آخر 10 مشاركات مشكلتى (الكاتـب : - )           »          توكلت على الله (الكاتـب : - )           »          علاج (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          القطط في المنام (الكاتـب : - )           »          لا نستطيع قراءة القرآن ولا التركيز فيه.. ( سؤال وإجابه ) .. منقول (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          كيف يعرف المعيون من أعانه أو حسده ؟ . (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          عين على العين ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ما هي أفضل طريقة لعلاج الوسوسة؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          بعض الأسباب في تأخر الشفاء عند المصابين بالمرض الروحي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          المحظورات بعد إجراء عملية الحجامة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 16-05-12, 10:22 AM
عضو ألماسي
جنةالايمان غير متواجد حالياً
Bahrain    
لوني المفضل Maroon
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل : Sep 2011
 الإقامة : في قلب امي الحنون
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم : 144
 معدل التقييم : جنةالايمان will become famous soon enoughجنةالايمان will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي (خيركم لجاره)







من أعظم الفضائل في هذا الدين
أن جعل لي أخ يجمعني به رابط الأخوة والمحبة في الله
يفرح لفرحي ويحزن لحزني يزوني في مرضي
وإن كنت محتاجاً تفقدني
فلا يأكل وأخوه جائع
ولا ينام وأخيه تعبان كسير القلب
بل يشد على يده ويعاونه في السراء والضراء
إذا رآه على خطاء نصحه ووجهه إلى الطريق المستقيم
وإذا رآه على خير دعى له بالخير والصلاح والثبات



إنه الجـــار

أمرنا الإسلام بزيارتة والإحسان إليه سواء

أكان مسلماً أو كافراً
زُره إذا كان لايصلي أعطِه بعض الكتيبات والأشرطة
أو خُذه معك إلى المسجد ربما يهديه الله عزوجل على يديك
ولنا في خير البشرية محمد صلوات ربي وسلامة عليه
خير مثال لنا ..
حتى بأعدائه من اليهود والنصارى

وهاك على ذلك هذا المثال :
كان لمحمد الرسول جار يهودي مؤذ ,
حيث كان يأتي كل يوم بقمامته ويضعها أمام بيت محمد الرسول
ومحمد يعامله برحمة ورفق ولا يقابل إساءته بالإساءة
بل كان يأخذ القمامة ويرميها بعيدا عن بيته دون أن يخاصم اليهودي ،
وذلك لأن محمدا كان يعيش لأهداف سامية وأخلاق راقية
وهي تخليص البشرية من العناء وإسعادها بعد الشقاء .
وفي يوم من الأيام انقطعت أذية الجار اليهودي لمحمد الرسول ,
فلم يعد اليهودي يرمي القمامة أمام بيته ,
فقال محمد الرسول لعلّ جارنا اليهودي مريض فلابد أن نزوره ونواسيه،
أنظر بنفسك أيّها القارئ إلى هذه الرحمة من محمد كيف أشفق على الرجل الذي يؤذيه بالقمامة !
فذهب إليه في بيته يزوره فوجده مريضا كما ظنّ ,
فلاطفه بالكلام واطمأنّ على حاله


إنّه نبل الأخلاق وسموّ النفس بل قل عظمة العظماء .
إندهش اليهودي من زيارة محمد الرسول الذي جاء يواسيه
في مرضه ولطالما كان هو يؤذيه عندما كان صحيحا معافى ، فعلم أنّه رسول الحق
ولم يملك إلاّ أن يؤمن برسالة محمد ويدخل في دين الإسلام فقال:
أشهد أن لا إله إلا الله وأنّ محمدا رسول الله .
الله أكبـــر
على أخلاق رسول الله التي قادت جاره إلى الجنة .
وخيركم خيركم لجاره ..
قال رسول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم:
« خَيْرُ الأَصحاب عِنْدَ اللَّهِ تعالى خَيْرُهُمْ لصـاحِبِهِ ، وخَيْرُ الجيران عِنْدَ اللَّه تعالى خيْرُهُمْ لجارِهِ » رواه الترمذي..
أستوصوا بالجار خيراً
..لنتألف ..لنتعاون ..لنتراحم ..



 توقيع : جنةالايمان

حكمة جميلة أعجبتني
إن فقدت مكان بذورك التي بذرتها يوما ما سيخبرك المطر أين زرعتها
لذا إبذر الخير فوق أي أرض و تحت أي سماء و مع أي أحد
فأنت لا تعلم أين تجده ومتى تجده
إزرع جميلا و لو في غير موضعه فلا يضيع جميلا أينما زرع فماأجمل العطاء ..
فقد تجد جزاءه في الدنيا أو يكون لك ذخرا في الآخرة.. لا تسرق فرحة أحد ولا تقهر قلب أحد.أعمارنا قصيرة وفي قبورنا نحتاج من يدعي لنا لا علينا ..
عودوا أنفسكم أن تكون أيامكم
- احترام- إنسانية- إحسان- حياة !
فالبصمة الجميلة تبقى وإن غاب صاحبها .

رد مع اقتباس
قديم 16-05-12, 10:32 AM   #2
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: (خيركم لجاره)









الجار
هو من جاورك سواء كان كافر أو مسلم أو نصراني وغيره
وهو من وصى به جبريل رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه
والاختلاف كبير بين الجيران
فهناك فرق بين جار المسلم والجار الكافر
وكذلك الجار ذو الرحم فكل له حق وتختلف حقوقهم باختلاف الطبقات



والجار بشتى أنواع قرابته سواء كان ذو رحم أو غريب أجنبي عنك
يكون له قدره الذي عرف به بكل وقت وزمان
ومكانته عند البشر بالخصوص عند الأهالي بالماضي حينما
كان الجار يوقر ويحترم وتكون منزلته عالية ورفيعة بالقلوب ويكون أقرب من الأهل
حيث أنه يشاركهم الأكل والجلوس والهموم والفرح وغيرها من أمور الحياة

فالجار قبل الدار كثير ماتقال هذه الكلمة وتردد فحين نتعمق بمعناها نجد
أن الأجداد حينما كانوا ينطقون بهذا المثل لم يتداولوه عبثا
إنما قالوها لمعرفتهم بالجار وعظم خيره ونفعه الذي يعمهم
فالجار كثير مايكون أقرب من الأهل فتجده في خدمة الأهل في حال غياب الأب عنهم
وتجده الناصح المرشد لأبناء جاره حينما يرى التصرف الخاطئ منهم ,
وكذلك يحنو عليهم حينما يراهم مع أبناءه يلعبون يشتري لهم مايشتريه لأبناءه حينما يكونون معه.

فقد كان لعبد الله بن المبارك جار يهودي فأراد هذا اليهودي أن يبيع داره ,
فقيل له : بكم تبيع ؟ قال بألفين . فقيل له لاتساوي إلا ألفاً,
قال صدقتم ولكن ألف للدار وألف لجوار عبدالله بن المبارك .
فأخبر عبدالله بن المبارك بذلك فدعاه فأعطاه ثمن الدار وقال له : لاتبعها.

الجار هو أول من يمد يد العون لجاره ولايبخل عليه بشي عنه ,
ويطعمه مما يطعم , ويفرح لفرحه ويكون أول من يشاركه همه حينما يهتم ويغتم .
اشتري الجار قبل الدار .. حبهم الكبير لمعنى الجار والهم الذي يحملونه
هو الجوار ,ياترى من هو جارنا وبجوار من سنكون ؟
هذا الهم الذي يحملونه قبل هم الدار التي سيقطنونها
فهذا إن دل دل على أهمية الجار وموقعة في حياتنا .


 

رد مع اقتباس
قديم 16-05-12, 10:53 AM   #3
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: (خيركم لجاره)



بصمة فتيات الدعوة
وللبصمة مع الجار مكان لحملة
خيركم لجاره
بوصيته الخالدة التي ظن فيها
الحبيب صلى الله عليه وسلم انه سيؤرثه
بصمة مميزة للجار
أما بهدية مميزة تليق بمن كان لنا جار
أو بقسمة من طعامنا
والتي أحب فريق فتيات الدعوة إحياء تلك العادة التي بدأت بالاندثار
ليطعم جاره من طعامه
وليُطبق تلك الوصية العظيمة
التي قال فيها محمد صلى الله عليه وسلم
( إِذَا طَبَخْتَ اللَّحْمَ , فَأَكْثِرِ الْمَرَقَ وَتَعَاهَدْ جِيرَانَكَ)
.
الأطباق التي خصصت للجار




























.
أما الهدايا



.

.

.

.
وهنا تتجلى لنا أسمى المعاني
في تلك الجيرة الرائعة التي بنيت على
المحبة والوئام
فـ لله در جيرة كهذة


 

رد مع اقتباس
قديم 16-05-12, 10:58 AM   #4
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: (خيركم لجاره)







جاري العزيز خلقك الحسن معي يشعرني بحجم النعمة التي رزقت بها في دنياي
عاش محباً لجاره يتفقده بكل أوقاته فلم يكن يهنأ له وقت دون أن يجالسه
ولم يكن يرتاح إذا علم بحاجته ولم يقضها له فحين يسافر جاره تجده يتحمل مسؤولية
أهله وأبناءه ويتفقدهم بين الحين والآخر , ويحث زوجته على زيارة جارتها والسؤال عما يحتاجونه ,
ويوبخ أبناءه إن علم أنهم ضايقوا أبناء جارهم
وبعد كل هذا تجده دوماً ييردد لجاره سامحنا على القصور ماوفيناكم حقكم !!



جاري الغالي كم يخجلني تواضعك وأشعر بضآلة ماأقدمه لك أمام ما أجده منك
قامت من فراشها مسرعة منتهزة فرصة نوم أبناءها الصغار ,
دخلت على جارتها المستلقية على فراشها مريضة أعياها المرض أبتسمت لها
وسألت عن حالها وبعدها بدأت بترتيب وتنظيف البيت
وبعدها بإعداد إفطار خفيف لجارتها المريضة وأبنائها النائمين ..
وتضع إفطارها بجانبها وتوقض الأطفال وترجع لبيتها لإعداد إفطار أبناءها
وبعدها تعود بعد ساعات لجارتها وبيدها غداء لها ولأبنائها الصغار
وهي ذاهبة تهمس لجارتها المريضة بابتسامة قائلة :
أسأل الله أن يشفيك ويعيد لنا غاليتنا ونطلبك العذر على قصورنا معك لإنشغالنا بهذه الدنيا !!

ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به
في كل صباح تجد هذه المرأة الأرملة الفقيرة أكياس مواد غذائية
ولوازم المطبخ أمام البيت وتتلفت يمين ويسار ولاتجد الشخص الذي وضع لها هذه الحاجيات
فيتهلل وجهها فرحاً على النعمة التي يسوقها الله لها في كل صباح
وتدعو الله لهذا الشخص فاعل الخير
تعودت على هذا الأمر لسنوات ..

وفي يوم من الأيام توفي جارهم الملاصق بيته ببيتها ذلك الرجل الطيب ..
وفي اليوم الثاني فوجئت هذه الأرملة الفقيرة أن المكان عند بابها خالي لاتوجد به معونة كما تعودت ..
فبكت وأجهشت بالبكاء حينما أيقنت أن جارهم الراحل
هو من كان يعولهم طيل فترة حياته بعد وفاة زوجها.
فتذكرت كلماته حين يراها وأبنائها يقول
اعذرونا على القصور والله يجعلنا ممن يقوم بحقكم ..



 

رد مع اقتباس
قديم 16-05-12, 10:59 AM   #5
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: (خيركم لجاره)











علاقة الجيران جرفتهآ ريآح العصرنه والتمدن
فتغير التعامل إلى أن وصل الأغلب في
تجآهل حق الجآر و قد يتنآسآهم مهمآ كانت علاقتنآ
مع الجيران إلا أن هناك فروقآت بين جيرآن المآضي وجيرآن الحآضر..!!}}





جيرآن المآضي كانت آروآحهم صبوره كلً منهم يسآل عن الآخر
يجتمعون في كل يوم حتى آبوآبهم لايغلقوهآ بل يفتحوهآ لكل ضيف





إذآ فرح آحدهم الكل يفرح وإذآ مرض آحدهم
الكل يحزن وإذآ توفى آحدهم الحزن يغمرهم جميعآ
قلوبهم نجدها تهتم بالجميع يفرحون معآ ويحزنون معآ





لا يبحثون عن المشآكل ينصحون بعضهم ويجتمعون
على الحب والصدق يحتويهم مآجمل آروآحهم النابضة
بالتعاون والصفااء وروح الأخووة بينهم
هل في حآآضرنآ مثلهم..!!؟؟





مجيرتنآ اليووم جرفت حقوقها رياح العصرنة والتمدن
تغير التعامل كثر التجاهل أصبحت أبوآبنآ مغلقة
لا أحد يعلم عن الأخر قد يموت الجار أو يتعب أو تغمرهم الآفرآح ونحنلانعلم عنهم والبعض يأكل
من جميع أنواع المآكولآت وجآره بجآنبه يتجرع مرآرة الفقر ولايعلم عنه بل قد لايكون بينهم الإسلام فقط
فالبعض يعتبر السؤال عنهم بين فترة وفترة هذا هو حق الجار
قل الإحترام بيننا وأصبحت آروآحنآ لاتتحمل سرعآن مانغضب
ونبحث عن المشاكل فــ آين نحن من جيرآن المآضي
النادرين بالوجود





فكل شيئ تغير
في حآضرنآ حتى التعامل طغت علينا الحضآرة


وتركنآ كل شيئ
إيجآبي أصبحت آغلب الأمور الصحيحه سلبية


 

رد مع اقتباس
قديم 16-05-12, 11:00 AM   #6
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: (خيركم لجاره)








لـقد عادت فـني الذاكره الى الوراء..
تذكرت تلك الشيخ الكبير







الذي كان يتكـئ على تلك العصاء..
لقد كان فى كل ليلة عيـد
يعلى صوته فى التكبير..
الله أكبر..
الله أكبر..
الله أكبر..







لقد كان بكل نبرة من صوته أنين
فى لحظات الشروق
يجتمع إليه تلك الصغار..
يتسابقون عليه بكل حب وفرح..
من الذي يقبل ذالك الشيخ الكبير..



الشيخ الذي رغم فقره لم يبخل على تلك الصغار فى يوم الفرحه و العيد.
الشيخ الذي لم ينسئ تلك الاطفال..



الشيخ الذي لاياكل شي إلآ و جاره أكل منه..
الشيخ الذي إشتهر فى كرمه رغم فقره..
الشيخ الذي اشتهر بجمال روحه رغم أنين صوته ..


لقد تذكر قوله تعالى..


( وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ
وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ) [النساء: 36] .






فكرة واعداد وتقديم

الاخوات فتيان الدعوة بارك الله فيهن

بقلم الاخت

المطيعة لربها


 

رد مع اقتباس
قديم 16-05-12, 12:10 PM   #7
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: (خيركم لجاره)



الجار جار ولا عن الجار مذخور .......... ولا خير في جارٍ قصر حق جاره
الجار حقه عند الأجواد مشهور ........... طيب الكلام وحشمته واعتباره
الجار جار ومكرم الجار ماجور ........... بالدين والدنيا كسبها تجاره
الجار حقه عند الاسلام منشور .......... واوصى عليه المصطفىباختياره
الجار جار ولو مشى الجار بالجور .......... احفظ وقارك لا عثر في وقاره
اصبر وخلك مع هل الخير مستور ......... لابد ما يرحل وتنسى جواره
ياتي بداله جار بالخير مذكور ........... تفرح بقربه لا لصق لك جداره
جار مع الجيران بالراي والشور .......... ما يختلف لا قرروا في قراره
ما يستمع لهروج نسوان وبزور ........... للطايله سباق راعي خياره
جارٍ على الحاره كما شامخ السور ........... في خدمة الجيران ليله نهاره
لا شك يانازل من الدور بالدور ............ انشد عن الجيران واشتر خياره
تمت وصلى الله على مظهر النور ........... ماحج بيت الله وعمره وزاره


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(خيركم, لجاره)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:45 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009