آخر 10 مشاركات علاج (الكاتـب : - )           »          رؤيه (الكاتـب : - )           »          تمر (الكاتـب : - )           »          جدي المتوفي (الكاتـب : - )           »          تساؤلات في العين والحسـد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          (( من تفتقدون ؟ )) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مكان حجامة غضروف الرقبة. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          رؤيا (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          احلامى (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          للنقاش: لماذا يصعد العارض على بعض المصابين و يتكلم على لسانهم و في البعض الآخر لا يتكلم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 06-01-13, 02:40 PM
فضيلة الشيخة - جامعية معلمة قرآن ومجازة بالقراءات العشر
الخواتيم ميراث السوابق غير متواجد حالياً
لوني المفضل Darkred
 رقم العضوية : 153
 تاريخ التسجيل : Jan 2012
 الإقامة : المدينة النبوية
 المشاركات : 483 [ + ]
 التقييم : 298
 معدل التقييم : الخواتيم ميراث السوابق is a jewel in the roughالخواتيم ميراث السوابق is a jewel in the roughالخواتيم ميراث السوابق is a jewel in the rough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي سلسلة مذاكرة أحاديث من صحيح البخاري



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه

باب الالتفات في الصلاة

حدثنا مسدد قال:حدثنا أبو الأحوص قال:حدثنا أشعث بن سليم عن أبيه عن مسروق عن عائشة

قالت:سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الالتفات في الصلاة؟

فقال هو( اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد)

مسدد هو ابن مسرهد وهو ثقة أخرج له البخاري ومسلم.

أبو الأحوص:سلام بن سليم الكوفي وهو ثقة أخرج له

أصحاب الكتب الستة.

مسروق:ابن الأجدع وهو من المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام.

قال مسروق:رأيت عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال

لي: ما اسمك؟

قلت:مسروق بن الأجدع.

فقال عمر:الأجدع شيطان,أنت مسروق بن عبدالرحمن,

فكان إذا قيل له الأجدع يرفض ذلك ويقول سماني الخليفة الراشد مسروق بن عبدالرحمن.

*** أحوال ومقامات الشيطان مع العبد في عبادته :

الحالة الأولى:

أن يلبس عليه عدم أداء العبادة إما تكاسلا وإما تهاونا.

الحالة الثاني:

أن ينسي الشيطان العبد العبادة حتى يخرج وقتها.

الحالة الثالثة:

أن يلبس الشيطان على العبد في عبادته سواء كان ذلك

التلبيس في الصلاة أو الصيام أو الحج أوغير ذلك.

** تلبيس الشيطان على العبد في الصلاة جاءت الأدلة أن له

أحوالا مخصوصة:

*من تلك الأحوال:

1-التلبيس على المصلي في الخشوع.

2-يلبس عليه بالوسوسة .

وهذا الحديث فيه نوع من أنواع التلبيس:وهو الاختلاس

من صلاة العبد ويكون ذلك بأن يجعله يلتفت يمينا وشمالا,,

*وفي الحديث تنبيه على حكم شرعي ينبغي للمسلم أن

يراعيه:وهو أن الالتفات ينقص من أجر الصلاة,لأن ثواب

الصلاة يرفع للعبد فكأن الشيطان يسرق من أجرها ومن

ثوابها.,,وهذا المقصود من الاختلاس ,والذي يحرص عليه

الشيطان هو رفع صلاة العبد ناقصة وبالتالي ينقص أجرها.

*من فوائد الحديث:

أن الاختلاس يدور على معنيين:

الأول:الاختلاس من كمالها.

الثاني:أن يترتب على الاختلاس من كمالها الاختلاس

من أجرها,فتبقى ناقصة الأجر للعبد عند ربه.

*من فوائد الحديث:

أن الالتفات في الصلاة لحاجة لايبطل الصلاة,

ولو كان الالتفات مبطلا لها لقال النبي صلى الله عليه وسلم

لمن يختلس في صلاته:إن صلاته باطلة.

*من فوائد الحديث:

أن الشيطان يحضر لكل عبد في الصلاة.

كتاب الأذان,,

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.


-





آخر تعديل أبو عبادة يوم 06-01-13 في 07:28 PM.
رد مع اقتباس
قديم 07-01-13, 12:21 AM   #2
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: سلسلة مذاكرة أحاديث من صحيح البخاري(1)



جزاكم الله خيرا وسدد خطاكم


 
 توقيع : جنةالايمان

حكمة جميلة أعجبتني
إن فقدت مكان بذورك التي بذرتها يوما ما سيخبرك المطر أين زرعتها
لذا إبذر الخير فوق أي أرض و تحت أي سماء و مع أي أحد
فأنت لا تعلم أين تجده ومتى تجده
إزرع جميلا و لو في غير موضعه فلا يضيع جميلا أينما زرع فماأجمل العطاء ..
فقد تجد جزاءه في الدنيا أو يكون لك ذخرا في الآخرة.. لا تسرق فرحة أحد ولا تقهر قلب أحد.أعمارنا قصيرة وفي قبورنا نحتاج من يدعي لنا لا علينا ..
عودوا أنفسكم أن تكون أيامكم
- احترام- إنسانية- إحسان- حياة !
فالبصمة الجميلة تبقى وإن غاب صاحبها .


رد مع اقتباس
قديم 07-01-13, 10:20 PM   #3
فضيلة الشيخة - جامعية معلمة قرآن ومجازة بالقراءات العشر


الصورة الرمزية الخواتيم ميراث السوابق
الخواتيم ميراث السوابق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 153
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 المشاركات : 483 [ + ]
 التقييم :  298
لوني المفضل : Darkred
افتراضي سلسلة مذاكرة أحاديث من صحيح البخاري(2)



كتاب الأذان - باب التشهد في الآخرة

حدثنا أبو نعيم قال حدثنا الأعمش,عن شقيق بن سلمة قال:

قال عبدالله: كنا إذا صلَّينا خلفَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قلنا

السَّلامُ على اللهِ السَّلامُ على جبرائيلَ السَّلامُ على ميكائيلَ

فالتفتَ إلينا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال لا تقولوا

السَّلامُ على اللهِ فإنَّ اللهَ هو السَّلامُ ولكن قولوا التَّحيَّاتُ للهِ

والصَّلواتُ والطَّيِّباتُ السَّلامُ عليك أيها النبيُّ ورحمةُ اللهِ

وبركاتُه السَّلامُ علينا وعلى عبادِ اللهِ الصَّالحينَ

أشهد أن لا إله إلا اللهُ وأشهدُ أنَّ محمَّدًا عبدُه ورسولُه

(أبو نعيم) الفضل بن دكين:وهو ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.

(الأعمش)سليمان بن مهران وهو ثقة أخرج له أصحاب الكتب الستة.

(شقيق بن سلمة)أبو وائل وهو ثقة من المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام.

(عبدالله)هو ابن مسعود رضي الله عنه.

* فائدة في السند: إذا قيل(عبدالله) في إسناد أهل الكوفة

فالمقصود به (عبدالله بن مسعود)

** من فوائد الحديث:-

1- فيه أن التشهد سمي تشهدا لأنه جرت العادة في لغة العرب

أنها تسمي الشيئ بأشرف مافيه,

ولذلك تسمى الركعة سجدة وتسمى الصلاة سجودا,

لحديث(أعني على نفسك بكثرة السجود)

2- فيه أن الصحابة كانوا يجتهدون في زمن الوحي

وكان الوحي يقرهم على فعل ذلك أو يمنعهم.

3- فيه حجة لمن قال إن:

(أفعال الصحابة في زمن التشريع حجة)

وقد يحتج محتج ويقول:كيف تكون أفعال الصحابة حجة

ويحتمل أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يطلع عليها؟!

الجواب:إذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم لم يطلع عليها فإن الله تعالى لايقر على الباطل في زمن الوحي,

ولو كان هذا الأمر مخالفا للشريعة لأطلع الله عليه نبيه عليه.

وقد فهم الصحابة رضي الله عنهم هذه القاعدة , وكانوا

يقولون : كنا نفعل كذا وكذا والقرآن ينزل,ولو كان شيئ

مخالف لمنعه القرآن, هذا يدل على فقه الصحابة رضي الله عنهم.

4-فيه أن من أسماء الله تعالى(السلام)

واسم الله السلام له معنيان:

1-السلام : أي السالم من كل آفة وعيب ,والله كذلك.

2-السلام : أي الذي يسلم غيره من الآفات والعيوب ,والله كذلك.

فلما كان الله هو السلام فإنه ليس من اللائق أن يقول المسلم :السلام على الله,,,

لأن الله هو السلام, الكامل الذي ليس فيه نقص

ولا عيب, وهو الذي يسلم الخلائق من الأفات والعيوب.

**شرح التشهد في الصلاة**

(التحيات)التعظيمات

(التحيات لله) جميع التعظيمات لله, والتعظيم لله يكون بالقلب

واللسان والجوارح, فجميع التعظيمات القلبية والتعظيمات

الفعلية والتعظيمات القولية,جميعها مستحقة لله تعالى وحده.

(والصلوات) يقصد بها الصلاة الشرعية ويقصد بها

الدعاء ,جميع صلوات العبد هي لله تعالى.

(والطيبات) يقصد بها طيبات الأقوال والأفعال, لأن الله تعالى

لايرضى من الأفعال إلا الطيب , ولا يقبل من الأقوال

إلا الطيب, وكل فعل أو قول خبيث فإن الله لايقبله,

ولذلك لايقبل الله تعالى الصدقة من الحرام.

ولا يقبل الله الأقوال الخبيثة,فإن اللعنة إذاخرجت من العبد

صعدت إلى السماء فتسد أبواب السماء دونها,

ثم تعود إلى الأرض فتذهب إلى من لعن

فإن كان مستحقا وإلا عادت على قائلها.


ثم بعد أن أدينا حق الله وعظمناه بأنواع التعظيمات وأفردناه بالتوحيد وخصصناه بالطيبات,جاءنا بعد ذلك أعظم الحقوق بعد حق الله تعالى...فدعونا للنبي صلى الله عليه وسلم بالسلامة وأن يسلمه الله تعالى ويسلم دينه ويسلم أتباعه , ثم بعد حق النبي صلى الله عليه وسلم جاءنا حقوق البشر,,
ومن أعظم حقوق البشر حق الإنسان لنفسه,فبدأ العبد بنفسه:السلام علينا ,,,
وفي أمور الآخرة فإن العاقل يبدأ بنفسه,,وفي أمور الدنيا فإن المحمود أن يقدم غيره ,,
والقاعدة الشرعية تقول:(الإيثار بالقرب مكروه)

ولذلك في أمور الآخرة لا ينبغي أن يفرط المسلم فيجامل ويقدم غيره على نفسه,, فهذا من الحماقة والاستخفاف.

ثم قال:(وعلى عباد الله الصالحين) الدعاء لإخواننا من أهل القبلة,الأحياء والأموات...
**وقد وصف الناس هنا بوصفين:
1-أنهم عباد الله كونا وشرعا.

2-وصفهم بالصالحين.

وما أجمل قول بعض أهل العلم:-(من أراد أن يدعو له ألف مليون مسلم فليكن عبدا صالحا)

لأن الشريعة خصت هذا الدعاء بعباد الله تعالى الصالحين.

**قاعدة شرعية**
5-في قوله:(أصابت كل عبد صالح في السماء والأرض)

(الأصل في النصوص أنها عامة حتى يأتي مايقيدها)

(فلما قلنا السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين....) قد يتبادر إلى الذهن أن المقصود به الإنس فقط,, فوضح النبي صلى الله عليه وسلم أنه يدخل في ذلك البشر ويدخل في ذلك الملائكة.

6-فيه أن هذا الدعاء من الأدعية النادرة التي يدعو فيها البشر للملائكة ,,

فالأصل في نصوص الشريعة كلها أن الملائكة هي التي تدعو للبشر, وأما هذا النص فقد جاء خلاف هذه القاعدة,فالدعاء هنا من البشر للملائكة.

ثم قال:(أشهد أن لاإله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله)

*قال ابن القيم-رحمه الله- قال في كلمة التوحيد: من أجلها خلقت السموات والأرض, ومن أجلها خلقت الجنة والنار, وانقسم الناس إلي أهل جنة وأهل نار,, ويوم القيامة يكون الناس سعداء وأشقياء.
جعلنا الله وإياكم من السعداء
وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله وصحبه.


 
التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبادة ; 08-01-13 الساعة 06:48 AM

رد مع اقتباس
قديم 08-01-13, 09:40 PM   #4
عضو ذهبي


الصورة الرمزية بحر العلم
بحر العلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 185
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 المشاركات : 682 [ + ]
 التقييم :  59
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: سلسلة مذاكرة أحاديث من صحيح البخاري(2)



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله كل خير


 
 توقيع : بحر العلم

قال الخليل بن احمد : أيامي أربعة : يوم اخرج فألقى فيه من هو اعلم مني فاتعلم منه فذلك يوم غنيمتي ويوم اخرج فالقى من انا اعلم منه فاعلمه فذلك يوم اجري ويوم اخرج فالقى من هو مثلي فاذاكره فذلك يوم درسي : ويوم اخرج فالقى من هو دوني وهو يرى انه فوقي فلا أكلمه واجعله يوم راحتي


رد مع اقتباس
قديم 11-01-13, 10:26 PM   #5
فضيلة الشيخة - جامعية معلمة قرآن ومجازة بالقراءات العشر


الصورة الرمزية الخواتيم ميراث السوابق
الخواتيم ميراث السوابق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 153
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 المشاركات : 483 [ + ]
 التقييم :  298
لوني المفضل : Darkred
افتراضي سلسلة مذاكرة أحاديث من صحيح البخاري(3)



3 - أنَّ أبا بكرٍ الصديقَ رضي الله عنه قال للنبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : يا رسولَ اللهِ، علِّمني دعاءً أدعو به في صلاتي . قال : ( قُلْ : اللهم إني ظلَمتُ نفسي ظُلمًا كثيرًا، ولا يغفرُ الذنوبَ إلا أنت، فاغفِرْ لي من عِندِك مغفرًة، إنك أنت الغفورُ الرحيمُ ) .

*الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم... أما بعد:

هذا الحديث فيه أن الصحابي الجليل أبا بكر رضي الله عنه جاء إلى النبي صلى الله عليه

وسلم, وهو أفقه هذه الأمة , بل يقول ابن القيم رحمه الله: إن أفقه الصحابة وأغزرهم علما

حسب ترتيبهم في الخلافة , ولا يعرف عن أبي بكر رضي الله عنه أنه خالف الصحابة

في مسألة إلا وكان الحق معه, وهذا يدل على غزارة علمه,,, كيف لايكون كذلك وهو

من أشد الناس ملازمة للنبي صلى الله عليه وسلم في حلّه وترحاله,,

*جاء رضي الله عنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم يطلب منه أن يعلمه دعاء, وهو

خير هذه الأمة ,, فلم يجتهد لنفسه في الدعاء, وعلم أن الخير كل الخير في متابعة

الوحيين,الكتاب والسنة.

ولذلك كان خير الدعاء أدعية الكتاب والسنة,, لكن لما كان الدعاء مقام بسط وذلك

لاختلاف حاجات الناس, فهذا مريض وهذا فقير.............الخ فقد يتسامح فيه مالا

يتسامح في غيره,,

لكن الأشمل والأكمل والأعظم أن يلتزم الإنسان بأدعية الكتاب والسنة.


**وقد أرشد النبي صلى الله عليه وسلم إلى هذا الدعاء العظيم الذي اشتمل على

عدة توسلات شرعية عظيمة.


**التوسل الشرعي الأول:

الاعتراف بالذنب ,, والاعتراف بالذنب عمل صالح,لأنه ندم, وقد جاء في مسند

الإمام أحمد قول النبي صلى الله عليه وسلم (الندم توبة) فهنا 1-توسل العبد إلى

ربه بأنه قد ظلم نفسه, وهذا الظلم ليس قليلا , وإذا كان هذا يقوله النبي صلى الله

عليه وسلم في حق أبي بكر رضي الله عنه أنه ظلم نفسه ظلما كثيرا , فكيف بمن

هو دون صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ,,

*ثم بعد ذلك قال:2-(ولا يغفر الذنوب إلا أنت) وهذا توسل إلى الله تعالى بصفة

من صفاته (المغفرة):مغفرة الذنوب .

3-ثم طلب من الله أن يغفر له مغفرة من عنده,,وهذا توسل شرعي ثالث, وأن هذه

المغفرة من عند الله وليست من عند غيره,

وفيه إشارة إلى سعة رحمة الله وفضله وكرمه, حيث قال من عندك: أي ملكك مما

تحسن به إلى عبيدك, فلا أطلب المغفرة من أحد سواك.

(وارحمني) فيه طلب الرحمة, والفرق بين الرحمة والمغفرة, قال أهل العلم:

الرحمة:حصول المطلوب, والمغفرة:زوال المرهوب.

4- ثم ختم الدعاء بتوسل شرعي آخر (إنك أنت الغفور الرحيم)


**التوسل بأسماء الله وصفاته ينقسم إلى قسمين:

1-توسل عام بجميع أسماء الله , لقوله تعالى(ولله الأسماء الحسنى فادعوه

بها)

ودليله من السنة: حديث ابن مسعود رضي الله عنه, الذي قال فيه النبي

صلى الله عليه وسلم:(اللهم إني أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك

أو أنزلته في كتابك.......)الحديث

2-توسل خاص, ومن أدلته حديث الباب, واشترط أهل العلم أن يكون

هناك تناسب بين الاسم وبين مايدعو به,, كقولنا: اللهم ارزقنا يارزاق,

ارحمنا يارحيم.....الخ

من فوائد الحديث:

1-الالتزام بالكتاب والسنة في الدعاء ما أمكن إلى ذلك سبيلا.

2-فيه أن هذا الدعاء من أعظم الأدعية التي يدعو بها المسلم

لأن السائل هو أبو بكر رضي الله عنه, والمسؤول هو النبي

صلى الله عليه وسلم.

3-فيه أن المعاصي ظلم للنفس , ذلك أن مرتكب المعصية

يعرض نفسه للعقوبة والوعيد.

4-فيه أن الظلم يشمل الشرك والمعاصي.

5-فيه أن الواجب على العبد مهما بلغ في صلاحه وتقواه وحفظه

للقرآن أن يحتقر نفسه.

6-فيه أن الاعتراف بالذنب توسل شرعي.

7-فيه التوسل إلى الله بأسمائه.

8-فيه إثبات اسمي (الغفور والرحيم) لله تعالى.


وصلى الله وسلم وبارك على نبيه محمد وآله وصحبه.


 

رد مع اقتباس
قديم 12-01-13, 09:46 AM   #6
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .


الصورة الرمزية أبو عبادة
أبو عبادة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 12,070 [ + ]
 التقييم :  516
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: سلسلة مذاكرة أحاديث من صحيح البخاري(3)



ننتظر أن ننهل من علمكم ونسأل الله لهم علما مباركا وعملا صالحا مقبولا


 
 توقيع : أبو عبادة

***
قوة الانتفاع بالذكر والتعوذ تختلف بحسب قوة إيمان العباد وحضور قلوبهم أثناء الدعاء والتعوذ، فقد مثل ابن القيم ـ رحمه الله ـ الدعاء بالسيف، وذكر أن قوة تأثير الدعاء بحسب قوة إيمان الداعي، كما أن تأثير ضربة السيف بحسب قوة ساعد الضارب، فقد قال في مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين عند الكلام على الرقية بالفاتحة : فإن مبنى الشفاء والبرء على دفع الضد بضده، وحفظ الشيء بمثله، فالصحة تحفظ بالمثل، والمرض يدفع بالضد، أسباب ربطها بمسبباتها الحكيم العليم خلقا وأمرا، ولا يتم هذا إلا بقوة من النفس الفاعلة، وقبول من الطبيعة المنفعلة، فلو لم تنفعل نفس الملدوغ لقبول الرقية، ولم تقو نفس الراقي على التأثير، لم يحصل البرء، فهنا أمور ثلاثة : موافقة الدواء للداء، وبذل الطبيب له، وقبول طبيعة العليل، فمتى تخلف واحد منها لم يحصل الشفاء، وإذا اجتمعت حصل الشفاء ولا بد بإذن الله سبحانه وتعالى، ومن عرف هذا كما ينبغي تبين له أسرار الرقى، وميز بين النافع منها وغيره، ورقى الداء بما يناسبه من الرقى، وتبين له أن الرقية براقيها وقبول المحل، كما أن السيف بضاربه مع قبول المحل للقطع، وهذه إشارة مطلعة على ما وراءها لمن دق نظره، وحسن تأمله، والله أعلم. اهـ.


***


رد مع اقتباس
قديم 22-01-13, 07:40 PM   #7
فضيلة الشيخة - جامعية معلمة قرآن ومجازة بالقراءات العشر


الصورة الرمزية الخواتيم ميراث السوابق
الخواتيم ميراث السوابق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 153
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 المشاركات : 483 [ + ]
 التقييم :  298
لوني المفضل : Darkred
افتراضي رد: سلسلة مذاكرة أحاديث من صحيح البخاري



سلسلة مذاكرة أحاديث البخاري(4)

باب إذا ركع دون الصف.
*حدثنا موسى بن إسماعيل قال: حدثنا همام ,عن الأعلم, وهو زياد, عن الحسن, عن أبي بكر:

أنه انتهى إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو راكع, فركع قبل أن يصل إلى الصف,فذكر ذلك

للنبي صلى الله عليه وسلم فقال:(زادك الله حرصا ولاتعد)

**هذا الحديث فيه أن رجلا دخل مسجد النبي صلى الله عليه وسلم والناس ركوع فخشي أن

تفوته الركعة,فركع قبل أن يصل إلى الصف ثم أخذ يمشي حتى وصل إلى الصف.

قال:فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم, فقال له:(زادك الله حرصا ولا تعد)

*كلمة (ولا تعد): اختلف أهل العلم في معناها على قولين:

1-لاتعد لفعل ذلك ,أي: لاتركع قبل الصف.

2-وقال بعضهم:لاتعد,أي:للتأخير عن الصلاة, وأقره النبي صلى الله عليه وسلم

على فعله.


**من فوائد الحديث:

1-فيه جواز الركوع قبل الوصول إلى الصف.

2-فيه جواز الحركة اليسيرة لمصلحة الصلاة.


""جاءت أدلة من قوله وفعله عليه الصلاة والسلام تجيز الحركة والمشي في الصلاة

لمصلحة الصلاة""

*من الأدلة الفعلية:1-أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى على المنبر والناس يشاهدونه,

فكان إذا أراد أن يسجد نزل فيسجد ثم بعد ذلك يصعد,

2-وكذلك حديث عائشة أنها تمشي وتفتح الباب.

3-كذلك فعله عليه الصلاة والسلام في صلاة الكسوف حيث كان يتقدم ويتأخر وهو

في صلاته.


**وأما السنة القولية:

قوله صلى الله عليه وسلم(مامن خظوة أعظم عند الله تعالى أجرا من خطوة يخطوها

المصلي يسد بها فرجة في الصف)

لذلك إذا وجد المصلي فرجة في الصف الذي أمامه فإن من السنة أن يمشي المصلي

ويسد الفرجة.

3-فيه ورع الصحابة رضي الله عنهم ,, ووجه الدلالة قوله (فذكر ذلك للنبي صلى الله

عليه وسلم)لأنه وقع في نفسه أن الركعة لم تحسب له.

4-فيه أن من أدرك الركوع فقد أدرك الركعة من الصلاة.

5-فيه جواز الصلاة منفردا خلف الصف,, والقاعدة في هذا :(أنه إذا صح جزء

من العبادة صح باقي العبادة)

**من أمثلة هذه القاعدة غير حديث الباب: صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم

وفي نعليه أذى, فلما أبلغه جبريل عليه السلام بذلك خلع نعليه وأكمل صلاته,

ولم يعد الصلاة من أولها.

6-فيه حسن خلق النبي صلى الله عليه وسلم,لقوله:(زادك الله حرصا ولا تعد)

7-فيه أن الصحابة كانوا يجتهدون في زمن الوحي,فيقرهم النبي صلى الله عليه وسلم

أو لايقرهم.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.


 

رد مع اقتباس
قديم 28-01-13, 10:14 PM   #8
فضيلة الشيخة - جامعية معلمة قرآن ومجازة بالقراءات العشر


الصورة الرمزية الخواتيم ميراث السوابق
الخواتيم ميراث السوابق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 153
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 المشاركات : 483 [ + ]
 التقييم :  298
لوني المفضل : Darkred
افتراضي رد: سلسلة مذاكرة أحاديث من صحيح البخاري



سلسلة مذاكرة أحاديث من صحيح البخاري(5)


(حدثنا عبدالله بن مسلمة , عن مالك, عن نعيم بن عبدالله المجمر,عن علي بن يحي بن خلاد الزرقي,عن أبيه,عن رفاعة بن رافع الزرقي قال:كنا يومًا نصلِّي وراءَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فلما رفَع رأسَه من الركعةِ، قال : سمِع اللهُ لمَن حمِدَه . قال رجلٌ وراءَه : ربَّنا ولك الحمدُ، حمدًا طيبًا مباركًا فيه . فلما انصرَف، قال : مَنِ المتكلِّمُ . قال : أنا، قال : رأيتُ بِضعَةً وثلاثينَ مَلكًا يبتَدِرونها، أيُّهم يكتبُها أولُ )

*نعيم المجمر: كان هو وأبوه يجمران ويطيبان مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم,لذا سمي بذلك

وكلاهما ثقات.

"وتطييب المسجد من السنن المهجورة,والتي ينبغي إحياؤها بين الناس,,

*قالت عائشة رضي الله عنها:(أمرنا بتنظيف المساجد وتطييبها)

والسبب في ذلك:أن الشارع يحرص كثيرا على الخشوع , ويأمر بالأسباب الجالبة له.

**من فوائد الحديث:

1-فيه أن الصحابة كانوا يجتهدون في زمن الوحي,وقد يقرهم الوحي وقد لايقرهم.

" ولذلك الاحتجاج بفعل الصحابة في زمن الوحي على قسمين:

القسم الأول:إذا لم يعارضه الوحي فإنه يصبح سنة,, ولذلك يقول الصحابي:(كنا نعزل

والقرآن ينزل)

القسم الثاني:إذا عارضه الوحي, أو نهى عنه فحينئذ يكون الفعل ليس من السنة.

*وفي حديث الباب أقر النبي صلى الله عليه وسلم الصحابي على هذا الدعاء

المبارك.

2-فيه أن الثناء على الله يعد دعاء,لأن الصحابي رضي الله عنه هنا أثنى,

والدعاء يكون إما بلسان الحال أو بلسان المقال.

3-فيه أن النبي صلى الله عليه وسلم يرى الملائكة,ووجه الدلالة قوله:(رأيت

بضعة وثلاثين ملكا يبتدرونها)

4-فيه عظم هذه الكلمة, وبيان ذلك في الحديث تسابق الملائكة على كتابتها.

5-فيه فقه الصحابة ,حيث يعلمون الكلمات التي يرضاها الرب جل جلاله عن العبد.

6-فيه أن من السنة الاختصار في الدعاء,قال في الحديث:(ملء السموات وملء الأرض)

7-فيه إثبات وجود الملائكة,وأنهم يحضرون الصلاة.

8-فيه إثبات كتابة أعمال العباد.

9-فيه أن أعمال العباد تكتب على سبيل الإجمال وكذلك على سبيل التفصيل,

فأما على الإجمال فيكتب للعبد أنه قد صلى.

وأما على التفصيل فيكتب له كل شيئ, ولذلك من عظم الرب خمسا أعظم أجرا

ممن عظمه ثلاثا,ومن قرأسورة طويلة فإنه أعظم أجرا ممن قرأسورة أقل,وهكذا.

والله تعالى أعلم,وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.


 

رد مع اقتباس
قديم 04-02-13, 09:40 PM   #9
فضيلة الشيخة - جامعية معلمة قرآن ومجازة بالقراءات العشر


الصورة الرمزية الخواتيم ميراث السوابق
الخواتيم ميراث السوابق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 153
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 المشاركات : 483 [ + ]
 التقييم :  298
لوني المفضل : Darkred
افتراضي رد: سلسلة مذاكرة أحاديث من صحيح البخاري



سلسلة مذاكرة أحاديث من صحيح البخاري(6)

*حدثنا محمد بن مسكين قال:حدثنا بشر : أخبرنا الأوزاعي : حدثني يحي بن أبي كثير,

عن عبدالله بن أبي قتادة الأنصاري عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

"(إني لأقوم إلى الصلاة , وأنا أريد أن أطول فيها , فأسمع بكاء الصبي , فأتجوز في صلاتي

كراهية أن أشق على أمه)


بشر هو ابن المفضل.

الأوزاعي:عمرو بن عطية الأوزاعي, إمام أهل الشام في زمانه.

يحي بن أبي كثير:اليمامي, وهو صاحب الكلمة الشهيرة التي ساقها مسلم في صحيحه

(لاينال العلم براحة الجسم).

**من فوائد الحديث:

1-فيه جواز التطويل في الصلاة أحيانا.

2-وفيه جواز تخفيف الصلاة.

3-فيه جواز تغيير النية داخل الصلاة ,إذا كانت النية قد انعقدت على الإطالة.

4-فيه كمال شفقة النبي صلى الله عليه وسلم ورحمته بأمته,فهو أرحم الخلق بالخلق.

*ومن نظائر الفائدة السابقة وهي كمال شفقة النبي صلى الله عليه وسلم بأمته:

قوله عليه الصلاة والسلام:(لكل نبي دعوة مستجابة,وادخرت دعوتي شفاعة لأهل

الكبائر من أمتي)

"ومنها نصحه لأمته وهو في سكرات الموت:

(قال عليه الصلاة والسلام:لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم

مساجد)

وهكذا حال الأنبياء فإنهم يدعون إلى التوحيد حتى في سكرات الموت

(قال تعالى:أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ماتعبدون من بعدي

قالو نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحاق إلها واحدا ونحن له مسلمون)

"ومن ذلك أيضا خروجه عليه الصلاة والسلام إلى البقيع ودعاؤه لأصحابه,,

ولما سئل:قال:إن هذه القبور قد ملأت ظلمة وإن الله تعالى ينورها بصلاتي عليهم,

أي:بدعائه.

"ومن ذلك بكاؤه عليه الصلاة والسلام على أصحابه,, فقد بكى على عثمان بن مظعون

وسعد بن معاذ رضي الله عنهما,وبكى على أمته كما ورد في الحديث قوله وهو ساجد:

(اللهم أمتي أمتي)

والله تعالى أعلم..وصلى الله على نبينا وآله وسلم.


 

رد مع اقتباس
قديم 15-02-13, 08:45 PM   #10
فضيلة الشيخة - جامعية معلمة قرآن ومجازة بالقراءات العشر


الصورة الرمزية الخواتيم ميراث السوابق
الخواتيم ميراث السوابق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 153
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 المشاركات : 483 [ + ]
 التقييم :  298
لوني المفضل : Darkred
افتراضي رد: سلسلة مذاكرة أحاديث من صحيح البخاري



الحديث(7) باب السواك يوم الجمعة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه,,



*حدثنا عبدالله بن يوسف, قال: أخبرنا مالك, عن أبي الزناد , عن الأعرج,

عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

(لولا أن أشق على أمتي, أو على الناس لأمرتهم بالسواك مع كل صلاة)


"من فوائد الحديث"

1-فيه مشروعية السواك وأنه من آكد السنن, وخاصة عند الصلوات.

2-فيه أن النبي صلى الله عليه وسلم يجتهد في الأمور الشرعية,,وقد

يقره الوحي وقد لايقره.

3-فيه كمال شفقته عليه الصلاة والسلام بأمته,فهو أرحم الخلق بالخلق.

4-فيه أن هذه الشريعة ليس فيها مشقة, وإن وجدت مشقة كان معها التيسير.

*أنواع المشقة:

1-مشقة طبيعية لابد منها,مثل المشقة الناتجة عن الصلاة والصيام.

2-مشقة يترتب عليها ضرر, وتكون مشقة مؤقتة, وهي المعنية بحديث

(صلّ قائما فإن لمتستطع فقاعدا فإن لم تستطع فعلى جنب)

وهذا النوع من المشقة يزول التيسير فيه بزوال تلك المشقة.

3-نوع لاينفك عن العبادات أبدا,وهذا فيه رخص,,,

كمن لايستطيع الصيام لمرض أو كبر سن ونحو ذلك..


5-فيه رد على من كره السواك بعد العصر, وعلل ذلك بأن السواك

يغير خلوف فم الصائم, وخلوف فم الصائم محبوب عند الله,لأته

ناتج عن عبادة,,

ووجه الدلالة:أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بالسواك عند كل صلاة


ومنها صلاة العصر.


والله أعلم ,وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحاديث الجان في صحيح البخاري ومسلم . ابو ايوب الراقي منتدى التعريف بالمــــــــس وبــيــان خفايــــــــــا وأحـــــوال الجــــــــــــــان 4 25-08-16 09:50 PM
فائدة رائعة من صحيح البخاري !! جنةالايمان منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 2 31-10-13 09:53 PM
سلسلة أحاديث وفوائد (1) حديث عرض الأمم بحر العلم منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 1 09-09-13 10:37 AM
جلسة مع البخاري ... جنةالايمان منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 20 13-08-13 02:44 PM
الحجامة في كتاب الطب صحيح البخاري ابو ايوب الراقي منتدى الطب البديل الـــعـــام 2 01-04-13 02:39 PM


الساعة الآن 01:50 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009