آخر 10 مشاركات مشكلتى (الكاتـب : - )           »          توكلت على الله (الكاتـب : - )           »          علاج (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          القطط في المنام (الكاتـب : - )           »          لا نستطيع قراءة القرآن ولا التركيز فيه.. ( سؤال وإجابه ) .. منقول (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          كيف يعرف المعيون من أعانه أو حسده ؟ . (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          عين على العين ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ما هي أفضل طريقة لعلاج الوسوسة؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          بعض الأسباب في تأخر الشفاء عند المصابين بالمرض الروحي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          المحظورات بعد إجراء عملية الحجامة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 22-05-12, 07:55 PM
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .
أبو عبادة متواجد حالياً
لوني المفضل Maroon
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 الإقامة : دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
 المشاركات : 12,074 [ + ]
 التقييم : 516
 معدل التقييم : أبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of light
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي شرح سيد الإستغفار ( ( لابن تيمية ) )



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قال شيخ الإسلام - رحمه الله تعالى -: في قوله - عليه الصلاة السلام -:

" سيد الاستغفار أن يقول العبد: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت".

قد اشتمل هذا الحديث من المعارف الجليلة ما استحق لأجلها أن يكون سيّد الاستغفار،

فإنه صدره باعتراف العبد بربوبية الله

ثم ثناها بتوحيد الإلهية بقوله:

((لا إله إلا أنت))

ثم ذكر اعترافه بأن الله هو الذي خلقه وأوجده ولم يكن شيئا، فهو حقيق بأن يتولى تمام

الإحسان إليه بمغفرة ذنوبه، كما ابتدأ الإحسان إليه بخلقه.

ثم قال: " وأنا عبدك "

اعترف له بالعبودية، فإن الله - تعالى -خلق ابن آدم لنفسه ولعبادته، كما جاء في بعض الآثار:

((يقول الله - تعالى -: ابن آدم! خلقتك لنفسي، وخلقت كل شيء لأجلك، فبحقي عليك لا تشتغل

بما خلقته لك عما خلقتك له))


وفي أثر آخر:

((ابن آدم! خلقتك لعبادتي فلا تلعب، وتكفلت لك برزقك فلا تتعب. ابن آدم! اطلبني تجدني، فإن

وجدتني وجدت كل شيء، وإن فتك فاتك كل شيء، وأنا أحب إليك من كل شيء))

فالعبد إذا خرج عما خلقه الله له من طاعته ومعرفته ومحبته والإنابة إليه والتوكل عليه،

فقد أبق من سيده

فإذا تاب إليه ورجع إليه فقد راجع ما يحبه الله منه، فيفرح الله بهذه المراجعة

ولهذا قال - صلى الله عليه وسلم - يخبر عن الله:

((لله أشد فرحا بتوبة عبده من واجد راحلته عليها طعامه وشرابه بعد يأسه منها في الأرض

المهلكة، وهو - سبحانه - هو الذي وفقه لها، وهو الذي ردها إليه))

وهذا غاية ما يكون من الفضل والإحسان، وحقيق بمن هذا شأنه أن لا يكون شيء أحب إلى العبد

منه.

ثم قال:

" وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت"

فالله - سبحانه وتعالى - عهد إلى عباده عهدا أمرهم فيه ونهاهم، ووعدهم على وفائهم بعهده أن

يثيبهم بأعلى المثوبات، فالعبد يسير بين قيامه بعهد الله إليه وتصديقه بوعده

أي أنا مقيم على عهدك مصدق بوعدك

وهذا المعنى قد ذكره النبي - صلى الله عليه وسلم -، كقوله:

((من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه)).

والفعل إيمانا هو العهد الذي عهده إلى عباده

والاحتساب هو رجاؤه ثواب الله له على ذلك

وهذا لا يليق إلا مع التصديق بوعده. وقوله ((إيمانا واحتسابا))

منصوب على المفعول له

إنما يحمله على ذلك إيمانه بأن الله شرع ذلك وأوجبه ورضيه وأمر به، واحتسابه ثوابه عند الله،

أي يفعله خالصا يرجو ثوابه.

وقوله: " ما استطعت "

أي إنما أقوم بذلك بحسب استطاعتي، لا بحسب ما ينبغي لك وتستحقه علي

وفيه دليل على إثبات قوة العبد واستطاعته، وأنه غير مجبور على ذلك، بل له استطاعة هي مناط

الأمر والنهي والثواب والعقاب.

ففيه رد على القدرية المجبرة الذين يقولون: إن العبد لا قدرة له ولا استطاعة، ولا فعل له البتة،

وإنما يعاقبه الله على فعله هو، لا على فعل العبد.

وفيه رد على طوائف المجوسية وغيرهم.

ثم قال: " أعوذ بك من شر ما صنعت "فاستعاذته بالله الالتجاء إليه والتحصن به والهروب إليه

من المستعاذ منه، كما يتحصن الهارب من العدو بالحصن الذي ينجيه منه. وفيه إثبات فعل العبد

وكسبه، وأن الشر مضاف إلى فعله هو، لا إلى ربه،

فقال: ((أعوذ بك من شر ما صنعت)).

فالشر إنما هو من العبد، وأما الرب فله الأسماء الحسنى، وكل أوصافه صفات كمال،

وكل أفعاله حكمة ومصلحة. ويؤيد هذا قوله - عليه السلام -: ((والشر ليس إليك))

في الحديث الذي رواه مسلم في دعاء الاستفتاح.

ثم قال: " أبوء لك بنعمتك علي "

أي أعترف بأمر كذا، أي أقر به، أي فأنا معترف لك بإنعامك علي، وإني أنا المذنب، فمنك

الإحسان ومني الإساءة. فأنا أحمدك على نعمتك، وأنت أهل لأن تحمد وأستغفرك لذنوبي.

ولذا قال بعض العارفين: ينبغي للعبد أن تكون أنفاسه كلها نفسين: نفسا يحمد فيه ربه، ونفسا

يستغفره من ذنبه.

ومن هذا حكاية الحسن مع الشاب الذي كان يجلس في المسجد وحده ولا يجلس إليه،

فمر به يوما فقال: ما بالك لا تجالسنا؟

فقال: إني أصبح بين نعمة من الله تستوجب علي حمدا، وبين ذنب مني يستوجب استغفارا،

فأنا مشغول بحمده واستغفاره عن مجالستك. فقال: أنت أفقه عندي من الحسن.

ومتى شهد العبد هذين الأمرين استقامت له العبودية، وترقى في درجات المعرفة والإيمان،

وتصاغرت إليه نفسه، وتواضع لربه، وهذا هو كمال العبودية

وبه يبرأ من العجب والكبر وزينة العمل.

والله الموفق الهادي، والحمد لله وحده، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم،

ورضي الله عن أصحاب رسول الله أجمعين، وحسبنا الله ونعم الوكيل


-



 توقيع : أبو عبادة

***
قوة الانتفاع بالذكر والتعوذ تختلف بحسب قوة إيمان العباد وحضور قلوبهم أثناء الدعاء والتعوذ، فقد مثل ابن القيم ـ رحمه الله ـ الدعاء بالسيف، وذكر أن قوة تأثير الدعاء بحسب قوة إيمان الداعي، كما أن تأثير ضربة السيف بحسب قوة ساعد الضارب، فقد قال في مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين عند الكلام على الرقية بالفاتحة : فإن مبنى الشفاء والبرء على دفع الضد بضده، وحفظ الشيء بمثله، فالصحة تحفظ بالمثل، والمرض يدفع بالضد، أسباب ربطها بمسبباتها الحكيم العليم خلقا وأمرا، ولا يتم هذا إلا بقوة من النفس الفاعلة، وقبول من الطبيعة المنفعلة، فلو لم تنفعل نفس الملدوغ لقبول الرقية، ولم تقو نفس الراقي على التأثير، لم يحصل البرء، فهنا أمور ثلاثة : موافقة الدواء للداء، وبذل الطبيب له، وقبول طبيعة العليل، فمتى تخلف واحد منها لم يحصل الشفاء، وإذا اجتمعت حصل الشفاء ولا بد بإذن الله سبحانه وتعالى، ومن عرف هذا كما ينبغي تبين له أسرار الرقى، وميز بين النافع منها وغيره، ورقى الداء بما يناسبه من الرقى، وتبين له أن الرقية براقيها وقبول المحل، كما أن السيف بضاربه مع قبول المحل للقطع، وهذه إشارة مطلعة على ما وراءها لمن دق نظره، وحسن تأمله، والله أعلم. اهـ.


***

رد مع اقتباس
قديم 22-05-12, 08:47 PM   #2
عضو مميز


الصورة الرمزية ام البخاري
ام البخاري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 247
 تاريخ التسجيل :  Mar 2012
 المشاركات : 430 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي رد: شرح سيد الإستغفار ( ( لابن تيمية ) )



ان هذا الحديث النبوي لاثر عظيم عن النبي-صلوات ربي وتسليماته عليه -فاللهم صلي على من اؤتي جوامع الكلم
وشيخ الاسلام ابن تيمية لهو شيخ الاسلام فعلا اللهم ارحمه رحمة اسعة
وجزى الله الشيخ ابو عبادة خير الجزاء على هذا النقل الرائع ثقل الله به موازين حسناتك امين
اللهم ارزقناالعلم النافع والعمل الصالح امين


 

رد مع اقتباس
قديم 22-05-12, 09:16 PM   #3
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: شرح سيد الإستغفار ( ( لابن تيمية ) )



جزاكم الله خيرا وسدد خطاكم على الحق والصواب

وثبتكم ونصركم وايدكم وفتح عليكم فتحا مبينا


 
 توقيع : جنةالايمان

حكمة جميلة أعجبتني
إن فقدت مكان بذورك التي بذرتها يوما ما سيخبرك المطر أين زرعتها
لذا إبذر الخير فوق أي أرض و تحت أي سماء و مع أي أحد
فأنت لا تعلم أين تجده ومتى تجده
إزرع جميلا و لو في غير موضعه فلا يضيع جميلا أينما زرع فماأجمل العطاء ..
فقد تجد جزاءه في الدنيا أو يكون لك ذخرا في الآخرة.. لا تسرق فرحة أحد ولا تقهر قلب أحد.أعمارنا قصيرة وفي قبورنا نحتاج من يدعي لنا لا علينا ..
عودوا أنفسكم أن تكون أيامكم
- احترام- إنسانية- إحسان- حياة !
فالبصمة الجميلة تبقى وإن غاب صاحبها .


رد مع اقتباس
قديم 23-05-12, 08:47 PM   #4
عضو ذهبي


الصورة الرمزية قطر الندى
قطر الندى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 39
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 المشاركات : 623 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Syria
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي رد: شرح سيد الإستغفار ( ( لابن تيمية ) )



جزاكم الله خيرا وسدد خطاكم على الحق والصواب


 

رد مع اقتباس
قديم 24-05-12, 08:20 PM   #5
عضو فعال


الصورة الرمزية نسمة
نسمة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 135
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 المشاركات : 227 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Morocco
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: شرح سيد الإستغفار ( ( لابن تيمية ) )



جزاكم الله خيرا و نفع بكم و بعلمكم


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لابن, الإستغفار, تيمية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معنى إجماع العلماء.. ابن تيمية نورس منتدى الفقــــــــــــــــه وأصـــــــــــــــــوله 7 17-12-18 10:31 PM
الانحناء عند التحية .. ابن تيمية نورس منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 1 10-05-16 06:39 PM
من روائع شيخ الإسلام ابن تيمية في العقيدة المباركة منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 3 20-01-16 05:17 PM
الضر لا يكشفه إلا الله ----------- ابن تيمية نورس منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 3 17-10-15 11:27 AM
ما هي السبع الموبقات ...لابن باز بحر العلم منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 3 12-12-12 05:57 PM


الساعة الآن 05:45 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009