آخر 10 مشاركات توكلت على الله (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مشكلتى (الكاتـب : - )           »          علاج (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          القطط في المنام (الكاتـب : - )           »          لا نستطيع قراءة القرآن ولا التركيز فيه.. ( سؤال وإجابه ) .. منقول (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          كيف يعرف المعيون من أعانه أو حسده ؟ . (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          عين على العين ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ما هي أفضل طريقة لعلاج الوسوسة؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          بعض الأسباب في تأخر الشفاء عند المصابين بالمرض الروحي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          المحظورات بعد إجراء عملية الحجامة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 21-09-12, 07:12 PM
عضو ألماسي
جنةالايمان غير متواجد حالياً
Bahrain    
لوني المفضل Maroon
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل : Sep 2011
 الإقامة : في قلب امي الحنون
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم : 144
 معدل التقييم : جنةالايمان will become famous soon enoughجنةالايمان will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي مواقف من حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم








السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

من مواقف الرسول صلى الله عليه وسلم


الموقف الاول :

* كان أحد الصحابة يحتضر ـ وكان حوله اخوته يلقنونه الشهادتين . ولكن لا يستطيع نطقها .. عقد لسانه ,
فذهبوا إلى النبي صل الله عليه وسلم ـ فشرح له الأمر ـ , فسأل الرسول عليه الصلاة والسلام عن أبويه , فقالوا : له أم .فذهب الرسول إليها ؛ فسألها
عن حاله : فقالت : أنه كان عابدا , مصليا , طائعا .. ولكن الرسول كان يريد أن يعرف حاله معها : فسألها
(كيف حاله معك ؟؟!!) فسكتت , ثم قالت (إنه كان يأتي بالفاكهة لأسرته ويخبئها عني )
[ وكان هذا السبب في عدم قدرته على نطق الشهادتين ] : فأراد الرسول صلى الله عليه وسلم أن يرقق قلب أمه عليه ؛ فأمر الصحابة
أن يوقدوا له نار . فإن نار الدنيا أهون من نار الآخرة ؛ فتحرك قلب الأم : وقالت ؛ سامحته يارسول الله ؛
فانطلق لسان الصحابي بالشهادة ..


.

.



الموقف الثاني :

جاء رجل الى النبي عليه الصلاة والسلام وقال (أأستأذن على أمي ) فأجاب وقال (نعم ) , قال الرجل (أأستأذن على أمي ) فأجاب الرسول (نعم ) , فقال الرجل للمرة الثالثه (أأستأذن على أمي ) ؛ فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ( أتحب ان تراها عاريه ؟!)
قال : لا يارسول الله , فقال صلى الله عليه وسلم (فاستأذن على أمـــــك )
[فانظر لحكمته واسلوبه الحليم وخٌلقه الكريم ]


.

.



الموقف الثالث :


من طريق بن وهب عن يونس عن الزهري عن عروة عن عائشة أنها قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم :
يا رسول الله هل أتى عليك يوم كان أشد من يوم أحد فقال لقد لقيت من قومك وكان أشد ما لقيت منه يوم العقبة إذ عرضت نفسي على بن عبد ياليل بن عبد كلال فلم يجبني إلى ما أردت فانطلقت وأنا مهموم على وجهي فلم أستفق إلا بقرن الثعالب فرفعت رأسي فإذا أنا بسحابة قد ظللتني فنظرت فإذا فيها جبريل عليه السلام فناداني فقال إن الله قد سمع قول قومك لك و ماردوا عليك وقد بعث إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم قال فناداني ملك الجبال وسلم علي ثم قال يا محمد إن الله قد سمع قول قومك لك وقد بعثني ربك إليك لتأمرني بأمرك فيما شئت إن شئت أطبقت عليهم الأخشبين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله لا يشرك به شيئا وهذا لفظ مسلم فقد عرض عليه عذابهم واستئصالهم فاستأنى بهم وسأل لهم التأخير لعل الله أن يخرج من أصلابهم من لا يشرك به شيئا
.


*ما أرفقه بقومه رغم أذيتهم له*

.
.


الموقف الرابع :





ما رواه البخاري ومسلم عن علي -رضي الله عنه- أنَّ فاطمة رضي الله عنها شكت ما تلقى في يدها من الرحى، فأتت النبي -صلى الله عليه وسلم- تسأله خادمًا، فلم تجده، فذكرت ذلك لعائشة، فلما جاء؛ أخبرته، قال: فجاءنا وقد أخذنا مضاجعنا، فذهبت أقوم، فقال: (مكانك)، فجلس بيننا حتى وجدتُ برد قدميه على صدري، فقال: (ألا أدلُّكما على ما هو خير لكما من خادم؟ إذا أويتما فراشكما، أو أخذتما مضاجعكما، فكبِّرا أربعًا وثلاثين، وسبِّحا ثلاثًا وثلاثين، واحمدا ثلاثًا وثلاثين، فهذا خير لكما من خادم).

*هكذا كان رسولنا الكريم مع بناته الطاهرات فما أعظمه*


.
.



الموقف الخامس :

من أشد ما صنع به المشركون ما رواه البخاري في صحيحه عن عروة بن الزبير، قال: قلت لعبد اللَّه بن عمرو بن العاص: أخبرني بأشد ما صنع المشركون برسول اللَّه ؟ قال: بينما رسول اللَّه يصلي في حجر الكعبة، إذ أقبل عقبة بن أبي معيط، فأخذ بمنكب رسول اللَّه ولوى ثوبه في عنقه، فخنقه خنقاً شديداً، فأقبل أبو بكر، فأخذ بمنكبه، ودفعه عن رسول اللَّه وقال: (أَتَقْتُلُونَ رَجُلا أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّبِّكُمْ)(سورة غافر، الآية: 28)
وقد اشتد أذى المشركين لرسول اللَّه ولأصحابه، حتى جاء بعض الصحابة إلى رسول اللَّه يستنصره، ويسأل منه الدعاء والعون، ولكن النبي الحكيم واثق بنصر اللَّه وتأييده، فإن العاقبة للمتقين.


*هكذا كان صموده عليه صلوات ربي و سلامه لتبليغ رسالة ربه*

.
.






الموقف السادس :

بينما كان الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ جالسا في المسجد إذ جاء رجل من الأعراب فتزحزح له النبي (بالرغم من أن المسجد لم يكن ممتلئا ) فقال الأعرابي ؛ يا رسول الله لم تزحزحت ؟؟ فإن في المسجد سعه , فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ((حق على كل مسلم إذا جاء أخوه أن يزحزح له )) .

.
.




الموقف السابع :

* إن المدينة المنورة شديدة البرودة في الليل , وفي احد الليالي الباردة (أتت امرأة من الأنصار ببرده (عباءة ) من قطيفة
وأعطتها للرسول عليه الصلاة والسلام ؛ فأخذها بسبب حاجته لها , ولبسها وأول ما خرج به على الصحابة ,نظر اليها رجل من الأنصار وقال :
ما أحسن هذه العباءة ,فأكسنيها يا رسول الله , فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (نعــــــم ) فخلعها في الحال ..
فنظر الصحابة للرجل الأنصاري (وكأن لسان حالهم يقولون له : ما الذي فعلته أن الرسول صل الله عليه وسلم يحتاجها ) فقال الرجل :
ولكني اشد حاجتا من الرسول صل الله عليه وسلم لها إني اردت أن اجعلها كفني حين الموت "


.

.


الموقف الثامن :

* حينما فتحت مكة والطائف وغيرها كثر المال ( وكان نصيب الرسول صلى الله عليه وسلم من هذه الغنائم .. غنم بين جبلين ) فنظر أعرابي إلى الغنم
وقال : ما أكثر هذه الغنم . فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : هل أعجبتك .. قال : نعـــم فقال الرسول عليه الصلاة والسلام ((هي لك )).. فقال الأعرابي : يا محمد أتصدقني القول ؟؟!! فأجاب الرسول صل الله عليه وسلم ((هي لك خُذها إن شئت )) فقام الرجل يجري إلى الغنم ويلتفت إلى من حوله ... فأخذها وعاد إلى قومه
يقول : يا قوم اسلموا لقد جئتكم من عند خير الناس , إن محمدا يعطي عطاء من لا يخشى الفقر ابدا .

.
.




الموقف التاسع :

رحمته صلى الله عليه وسلم بأمته
قال تعالى : { لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ } عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم تلا قول الله عز وجل في إبراهيم : { رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } وقول عيسى عليه السلام : { إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } فرفع يديه وقال اللهم أمتي، وبكى
فقال الله عز وجل يا جبريل، اذهب إلى محمد وربك أعلم، فسله ما يبكيك؟
فأتاه جبريل عليه السلام، فسأله، فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم بما قاله وهو أعلم
فقال الله يا جبريل، اذهب إلى محمد فقل إنا سنرضيك في أمتك ولا نسوؤك رواه مسلم في كتابه الإيمان









 توقيع : جنةالايمان

حكمة جميلة أعجبتني
إن فقدت مكان بذورك التي بذرتها يوما ما سيخبرك المطر أين زرعتها
لذا إبذر الخير فوق أي أرض و تحت أي سماء و مع أي أحد
فأنت لا تعلم أين تجده ومتى تجده
إزرع جميلا و لو في غير موضعه فلا يضيع جميلا أينما زرع فماأجمل العطاء ..
فقد تجد جزاءه في الدنيا أو يكون لك ذخرا في الآخرة.. لا تسرق فرحة أحد ولا تقهر قلب أحد.أعمارنا قصيرة وفي قبورنا نحتاج من يدعي لنا لا علينا ..
عودوا أنفسكم أن تكون أيامكم
- احترام- إنسانية- إحسان- حياة !
فالبصمة الجميلة تبقى وإن غاب صاحبها .

رد مع اقتباس
قديم 02-10-12, 08:39 PM   #2
عضو ذهبي


الصورة الرمزية بحر العلم
بحر العلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 185
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 المشاركات : 682 [ + ]
 التقييم :  59
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: مواقف من حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم



بارك الله فيك اخية على هذه المواقف التي يجب علينا من خلالها الاقتداء برسولنا الكريم


 
 توقيع : بحر العلم

قال الخليل بن احمد : أيامي أربعة : يوم اخرج فألقى فيه من هو اعلم مني فاتعلم منه فذلك يوم غنيمتي ويوم اخرج فالقى من انا اعلم منه فاعلمه فذلك يوم اجري ويوم اخرج فالقى من هو مثلي فاذاكره فذلك يوم درسي : ويوم اخرج فالقى من هو دوني وهو يرى انه فوقي فلا أكلمه واجعله يوم راحتي


رد مع اقتباس
قديم 13-10-12, 09:40 AM   #3
عضو نشيط


الصورة الرمزية احمد
احمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 543
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 المشاركات : 50 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: مواقف من حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم



بارك الله فيكي وجزاك الله خير الجزاء
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مواقف, الله, حياة, رسول, عليه, وسلم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أول خلق الله؟ نورس منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 2 06-11-15 12:06 PM
كافل اليتيم في الجنة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم نسمة هادئة منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 1 20-03-14 03:14 PM
خلق الرفق في حياة النبي صلى الله عليه وسلم مسلمة وأفتخر منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 2 03-01-14 04:48 PM
أخلاق محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم اميرة باخلاقي منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 1 16-05-13 01:45 PM
حياة صلى الله عليه وسلم البرزخية جنةالايمان منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 1 18-04-13 03:20 PM


الساعة الآن 06:49 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009