصف مع ما ورد في المزامير من أسفار التوراة.

وهم مثل البشر، فيهم الحضر، أهل القرار، وفيهم المتنقلة وهم أعراب الجن، وفيهم من يسير بالنهار، وفيهم من يسير بالليل، وهم ( سَراة الجن ) و( السراة ).وللجن، كما للإنس،

سادة ورؤساء وعظماء، يقال لهم: الشنقناق والشيصبان. وقد ذكر ذلك في شعر ( بشار بن برد) وفي شعر حسان بن ثابت كذلك.وعقد الجاهليون أحلافاً مع الجن، على التعاون والتعاضد؛

فقد ذُكر أن قوماً من العرب، كانوا قد تحالفوا مع قوم من الجن من ( بني مالك بن أقيش ) و الله اعلم

17. حيوانات الجن

الحوشي، من الإبل، من نسل إبل الجن. ويقال إنها منسوبة إلى ( الحوش )، بلاد الجن من وراء رمل يبرين، لا يمر بها أحد من الناس. وقيل هم من بلاد الجن. وقيل الحوشية إبل الجن،

أو منسوبة إلى الحوش وهي فحول جن، تزعم العرب أنها ضربت في نعم ( بني مهرة بن حيدان ) فنتجت النجائب المهرية، من تلك الفحول الوحشية، فنسبت إليها، فهي لا يكاد يدركها التعب!

18. علف دواب الجن

أخبر النبي عليه الصلاة و السلام، في حديث ورد في صحيح مسلم، أن علف دوابهم بعر دواب الإنس.




 

رد مع اقتباس
قديم 03-09-11, 07:03 PM   #4
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .


الصورة الرمزية أبو عبادة
أبو عبادة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 12,080 [ + ]
 التقييم :  516
لوني المفضل : Maroon
افتراضي سلسلة مع الجن والسحر (( 4 ))



-

قدرات الجن

قدرتهم على سرعة الحركة والتنقل

إن سرعة الحركة وطيّ المسافات في مدة قصيرة من بين القدرات التي خص الله بها الجن، وقد أخبرنا الله عز وجل عن ذلك العفريت من الجن والذي طلب منه سليمان عليه السلام أن يحضر عرش الملكة بلقيس

من اليمن إلى بيت المقدس بفلسطين في وقت قصير، قال تعالى: ﴿قَالَ عِفْرِيتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَاْ ءَاتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ*﴾ سورة النمل، الآية:39.

، قال السدي وغيره: {كان يجلس للناس للقضاء والحكومات وللطعام من أول النهار إلى أن تزول الشمس} تفسير القرآن الظيم/ ابن كثير ج:3 ص:351.، فالمسافة التي كان يقطعها الناس من فلسطين إلى اليمن فقط ذهابًا

تستغرق شهوراً وأياماً سيقطعها هذا العفريت ذهاباً وإياباً في ست ساعات تقريباً أو أقل حاملاً عرش الملكة بلقيس العظيم.

صعود بعضهم إلى طبقات السماء العليا

من أصناف الجن: صنف له أجنحة تمكنه من الطيران، عن أبي ثعلبة الخشني قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ﴿الجن ثلاثة أصناف، صنف لهم أجنحة يطيرون في الهواء وصنف حيات وصنف يحلون ويظعنون﴾.

وهذا الصنف الذي يطير قد يصل إلى أجواء عالية جداً في السماء قال تعالى:

﴿وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَآءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا * وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ للِسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعَ الأَنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَّصَدًا *﴾ سورة الجن، الآيتان: 8-9.،

وقال سبحانه: ﴿إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَآءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ * وَحِفْظًا مِن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ * لاَّ يَسَّمَّعُونَ إلَى الْمَلإَِ الأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ * دُحُورًا وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ *﴾ سورة الصفات، الآيات: 9-6.

وقال سبحانه: ﴿هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَن تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ * تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ * يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ *﴾ سورة الشعراء، الآيات: 223-221.،

هذه الآيات تبين أن الجن يصعدون إلى السماء لاستراق الكلمة من علم الغيب من الملائكة وينزلون بها إلى أوليائهم من الإنس.

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: {إن الشياطين كانوا يصعدون إلى السماء فيسمعون الكلمة من الوحي فيهبطون بها إلى الأرض فيزيدون معها تسعاً فيجد أهل الأرض تلك الكلمة حقاً والتسع باطلاً ...} دلائل النبوة/ البيهقي م:2 ص:239.،

وهذا الذي ذكره ابن عباس بينته أحاديث كثيرة منها: ﴿عن عائشة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم

يقول: إن الملائكة تنزل في العنان - وهو السحاب - فتذكر الأمر قضي في السماء فتسترق الشياطين السمع فتسمعه فتوحيه إلى الكهان فيكذبون معها مائة كذبة من عند أنفسهم﴾ صحيح البخاري.،

﴿وعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: أخبرني رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من الأنصار أنهم بينما هم جالسون ليلة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم رمي بنجم فاستنار

فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ماذا كنتم تقولون في الجاهلية إذا رمي بمثل هذا قالوا: الله ورسوله أعلم كنا نقول ولد الليلة رجل عظيم ومات رجل عظيم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم

فإنها لا يرمى بها لموت أحد ولا لحياته ولكن ربنا تبارك وتعالى اسمه إذا قضى أمراً سبح حملة العرش ثم سبح أهل السماء الذين يلونهم حتى يبلغ التسبيح أهل هذه السماء الدنيا،

ثم قال الذين يلون العرش لحملة العرش ماذا قال ربكم فيخبرونهم ماذا قال، قال: فيستخبر بعض أهل السماوات بعضاً حتى يبلغ الخبر هذه السماء الدنيا فتخطف الجن السمع

فيقذفون إلى أوليائهم ويرمون به فما جاؤوا به على وجهه فهو حق ولكنهم يقرفون فيه ويزيدون﴾ صحيح مسلم بشرح النووي.، فكل هذه الآيات والأحاديث والآثار وغيرها كثير

تخبر بأن هناك صنفاً من الجن يطير في الهواء ويصل إلى السماء فيسمع منها الوحي فمنع من ذلك ورصد بسبب بعثة محمد صلى الله عليه وسلم، ومن كل ما تقدم يمكن إثبات بعض الأمور منها:

• أن من الجن من يطير في الهواء ويصل إلى السماء ويستخدم في طيرانه أجنحة.

• أن هذا النوع من الجن من أقوى الجن وهو المارد بدليل قوله تعالى: ﴿إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَآءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الكَوَاكِبَ * وَحِفْظًا مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ *﴾ سورة الصفات، الآيات: 6-7.

يمكن إطلاق اسم على هذا النوع وهو: "الجن الطيار"

قدرتهم على الأعمال الشاقة

لقد جاءت آيات قرآنية توضح القدرات الكبيرة التي خص الله بها الجن ومن بينها قدرتهم على أعمال عظيمة وشاقة ومن بين هذه الآيات قوله تعالى واصفاً ما وهبه لسليمان عليه السلام من فضل ونعمة

﴿وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ * يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَآءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَماثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ

وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ اعْمَلُواْ ءَالَ دَاوُدَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِىَ الشَّكُورُ *﴾ سورة سبأ، الآيتان: 13-12.، قال مجاهد: } المحاريب بنيان دون القصور وكانت من نحاس (...)

وجفان كالجواب ج: جابية وهي الحوض الذي يجبي فيه الماء، والقدور الراسيات: الثابتات في أماكنها لا تتحرك ولا تتحول عن أماكنها لعظمها}،

وقال سبحانه ايضاً: ﴿وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَن يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلاً دُونَ ذَلِكَ ج وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ *﴾ سورة الأنبياء، الآية: 82.،

وقال عز وجل: ﴿وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّآءٍ وَغَوَّاصٍ *﴾ سورة ص، الآية:37.، فسر ابن كثير هذه الآيات بقوله}أي منهم من هو يستعمل في الأبنية الهائلة من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب

وقدور راسيات إلى غير ذلك من الأعمال الشاقة التي لا يقدر عليها البشر، وطائفة غواصون في البحار يستخرجون ما فيها من اللآلىء والجواهر والأشياء النفيسة التي لا يوجد إلا فيها.

وبعض الجن لهم قدرات عجيبة في مجال الاتصال تفوق بكثير ما لدى الإنسان من هوائيات ومعلوميات حيث حيث يقول ابن تيمية رحمه الله:

{ولقد أخبر بعض الشيوخ (...) فقال: يرونني - الجن - شيئاً براقاً مثل الماء والزجاج ويمثلون له فيه ما يطلب منه الإخبار به، قال: فأخبر الناس به ويصلون إلي كلام من استغاث بي من أصحابي فأجيبه فيصلون جوابي إليه،

ويعقب ابن تيمية على ذلك بقوله:"وكان كثير من الشيوخ الذين حصل لهم كثير من هذه الخوارق إذا كذب بها من لم يعرفها وقال إنكم تفعلون هذا بطريق الحيلة كما يدخل النار بحجر الطلق وقشور النارنج ودهن الضفادع وغير ذلك

من الحيل الطبيعية فيعجب هؤلاء المشايخ ويقولون نحن والله لا نعرف شيئاً من هذه الحيل، فلما ذكر لهم الخبير إنكم لصادقون في ذلك ولكن هذه الأحوال شيطانية أقروا بذلك وتاب منهم من تاب الله عليه

لما تبين لهم الحق، وتبين لهم من وجوه أنها من الشيطان ورأوا أنها من الشياطين لما رأوا أنها تحصل بمثل البدع المذمومة في الشرع وعند المعاصي لله فلا تحصل عندما يحبه الله ورسوله من العبادات الشرعية )مجموع فتاوى ابن تيمية/ م:11 ص309.

قدرتهم على النفوذ في جسم الإنسان

لقد أعطى الله عز وجل الجن قدرة عجيبة على السريان في جسم الإنسان، بل أكثر من ذلك قد يتخبطه ويتحكم فيه، قال صلى الله عليه وسلم: ﴿إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم﴾ فتح الباري/ ابن حجر ج:6 ص:415-414 رقمه:3281.،

وقال تعالى: ﴿الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَواْ لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِى يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ج﴾ سورة البقرة، الآية:274.، فالشيطان له قدرة على الدخول إلى بدن الإنسان،

وقد فسر ابن كثير هذه الآية بقوله: {لا يقومون من قبورهم يوم القيامة إلا كما يقوم المصروع حال صرعه وتخبط الشيطان له، ذلك أنه يقوم قياماً منكراً} تفسير القرآن العظيم/ ج:1 ص:308.،

وقد أجمع العلماء على أن الجن يدخل حقيقة في بدن المصروع وذكر ابن تيمية ذلك فتاواه حيث قال:

{وليس من أئمة المسلمين من ينكر دخول الجني في بدن المصروع وغيره ومن أنكر ذلك وادعى أن الشرع كذب ذلك فقد كذب على الشرع وليس في الأدلة الشرعية ما ينفي ذلك).


 

رد مع اقتباس
قديم 03-09-11, 07:09 PM   #5
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .


الصورة الرمزية أبو عبادة
أبو عبادة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 12,080 [ + ]
 التقييم :  516
لوني المفضل : Maroon
افتراضي سلسلة مع الجن والسحر (( 5 ))



-



قدرة الجن على اختطاف الإنسان والطيران بهم

قد يخطف الجن بعض الإنس ويعيشون معهم في عالمهم الخاص بهم وعندما يعودون يكشفون عن أعاجيب غريبة يشهد لذلك مجموعة من الأحاديث والآثار منها:

عن عامر قال: سألت علقمة: أنا سألت ابن مسعود فقال هل شهد أحد منكم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الجن قال: لا ولكننا كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

ذات ليلة ففقدناه فالتمسناه في الأودية والشعاب فقلنا استطير أو اغتيل قال: فبتنا بشر ليلة... الحديث﴾ صحيح مسلم بشرح النووي/ النووي م:2 ج:4 ص:170-169.، الشاهد من هذا الحديث: "استطير واغتيل"،

قال الإمام النووي رحمه الله: "معنى استطير طارت به الجن ومعنى اغتيل قتل سراً" فالصحابة رضوان الله عليهم بحكم معرفتهم بأحوال الجن خاصة وأنهم كانوا يعيشون في مكان على شكل قبائل تحيط به الصحارى

ويتناقلون أخبار الجن، كانوا يدركون أن للجن قدرة على اختطاف الإنس والطيران بهم، ﴿وروى الأثرم والجوزجاني بإسنادهم عن عبيد بن عمر قال: فقد رجل في عهد عمر فجاءت امرأته إلى عمر فذكرت ذلك له فقال:

انطلقي فتربصي أربع سنين ففعلت ثم أتته فقال: انطلقي فاعتدي أربعة أشهر وعشراً ففعلت ثم أتته فقال: أين ولي هذا الرجل؟ فقال طلقها، ففعل، فقال لها عمر انطلقي فتزوجي من شئت، فتزوجت ثم جاء زوجها الأول

فقال عمر: أين كنت. قال: يا أمير المؤمنين استهوتني الجن فوالله ما أدري في أي أرض الله أنا كنت عند قوم يستعبدونني حتى اغتزاهم منهم قوم مسلمون فكنت فيما غنموه

فقالوا لي: أنت رجل من الإنس وهؤلاء من الجن فما لك وما لهم؟ فأخبرتهم خبري فقالوا: بأي أرض الله تحب أن تصبح؟ قلت المدينة هي أرضي فأصبحت وأنا أنظر إلى الحرة، فخيره

عمر إن شاء امرأته وإن شاء الصداق فاختار الصداق وقال: قد حبلت لا حاجة لي فيها ﴾

المغني والشرح الكبير على متن المقنع في فقه الإمام أحمد بن حنبل/ ابن قدامة م:9 ص:135.،

وقد سئل فضيلة الشيخ عبد الله بن جبرين: هل يمكن للجن اختطاف الإنس فأجاب:

{يمكن ذلك فقد اشتهر أن سعد بن عبادة قتلته الجن لما بال في جحر فيه منزلها فقالوا:

نحن قتلنا سيد الخزرج سـعـد بـن عـبـاده /// ورمـيـنـاه بـسـهـــم فـلـم نـخـطـىء فـؤاده

ووقع في خلافة عمر أن رجلاً اختطفته الجن وبقي أربع سنين ثم جاء وأخبر أن جناً من المشركين اختطفوه فبقي عندهم أسيراً فغزاهم جن مسلمون فهزموهم وردوه إلى أهله}

فتاوى العلماء في علاج السحر والمس والعين والجان/ ص:84 ط:الأولى 1418هـ.

قدرة الجن على التشكل بمختلف الأشكال

لقد أعطى الله سبحانه للجن القدرة على التصور بصورة الإنسان والحيوان يقول القاضي بدر الدين الشبلي: ﴿{لا شك أن الجن يتصورون ويتشكلون في صور الإنس والبهائم فيتصورون في صور الحيات والعقارب

وفي صور الإبل والبقر والغنم والخيل والبغال والحمير وفي صور الطير وفي صور بني آدم}،وقد حاول بعض العلماء تفسير كيفية انتقال الجن من صورة لأخرى

منهم القاضي أبو يعلى حيث يقول: {ولا قدرة للشياطين على تغيير خلقهم والانتقال في الصور، وإنما يجوز أن يعلمهم الله تعالى كلمات وضرباً من ضروب الأفعال إذا فعله وتكلم به نقله الله تعالى من صورة إلى صورة}،

وقد يكون للجن سحرة يعلمونهم أقوالاً وأفعالاً تنقلهم من صورة لأخرى فقد {روى ابن أبي الدنيا عن يسير بن عمرو قال: ذكرنا الغيلان عند عمر

فقال: إن أحداً لا يستطيع أن يتغير عن صورته التي خلقه الله تعالى عليها ولكن لهم سحرة فإذا رأيتم ذلك فأذنوا}﴾ أحكام الجان/ ص:34.

1- تصورهم بأشكال الإنس: لقد أخبرنا القرآن الكريم عن تجسد الشيطان للمشركين في غزوة بدر في صورة سراقة بن مالك من مدلج،

ووعد المشركين بالنصر قال تعالى: ﴿وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لاَ غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّى جَارٌ لَّكُمْ فَلَمَّا تَرَآءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ

وَقَالَ إِنِّى بَرِىءٌ مِّنْكُمْ إِنِّى أَرَى مَا لاَ تَرَوْنَ إِنِّى أَخَافُ الله ج والله شَدِيدُ الْعِقَابِ *﴾ سورة الأنفال، الآية:48.،

وقال ابن عباس رضي الله عنهما: {جاء إبليس يوم بدر في جند الشياطين معه رأيته في صورة رجل من مدلج فقال الشيطان للمشركين لا غالب لكم اليوم من الناس وإني جار لكم،

فلما اصطف الناس أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم قبضة من التراب فرمى بها في وجوه المشركين فولوا مدبرين، وأقبل جبريل عليه السلام إلى إبليس، فلما رآه وكانت يده في يد رجل من المشركين انتزع يده

ثم ولى مدبراً وشيعته فقال الرجل: يا سراقة أتزعم أنك جار لنا فقال: إني أرى ما لا ترون إني أخاف الله والله شديد العقاب، وذلك حين رأى الملائكة} تفسير القرآن العظيم/ ابن كثير ج:2 ص:303.،

كذلك تشكل الشياطين في صورة شيخ من أهل نجد عندما اجتمع أكابر قريش في دار الندوة يتشاورون فيها ما يصنعون في أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم حين خافوه

﴿فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: لما أجمعوا لذلك واتعدوا أن يدخلوا في دار الندوة ليتشاورا فيها في أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم غدوا في اليوم الذي اتعدوا له وكان ذلك يسمى يوم الزحمة

فاعترضهم إبليس في هيئة شيخ جليل عليه بتلة "الكساء الغليظ" فوقف على باب الدار فلما رأوه واقفاً على بابها قالوا: من الشيخ؟

قال شيخ من أهل نجد سمع بالذي اتعدتم له فحضر معكم ليسمع ما تقولون وعسى أن لا يعدمكم منه رأياً ونصحاً قالوا: أجل فادخل فدخل معهم ... - وكل أدلى برأيه -

حتى قال أبو جهل بن هشام: أرى أن نأخذ من كل قبيلة فتى شاباً جليداً نسيباً وسيطاً فينا ثم نعطي كل فتى منهم سيفاً صارماً ثم يعمدوا إليه فيضربوه بها ضربة رجل واحد فيقتلوه فنستريح منه

فإنهم إذا فعلوا ذلك تفرق دمه في القبائل جميعاً فلم يقدر بنو عبد مناف على حرب قومهم جميعاً فرضوا منا بالعقل فعقلناه لهم

قال: فقال الشيخ النجدي: القول ما قال الرجل، هذا الرأي الذي لا رأي غيره﴾ السيرة النبوية/ عبد المالك بن هشام م:1 ج:1 ص:482-480.،

كذلك تشكل الشيطان في صورة إنسان،

وكان الرسول صلى الله عليه وسلم قد وكل أبا هريرة بحفظ الزكاة - زكاة رمضان - فكان هذا الشيطان يسرق من الطعام، حيث قال أبو هريرة رضي الله عنه:

﴿وكلني رسول الله بحفظ زكاة رمضان فأتاني آت فجعل يحثو من الطعام فأخذته وقلت: والله لأرفعنك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إني محتاج وعلي عيال ولي حاجة شديدة

قال فخليت عنه فأصبحت فقال النبي صلى الله عليه وسلم: يا أبا هريرة ما فعل أسيرك البارحة؟ قال: قلت يا رسول الله شكا حاجة شديدة وعيالاً فرحمته فخليت سبيله

قال: أما إنه كذبك وسيعود (...) إلى أن قال الرسول صلى الله عليه وسلم: أما إنه قد صدقك وهو كذوب تعلم من تخاطب منذ ثلاث يا أبا هريرة؟ قال: لا، قال: ذاك شيطان﴾ فتح الباري شرح صحيح البخاري/ ابن حجر ج:4 ص:613 رقم الحديث:2311.

2- تصورهم بأشكال الحيوانات: يتشكل الجن بمختلف أشكال الحيوانات لكن يغلب تشكله في صورة الكلاب السود والحيات، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

﴿لولا أن الكلاب أمة من الأمم لأمرت بقتلها فاقتلوا منها الأسود البهيم﴾ الجامع الصغير في أحاديث البشير النذير/ جلال الدين السيزطي ج:1 ص:132.،

وقد فسر الكلب الأسود بأنه شيطان، ﴿عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا قام أحدكم يصلي فإنه يستره إذا كان بين يديه مثل آخرة الرحل

فإذا لم يكن بين يديه مثل آخرة الرحل فإنه يقطع صلاته الحمار والمرأة والكلب الأسود، قلت: يا أبا ذر! ما بال الكلب الأسود من الكلب الأصفر؟ قال: يا ابن أخي!

سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم كما سألتني فقال: الكلب الأسود شيطان﴾ صحيح مسلم/ ج:1 ص:365 رقم الحديث:510.

كما يتصور الجن كثيراً بصور الحيات وتسمى هذه الحيات بجنان البيوت وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن قتلها وقد مر سابقاً حديث الفتى الذي كان حديث عهد بعرس وقتل حية فاضطربت عليه وقتلته ...،

والنبي صلى الله عليه وسلم حدد صفات الحيات التي تقتل، ﴿عن عمر بن نافع عن أبيه قال: كان عبد الله بن عمر يوماً عند هدم له فرأى وبيص جان فقال اتبعوا هذا الجان فاقتلوه،

فقال أبو لبابة الأنصاري إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عن قتل الجنان التي تكون في البيوت إلا الأبتر وذا الطفيتين فإنهما اللذان يخطفان البصر ويتبعان ما في بطون النساء﴾

صحيح مسلم بشرح النووي/ النووي م:7 ج:14 ص:233.، ويستخلص من هذه الأحاديث الخاصة بالحيات أحكام:

أ- {هذا الحكم وهو النهي عن قتل الحيوانات خاص بالحيات دون غيرها.

ب- ليس كل الحيات بل الحيات التي نراها في البيوت دون غيرها أما التي نشاهدها خارج البيوت فنحن مأمورون بقتلها.

ت- إذا رأينا حيات البيوت فنؤذنها أي نأمرها بالخروج كأن نقول: أقسم عليك بالله أن تخرجي من هذا المنزل وأن تبعدي عنا شرك وإلا قتلناك، فإن رؤيت بعد ثلاث أيام قتلت.

ث- السبب في قتلها بعد ثلاثة أيام أننا تأكدنا أنها ليست جنَّا مسلماً لأنها لو كانت كذلك لغادرت المنزل فإن كانت أفعى حقيقية فهي تستحق القتل وإن كانت جناً كافراً متمرداً فهو يستحق القتل لأذاه وإخافته أهل المنزل.

ج- يستثنى من جنان البيوت نوع يقتل بدون استئذان} علم الجن والشياطين/ د سليمان الأشقر ص:41-40.


 

رد مع اقتباس
قديم 16-12-11, 03:14 AM   #6
عضو ذهبي


الصورة الرمزية بنت الشام
بنت الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 621 [ + ]
 التقييم :  39
 الدولهـ
Syria
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي رد: سلسلة مع الجن والسحر (( 5 ))



بارك الله بك ونفع بعلمك شيخنا الكريم

ما شاء الله سلسلة قيمة متكاملة

جزاك الله كل خير


 
 توقيع : بنت الشام

***


ليْسَت الأمْرَاضُ فيْ الأجسَادِ فَقطِ !

بَلُ في الأخْلاقِ كِذلك . . لذا إذا رآيْتَ سَيْءَ آلخُلُقُ

فَأدع لهّ بِالشّفَاء وَاحُمد الله الْذي عآفاك ممّا أبتلإه


***


رد مع اقتباس
قديم 16-12-11, 03:24 AM   #7
عضو ذهبي


الصورة الرمزية بنت الشام
بنت الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 621 [ + ]
 التقييم :  39
 الدولهـ
Syria
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي رد: سلسلة مع الجن والسحر (( 4 ))



بارك الله بك وزادك من علمه شيخنا الفاضل


 

رد مع اقتباس
قديم 16-12-11, 03:26 AM   #8
عضو ذهبي


الصورة الرمزية بنت الشام
بنت الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 621 [ + ]
 التقييم :  39
 الدولهـ
Syria
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي رد: سلسلة مع الجن والسحر (( 3 ))



اللهم نعوذ بك من شياطين الانس والجن

جزاك الله خيرا لهذا الطرح القيم شيخنا الفاضل

تقبل مروري


 

رد مع اقتباس
قديم 16-12-11, 03:27 AM   #9
عضو ذهبي


الصورة الرمزية بنت الشام
بنت الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 621 [ + ]
 التقييم :  39
 الدولهـ
Syria
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي رد: سلسلة مع الجن والسحر (( 2 ))





 

رد مع اقتباس
قديم 16-12-11, 03:30 AM   #10
عضو ذهبي


الصورة الرمزية بنت الشام
بنت الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 621 [ + ]
 التقييم :  39
 الدولهـ
Syria
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي رد: سلسلة مع الجن والسحر (( 1 ))



بارك الله بشيخنا الفاضل أبو عبادة لما يقدمه لهذا الصرح الغالي من المواضيع الأكثر من رائعة والقيمة والهادفة

جزاك الله كل خير وأدخلك من فسيح جنانه


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعتـداء الجن على مساكن الإنس وعلامات وجود الجن في البيوت ! أبو عبادة منتدى درهــــــــــــم وقـــــــــايـــــة لعـمـــــوم الرقيــــة الشرعيــة 8 01-08-18 11:18 PM
الجن والسحر والحسد . أبو عبادة منتدى درهــــــــــــم وقـــــــــايـــــة لعـمـــــوم الرقيــــة الشرعيــة 4 29-10-17 11:00 PM
حقيقة تسخير الجن والسحر ابو ايوب الراقي منتدى التعريف بالمــــــــس وبــيــان خفايــــــــــا وأحـــــوال الجــــــــــــــان 10 07-05-17 08:29 PM
للنسااء ) مس الجن والسحر في ( وقت الدورة الشهرية ) : الشيخ أبو شاهين نورس منتدى كتـــــــــــــب و تسجيـــــــــــــــلات الــــــــرقــيــــــــــــه الشرعيـــــــــــــة 2 12-05-16 05:03 PM
الجن والسحر رحماك ربي منتدى علم الرقية الشرعية باب ما جاء في السحر والسحرة 2 24-12-14 05:27 PM


الساعة الآن 09:48 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009