آخر 10 مشاركات مشكلتى (الكاتـب : - )           »          توكلت على الله (الكاتـب : - )           »          علاج (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          القطط في المنام (الكاتـب : - )           »          لا نستطيع قراءة القرآن ولا التركيز فيه.. ( سؤال وإجابه ) .. منقول (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          كيف يعرف المعيون من أعانه أو حسده ؟ . (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          عين على العين ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ما هي أفضل طريقة لعلاج الوسوسة؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          بعض الأسباب في تأخر الشفاء عند المصابين بالمرض الروحي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          المحظورات بعد إجراء عملية الحجامة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 20-01-13, 11:32 AM
عضو ألماسي
جنةالايمان غير متواجد حالياً
Bahrain    
لوني المفضل Maroon
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل : Sep 2011
 الإقامة : في قلب امي الحنون
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم : 144
 معدل التقييم : جنةالايمان will become famous soon enoughجنةالايمان will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي سلسلة مشروع ( بستان السنه)









الحديث :
عن ابن عمر رضي الله عنه قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(( اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتراً )) ، رواه البخاري.

أحاديث مُماثلة :
* قوله عليه الصلاة والسلام (( الوتر ركعة من آخر الليل )). رواه مسلم .أو((صلاة الليل مثنى مثنى ، و الوتر ركعة من آخر الليل))
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 1688
خلاصة حكم المحدث: صحيح :

* صلاة الليل مثنى مثنى ، فإذا أردت أن تنصرف فاركع ركعة توتر لك ما صليت .
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 993
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
* أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث : بصيام ثلاثة أيام من كل شهر . وركعتي الضحى . وأن أوتر قبل أن أرقد .
وفي رواية : أوصاني خليلي أبو القاسم صلى الله عليه وسلم بثلاث .
فذكر مثل حديث أبي عثمان عن أبي هريرة .
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم : 721
خلاصة حكم المحدث: صحيح

::::


ما هو الوتر ؟

بفتح الواو وكسرها هو العدد الفردي، كالواحد والثلاثة والخمسة، ومنه قوله : إن الله وتر يحب الوتر وقوله :
من استجمر فليوتر أي فليستنج بثلاثة أحجار أو خمسة أو سبعة.
أما في الاصطلاح فهي: صلاة تفعل بين صلاة العشاء وطلوع الفجر، سميت بذلك لأنها تصلى وتراً أي ركعة واحدة، أو ثلاثاً أو أكثر.

::::

فضل الوتر :
حدثنا قتيبة أنه قال: "خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن الله أمدكم بصلاة هي خير لكم من حمر النعم، الوتر جعله الله لكم فيما بين صلاة العشاء إلى أن يطلع الفجر".
سن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "إن الله وتر يحب الوتر فأوتروا يا أهل القرآن".
حديث عمرو بن العاص رضي الله عنه خطب الناس يوم الجمعة فقال: أن أبا بصرة حدثني أن النبي صلى الله عليه وسلّم قال: " إن الله زادكم صلاة وهى الوتر فصلوها فيما بين صلاة العشاء إلى صلاة الفجر"
فهذه الأدلة وغيرها تدل على أن الوتر سنة مؤكدة لا غنىً للإنسان عن حسناتها العظيمة .

::::

وقت الوتر :
اتفق الفقهاء على أن وقته من بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر، كما اتفقوا على أن أفضل وقته هو السحر لقول عائشة رضي الله عنها حيث قالت: ( من كل الليل قد أوتر رسول الله صلى الله عليه وسلّم من أول الليل وأوسطه وآخره فانتهى وتره إلى السحر)
عدد ركعات الوتر:
أقله ركعة، وأدنى الكمال ثلاث.
ويسن أن يقرأ فيه بسبح، وقل يا أيها الكافرون، وقل هو الله أحد، كما في حديث أبي وأكثر ما ينبغي المداومة عليه إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشرة ركعة، كما ثبت ذلك عن عائشة و ابن عباس .
والأصل أن يسلم من كل ركعتين، ففي حديث ابن عباس أنه قال: صلى ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين ثم أوتر .
فذكر أنه صلى ست تسليمات، ثم أوتر، فدل على أنه أحيانا يصلي إحدى عشرة، وهو الأغلب، وأحيانا ثلاث عشرة كما ذكر ابن عباس ولم يحدد لأمته عددا، بل أباح لهم أن يصلوا، ما شاءوا ما دام الإنسان عنده قدرة فليصل ولو مائة ركعة؛ لأن الله تعالى لم يحدد بقوله: وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ [البقرة: 238] وبقوله: أَمْ مَنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ [الزمر: 9] وبقوله: وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا [الفرقان: 64] ولم يحدد لهم.
وكذلك النبي -صلى الله عليه وسلم- لم يحدد عددا، بل قال: صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح صلى واحدة توتر له ما قد صلى ؛ فيصلي ركعتين ركعتين، ولو صلى عشرين أو ثلاثين، فإذا قرب الصبح أوتر بواحدة.

::::

محل القنوت :
القنوت في الوتر يكون في الركعة الأخيرة من الوتر بعد الفراغ من القراءة وقبل الركوع، كما يصح بعد الرفع من الركوع وكلها قد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم.
قال الحسن بن علي: "علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في الوتر: اللهم اهدني فيمن هديت وعافني فيمن عافيت وتولني فيمن توليت وبارك لي فيما أعطيت وقني شر ما قضيت فإنك تقضي ولا يقضى عليك، وإنه لا يذل من واليت، تباركت ربنا وتعاليت". وفي الباب عن علي.
قال أبو عيسى: هذا حديث حسن لا نعرفه إلا من هذا الوجه من حديث أبي الحوراء السعدي واسمه ربيعة بن شيبان.
ولا نعرف عن النبي صلى الله عليه وسلم في القنوت شيئا أحسن من هذا.

::::

قضاء من فاته الوتر:
ذهب جمهور العلماء إلى مشروعية قضاء الوتر.
فقد جاء عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" من نام عن وتره أو نسيه فليصله إذا ذكره " أخرجه أبو داود.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: " إذا أصبح أحدكم ولم يوتر فليوتر " أخرجه الحاكم.
والسنة قضاؤها ضحى بعد ارتفاع الشمس وقبل وقوفها, شفعاً لا وتراً، فإذا كانت عادتك الإيتار بثلاث ركعات في الليل فنمت عنها أو نسيتها شرع لك أن تصليها نهاراً أربع ركعات في تسليمتين، وإذا كانت عادتك الإيتار بخمس ركعات في الليل فنمت عنها أو نسيتها شرع لك أن تصلي ست ركعات في النهار في ثلاث تسليمات، وهكذا الحكم فيما هو أكثر من ذلك.

::::

ما جاء في مبادرة الصبح بالوتر:
عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "بادروا الصبح بالوتر".
قال أبو عيسى: هذا حديث حسن صحيح.
عن ابن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا طلع الفجر فقد ذهب كل صلاة الليل والوتر فأوتروا قبل طلوع الفجر".
قال أبو عيسى: وسليمان بن موسى تفرد به على هذا اللفظ.
وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "لا وتر بعد صلاة الصبح" ، وهو قول غير واحد من أهل العلم.
وبه يقول الشافعي وأحمد وإسحق: لا يرون الوتر بعد صلاة الصبح.

::::

لا وتران في ليلة:
عبد الله بن علي عن أبيه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "لا وتران في ليلة".
قال أبو عيسى: هذا حديث حسن غريب.


..
تم بحمد الله وتوفيقه الحديث الأول من مشروع بٌستان السُنَّة ..
وانتظرونا في أحاديث أخرى من بٌستان سنة حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم ..
لا تنسونا من طيّب دُعاءكم ، وجميع المُسلمين





 توقيع : جنةالايمان

حكمة جميلة أعجبتني
إن فقدت مكان بذورك التي بذرتها يوما ما سيخبرك المطر أين زرعتها
لذا إبذر الخير فوق أي أرض و تحت أي سماء و مع أي أحد
فأنت لا تعلم أين تجده ومتى تجده
إزرع جميلا و لو في غير موضعه فلا يضيع جميلا أينما زرع فماأجمل العطاء ..
فقد تجد جزاءه في الدنيا أو يكون لك ذخرا في الآخرة.. لا تسرق فرحة أحد ولا تقهر قلب أحد.أعمارنا قصيرة وفي قبورنا نحتاج من يدعي لنا لا علينا ..
عودوا أنفسكم أن تكون أيامكم
- احترام- إنسانية- إحسان- حياة !
فالبصمة الجميلة تبقى وإن غاب صاحبها .

رد مع اقتباس
قديم 20-01-13, 11:36 AM   #2
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: سلسلة مشروع ( بستان السنه)





الحديث الثاني من كتاب (( السبعون حديثاً )) لهذاالأُسبوع :
عن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " تَسَحَّرُوا فَإِنَّ فِي السَّحُورِ بَرَكَةً " رواه البخاري

أحاديث مشابهة :
عن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (فضل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر) [رواه مسلم] .
عن أبي هُريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عله وسلم قال ( نعم سحور المؤمن التمر ) المُحدث : الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 2345
خلاصة حكم المحدث: صحيح.



شرح الحديث:
في هذا الحديث يأمرنا النبي صلي الله عليه وسلم بالتسحر وقد جاء هذا الأمر النبوي في أحاديث عده ومنها: (من أراد أن يصوم فليتسحر بشيء)
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 2309
خلاصة حكم المحدث: صحيح بمجموع طرقه.
فلاشك أن في السحور بركة عظيمة وهي بركة دينية ودنيوية .




من فوائد التسحّر :
من فوائد تناول هذه الوجبة المباركة يمنع حدوث الإعياء والصداع أثناء نهار رمضان ، وتساعد الإنسان الصائم على التخفيف من الإحساس بالجوع والعطش الشديد .
كما تمنع هذه الوجبة الشعور بالكسل والخمول والرغبة في النوم أثناء ساعات الصيام، وتمنع فقد الخلايا الأساسية للجسم، وتنشط الجهاز الهضمي، وتحافظ على مستوى السكر في الدم فترة الصيام.



ومن فوائد التسحر الرّوحية :
أن التسحر يؤدي إلي أن الإنسان يقوي علي عباده الله عز وجل في النهار أثناء الصيام ويقوي علي الذكر وقراءه القرآن ، ويؤدي إلي إنضباط أخلاق الصائم فإنه إن لم يتسحر يكون عصبي وسريع الإنفعال .
ومن فوائد التسحر أنه يعين الإنسان علي ذكرالله والإستغفار في وقت السحر ، قال تعالى : (وبالأسحار هم يستغفرون) .




* فائدة :
تنصح بعض الدراسات الصائم بأن يبدأ فطوره بالتمر والماء أو اللبن كما أوصانا رسول الله، وذلك لاحتواء التمر على سكريات سريعة الهضم والامتصاص، كما نصحت بتناول سائل دافيء كالشوربة والحرص على ارتشاف القليل من الماء أو اللبن على ألا يكون شديد البرودة.


ودعت إلى عدم الإسراف في تناول السوائل أثناء أو قبل تناول وجبة الفطور والاكتفاء بكوب واحد أو كوب ونصف من الماء أو العصير معتدل البرودة.

ومن المهم تأخير هذه الوجبة قدر الإمكان إلى قبيل أذان الفجر حتى تساعد الجسم والجهاز العصبي على احتمال ساعات الصوم في النهار، كما أن ذلك هو السنة سٌبحان الله، وقد كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أيضاً يؤخرون السحور إقتداءً بسنته .



التسّحر بركة :
كما أن بالتسحر يحصل الإنسان علي بركه عظيمه وهي بركة الإقتداء بسنه رسول الله صلي الله عليه وسلم وما تؤدي إليه من حصول الإنسان علي الأجر.


- كما أن للسحور بركه عظيمه وهي الإعانه علي صلاه الفجر لأن السحور عاده ما يكون قبل الفجر مباشره لأن الرسول أمرنا بتأخيره (تسحرنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم قام إلى الصلاة ، قلت : كم كان بين الأذان والسحور ؟ . قال : قدر خمسين آية) .

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1921
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


وكلمه مابين الآذان والسحور هنا تعني معناها ما بين السحور والإقامه وسميت الإقامه بالآذان لأنها تبين أن الصلاه قد حان وقتها ، ولكن ليس معني ذلك أن نظل نأكل إلي الإقامه وإنما نحن مأمورون أن نأكل حتي يقول الآذان الله أكبر


* قال الرسول صلي الله عليه وسلم: (لا تزال أمتي بخير ما أخروا السحور وعجلوا الفطور )
الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: ابن الملقن - المصدر: تحفة المحتاج - الصفحة أو الرقم: 2/93
خلاصة حكم المحدث: صحيح أو حسن [كما اشترط على نفسه في المقدمة]
- كما أنه من بركه السحور عدم التشبه بأهل الكتاب فإنهم في صيامهم لو ثبت عندهم صيام لا يتسحرون.




وقت السحور:
يكون في آخر الليل قبل الفجر بنحو خمسين آيه ، وقد يكون السحور علي أبسط شيء ولو كان تمره ، ومن كان يشرب وسمع الأذان وكان عطشان فلا ينزل القربه حتي يشرب وهذا من سماحة ديننا الحنيف .
..
لا تنسونا من طيّب دعاءكم وجميع المُسلمين وقت السحور..






هذا وصلى الله على سيدنا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً ..
وآخر دعوانا أن الحمدُ لله رب العالمين،















 

رد مع اقتباس
قديم 20-01-13, 11:38 AM   #3
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: سلسلة مشروع ( بستان السنه)




ليْلةٌ خيرٌ مِنْ ألْفِ شَهْر/فِيها يُفرقُ كُل أمرِ حكِيمْ }~
.. آللهمَّ بلّغناَ وبذنُوبنا لا تحْرِمنا!


استمع : كيف تفوز بليلة القدر ؟ ، للشيخ / محمود المصري -حفظه الله-


الحديث:



* حديث مُشابه :
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( تحروا ليلة القدر في الوتر ، من العشر الأواخر من رمضان) .

الراوي: عائشة ، المحدث: البخاري ، المصدر: صحيح البخاري ، الصفحة أو الرقم: 2017
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]





* لماذا سميت بهذا الاسم؟
ليلة القدر، عظيمة القدر، ولها أعظم الشرف وأوفى الأجر.
أُنزل القرآن في تلك الليلة، قال الله جل وعلا: (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ) (القدر:1، 2)
وقال جل وعلا: (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ) (الدخان:3)، وهذه الليلة، هي في شهر رمضان المبارك ليست في غيره، قال الله تعالى: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ) (البقرة: من الآية185).

وقد سميت الليلة بهذا الاسم، لأن الله تعالى يقدّر فيها الأرزاق والآجال، وحوادث العالم كلها، فيكتب فيها الأحياء والأموات، والناجون والهالكون، والسعداء والأشقياء، والحاج والداج، والعزيز والذليل، والجدب والقمط، وكل ما أراده الله تعالى في تلك السنة.

ثم يدفع ذلك إلى الملائكة لتتمثله، كما قال تعالى: (فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ (الدخان:4)

وهو التقدير السنوي، والتقدير الخاص، أما التقدير العام فهو متقدم على خلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة كما صحت بذلك الأحاديث.






* فضلها:
هذا وقد نوّه الله بشأنها، وأظهر عظمتها، فقال جل وعلا: (وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ) (القدر:2، 3)
فمن تُقبِّل منها فيها، صارت عبادته تلك تفضل عبادة ألف شهر، وذلك ثلاثة وثمانون عاماً وأربعة أشهر، فهذا ثواب كبير، وأجر عظيم، على عمل يسير قليل.

وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفِر له ما تقدم من ذنبه" خرّجه البخاري ومسلم، يحييها الإنسان تصديقاً بوعد الله بالثواب عليه، وطلباً للأجر، لا لشيء آخر، والعبرة بالاجتهاد والإخلاص، سواء علم بها أم لم يعلم.





* وقتها:
أما وقتها وتحديدها في رمضان، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنها ليلة إحدى وعشرين، وليلة ثلاث وعشرين، وخمس وعشرين، وسبع وعشرين، وتسع وعشرين، وآخر ليلة في رمضان.

قال الشافعي رحمه الله: "كأن هذا عندي والله أعلم، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجيب على نحو ما يُسألأ عنه، يُقال له: أنلتمسها في ليلة كذا؟ فيقول: التمسوها في ليلة كذا" ا.هـ.

وقد اختلف العلماء في تحديد ليلة القدر، وذلك على أكثر من أربعين قولاً، ذكرها الحافظ ابن حجر في فتح الباري، وهذه الأقوال بعضها مرجوح، وبعضها شاذ، وبعضها باطل.

والصحيح في هذا أنها أوتار العشر الأواخر في رمضان، فقد تكون في :
( ليلة الـ 21 ، أو الـ 23 ، أو الـ 25 ، أو الـ 27، أو الـ29 )

كما في حديث عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجاوز في العشر الأواخر من رمضان، ويقول: التمسوا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان" خرّجه البخاري ومسلم.


ّ
ومتى ضَعُفَ الإنسان أو عجز أو تكاسل، فليتحرها في أوتار السبع البواقي ( الـ 25 ، أو الـ 27، أو الـ29 ) .
كما في حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "التمسوها في العشر الأواخر، فإن ضَعُف أحدكم أو عجز، فلا يُغلبَّن على السبع البواقي" خرّجه البخاري ومسلم.

وبهذا التفصيل تأتلف الأحاديث ولا تختلف، وتتفق ولا تفترق، والأقرب إلى الدليل، أن ليلة القدر تنتقل، وليست ثابتة في ليلة محدّدة من كل عام، بل مرةً تكون ليلة إحدى وعشرين، ومرة تكون ثلاث وعشرين، ومرة تكون خمس وعشرين، ومرة تكون سبع وعشرين، ومرة تكون تسع وعشرين، فهي بهذا مجهولة لا معلومة ، لماذا ؟


* لقد أخفى الشارع الحكيم وقتها، لئلا يتكل العباد على هذه الليلة، ويَدَعوا العمل والعبادة في سائر ليالي شهر رمضان، وبذلك يحصل الاجتهاد في ليالي الشهر، حتى يدركها الإنسان.




* علامتها:
الصواب أنه لا يشترط لحصولها رؤية شيء ولا سماعه، فليس من اللازم أنّ من وُفّق لها لا يحصل له الأجر حتى يرى كل شيء ساجداً، أو يرى نوراً، أو يسمع سلاماً، أو هاتفاً من الملائكة، وليس بصحيح أن ليلة القدر لا ينالها إلا من رأى الخوارق بل فضل الله واسع.

وليس بصحيح أيضاً أنّ من لم ير علامة ليلة القدر، فإنه لا يدركها، ولا موفّق لها، فالنبي صلى الله عليه وسلم لم يحصر العلامة، ولم ينف الكرامة.

قل ابن تيمية رحمه الله : "وقد يكشفها الله لبعض الناس في المنام أو اليقظة، فيرى أنوارها، أو يرى من يقول له هذه ليلة القدر، وقد يفتح على قلبه من المشاهدة ما يتبين به الأمر" ا.هـ.

وقال النووي رحمه الله: " فإنها تُرى وقد حققها من شاء الله تعالى من بني آدم كل سنة في رمضان، كما تظاهرت عليه هذه الأحاديث، وأخبار الصالحين بها، ورؤيتهم لها أكثر من أن تحصر، وأما قول القاضي عياض عن المهلب بن أبي صفرة: "لا يمكن رؤيتها حقيقة، فغلط فاحش، نبّهتُ عليه، لئلا يُغتر به "ا.هـ.

ونقل الحافظ ابن حجر أن من رأى ليلة القدر، استُحبّ له كتمان ذلك، وألا يخبر بذلك أحداً، والحكمة في ذلك أنها كرامة، والكرامة ينبغي كتمانها بلا خلاف !

* ومن العلامات التي تُعرف بها ليلة القدر: ما جاء في حديث أبي بن كعب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها " خرجه مسلم.

والمقصود : أنه لكثرة اختلاف الملائكة في ليلتها ونزولها إلى الأرض وصعودها بما تنزل به، سترت بأجنحتها وأجسامها اللطيفة ضوء الشمس وشعاعها" ا.هـ.



* العلامات الخاطئة المتعارف عليها :


وأما غير ذلك من العلامات، فلا يثبت فيها حديث، ككونها ليلة ساكنة، لا حارة ولا باردة، ولا يُرى فيها بنجم، ولا يحل للشيطان أن يخرج مع الشمس يومئذ.

وهناك علامات لا أصل لها، وليست بصحيحة، كالأشجار تسجد على الأرض ثم تعود إلى مكانها، وأن المياه المالحة تصبح في ليلة القدر حلوة، وأن الكلاب لا تنبح فيها، وأن الأنوار تكون في كل مكان.

فائدة : إن ليلة القدر ليست للمصلين فقط، بل هي للنفساء والحائض، والمسافر والمقيم، وقد قال الضحاك: "لهم في ليلة القدر نصيب، كلُ من تقبل الله عمله، سيعطيه نصيبه من ليلة القدر".






* ما يقوم المسلم به فيها:

ينبغي للإنسان أن يشغل عامة وقته بالدعاء والصلاة
قال الشافعي: استحب أن يكون اجتهاده في نهارها، كاجتهاده في ليلها.

وقال سفيان الثوري: "الدعاء في الليلة أحب إلي من الصلاة"

فالدعاء في ليلة القدر، كان مشهوراً ومعروفاً عند الصحابة، فلتحرص أيها الأخ الكريم، والأخت الكريمة على تخيّر جوامع الدعاء الواردة في الكتاب العزيز، والتي كان يدعو بها النبي صلى الله عليه وسلم، أو أرشد إليها..
ولنعلم جميعاً أنه ليس لليلة القدر دعاء مخصوص لا يُدعى إلا به، بل يدعو المسلم بما يناسب حاله، ومن أحسن ما يدعو به الإنسان في هذه الليلة المباركة، ما أخرجه النسائي في عمل اليوم والليلة عن عائشة رضي الله عنها قالت: "لو علمتُ أي ليلةٍ ليلة القدر، لكان أكثر دعائي فيها أن أسأل الله العفو والعافية" الخبر. وهكذا يحرص كل مسلم أن يدعو بالأدعية الجامعة من دعوات النبي صلى الله عليه وسلم، الواردة عنه في مقامات كثيرة، وأحوال خاصة وعامة.


قال النووي: ويُستحب أن يُكثر فيها من الدعوات بمهمات المسلمين، فهذا شعار الصالحين، وعباد الله العارفين"ا.هـ.





وهكذا أيها المسلمون، فلكم إخوان وأخوات مستضعفون في مشارق الأرض ومغاربها، ولكم إخوان وأخوات نذروا أنفسهم لإعلاء كلمة الله في الأرض، فـ لا تبخلوا عليهم بدعوة صادقة ، ولا تنسونا معهم من صالِح دُعائكم .

؛
اللهم بلغنا ليلة القدر وارزقنا فيها لحُسن فإنه لا يهدِي لأحسنِه إلا أنتَ سٌبحانَك ، و تقبله منا واجعلنا مِن الفائزين المَقْبُولين فِيها يارب العالمِين ..
اللهم آمين

وصّلي اللهم وسّلم على سيّدِنا وحبيبنا محمدِ وعلى آله وصحبهِ ومن تبعهُ بإحسانِ إلى يوم الدّين،،













 

رد مع اقتباس
قديم 20-01-13, 11:40 AM   #4
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: سلسلة مشروع ( بستان السنه)







الحديث الرابع
عن عَائِشَةَ رضى الله عنها قالت: قال النبي صلى الله عليه و سلم : "" أحب الأعمال إلى الله أدومها وان قل "" مسلم



حديث مشابه


في صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم حصير وكان يحجره من الليل فيصلي فيه فجعل الناس يصلون بصلاته ويبسطه بالنهار فثابوا ذات ليلة فقال: يا أيها الناس عليكم من الأعمال ما تطيقون فإن الله لا يمل حتى تملوا وإن أحب الأعمال إلى الله ما دوم عليه وإن قل، قال النووي - رحمه الله -: قوله صلى الله عليه وسلم (عليكم من الأعمال ما تطيقون)


الخبيئة الصالحة منجاة
"أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل"

قليل دائم خير من كثير منقطع ,,

جملة نسمعها كثيرا،وحكمة مأخوذ ة من هذا الحديث :

قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-:
"أحب الأعمال إلى الله: أدومها وإن قل"
أخرجه البخاري في صحيحه،(3/31).



إن الكثير منا ليشعر بالتقصير ويؤنبه ضميره دائما لتقصيره في العبادات
والتقرب من الله بالطاعات فتأتيه مشاعر صادقة بعد موجة الندم تلك
فنجده قد التزم بالاعمال الصالحة الكثيرة فهو قد الزم نفسه بالصوم المتواصل
والقيام الدائم والذكر الكثير حتى انه يملاْ ايامه الاولى كلها بتلك الاعمال الصالحة ،،

ولكنه وللاسف ما ان يمضي بعض الوقت الا ونجده قد خفت همته وبدأ حماسه يقل ,,


وهذه آفة قد تعتري البعض منا ,, فما يأتي فجأة يذهب فجأة كما قيل،

وهنا يقال لا ينبغي لمن كان يعمل صالحاً أن يتركه؛وليحرص على مداومتة لتلك الأعمال الصالحة ,,


لما ثبت في الصحيحين عن عبدالله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنهما - قال:
قال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:
(يا عبدالله.. لا تكن مثل فلانٍ كان يقوم الليل فترك قيام الليل).





"أدومه وإن قــــــــــــــل"
:

إن هذه القاعدة النبوية الذهبية كما جاءت في الحديث الشريف ,
يجب ان تكون لنا نبراسا ومنهجا لحياتنا ,,

ومن الافضل ان يجعل كل منا له برنامجا مناسبا يحاول أن يلتزم به في حياته اليومية
بحيث يحاسب نفسه كلما قصر ويمكن ان يجتهد المرء فيه بحسب استطاعته مثال ذلك:

كم ركعه سأصلى فى اليوم من غير الفريضة...
روت أم حبيبة رضي الله عنها قالت : سمعت رسول الله "صلى الله عليه وسلم":يقول :
" ما من عبد يصلي لله تعالى في كل يوم اثنتي عشرة ركعة تطوعاً غير الفريضة ،
إلا بنى الله له بيتاً في الجنة " رواه مسلم .
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال:"صلى الله عليه وسلم":
(أفضل الصلاة بعد المكتوبة قيام الليل).
رواه مسلم.



ـ وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم":
(من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين ، ومن قام بمائة آية كتب من القانتين،
ومن قام بألف آية كتب من المقنطرين) رواه ابو داود.


وكم يوما سوف أصوم فى الإسبوع او في الشهر ؟؟
المواظبة على صيام الاثنين والخميس وثلاثة ايام من كل شهر
والأيام الفاضلة كستة أيام من شوال ويوم عرفة وغيرهما..

الورد اليومى من القرآن الكريم ؟
كان الصحابة رضوان الله عليهم يحزبون القرآن أي يختمونه كل جمعة مرة
يبدأون من عصر الجمعه ويختمون عصر الخميس بمعدل خمسه أجزاء يوميا ,,,
ومن ذلك المحافظةعلى قراءة حزبين في اليوم من القرآن الكريم حتى يختم في نهاية الشهر.
الورد اليومى من التسبيح والاستغفار:

قال سبحانه وتعالى : ـ (فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً) (النصر:3).

ووقال سبحانه :
(فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً , يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً ,
وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً) (نوح:12).





وسئل ابن تيمية رحمه
الله :

أيهما أنفع للعبد الإستغفار أم التسبيح ؟؟؟

فأجاب :

إذا كان الثوب نقياً فالبخور وماء الورد أنفع ,
وإذا كان دنساً فالصابون والماء أنفع !!

فالتسبيح بخور الأصفياء والإستغفار صابون العصاة .


وقال رحمه الله عن الإستغفار :

والإستغفار من أكبر الحسنات وبابه واسع ,

فمن أحس بتقصير في قوله أو عمله أو حاله أو رزقه أو تقلب في حاله ,,

فعليه بالتوحيد والإستغفار ففيهما الشفاء إذا كانا بصدق وإخلاص 000



عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله "صلى الله عليه وسلم" قال:

(ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول:

من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له ).

رواه البخاري ومالك ومسلم والترمذي وغيرهم.

كم وكيف سأتصدق كل يوم أو أسبوع أو كل شهر وكيف؟؟

الصدقة وخاصة صدقة السر: قال تعالى {إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُم} [البقرة: 271].

فبالإكثار من صدقة السر يُعَود الإنسان نفسه على أعمال السر وتركن إليها نفسه،
وقد ذكر أهل العلم بعضًا من الفضائل في صدقة السر منها:
أن صدقة السر أستر على الآخذ وأبقى لمروءته وصونه عن الخروج عن التعفف00

فلنحاسب أنفسنا دائما ولا نتساهل في ذلك أبدا فقليل دائم خير من كثير منقطع000






الخبيئة
الصالحة..منجاة !!

نصحنا النبي
-صلى الله عليه وسلم- بالخبيئة الصالحة؛ فقال:

"من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل".

ليجعل كل منا له خبيئه من عمل صالح لم يطلع عليه بشر!
والخبيئة من العمل هي أن يجعل المرء بينه وبين الله طاعة لايطلع عليها أحد حتى اهله
الى ان يلاقي ربه ويجدها في صحيفته فيسر بها باذن الله تعالى ،،

وقد حث العلماء والصالحون على عمل الخير في الخفاء،

فعن الزبير بن العوام رضي الله عنه قال:

"اجعلوا لكم خبيئة من العمل الصالح كما أن لكم خبيئة من العمل السيئ".

والخبيئة من العمل الصالح ,,هو العمل الصالح المختبئ يعني المختفي،
والزبير رضي الله عنه هنا ينبهنا إلى أمر نغفل عنه ,,
وهو المعادلة بين الأفعال رجاء المغفرة؛
فكما ان لكل إنسان عمل سيئ يفعله في السر،
فأولى له أن يكون له عمل صالح يفعله في السر أيضا لعل الله سبحانه أن يغفر له الآخر,


ومن تلك الاعمال صلاة الليل :

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله "صلى الله عليه وسلم" قال:
(ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول:
من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له).
رواه البخاري ومالك ومسلم والترمذي وغيرهم.

ـ عن بلال رضي الله عنه قال: قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم":
(عليكم بقيام الليل ، فإنه دأب الصالحين قبلكم ,
وقربة إلى الله تعالى , ومنهاة عن الإثم ، وتكفير للسيئات، ومطردة للداء عن الجسد). أخرجه الترمذي.


يقول أحد السلف رحمه الله عنهم أن الواحد منهم كان يجعل بينه وبين ربه طاعة
لايطلع أحد عليها مهما كلفه من جهد :

· عن محمد بن إسحاق :

كان ناس من أهل المدينة يعيشون لا يدرون من أين كان معاشهم ،

فلما مات علي بن الحسين فقدوا ما كانوا يؤتون به في الليل.

وعن ابن عائشة قال : سمعت أهل المدينة يقولون :
ما فقدنا صدقة السر حتى مات علي بن الحسين.00!!
قال ابن أبي عون: صام داوود بن أبي هند
أربعين سنة لا يعلم به أهله ،،
كان يحمل معه غذاءه فيتصدق به في الطريق ,, قال ابن الجوزي :
فيظن أهل السوق أنه قد أكل في البيت ويظن أهله أنه قد أكل في السوق.00

و كان أحد التابعين رحمه الله يقوم الليل كله فيخفي ذلك،
فإذا كان الصبح رفع صوته كأنه قام تلك الساعة.

ان أعمال السرالصالحة لا يثبت عليها إلا الصادقون و لا يستطيعها المنافقون أبدًا،،

وهي أشد أعمال المرء على الشيطان، فهي زينة الخلوات بين العبد وبين ربه,,

إنها عبادة في السر وطاعة في الخفاء، حيث لا يعلم بها أحد، غير الله سبحانه،

نسأل الله تعالى أن يجعل أعمالنا كلها صالحة وان يتقبلها منا خالصة لوجهه الكريم ,,

وقد كان السلف الصالح يحملون هّم قبول العمل أكثر من العمل نفسه ,

قال عز وجل :

{ وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ } المؤمنون 60 .


قال علي بن أبي طالب ( رضي الله عنه ) :

كونوا لقبول العمل أشد أهتماماً من العمل ,
ألم تسمعوا قول الله عز وجل :

{ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِين} . (المائدة:27) َ

وهذه هي صفة من أوصاف المؤمنين أي يعطون العطاء من زكاةٍ وصدقة ,,
ويتقربون بأنواع القربات من أفعال الخير والبر وهم يخافون أن لا تقبل منهم أعمالهم ,




وقد قيل الكثير عن علامات
قبول العمل ومنها:

1)الحسنه بعد الحسنه , وإذا رضى الله عن العبد وفقه إلى عمل الطاعة وترك المعصية.

2) انشراح الصدر للعبادة , والفرح بتقديم الخير ,
حيث أن المؤمن هو الذي تسره حسنته وتسوءه سيئته .

3) التوبة من الذنوب الماضية من أعظم العلامات الدالة على رضى الله تعالى .
4) الخوف من عدم قبول الأعمال

إن الله تعالى إذا قبل من المرء الطاعة يسَّر له أخرى وأبعده عن معاصيه،
يقول تعالى جل شأنه في سورة الليل:

(فَأَمَّا مَن أَعْطَى وَاتَّقَى{5} وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى{6} فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى{7}

وكما أن للطاعة ثمراتها، فإن للمعصية عواقبها،
فمن عصى الله ورسوله فقد معونة الله، وأضله الشيطان عن الطريق القويم نسأل الله العافية 00

قال عز وجل :
(وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَى{8} وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى{9} فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى{10}).


-اللهم اجعل أعمالنا كلها صالحة واجعلها لوجهك خالصة ولا تجعل لاحد فيها شيئا 000

(رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) (البقرة:201).

ـ (رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ) (آل عمران:8).

ـ (رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً
كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ
وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) (البقرة:286).


تم بحمد الله وتوفيقه الحديث الرابع من مشروع بٌستان السُنَّة ..

وانتظرونا إن شاء الله في أحاديث أخرى من بٌستان سنة حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم ..

لا تنسونا من طيّب دُعاءكم ، وجميع المُسلمين





















 

رد مع اقتباس
قديم 20-01-13, 11:42 AM   #5
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: سلسلة مشروع ( بستان السنه)









بسم الله الرحمن الرحيم

السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
الحديث الخامس

"ركعتَا الفجْر خــــيرٌ من الدٌنيا ومَا فيـها"


عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله علي هوسلم قال "ركعتا الفجر خير من الدنيا ومافيها".

الراوي:عائشة .
المحدث:مسلم .
المصدر:صحيح مسلم .
الصفحة أوالرقم: 725 خلاصة حكم المحدث: صحيح


،،،


وفي رواية ( أحب إلي من الدنيا جميعاً )

الراوي:عائشة .
المحدث:مسلم .
المصدر:صحيح مسلم .
الصفحة أو الرقم: 725 خلاصة حكم المحدث: صحيح

،،،

ركعتا الفجر هماالسنةالقبلية التي تسبق صلاة الفجر , وهي من أحب الأمور إلى النبي صلى الله عليه وسلم ( أحب إلي من الدنيا جميعها)

فإذا كانت الدنيابأسرها وما فيهالاتساوي في عين النبي صلى الله عليه وسلم شيئا أمام ركعــــــــتي الفجر فماذا يكون فضل صلاةالفجر بذاتها ؟

،،،

حديث مشابــــــــــــــــــــــــــــه :
وقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن من حافظ عليها وعلى العصر دخل الجنة وأبعد عن النار فقد روى البخاري ومسلم قوله صلى الله عليه وسلم " من صلى البردين دخل الجنة " وقال صلى الله عليه وسلم " لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبلغروبها " ، والبردان هما : صلاة الفجروالعصر .


،،،

معاني المفــــــــــــــــــــــــــــردات:

ركعتا الفجر: أي سنته الراتبة.
خير من الدنيا:خيرمن متاع الدنيا ، وقيل خير من إنفاق مال الدنيا في سبيل الله والأول أظهر.

،،،

التعليق:

1_فضل الآخرة على الدنيالأن متاع الدنيا مهماكان فإنه يزول وينفد وأما الآخرة فنعيمها باق لا ينفد قال تعالى: (ما عندكم ينفد وما عند الله باق).

فالعاقـــــــــــــل من لم تشغلة الفانية عن الباقية، بل العاقل من يقبل على ما فيه صلاح آخرته مع قيامه بما يحتاج إليه من أمرمعاشه ودنياه قال تعالى:
(وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرةولا تنس نصيبك من الدنيا).

،،،

2_عظم الثواب الذي رتبه ربناتبارك وتعالى على صلاة ركعتي الفجر مع أنهما عمل قليل فهذا من فضل الله وواسع كرمه.

،،،

3_ إذا علم المؤمن فضل ركعتي الفجرفينبغي أن يحافظ عليهما، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يحافظ عليها غاية المحافظة حتى قالت عائشة رضي الله عنها (ولم يكن يدعهما أبداً) وقالت: (لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم على شيء من النوافل أشد منه تعاهداً على ركعتي الفجر) متفق عليهما.

،،،

4_ السنة أن يصلي المسلم هاتين الركعتين خفيفتين فعن عائشة رضي الله عنها قالت: (كان النبي صلى الله عليه وسلم يخفف الركعتين اللتين قبل صلاة الصبح حتى إني لأقول هل قرأ بأم الكتاب) متفق عليه.

،،،

5_ السنةأن يقرأ في الأولى بعد الفاتحةسورة الكافرون وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة سورةقل هو الله أحد.
أو يقرأ في الأولى قوله تعالى (قولوا آمنا بالله واما أنزل إلينا..) الآية من سورة البقرة، وفي الثانية (قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمةسواء..) الآية من سورة آل عمران.

عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم "قرأ في ركعتي الفجر قل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد" رواه أبو داود .


وعن ابن عباس" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في ركعتي الفجر (قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا ) والتي في آل عمران (تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ) .رواه مسلم

،،،

6_إذا صلى المسلم الركعتين في بيته وأحس بأنه محتاج إلى الراح ةكأن يكون قد تهجد في الليل وأطال التهجد فيسن له أن يضطجع على شقه الأيمن إذا وثق من نفسه شهود صلاة الجماعة .


عن عائشة رضي الله عنهاقالت: "كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى ركعتي الفجراضطجع على شقه الأيمن" -رواه البخاري.

،،،

7_سنة الفجر سنة قبلية، فإذا دخل المسجد وقدأقيمت الصلاة دخل مع الإمام ثم يصليها بعد صلاة الفجر وإن شاء انتظر إلى طلوع الشمس فصلاها بعد ارتفاعها.

عن قيس بن عمرو قال : "رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا يصلي بعد صلاة الصبح ركعتين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "صلاة الصبح ركعتان"، فقال الرجل إني لم أكن صليتالركعتين اللتين قبلهما فصليتهما الآن فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم"

رواه أبو داود ورجح المباركفوري
تصحيحه في تحفة الأحوذي.
















 

رد مع اقتباس
قديم 20-01-13, 11:45 AM   #6
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: سلسلة مشروع ( بستان السنه)





الحـدِيثُ السّـادِس / مشْروع بُستـان السُّنـة ~






قال صلى اللّهُ عليه وسلَّـم :
{

لَا تُؤْذِينِي فِي عَائِشَةَ فَإِنَّهُ وَاللَّهِ مَا نَزَلَ عَلَيَّ الْوَحْيُ وَأَنَا فِي لِحَافِ امْرَأَةٍ مِنْكُنَّ غَيْرِهَا }

رواه البُخاري .



مدخـل :
أكْرم بعائشـة الرِّضى مِن حُرة بكْر مُطهَّرة الإزار حِصانُ
هِي زوجُ خيرِ الأنبيَاء وبكرُه وعرُوسه من جملَة النّسوان
هـي عًرسه هي أنسُه هي إلفُه هي حُبه صِدقاً بلا أدْهان
أو ليْس والدُهَـا يُصافي بَعلها وَهما برُوح اللهِ مُؤتلفـان



حِديث مُشـابه :




حَدَّثَنَا آدَمُ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، قَالَ : وحَدَّثَنَا عَمْرٌو ، أَخْبَرَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ ، عَنْ مُرَّةَ ، عَنْ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ , قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " كَمَلَ مِنَ الرِّجَالِ كَثِيرٌ وَلَمْ يَكْمُلْ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا : مَرْيَمُ بِنْتُ عِمْرَانَ , وَآسِيَةُ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ , وَفَضْلُ عَائِشَةَ عَلَى النِّسَاءِ كَفَضْلِ الثَّرِيدِ عَلَى سَائِرِ الطَّعَامِ " .




* الحكم المبدئي: إسناده متصل، رجاله ثقات، على شرط الإمام البخاري.






* من هِي ؟
هي عائشة بنت خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلّم ابي بكر الصديق ..
هي الصّديقة بنت الصديق ..
هي أم المؤمنين ..
هي زوجة خير خلق الله ..
هي حبيبة حبيب رب العالمين ..
هي أفقه نساء الأمّة على الإطلاق..
هي المبرّأة من فوق سبع سماوات..
هي التي لم يتزوج النبي صلى الله عليه وسلم بكراً غيرها ، ولا أحبَّ امرأةً حُبّها..
هي التِي ما نزل عليه الوحي في لحاف امرأةٍ سواها ..
هي التِي نزل جبريل عليه السلام إلى النبي صلى الله عليه وسلم بصورتها
هي التِي قبِض النبي صلى الله عليه وسلم في بيتها، وفي يومها، وليلتها، ورأسه في حِجْرها، وجمع الله بين رِيقِها ورِيقَه في آخر يوم من الدنيا، ودُفن في بيتها.

هذه هي عائشة رضي الله عنها وهذه هي فضائلها ومناقبها مجملة رضي الله عنها وأرضاها وأكرمَ مثواها ، أمنا الحبيبة .














مُناسبةُ الحديثْ :
حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ ، حَدَّثَنَا حَمَّادٌ ، حَدَّثَنَا هِشَامٌ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : كَانَ النَّاسُ يَتَحَرَّوْنَ بِهَدَايَاهُمْ يَوْمَ عَائِشَةَ ..
قَالَتْ عَائِشَةُ : فَاجْتَمَعَ صَوَاحِبِي إِلَى أُمِّ سَلَمَةَ ، فَقُلْنَ : يَا أُمَّ سَلَمَةَ وَاللَّهِ إِنَّ النَّاسَ يَتَحَرَّوْنَ بِهَدَايَاهُمْ يَوْمَ عَائِشَةَ وَإِنَّا نُرِيدُ الْخَيْرَ كَمَا تُرِيدُهُ عَائِشَةُ فَمُرِي رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَأْمُرَ النَّاسَ أَنْ يُهْدُوا إِلَيْهِ حَيْثُ مَا كَانَ أَوْ حَيْثُ مَا دَارَ ..
قَالَتْ : فَذَكَرَتْ ذَلِكَ أُمُّ سَلَمَةَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَتْ : فَأَعْرَضَ عَنِّي , فَلَمَّا عَادَ إِلَيَّ ذَكَرْتُ لَهُ ذَاكَ فَأَعْرَضَ عَنِّي , فَلَمَّا كَانَ فِي الثَّالِثَةِ ذَكَرْتُ لَهُ ، فَقَالَ : "يا أمّ سلَمَة لا تُؤذِيني في عائِشة فإنَّه واللهِ ما نَزَل الوحْيُ وأنا فِي لِحافِ إمرأةِ مِنكُنَّ غيْرِها ".

* الحكم المبدئي: إسناده متصل / رجاله ثقات ، على شرط الإمام البخاري.








لا ريب أن من أعظم الإيذاء للمؤمنين والمؤمنات إثما وأشده ضررا، ذلك الذي تسلط سهامه على من اصطفاه الله واجتباه لنصرة دينه وصحبة نبيه وحفظ كتابه والذود عن حياضه وتبليغ شرعه من آله الطاهرين وأصحابه الطيبين وأزواجه أمهات المؤمنين رضوان الله عليهم أجمعين، وهو إيذاء تتابعت حلقاته وتعددت صوره في ماضي الأيام وحاضرها حتى بلغ مداه اليوم، في عدوان سافر جعل سيرة الصديقة بنت الصديق أم المؤمنين حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها وعن أبيها، جعل منه ساحة له متجاهلا ذلك التحذير النبوي الوارد في حديث أم سلمه رضي الله عنها، حين قالت له عليه الصلاة والسلام، " إن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة، فأمرهم فليدوروا معك حيث درت ".

فقال صلى الله عليه وسلم، "لا تؤذيني في عائشة، فإنه والله ما نزل علي الوحي وأنا في لحاف امرأة منكن غيرها".

وكيف لا يكون إيذاؤها رضي الله عنها، إيذاء له صلى الله عليه وسلم، وقد كانت أحب الناس إليه، كما جاء في الحديث الذي أخرجه البخاري ومسلم في صحيحيهما عن عمرو بن العاص رضي الله عنه أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم أي الناس أحب إليك يا رسول الله، "قال عائشة قال فمن الرجال قال أبوها".

وأضاف فضيلته يقول، كفى بهذا فضلا وشرفا عظيما وهي التي اختارها الله تعالى زوجا لنبيه صلى الله عليه وسلم، كما جاء في الحديث الذي أخرجه الشيخان عنها رضي الله عنها أنها قالت، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، "أريتك في المنام ثلاث ليال جاء بك الملك في سرقة من حرير فيقول هذه امرأتك فاكشف عن وجهك فإذا أنت فيه فأقول إن يك هذا من الله يمضه"، ورؤيا الأنبياء وحي لاشك فيه.

وهي زوجه في الدنيا والآخرة كما جاء في الحديث الذي أخرجه الترمذي أن جبريل جاء بصورتها في خلقة حرير خضراء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال، "هذه زوجتك في الدنيا والآخرة" وعنها رضي الله عنها أنها قالت : قلت يا رسول الله من أزواجك في الجنة قال " أما إنك منهن ".

وقد أخبرها النبي صلى الله عليه وسلم، بسلام جبريل عليه السلام، كما جاء في الحديث عنها رضي الله عنها، أنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" يا عائش هذا جبريل وهو يقرأ عليك السلام" قالت وعليه السلام ورحمة الله، ترى ما لا نرى يا رسول الله.

‏قوله : ( يا عائش ) ‏، بضم الشين ويجوز فتحها , وكذلك يجوز ذلك في كل اسم مرخم . ‏
قوله : ( ترى ما لا أرى , تريد رسول الله صلى الله عليه وسلم ) ‏
‏هو من قول عائشة , وقد استنبط بعضهم من هذا الحديث فضل خديجة على عائشة لأن الذي ورد في حق خديجة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها : " إن جبريل يقرئك السلام من ربك " وأطلق هنا السلام من جبريل نفسه .





الشَّـرح :

"يا أمّ سلَمَة لا تُؤذِيني في عائِشة فإنَّه واللهِ ما نَزَل الوحْيُ وأنا فِي لِحافِ إمرأةِ مِنكُنَّ غيْرِها ".


أولا : نعلم ان القرأن يفسر بعضه بعضا والسنه تفسر بعضها بعضا والسنه ايضا تفسر القران كما كان يفعل الرسول صلى الله عليه وسلم
وحرف ( في ) هو الذى يسبب للنصارى سوء فهم بسبب ضعفهم اللغوى , فقد قال فرعون عن السحرة في الاية ( وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ ) ، وطبيعي ان لا يقول عاقل ان السحرة صلبهم فرعون فى داخل النخل !!!! بل ( في ) هنا تعنى على النخل .

ثانيا : يقول القران على النساء والرجال لفظ لباس ( هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ) ولا يعنى هذا ان المراة بنطال للرجل او ان الرجل فستان للمراة كما يفهم النصارى , بل ان لفظ ( لباس ) عند المصريين يعنى شئ اخر غير باقى الدول العربيه , وطبيعى ان المفهوم من الايه انه كما يتستر الملابس الجسد فان المراة تستر زوجها من الزنى والمعاصى وكذلك الرجل يستر على زوجته ويعفها.
المصدر ( مختار الصحاح , وكذلك لسلن العرب لابن المنظور الافريقي )


و الامر الآخر لكي نفهم معنى ( في ثوب -لحاف- عائشه ) هو البحث عن القصه بكل ملباستها وظروفها فى احاديث اخرى فى النقاش الذى كان بين الرسول ونسائه , وهنا يتضح لنا المقصود والمعنى .

وهذا هو عين العقل وضمير الباحث عن الحقيقه مع الدرايه باستخدام العرب للالفاظ فى مواقف لتدل عن معنى فى ذهن المحاور واليكم الان حديث اخر يتجاهله النصارى لانه يفضح جهلهم ، وهنا يتضح ان المقصود بالثوب هو اللحاف هو الغطاء او السترة لان كل نساء النبى لهن ستره ولكن لم يأتى الوحي الا فى بيت عائشه وهذا لفضلها ومن مناقبها رضى الله عنها والسبب فى ذلك هو :

1- فسروا هذا الاستثناء في حق عائشة رضي الله عنها دون زوجات النبي لسببين الاول انها كانت كثيرة التنظيف والتطهير لثيابها وفرشها.
2- الثاني انها ابنة ابي بكر رضي الله عنهُما وفضلها من فضل ابيها .

مفهُوم الحدِيث: أن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها هي الوحيدة من زوجات النبي صلى الله عليه وسلّم التي كان ينزل الوحي عليه وهو نائم بجانبها في الفراش او بمعنى اخر في فراشها لكن طبعا ليس في وضع جماع .
وفي اللغة العربية من الممكن التعبير بالجزء عن الكل اذا إعتبرنا ان الثياب ملازم للمرء وملامس لجسده وكذلك الفرش واللحاف لايستغني عنه المرء ودائما ما يتردد عليه المرء للنوم ويكون مهاد ورداء لجسده.







ذاعَتْ منـاقِبُها في كُلِّ نـاحيةٍ ... كالشّمسِ بـازغةً بالنّـورِ تَزْدَهِرُ
إذْ أعْجَزَ الكُلَّ أدْراكاً لِمَنْزِلِهـا ... كَأَنَّهـا الغيـثُ سَحّاءاً وتَنْهَمِرُ

..

قصِيدة اعتذار حسَّان بن ثابِث من عائِشة رضِي الله عنها :

حِصَان رَزَان مَا تُزَن بِرِيْبَة ..
..وَتُصْبِح غَرْثَى مِن لُحُوْم الْغَوَافِل

حَلِيْلَة خَيْر الْنَّاس دِيْنا وَمَنْصِبا ..
.. نَبِي الْهُدَى وَالْمَكْرُمَات الْفَوَاضِل

عَقِيْلَة حَي مِن لُؤَي بْن غَالِب ..
..كِرَام الْمَسَاعِي مَجْدُهُم غَيْر زَائِل

مُهَذَّبَة قَد طَيَّب الْلَّه خَيْمَهَا ..
..وَطُهْرُهَا مِن كُل سُوَء وَبَاطِل

فَإِن كُنْت قَد قُلْت الَّذِي قَد زَعَمْتُه ..
.. فَلَا رَفَعَت سَوْطِي إِلَي أَنَامِلِي

فَإِن الَّذِي قَد قِيَل لَيْس بِلَائِق بِهَا ..
..وَلَكِنَّه قَوْل امْرِئ بِي مَاحِل

وَكَيْف وَوُدِّي مَا حَيِيَت وَنُصْرَتِي ..
.. لِآَل رَسُوْل الْلَّه زَيْن الْمَحَافِل

لَه رَتَب عَال عَلَى الْنَّاس كُلِّهِم ..
..تَقَاصُر عَنْه سَوْرَة الْمُتَطَاوِل

رَايَتُك وَلْيَغْفِر لَك الْلَّه حُرَّة ..
..مِن الْمُحْصَنَات غَيْر ذَات قَوائِلي


لتحمِيل القصيدة بصوتِ المُقرئ العفاسي ،
من هُنا.

..


فـ رضِي الله عنكِ يا حبيبة رسُول الله ~

رضِي الله عنكِ يا أمِّنا الطاهِـرة العفِيفة المبرّأة من فـوق السّبع سماوات وأرضاها وجمَعنا بِهـا وبسائِـر نساءِ النّبِي -صلَـى الله عليه وسلّم- رضِي الله عنهُن جميعاً وأرضاهُنَّ
وليمُت بغيضهِ كُل كافر يحاوِل أن يشوّه طُهرها وعفّتها من بعيدِ أو فريق ، وليحشُره الله مع رأس النفاق عبد الله بن أبِي سلول في الدَّرك الأسفل من النَّـار .







* لا تنسوْنا من طيِّب دُعاءكم ~


















 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفرق بين السنه وأهل السنه بنت حرب منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 2 19-10-15 10:28 PM
الرقيه الشرعيه من الكتاب و السنه ابو ايوب الراقي منتدى درهــــــــــــم وقـــــــــايـــــة لعـمـــــوم الرقيــــة الشرعيــة 2 27-08-13 09:47 AM
الزهر اليانع في بستان حقيقة التوحيد الماتع) بنت حرب منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 8 17-06-13 09:11 PM
من ثلاثيات السنه ابو ايوب الراقي منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 5 13-03-13 02:52 PM
بستان السنه ( اجعلوا اخر صلاتكم وترا) جنةالايمان منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 1 26-11-12 10:15 PM


الساعة الآن 05:52 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009