آخر 10 مشاركات صفحة علاج الأخت الفاضلة ندى (الكاتـب : - )           »          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (الكاتـب : - )           »          بعض الاحاديث الضعيفة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          شارك بنصيحة دينية أو حكمة أو دعاء (الكاتـب : - )           »          اللهم اجعلها خير (الكاتـب : - )           »          العلاج (الكاتـب : - )           »          متابعة العلاج (الكاتـب : - )           »          حذاء بكعب عالي (الكاتـب : - )           »          ولي العهد محمد بن سلمان (الكاتـب : - )           »          طلابى (الكاتـب : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-08-12, 10:36 PM
عضو ألماسي
جنةالايمان غير متواجد حالياً
Bahrain    
لوني المفضل Maroon
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل : Sep 2011
 الإقامة : في قلب امي الحنون
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم : 144
 معدل التقييم : جنةالايمان will become famous soon enoughجنةالايمان will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الدعوة الى تذوق والتلذذ بالصلاة ...



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين ..أمابعد


قال تعالى :
(قد أفلح المؤمنون، الذين هم في صلاتهم خاشعون)
سورة المؤمنون1-2
وقال الرسول صلى الله علية وسلم "ما من امرئ مسلم تحضره صلاة مكتوبة
فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب
ما لم تؤت كبيرة وذلك الدهر كله" رواه مسلم
"خمس صلوات افترضهن الله تعالى، من احسن وضوءهن وصلاتهن لوقتهن،
واتم ركوعهن وخشوعهن كان له عهد على الله ان يغفر له، ومن لم يفعل فليس
له عهد على الله إن شاء غفر له وإن شاء عذبه"
رواه البخاري ومسلم



(( كيف تتلذذ بالصلاة ؟! ))
للشيخ مشاري الخراز






للأكل طعم.. وللعب طعم.. والمال الذي تنفقه له طعم..

حتى الضحك له طعمه الخاص..

وهي لذات تتشابه فيما بينها

أما لذة الإيمان فهي تختلف عن جميع لذات الدنيا

لماذا؟

لأنها ليست حالًا من أحوال أهل الأرض

بل هي حال من أحوال أهل الجنة كما قال ابن القيم رحمه الله

تتوقع ما هو إحساس أهل الجنة ؟

ستعرف ذلك إذا مرت عليك تلك اللذة

فهل تذوقت مرة لذة الإيمان؟

الذين ذاقوا طعمه يقولون أنه أحلى من العسل

بل ليس له مثيل نستطيع أن نشبّهه به

فما رأيك أن نتذوقه معًا؟!

هذا هو هدفنا

الدعوة إلى تذوق الإيمان بجميع لذاته




روى أبوداود في سننه بسند حسنه الألباني أن جابر بن عبد الله قال:
خرجنا مع رسول الله في غزوة

فأمر النبي رجلين بالحراسة :

رجلًا من المهاجرين ورجلًا من الأنصار

فلما خرج الرجلان اضطجع المهاجري

وقام الأنصاري يصلي

فأتى رجل من المشركين ؛ فرأى الأنصاري يصلي

فرماه بسهم فوضعه فيه.. (يعني استقر السهم في جسده)

فنزعه الانصاري ثم أكمل صلاته

ثم رماه بسهم ثان.. فنزعه وأكمل..

حتى رماه بثلاثة أسهم،

لكن بعد السهم الثالث ما استطاع الأنصاري أن يستحمل

فركع وسجد

ثم انتبه صاحبه المهاجري..

فلما رأى المشرك أنهم أحسوا به وعرفوا مكانه هرب

ورأى المهاجريُ ما بالأنصاري من الدماء فقال:

سبحان الله!
ألا نبهتني أول ما رمى؟!
(يعني كنت أخبرتني من السهم الأول؟! )

أتدرون ماذا قال الانصاري ؟

قال: كنت في سورة أقرؤها؛ فلم أحب أن أقطعها




نعم..
كان يصلي يتلذذ بالقراءة والصلاة
فلم يرد أن يقطع تلك اللذة..

سبحان الله!
هل يوجد شيء كهذا في الحياة الدنيا..؟!
هل هنالك إحساس يصل إلى هذه الدرجة؟!
بل أكثر من ذلك..

يقول ابن الجوزي في كتاب "المدهش":
"نحن في روضة طعامنا فيها الخشوع وشرابنا فيها الدموع"

بل قد ترى جسم المصلي على الأرض ولكن روحه حول عرش الرحمن
قال شيخ الإسلام ابن تيمية فيما معناه:" تَقْرَبُ روحُ الساجد إلَى اللَّهِ مَعَ أَنَّهَا فِي بَدَنِهِ "
لقول النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { أَقْرَبُ مَا يَكُونُ الْعَبْدُ مِنْ رَبِّهِ وَهُوَ سَاجِدٌ } ..

وَلِهَذَا يَقُولُ بَعْضُ السَّلَفِ :
" الْقُلُوبُ جَوَّالَةٌ : قَلْبٌ يَجُولُ حَوْلَ الْعَرْشِ وَقَلْبٌ يَجُولُ حَوْلَ الْحُشِّ "

وقد يقول قائل :
لكن هذه اللذة عند السابقين من السلف وفي العصور المتقدمة وليست في هذه الأيام..!

سبحان الله..! من قال هذا..
فمن ذاق هذه اللذة أناس مثلك وفي عمرك ..


فمن قال لك أن اللذة فقط للسابقين !



لهذه الحملة أهداف:

1.أن تتغير صلاتك تمامًا
فأنت بعد هذه الحملة بإذن الله سوف تصلي بشكل مختلف تمامًا عما كنت عليه في السابق

2.أن نغمر قلبك بسعادة ما مرت عليك من قبل
وأن نسكب على فؤادك سكينة تطفئ كل ألم مر عليك في هذه الحياة
وأن تذوق هذه اللذة

3.أن تكون في الفردوس الأعلى بإذن الله..
لأن الله لما ذكر صفات المؤمنين من أهل الفردوس الأعلى فقال:
(أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ)


ما هي أول صفة للمؤمنين ذكرها الله؟
إنها الخشوع..
(قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ.. )




أولًا: حضور القلب

وهي أول مرحلة من مراحل الخشوع في الصلاة

بعضهم يقول : صعب أن أُحضر قلبي وأنا سأحاول

يا أخي لا يحتاج أن تحاول !!

كثير من الناس يجاهد على هذا الشعور وأنا لا أدري لما يجاهدون عليه

المفروض أنه لا يحتاج إلى مجاهدة

لماذا؟
لأنه وببساطة
لذة حضور القلب مع الله أعذب بكثير من لذة السرحان

وتوجد في هذه الحياة الدنيا لذات كثيرة متنوعة
الطعام له لذة.. النوم له لذة.. الشراب له لذة.. اللعب له لذة..
وهي لذات تتشابه فيما بينها

أما لذة حضور القلب مع الله فهي تختلف عن جميع هذه اللذات
لأنها ليست حالا من أحوال أهل الأرض.. بل ستعيش حالًا من أحوال أهل السماء

قال ابن القيم رحمه الله تعالى:
سرور القلب مع الله لا يشبهه شيء من نعيم الدنيا ألبتة وليس له نظير يقاس به
وهو حال من أحوال أهل الجنة حتى قال بعض العارفين :
"إنه لتمر بي أوقات أقول فيها : إن كان أهل الجنة في مثل هذا إنهم لفي عيش طيب"



ثانيًا: الفهم

كثير من الناس يظن أن أقصى غاية في الصلاة
أن يحضر القلب فلا يسرح المصلي

وفي الحقيقة أن هذه هي أول خطوة فقط
وإلا فهنالك من العبادات القلبية ما هو أرقى من ذلك بكثير

فبعض الناس يحضر قلبه في الصلاة
لكنه لا يفهم الألفاظ التي يقولها
ومن كان كذلك فقد شابه الطيور التي تتكلم ولا تفهم ما تقول


فالمرحلة الثانية هي أن تُحضر قلبك وتفهم أيضًا ..











 توقيع : جنةالايمان

حكمة جميلة أعجبتني
إن فقدت مكان بذورك التي بذرتها يوما ما سيخبرك المطر أين زرعتها
لذا إبذر الخير فوق أي أرض و تحت أي سماء و مع أي أحد
فأنت لا تعلم أين تجده ومتى تجده
إزرع جميلا و لو في غير موضعه فلا يضيع جميلا أينما زرع فماأجمل العطاء ..
فقد تجد جزاءه في الدنيا أو يكون لك ذخرا في الآخرة.. لا تسرق فرحة أحد ولا تقهر قلب أحد.أعمارنا قصيرة وفي قبورنا نحتاج من يدعي لنا لا علينا ..
عودوا أنفسكم أن تكون أيامكم
- احترام- إنسانية- إحسان- حياة !
فالبصمة الجميلة تبقى وإن غاب صاحبها .

رد مع اقتباس
قديم 05-08-12, 10:37 PM   #2
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: الدعوة الى تذوق والتلذذ بالصلاة ...







الرجاء معناه ان ترجو رحمة الله

وللشعور به عليك معرفه الله

أي : كلما عرفت الله اكثر زاد رجائك في الصلاه اكثر

والله سبحانه الذي قال ذلك عن نفسه

فيجب أن نحسن الظن بالله ونكون معتقدين برحمته ومنه علينا

في الحديث القدسى الذي يرويه النبي عن ربه

قال الله تعالى ( انا عند حسن ظن عبدي بي فليظن بي ماشاء )



يقول ابن القيم
" والرب تبارك وتعالى ليس له ثأر عند عبده فيتشفى بعقابه
ولا يزيد ذلك فى ملكه مثقال ذرة
ولو غفر لأهل الأرض جميعًا ما نقص من ملكه مثقال ذرة
كيف وقد سبقت رحمته غضبه وهو قد كتب على نفسه الرحمه

قال تعالى:
( كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ ) سورة الأنعام

(وَاللّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ ) سورةالنساء

( وقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) سورة غافر



وقال رسول الله

(ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابه )

فيجب أن نكون موقنون باستجابة الله للدعاء

اطلب رحمة ربك وأنت موقن بالإجابه

ولكن بشرط

أن تكون رجــاءًا وليس أماني
لماذا ؟!
ما الفرق ؟؟

الرجاء هو ان تدخل بالمشاعر السابقة
ولكن بالعمل
أما الأماني بلا عمل

ما دمنا نرجوا رحمة الله فعلينا أن نعمل له

قال تعالى :
(وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى)
سورة طه

قال النبى
( إن لله مائة رحمة انزل منها رحمة واحدة بين الجن والانس والبهائم والهوام
فيها "الواحده من المئة" يتعاطفون وبها يتراحمون وبها تعطف الوحش على ولدها وأخر الله تسعا وتسعين يرحم بها عباده يوم القيامة )
اخرجه الشيخان



قال تعالى :
( وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ ) سورة الأعراف

و وسعت رجلًا قتل 99 نفسًا وأتم المئة بعابد ..
وأنت لم تقتل أحدًا فلما لا ترجو رحمته

فإذا قمت تصلي ارجو رحمته

قال تعالى:
(قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )


أدعوه وتمتع بالرجاء اليوم في صلاتك


 

رد مع اقتباس
قديم 05-08-12, 10:37 PM   #3
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: الدعوة الى تذوق والتلذذ بالصلاة ...





كان علي بن ابي طالب إذا حضرت الصلاه يتزلزل ويتلون وجهه
فيقال له :مالك؟!
يقول: لقد حضر وقت أمانة
عرضها الله على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها واشفقن منها
وحملتها أنا ..

ما الفرق بين الخوف والخشية والهيبة؟!

قال ابن القيم

الخوف: هو الهروب من المخوّف منه

الخشية: هي الخوف مع علم، فإذا زاد علمه بربه يخشاه
قال تعالى ( إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء ) سورة فاطر

الهيبة: هي الخوف مع تعظيم

كل شيء تخافه تفر منه
عدا الله تخافه فتفر إليه

كان من دعاء النبي عليه الصلاة و السلام
اللهم لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك
اللهم إنّي أعوذ برضاك من سخطك
وبمعافاتك من عقوبتك
وبك منك لا أحصي ثناء عليك

يقول ابن القيم رحمه الله
(لا يعلم ما في هذه الكلمات من التوحيد والمعارف والعبوديه إلا الراسخون بالعلم وإن حاولنا شرحها ستحتاج لكتاب ضخم )

إنها عظمة الله وهيبته




قال ابن القيم غفر الله له
(هيبة الجلال هي اقصى درجه يشار لها في غاية الخوف )

جبريل بقوته وعظمة خلقه وقوه خلقه
وإن بسط جناح من أجنحته لسد الافق
وله 600جناح

قال عليه الصلاة والسلام :
( مررت ليلة اسري بي بالملأ الأعلى وجبريل كالحلس البالي من خشية الله )

ومِن الملائكة مَنْ هوساجد وراكع لا يرفع رأسه إلا يوم القيامه
ويقولوا سبحانك ما عبدناك حق عبادتك..

زين العابدين علي بن الحسين ا إذا توضأ يقولون
يصفر وجهه ويتغير
يقال له : مالك؟!
فيقول : أتدرون بين يدي من اقوم ؟!

قال تعالى
( مَّا لَكُمْ لَاتَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَاراً ) سورة نوح

ما يزيد هيبة الله في قلبك

1- علمك بربك
( وَيُحَذِّرُكُمُ اللّهُ نَفْسَهُ ) سورة آلعمران

2- علمك بنفسك
( بَلِ الْإِنسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ ) سورة القيامة
يؤخرالتوبه و يؤخر التوبة
وإلى الآن ماتاب
قال تعالى:
( يَاأَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ ) سورة فاطر

انظر إلى هذه الصورة



قرية كاملة ابيدت عن بكرة أبيها منذ 74 بعدالميلاد
اشتهرت بمعصيه الله ( الزنا )
في كل مكان بيوت دعارة بيوت صغيرة ومنتشرة
ويفعلونها جهارًا
ويستنكرون على من يتخفى
وبعض البيوت عبارة عن سرير فقط
انفجرالبركان عليهم
وفي العصرالحديث انفجرنفس البركان وحصد 13 ألف نسمه
أما سابقًا فكان أضعاف أضعاف قوته
الأمر كله أخذ 19 ساعة
لا إله إلا الله
ماتوا على ما كانوا عليه
منهم من كان راقد أو نائم أو جالس
بل منهم من كان على هيأته والعياذ بالله على المعصيه

سبحان الله

قال تعالى:
( وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ )
سورة هود

قال النبي :
سيكون بآخر الزمان خسف وقذف ومسخ إذا ظهرت المعازف والقينات (الغانيات) واستحلال الخمر

اخي الكريم اختي الكريمه ..
هل غرك حلم الله عليك وستره لك وعدم عقوبته اليك ؟!
فانتبه
لا تغترن بذلك
اذا رأيت أنياب الليث بارزة
فلا تظن بأنّ الليث يبتسم

فالخوف من الله به لذه عظيمة
جرب أن يملأ قلبك من هيبة الله

سبحانك ما أعظمك


 

رد مع اقتباس
قديم 06-08-12, 01:16 AM   #4
عضو ذهبي


الصورة الرمزية بنت الشام
بنت الشام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 621 [ + ]
 التقييم :  39
 الدولهـ
Syria
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي رد: الدعوة الى تذوق والتلذذ بالصلاة ...



ما اروعه من شعور عندما تكون صلاتنا هي لذتنا في هذه الدنيا

نسأل الله ان يجعل الصلاة قرة اعيننا

اختي الغالية جنة جزاك ربي الخير الكثير وجعل ما تكتبيه في موازين اعمالك وغفر لك ولوالديك


 
 توقيع : بنت الشام

***


ليْسَت الأمْرَاضُ فيْ الأجسَادِ فَقطِ !

بَلُ في الأخْلاقِ كِذلك . . لذا إذا رآيْتَ سَيْءَ آلخُلُقُ

فَأدع لهّ بِالشّفَاء وَاحُمد الله الْذي عآفاك ممّا أبتلإه


***


رد مع اقتباس
قديم 13-03-14, 11:25 PM   #5
عضو مميز


الصورة الرمزية جمال
جمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 662
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 المشاركات : 394 [ + ]
 التقييم :  397
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: الدعوة الى تذوق والتلذذ بالصلاة ...




أحسن الله إليك

وجزاك الله خيرا


 
 توقيع : جمال


"
ابتسم فظهور الأسنان ليس بعورة "






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الدعوة, بالصلاة, تذوق, والتلذذ

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشفاء بالصلاة مسلمة وأفتخر منتدى الفقــــــــــــــــه وأصـــــــــــــــــوله 13 25-08-16 12:06 AM
كيف تقر عينك بالصلاة ؟ بحر العلم منتدى الفقــــــــــــــــه وأصـــــــــــــــــوله 7 30-06-16 04:59 PM
مرحلة الدعوة الجهرية المرابطة منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 4 29-01-15 02:42 AM
عالج نفسك بالصلاة جنةالايمان منتدى درهــــــــــــم وقـــــــــايـــــة لعـمـــــوم الرقيــــة الشرعيــة 1 16-10-14 02:24 PM


الساعة الآن 02:24 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009