آخر 10 مشاركات رؤيه صفية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          السلام عليكم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ولي العهد محمد بن سلمان (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          رؤيا (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          الفانوس (الكاتـب : - )           »          القطط في المنام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          السلام عليكم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          العصفور (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          بعض الاحاديث الضعيفة (الكاتـب : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 28-07-12, 10:45 PM
عضو ألماسي
جنةالايمان غير متواجد حالياً
Bahrain    
لوني المفضل Maroon
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل : Sep 2011
 الإقامة : في قلب امي الحنون
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم : 144
 معدل التقييم : جنةالايمان will become famous soon enoughجنةالايمان will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي شرح القواعد الأربعة لفضيلة الشيخ \عبد الرحمن بن ناصر البراك (هامة جداً






شرح القواعد الاربعة



هذا كتاب قرأته بعنوان ( شرح القواعد الاربع " للشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك ")وهو يتناول جانب العقيدة وبطريقة مبسطة جداً , واستفدت منه , فأحببت أن أنقل اليكم هذه الفوائد :








الشرك الأكبر(يتميز بثلاث خصائص )


1- انه لا يغفر له : " إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا (48) " النساء





2- انه موجب للخلود في النار: "إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ" (المائدة 72 )




"إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُولَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ (6)"
(البينة )






3- انه يحبط جميع الأعمال : " وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ (65)( الزمر )







· خطر الشرك ووجوب التخلص منه والحذر يتبين بأربع قواعد وهذه القواعد الاربعة أشبه ما تكون مسائل :









القاعدة الأولى




أن تعلم أن الكفار الذين قاتلهم رسول الله مقرون بأن الله تعالى هو الخالق المدبر , وأن ذلك لم يدخلهم في الإسلام .














الدليل





"قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَمَّنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَنْ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ فَقُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ (31)" (يونس)











الشرح



إن كفار العرب , وكذلك من سواهم , كانوا يقرون بان الله هو الخالق الرازق المحيي المميت المدبر للسموات والأرض ومن فيهن ( أي أنهم مقرين بتوحيد الربوبية ), ومع ذلك لم يصيروا بهذا مسلمين , ولم يكونوا موحدين , بل كانوا مشركين في العبادة , واتخذوا مع الله آلهة أخرى يخافونهم ويعبدونهم ويستنصرون بهم .
فلم يكونوا مقرين بتوحيد الألوهية ( لا إله إلا الله ) لأنها تتضمن الكفر بكل معبود سوى الله .
وعلى ذلك فإن المشركين يقرون ( بتوحيد الربوبية ) , ولم يؤمنوا ( بتوحيد الألوهية ) , والمشركون الأولون كانوا عالمين بمعنى لا إله إلا الله ولهذا امتنعوا من أن يقروا بها , فكانوا هؤلاء كفاراً بالشرك المنافي للتوحيد , وبالتكذيب للرسول المنافي للإقرار بانه رسول الله .
القاعدة الثانية




انهم يقولون ( الكفار المشركين ): ما دعوناهم وتوجهنا اليهم ( أي آلهتهم التي يعبدونها ) إلا لطلب القربة والشفاعة .











الدليل

دليل القربة: قال تعالى : "أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ (3){ الزمر }





دليل الشفاعة: قال تعالى : " وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ " { يونس : 18 }














الشرح






أن هؤلاء المشركين لم يكونوا يعتقدون فيما يعبدونه أنها تخلق وترزق وتحيى وتميت , بل هذا عندهم لله , وانما كانوا يعبدون ما يعبدونه زاعمين أنها وسائط تقربهم الى الله , ويقولون إن الله تعالى لا يوصل اليه إلا بواسطة أوليائه والمقربين منه وأنبيائه وملائكته , كملوك البشر فشبهوا الخالق بالمخلوق – تعالى الله عن قول المفترين علواً كبيرا .

اذا لم يعبدوهم لاعتقادهم انهم شركاء لله في الربوبية , ولكنهم جعلوهم شركاء لله في الألوهية , فكانت الآلهة عنهم متعددة ولكن الخالق الرازق والمدبر المحيي عندهم واحد .








والشفاعة نوعان






( 1 ) شفاعة منفية : وهى التي تطلب من غير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله وهى التي يعتقدها المشركون فيعتقدون أن الأولياء والملائكة يشفعون عند الله كما يشفع وزير الملك عند الملك .



فقال تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خُلَّةٌ وَلَا شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ (254)" ( البقرة )

فالشفاعة التي يظن المشركون انها تكون بغير اذن الله لا وجود لها يوم القيامة .





( 2 ) الشفاعة المثبتة : وهذه الشفاعة لا تكون إلا بإذنه سبحانه , ولمن رضى عمله ( وهم اهل التوحيد ) وقد دل القرآن على إثبات هذه الشفاعة .



فقال تعالى : " مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ" { البقرة : 255 }

ومعناها : لا أحد يشفع عند الله حتى يأذن الله له وهذه الشفاعة تكون للرسول , والأنبياء , والملائكة , والمؤمنين .



القاعدة الثالثة



أن النبي ظهر على أناس متفرقين في عبادتهم : فمنهم من يعبد الملائكة , ومنهم من يعبد الأنبياء والصالحين و ومنهم من يعبد الأشجار والأحجار , ومنهم من يعبد الشمس والقمر .


وقاتلهم رسول الله ولم يفرق بينهم .







الدليل





-دليل الشمس والقمر : "وَمِنْ آَيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ لَا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلَا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ (37) ( فصلت )


-دليل الملائكة : " وَلَا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا الْمَلَائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَابًا أَيَأْمُرُكُمْ بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ" (80)( آل عمران )

-دليل الأنبياء : "وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ "(116)( المائدة )


-دليل الصالحين : "أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا "(57)( الاسراء )

-دليل الأشجار والاحجار : " أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى (19) وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى (20)" ( النجم )






الشرح


مما يجب ان يعلم ان النبي لما بعثه الله لدعوة الخلق الى عبادة الله وحده لا شريك له , وجد اناساً أشتاتاً في عباداتهم وشركهم , كل له معبود , والرسول كفّرهم كلهم , ولم يفرق بينهم .
فلا نقول : هذا يعبد الملائكة , والملائكة لهم شأن وفضل , لا بل كل من عبد مع الله غيره فهو مشرك كافر , فإن العبادة حق لله لا يجوز صرفها لغيره , لا لملك مقرب , ولا لنبي مرسل , قال سبحانه وتعالى : " وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ" ( الانفال : 39 ) أي حتى لا يكون شرك , فأمر الله بقتال الكفار كلهم دون فرق .



القاعدة الرابعة




أن مشركي زماننا أغلظ شركاً من الأولين , لأن الأولين يشركون في الرخاء , ويخلصون في الشدة , ومشركو زماننا شركهم دائماً في الرخاء والشدة .






















الدليل





قوله تعالى : (فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ (65){ العنكبوت}


















الشرح





ان الشرك بعضه اغلظ من بعض , وبعضه اقبح من بعض , والكفر ايضاً يتفاوت , فالملاحدة الجاحدون اغلظ كفراً من المقرين بربوبيته سبحانه وتعالى وان كانوا مشركين .



ومشركو زماننا اغلظ شركاً من المشركين الأولين , فالأولين كانوا يشركون في الرخاء



( أي في حال السعة والطمأنينة ) , ولكن الغالب عليهم ان يخلصون في الشدة .



أما مشركو زماننا , فشركهم دائم – أعوذ بالله – في الرخاء والشدة , بل لعلهم في الشدة أشد شركاً منهم في الرخاء , وهذا يدل – والعياذ بالله – على شدة تعلقهم بمعظميهم ومعبوديهم , وهذا هو المشهور عن المشركين من المنتسبين للإسلام – كالرافضة – فيذكر عنهم انهم في الشدة اكثر استغاثة بعلى والحسين – رضى الله عنهما – وكذلك القبوريون كعباد البدوي وغيرهم .



واهل زماننا يدعون مع الله اناساً من افسق الناس والذين يدعونهم هم الذين يحكون عنهم الفجور , بينما الأولين يدعون مع الله أناساً مقربين عند الله , اما انبياء او ملائكة , وهؤلاء اخف ضلالاً وشركاً ممن يغلون في بعض الفاسدين او الملحدين .
تم بحمد الله , ونسال الله القبول



 توقيع : جنةالايمان

حكمة جميلة أعجبتني
إن فقدت مكان بذورك التي بذرتها يوما ما سيخبرك المطر أين زرعتها
لذا إبذر الخير فوق أي أرض و تحت أي سماء و مع أي أحد
فأنت لا تعلم أين تجده ومتى تجده
إزرع جميلا و لو في غير موضعه فلا يضيع جميلا أينما زرع فماأجمل العطاء ..
فقد تجد جزاءه في الدنيا أو يكون لك ذخرا في الآخرة.. لا تسرق فرحة أحد ولا تقهر قلب أحد.أعمارنا قصيرة وفي قبورنا نحتاج من يدعي لنا لا علينا ..
عودوا أنفسكم أن تكون أيامكم
- احترام- إنسانية- إحسان- حياة !
فالبصمة الجميلة تبقى وإن غاب صاحبها .

رد مع اقتباس
قديم 28-07-12, 10:52 PM   #2
عضو ذهبي


الصورة الرمزية بحر العلم
بحر العلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 185
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 المشاركات : 682 [ + ]
 التقييم :  59
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: شرح القواعد الأربعة لفضيلة الشيخ \عبد الرحمن بن ناصر البراك (هامة جداً



حفظكم الله يا غالية على هذا الشرح القيم
نعنا الله و اياكم به


 

رد مع اقتباس
قديم 27-02-16, 12:32 PM   #3
عضو ألماسي


الصورة الرمزية نورس
نورس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1282
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 المشاركات : 2,384 [ + ]
 التقييم :  264
لوني المفضل : Saddlebrown
افتراضي رد: شرح القواعد الأربعة لفضيلة الشيخ \عبد الرحمن بن ناصر البراك (هامة جداً



جزاك الله خيراً


 
 توقيع : نورس

الله يسمع صوتكَ في اللحظة التي تعتقدُ فيها أن كل شيء قد خذلك💚


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(هامة, لفضيلة, الأربعة, البراك, الرحمن, الشيخ, القواعد, جداً, ناصر, نعبد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فتوى هامة جداً حول الرقية والرقاة ! أبو عبادة منتدى الفتـــــاوى الخاص بالرقيــــة الشرعيـــــة حصريــــــــــا 3 21-09-16 08:51 AM
علامات السحر لفضيلة الشيخ الجبرين زائرة بيت الله منتدى الفتـــــاوى الخاص بالرقيــــة الشرعيـــــة حصريــــــــــا 2 22-04-16 09:18 AM
اعلم رحمك الله . القواعد الأربعة أمـــ الحياه ــل منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 3 15-11-14 07:04 PM
الزجر عن إضاعة الصلاة وإهمال أركانها وشروطها -للشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي- بحر العلم منتدى الفقــــــــــــــــه وأصـــــــــــــــــوله 1 15-03-14 07:42 PM


الساعة الآن 11:12 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009