آخر 10 مشاركات الفانوس (الكاتـب : - )           »          السلام عليكم (الكاتـب : - )           »          القطط في المنام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          رؤيه صفية (الكاتـب : - )           »          السلام عليكم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          العصفور (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          بعض الاحاديث الضعيفة (الكاتـب : - )           »          هل ينقطع عمل العبد بموته ؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مثل الجليس الصالح والجليس السوء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 22-08-12, 10:33 PM
عضو ذهبي
بحر العلم غير متواجد حالياً
Algeria    
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 185
 تاريخ التسجيل : Feb 2012
 الإقامة : الجزائر
 المشاركات : 682 [ + ]
 التقييم : 59
 معدل التقييم : بحر العلم will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الذنوب والمعاصي تؤثر على التوحيد والإخلاص بل تضعفهما!



الذنوب والمعاصي تؤثر على التوحيد والإخلاص بل تضعفهما!

كتبها ابو العبدين البصري

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.
وبعد :
فهذه كلمات يسيرات لعل غالب إخواني قد قرأها من قبل أحببت أن أنزلها لعلها تحدث شوقاً في قلوبنا للتوحيد الذي لا أقول نسيناه ، لكن لعل الكثير منا انشغل بفتنة العصر فضعف انشغاله بالتوحيد قراءة ودعوةً وتعليماً ؛ قرأتها في مراجعتي لكتاب فتح المجيد ولا يخفى على معاشر السلفيين ما لهذا الكتاب من أهمية ومكانة في قلوب أهل هذه الدعوة المباركة.

قال الشيخ عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ: "أخرج البخاري في صحيحه بسنده " عن قتادة قال : حدثنا أنس بن مالك" أن النبي صلى الله عليه وسلم - ومعاذ رديفه على الرحل ـ قال : يا معاذ ، قال : لبيك يا رسول الله وسعديك قال: يا معاذ قال: لبيك يا رسول الله وسعديك قال: يا معاذ قال : لبيك يا رسول الله وسعديك - ثلاثا - قال :ما من أحد يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله صدقا من قلبه إلا حرمه الله تعالى على النار قال:يا رسول الله أفلا أخبر به الناس فيستبشروا ؟ قال : إذا يتكلوا ، فأخبر بها معاذ عند موته تأثما" .
وساق بسند آخر : " حدثنا معتمر قال : سمعت أبي ، قال : سمعت أنسا قال : ذكر لي أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال لمعاذ بن جبل:" من لقي الله لا يشرك به شيئا دخل الجنة قال: ألا أبشر الناس ؟ قال:لا إني أخاف أن يتكلوا ".
قلت : فتبين بهذا السياق معنى شهادة أن لا إله إلا الله وأنها تتضمن ترك الشرك لمن قالها بصدق ويقين وإخلاص .
قال شيخ الإسلام وغيره : في هذا الحديث ونحوه أنها فيمن قالها ومات عليها ، كما جاءت مقيدة بقوله :"خالصا من قلبه غير شاك فيها بصدق ويقين".
فإن حقيقة التوحيد انجذاب الروح إلى الله تعالى جملة ، فمن شهد أن لا إله إلا الله خالصا من قلبه دخل الجنة لأن الإخلاص هو انجذاب القلب إلى الله تعالى بأن يتوب من الذنوب توبة نصوحا ، فإذا مات على تلك الحال نال ذلك فإنه قد تواترت الأحاديث بأنه" يخرج من النار من قال لا إله إلا الله ، وكان في قلبه من الخير ما يزن شعيرة وما يزن خردلة ، وما يزن ذرة "
وتواترت بأن كثيرا ممن يقول لا إله إلا الله يدخل النار ثم يخرج منها ، وتواترت بأن الله حرم على النار أن تأكل أثر السجود من ابن آدم ، فهؤلاء كانوا يصلون ويسجدون لله ، وتواترت بأنه يحرم على النار من قال : لا إله إلا الله ومن شهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، ولكن جاءت مقيدة بالقيود الثقال وأكثر من يقولها لا يعرف الإخلاص وأكثر من يقولها إنما يقولها تقليدا أو عادة ، ولم تخالط حلاوة الإيمان بشاشة قلبه وغالب من يفتن عند الموت وفي القبور أمثال هؤلاء ، كما في الحديث " سمعت الناس يقولون شيئا فقلته".
وغالب أعمال هؤلاء إنما هي تقليد واقتداء بأمثالهم ، وهم من أقرب الناس من قوله تعالى : . . . { إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُقْتَدُونَ } ( الزخرف ـ 23 ) .
وحينئذ فلا منافاة بين الأحاديث ، فإنه إذا قالها بإخلاص ويقين تام لم يكن في هذه الحال مصرا على ذنب أصلا فإن كان كمال إخلاصه ويقينه يوجب أن يكون الله أحب إليه من كل شيء ، فإذا لا يبقى في قلبه إرادة لما حرم الله ، ولا كراهة لما أمر الله . وهذا هو الذي يحرم على النار وإن كانت له ذنوب قبل ذلك فإن هذا الإيمان وهذا الإخلاص ، وهذه التوبة وهذه المحبة وهذا اليقين ، لا تترك له ذنبا إلا محي عنه كما يمحو الليل النهار.
فإذا قالها على وجه الكمال المانع من الشرك الأكبر والأصغر فهذا غير مصر على ذنب أصلا ، فيغفر له ويحرم على النار وإن قالها على وجه خلص به من الشرك الأكبر دون الأصغر ولم يأت بعدها بما يناقض ذلك ، فهذه الحسنة لا يقاومها شيء من السيئات فيرجح بها ميزان الحسنات كما في حديث البطاقة فيحرم على النار.
ولكن تنقص درجته في الجنة بقدر ذنوبه ، وهذا بخلاف من رجحت سيئاته بحسناته ومات مصرا على ذلك ، فإنه يستوجب النار وإن قال لا إله إلا الله وخلص بها من الشرك الأكبر لكنه لم يمت على ذلك ، بل أتى بعدها بسيئات رجحت على حسنة توحيده ، فإنه في حال قولها كان مخلصا لكنه أتى بذنوب أوهنت ذلك التوحيد والإخلاص فأضعفته وقويت نار الذنوب حتى أحرقت ذلك بخلاف المخلص المستيقن فإن حسناته لا تكون إلا راجحة على سيئاته ولا يكون مصرا على سيئات ، فإن مات على ذلك دخل الجنة.
وإنما يخاف على المخلص أن يأتي بسيئة راجحة فيضعف إيمانه فلا يقولها بإخلاص ويقين مانع من جميع السيئات ويخشى عليه من الشرك الأكبر والأصغر ، فإن سلم من الأكبر بقي معه من الأصغر ، فيضيف إلى ذلك سيئات تنضم إلى هذا الشرك فيرجح جانب السيئات فإن السيئات تضعف الإيمان واليقين فيضعف قول:" لا إله إلا الله " فيمتنع الإخلاص بالقلب ، فيصير المتكلم بها كالهاذي أو النائم ، أو من يحسن صوته بآية من القرآن من غير ذوق طعم وحلاوة ، فهؤلاء لم يقولوها بكمال الصدق واليقين بل يأتون بعدها بسيئات تنقض ذلك بل يقولونها من غير يقين وصدق ويموتون على ذلك ، ولهم سيئات كثيرة تمنعهم من دخول الجنة.
فإذا كثرت الذنوب ثقل على اللسان قولها وقسا القلب عن قولها ، وكره العمل الصالح وثقل عليه سماع القرآن واستبشر بذكر غير الله ، واطمأن إلى الباطل ، واستحلى الرفث ، ومخالطة أهل الغفلة ، وكره مخالطة أهل الحق فمثل هذا إذا قالها قال بلسانه ما ليس في قلبه ، وبفيه ما لا يصدقه عمله.
قال الحسن:" ليس الإيمان بالتحلي ولا بالتمني ولكن ما وقر في القلوب وصدقته الأعمال . فمن قال خيرا وعمل خيرا قبل منه ومن قال خيرا وعمل شرا لم يقبل منه ".
وقال بكر بن عبد الله المزني : " ما سبقهم أبو بكر بكثرة صيام ولا صلاة ولكن بشيء وقر في قلبه".
فمن قال : لا إله إلا الله ولم يقم بموجبها بل اكتسب مع ذلك ذنوبا ، وكان صادقا في قولها موقنا بها ، لكن له ذنوب أضعفت صدقه ويقينه ،وانضاف إلى ذلك الشرك الأصغر العملي فرجحت هذه السيئات على هذه الحسنة ومات مصرا على الذنوب بخلاف من يقولها بيقين وصدق فإنه إما أن لا يكون مصرا على سيئة أصلا ويكون توحيده المتضمن لصدقه ويقينه رجح حسناته والذين يدخلون النار ممن يقولها: إما أنهم لم يقولوها بالصدق واليقين التام المنافيين للسيئات أو لرجحانها أو قالوها واكتسبوا بعد ذلك سيئات رجحت على حسناتهم ، ثم ضعف لذلك صدقهم ويقينهم ، ثم لم يقولوها بعد ذلك بصدق ويقين تام لأن الذنوب قد أضعفت ذلك الصدق واليقين من قلوبهم ، فقولها من مثل هؤلاء لا يقوى على محو السيئات فترجح سيئاتهم على حسناتهم . انتهى ملخصا.
(ينظر فتح المجيد ص76_79)
قال الحافظ ابن رجب:"وقالت طائفة من العلماء المراد من هذه الأحاديث أن لا إله إلا الله سبب لدخول الجنة والنجاة من النار ومقتض لذلك ولكن المقتضي لا يعمل عمله إلا باستجماع شروطه وانتفاء موانعه فقد يتخلف عنه مقتضاه لفوات شرط من شروطه أو لوجود مانع وهذا قول الحسن ووهب ابن منبه وهو الأظهر"
(كلمة الإخلاص وتحقيق معناها ص223) الجامع المنتخب من رسائل ابن رجب.

وقال رحمه الله تعالى:": من جاء مع التوحيد بقراب الأرض خطايا لقيه الله بقرابها مغفرة"
ثم قال:"فإن كمل توحيد العبد وإخلاصه لله تعالى فيه وقام بشروطه بقلبه ولسانه وجوارحه أو بقلبه ولسانه عند الموت أعقب ذلك مغفرة ما قد سلف من الذنوب كلها ومنعه من دخول النار بالكلية " .
فمن تحقق بكلمة التوحيد قلبه أخرجت منه كل ما سوى الله : محبة وتعظيما ، وإجلالا ومهابة وخشية وتوكلا وحينئذ تحرق ذنوبه وخطاياه كلها ، وإن كانت مثل زبد البحر.
* كلمة الإخلاص وتحقيق معناها

وقال: العلامة ابن القيم:-رحمه الله تعالى- في معنى الحديث :
ويعفى لأهل التوحيد المحض الذي لم يشوبوه بالشرك ما لا يعفى لمن ليس كذلك .
فلو لقي الموحد الذي لم يشرك بالله شيئا البتة ربه بقراب الأرض خطايا أتاه بقرابها مغفرة ولا يحصل هذا لمن نقص توحيده .
فإن التوحيد الخالص الذي لا يشوبه شرك لا يبقى معه ذنب لأنه يتضمن من محبة الله وإجلاله وتعظيمه وخوفه ورجائه وحده ما يوجب غسل الذنوب ولو كانت قراب الأرض فالنجاسة عارضة والدافع لها قوي فلا تثبت معه، ولكن نجاسة الزنا واللواط أغلظ من غيرهما من النجاسات، من جهة أنها تفسد القلب، وتضعف توحيده جدا، ولهذا كان أحظى الناس بهذه النجاسة أكثرهم شركاً فكلما كان الشرك فى العبد أغلب كانت هذه النجاسة والخبائث فيه أكثر، وكلما كان أعظم إخلاصا كان منها أبعد، كما قال تعالى عن يوسف الصديق عليه السلام.
{ كَذلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا المخْلَصِينَ}[يوسف: 24]".
(إغاثة اللهفان ج1/ص132) ط دار ابن الجوزي تخريج العلامة الألباني وتحقبق شيخنا علي الحلبي.

قال ابن رجب رحمه الله تعالى:" ((قول لا إله إلا الله)) تقتضي أن لا يحب سواه فان الإله هو الذي يطاع فلا يعصي محبة وخوفا ورجاء ومن تمام محبته محبة ما يحبه وكراهة ما يكرهه فمن أحب شيئا مما يكرهه الله أو كره شيئا مما يحبه الله لم يكمل توحيده وصدقه في قول لا إله إلا الله وكان فيه من الشرك الخفي بحسب ما كرهه مما يحبه الله وما أحبه مما يكرهه الله قال الله تعالى { ذلك بأنهم اتبعوا ما أسخط الله وكرهوا رضوانه فأحبط أعمالهم}"
قال الليث عن مجاهد في قوله { لا يشركون بي شيئا }قال لا يحبون غيري.
( كلمة الإخلاص ص231)
وقال أيضا:" إخواني إذا فهمتم هذا المعنى فهمتم معنى قوله صلى الله عليه و سلم:" من شهد أن لا إله إلا الله صادقا من قلبه حرمه الله على النار" فأما من دخل النار من أهل هذه الكلمة فلقلة صدقه في قولها فان هذه الكلمة إذا صدقت طهرت القلب من كل ما سوى الله ومتى بقي في القلب أثر سوى الله فمن قلة الصدق في قولها.

من صدق في قول: لا إله إلا الله لم يحب سواه ، ولم يرج سواه ، ولم يخف أحدا إلا إيّاه ، ولم يخش أحداً إلا الله ، ولم يتوكل إلا على الله ، ولم يبق له بقية من آثار نفسه وهواه ، ومع هذا فلا تظنوا أن المحب مطالب بالعصمة وإنما هو مطالب كلما زل أن يتلافى تلك الوصمة>

قال زيد بن أسلم:" إن الله ليحب العبد حتى يبلغ من حبه له أن يقول اذهب فاعمل ما شئت فقد غفرت لك"
وقال الشعبي:" إذا أحب الله عبدا لم يضره ذنب"
وتفسير هذا الكلام أن الله عز و جل له عناية بمن يحبه فكلما زلق ذلك العبد في هوة الهوى أخذ بيده إلى نجوة النجاة ، ييسر له التوبة وينبهه على قبح الزلة فيفزع إلى الإعتذار ويبتليه بمصائب مكفرة لما جنى.

وفي بعض الآثار يقول الله تعالى : " أهل ذكري ، أهل مجالستي، وأهل طاعتي ، أهل كرامتي ، وأهل معصيتي ، لا أؤيسهم من رحمتي إن تابوا فأنا حبيبهم وإن لم يتوبوا فأنا طبيبهم أبتليهم بالمصائب لأطهرهم من المعايب"
(كلمة الإخلاص ص239)
ثم قال رحمه الله تعالى: في خاتمة رسالته البديعة " إخواني اجتهدوا اليوم في تحقيقالإخلاص ؛ فانه لا يوصل إلى الله سواه واحرصوا على القيام بحقوق التوحيد فانه لا ينجي من عذاب الله إلا إياه."

ما نطق الناطقون إذ نطقوا ... أحسن من لا إله إلا هو
تبارك الله ذو الجلال ومن ... أشهد أن لا إله إلا هو
من لذنوبي ومن يمحصها ... غيرك يا من لا إله إلا هو
جنان خلد لمن يوحده ... أشهد أن لا إله إلا هو
نيرانه لا تحرق من ... يشهد أن لا إله إلا هو
أقولها مخلصا بلا بخل ... أشهد أن لا إله إلا هو

قال:الشيخ العلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالى:"قوله: " أدخله الله الجنة " إدخال الجنة ينقسم إلى قسمين:
الأول: إدخال كامل لم يسبق بعذاب لمن أتمّ العمل.
الثاني: إدخال ناقص مسبوق بعذاب لمن نقص العمل.

فالمؤمن إذا غلبت سيئاته حسناته إن شاء الله عذّبه بقدر عمله، وإن شاء لم يعذّبه، قال الله تعالى: { إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء } [النساء: 116].
القول المفيدعلى كتاب التوحيد(ج1/ص76) ط ابن الجوزي.

قال الشيخ العثيمين:قوله: {لا تشرك بي شيئاً} جملة "لا تشرك" في موضع نصب على الحال في التاء، أي: لقيتني في حال لا تشرك بي شيئاً.
قوله: "شيئاً" نكرة في سياق النفي تفيد العموم؛ أي: لا شركاً أصغر ولا أكبر.
وهذا قيد عظيم قد يتهاون به الإنسان، ويقول: أنا غير مشرك وهو لا يدري؛ فحب المال مثلاً بحيث يلهي عن طاعة الله من الإشراك، قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: " تعس عبد الدينار، تعس عبد الدرهم، تعس عبد الخميصة، تعس عبد الخميلة...."
الحديث.
فسمى النبي - صلى الله عليه وسلم - من كان هذا همه سماه: عبداً له.
قوله: "لأتيتك بقرابها مغفرة"، أي: أن حسنة التوحيد عظيمة تكفر الخطايا الكبيرة إذا لقي الله وهو لا يشرك به شيئاً، والمغفرة ستر الذنب والتجاوز عنه.
(القول المفيد ج1/ص84)
قال العلامة صالح آل الشيخ حفظه الله تعالى:" قوله من قال: (لا إله إلا الله) المراد بالقول هنا : القول الذي معه تمام الشروط كقول النبي صلى الله عليه وسلم : « الحج عرفة » يعني إذا أتى ببقية الأركان والواجبات ، فيكون معنى قوله هنا:" من قال : لا إله إلا الله" يعني باجتماع شروطها ، وبالإتيان بلازمها.
(التمهيد لشرح كتاب التوحيد ص34)

وقال حفظه الله تعالى:" فهذا الحديث فيه دلالة على أن أهل الفضل ، والرفعة في الدين ، والإخلاص والتوحيد ، قد ينبهون على شيء من مسائل التوحيد ؛ فهذا موسى - عليه السلام - وهو أحد أولي العزم من الرسل ، وهو كليم الله -جل وعلا - أراد شيئا يختص به غير ما عند الناس ، وأعظم ما يختص به أولياء الله ، وأنبياؤه ورسله ، وأولو العزم منهم هو كلمة التوحيد ( لا إله إلا الله ) فأراد شيئا أخص من ذلك ، فأعلم أنه لا أخص من كلمته التوحيد ، فهي أفضل شيء ، وهي التي دُلّ عليها أولو العزم من الرسل ومن دونهم من الناس . "
(التمهيد لشرح كتاب التوحيد35)



 توقيع : بحر العلم

قال الخليل بن احمد : أيامي أربعة : يوم اخرج فألقى فيه من هو اعلم مني فاتعلم منه فذلك يوم غنيمتي ويوم اخرج فالقى من انا اعلم منه فاعلمه فذلك يوم اجري ويوم اخرج فالقى من هو مثلي فاذاكره فذلك يوم درسي : ويوم اخرج فالقى من هو دوني وهو يرى انه فوقي فلا أكلمه واجعله يوم راحتي

رد مع اقتباس
قديم 07-09-12, 01:47 PM   #2
الإشراف والمتابعة


الصورة الرمزية الحجامة أم يوسف
الحجامة أم يوسف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 44
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 المشاركات : 2,801 [ + ]
 التقييم :  117
 الدولهـ
Saudi Arabia
 اوسمتي
اداري مميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الذنوب والمعاصي تؤثر على التوحيد والإخلاص بل تضعفهما!



اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك


جزيتي خير الجزاء واسعدك في الدارين مشرفتنا بحر العلم



 
 توقيع : الحجامة أم يوسف

الحجامة أم يوسف تتمنى لكم الشفاء

للتواصل وحجز المواعيد يرجى الإتصال ع
205 7 354 056
علماً أن سعر الكأس الواحد

( 10 ريال ) (المدينة المنورة )


رد مع اقتباس
قديم 07-09-12, 02:48 PM   #3
عضو نشيط


الصورة الرمزية قمرالزمان
قمرالزمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 375
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 المشاركات : 73 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
Wink رد: الذنوب والمعاصي تؤثر على التوحيد والإخلاص بل تضعفهما!



السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد

اللهم أبعدنا عن الذنوب والمعاصي


جميعًا وبارك الله فبكي وجزاك


الله كل خير ، امين


 

رد مع اقتباس
قديم 07-09-12, 06:08 PM   #4
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: الذنوب والمعاصي تؤثر على التوحيد والإخلاص بل تضعفهما!





لااله الا الله الجليل الجبار

لااله الا الله الواحد القهار

لااله الا الله المطلع الستير

لااله الا الله خالق الليل والنهار

لااله الا الله وحده لا شريك له الها واحدا ونحن له عابدون

لااله الا الله وحده لا شريك له الها واحدا ونحن له حامدون

لااله الا الله وحده لا شريك له الها واحدا ونحن له شاكرون

لااله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت

بيده الخير وهو على كل شئ قدير



 
 توقيع : جنةالايمان

حكمة جميلة أعجبتني
إن فقدت مكان بذورك التي بذرتها يوما ما سيخبرك المطر أين زرعتها
لذا إبذر الخير فوق أي أرض و تحت أي سماء و مع أي أحد
فأنت لا تعلم أين تجده ومتى تجده
إزرع جميلا و لو في غير موضعه فلا يضيع جميلا أينما زرع فماأجمل العطاء ..
فقد تجد جزاءه في الدنيا أو يكون لك ذخرا في الآخرة.. لا تسرق فرحة أحد ولا تقهر قلب أحد.أعمارنا قصيرة وفي قبورنا نحتاج من يدعي لنا لا علينا ..
عودوا أنفسكم أن تكون أيامكم
- احترام- إنسانية- إحسان- حياة !
فالبصمة الجميلة تبقى وإن غاب صاحبها .


رد مع اقتباس
قديم 07-07-15, 03:06 AM   #5
عضو ألماسي


الصورة الرمزية نورس
نورس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1282
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 المشاركات : 2,384 [ + ]
 التقييم :  264
لوني المفضل : Saddlebrown
افتراضي رد: الذنوب والمعاصي تؤثر على التوحيد والإخلاص بل تضعفهما!



بارك الله لك


 
 توقيع : نورس

الله يسمع صوتكَ في اللحظة التي تعتقدُ فيها أن كل شيء قد خذلك💚


رد مع اقتباس
قديم 07-07-15, 03:28 AM   #6
بكالوريوس دراسات اسلاميه - مدرسة مادة القرآن والعلوم الإسلامية


الصورة الرمزية رحماك ربي
رحماك ربي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1052
 تاريخ التسجيل :  Jan 2014
 المشاركات : 1,410 [ + ]
 التقييم :  70
 الدولهـ
Yemen
لوني المفضل : Purple
افتراضي رد: الذنوب والمعاصي تؤثر على التوحيد والإخلاص بل تضعفهما!



فتح الله عليك


 
 توقيع : رحماك ربي

في كل مرة يمسك الضُر وتبدأ روحك تمتلئ تعبًا
تذكر أنك تحت ظل الذي لا يعجزه شيء الذي يتولاك برحمته و لا يوكلكَ لسواه
ستطيب و تطيب نفسك ❤


رد مع اقتباس
قديم 06-08-15, 11:25 AM   #7
عضو جديد


الصورة الرمزية ام كنان
ام كنان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1031
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 المشاركات : 4 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Green
افتراضي رد: الذنوب والمعاصي تؤثر على التوحيد والإخلاص بل تضعفهما!



لا اله الا الله


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
، ، ، ، ، ،

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما هو التوحيد معنى التوحيد الذي أرسلت به الرسل بنت حرب منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 5 25-02-16 06:28 PM
موسوعة غفران الذنوب الهميم منتدى خُطب الشيخ الـهـمـيـم 5 01-07-15 02:25 AM
فضل إطالة الركوع و السجود وأثرها في تساقط الخطايا و الذنوب زائرة بيت الله منتدى الفقــــــــــــــــه وأصـــــــــــــــــوله 6 24-05-15 10:37 AM
كيف تؤثر الحجامة فى مرض السكر ؟ الحجامة أم يوسف منتدى العلاج بطب الحجامة 3 11-11-13 04:39 PM
الأعشاب التى تؤثر فى الجن ابو ايوب الراقي منتدى العلاج بطب الأعشاب " بإشراف الفضلاء - الشيخ أبو أيـوب الراقي - الشيخ حاتم عفيف الدين " 12 24-10-13 04:07 PM


الساعة الآن 10:24 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009