آخر 10 مشاركات متابعة العلاج (الكاتـب : - )           »          الاطمئنان في الصلاة الركن الغائب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سورة التوبة بصوت الشيخ ياسين الجزائري برواية ورش عن نافع (الكاتـب : - )           »          علاج (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          (( من تفتقدون ؟ )) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هل للشيطان قرنان؟؟؟! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          برنامـج علاجـي فيمـا يتعـلق بالعيـن ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هل يجوز استخدام السحر لتحقيق أغراض جيدة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سحر الجن وسحر الانس ! سؤال لا اجد له جواب ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          طرق وقاية المعالج من أذى الشياطين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-09-11, 08:26 PM
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .
أبو عبادة غير متواجد حالياً
لوني المفضل Maroon
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 الإقامة : دار الممر .. إذْ لا مقرّ !
 المشاركات : 12,082 [ + ]
 التقييم : 516
 معدل التقييم : أبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of lightأبو عبادة is a glorious beacon of light
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الوقاية خير من العلاج



-


مساعدات العلاج !
-

قد يقع الإنسان في مرض وابتلاء بدني أو نفسي روحي وفي القرآن الكريم والسنة المطهرة الشفاء، عَلِمَهُ مَنْ عَلِمَهُ وجَهِلَهُ مَنْ جَهِلَهُ. وأمّا الرّقية الشرعية والتعويذات والتحصينات النبوية

فخيرها كثير ثابت يعجز القلم عن حصرها ولا يحل محلها أيُّ دواء مادي وخصوصاً في المسّ الشيطاني والسحر والعين والوسواس وهذه الأدواء لها أعراض ومعاناة تختلف في جوانب كثيرة

عن الأمراض العضوية ويفشل الطب العام في علاجها وما أحسن الطبيب أو المعالج إذا عَرَفَ كيف يجمع بين العلاج المادي والروحي كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعل ويُرْشَدُ

وما أكمل وأطيب اليقين الذي يجعلنا نتداوى من جميع أمراضنا البدنية والروحية والنفسية بكتاب ربنا جلّ جلاله كما كان سلفنا الصالح، ثم على العبد أن يعلم أنّ لكلِّ ذنب عقوبة فلابد من الخروج من المظالم

وإعادة الحقوق إلى أصحابها والرجوع عن الآثام والمعاصي وتجديد العهد مع الله سبحانه بالتوبة والندم.

أمور لابُدّ منها قبل العلاج وبعده:

وإليك أخي بعض النصائح والوصايا التي تساعد على الوقاية قبل العلاج وتدفع البلاء بإذن السميع العليم الذي لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء نسأله عز وجل أن ينفعنا بها:

1- اليقين وحسن الظن بالله عز وجل وأن لا يقال: أجرب كلام الله (العلاج بالرقية)، حشا أن يساء الظنُّ به فيُقرأ بنيةِ "إن شفى شفى وإن لم يشفِ يَذهَب إلى غيره"

حاشا أن يُجرَّب القرآن الكريم بنية أنه ليس شفاء، ويا خيبة من قرأه وظن أن الخير فيما سواه، بل أتيقن بأن فيه الشفاء فهو الأصل في العلاج

قال تعالى: ﴿قُل هُو لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء﴾ وأن ندعوَ الله ونحن موقنون بالإجابة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

﴿ادْعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، واعلموا أن الله لا يستجيب من قلب غفِلٍ لاهٍ﴾. رواه الترمذي في سننه في كتاب الدعوات.

2- استشعار عظمة الخالق والالتجاء إليه والتعلق به ودعاؤه والتوبة إليه فهو الشافي وحده.

3- حفظ العبد ربه بامتثال أوامره واجتناب نواهيه.

4- الطهارة الدائمة (الوضوء، الغسل...)

5- إقامة الصلاة والمحافظة على وقتها واعتياد المسجد.

6- تلاوة القرآن الكريم بتدّبرٍ وفهمٍ والإنصاتُ والخشوعُ عندَ سماعِهِ.

7- الإكثار من الأذكار المستمدة من الكتاب والسنة وذكر الله على كل حال.

8- تحري الحلال في المطعمِ والمشرب والملبسِ والمسكنِ والقناعةِ باليسير الحلال وتجنب المال الحرام قليله وكثيره.

9- الالتزام باللباس الشرعي المحتشم، غض البصر، حفظ الفرج واللسان.

10- بر الوالدين وصلة الرحم.

11- الإحسان إلى الناس والصدقة؛ عن أبي أمامة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ﴿داووا مرضاكم بالصدقة﴾.

12- تطهير البيت من التصاوير التي تمثل أشياءَ لها روح والتماثيل أشد تحريماً، وكذا تربية الكلاب لغير حاجة ولا منفعة (كالصيد والحراسة...)

13- حفظ البصر وعدم النظر إلى ما لايحل من النساء وترك الخوض في الباطل والكذب والغيبة والنميمة والشتم والطعن وكل ما لا يجوز قولهُ وفعلهُ.

14- تجنب رفقاء السوء والسخرية من الناس واحتقار واستضعاف الناس.

15- أكثر من الدعاء بعد كل أذان وقبل كل صلاة وبعدها وفي جوف الليل واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات.

16- الابتعاد عن السحرة والمشعوذين والدجالين قال الله تعالى: ﴿فَلَمَّا أَلْقَوْاْ قَالَ مُوسى مَا جِئْتُم بِهِ اِْلسِّحْرُ إِنَّ الله سَيُبْطِلُهُ، إِنَّ الله لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ اَلْمُفْسِدِينَ﴾ سورة يونس الآية 81،

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ﴿اجتنبوا السبع الموبقات وقال يا رسول الله وما هن؟ قال: الشرك بالله والسحر...﴾ رواه البخاري

قال الإمام النووي عمل السحر حرام وهو من الكبائر بالإجماع وقد عده النبي صلى الله عليه وسلم من السبع الموبقات ومنه ما يكون كفرا ومنه ما لا يكون كفرا بل معصية كبيرة.

الإسلام يحرم التماثيل:

حرم الإسلام في البيت الإسلامي أن يشتمل على التماثيل وأعني بها الصور المجسمة غير الممتهنة، وجعل وجود هذه التماثيل في بيت سببا في أن تفر عنه الملائكة،

وهم مظهر رحمة الله ورضاه تعالى. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ﴿إن الملائكة لا تدخل بيتا فيه تماثيل﴾. متفق عليه واللفظ لمسلم.

قال العلماء: إنما لم تدخل الملائكة البيت الذي فيه الصورة، لأن متخذها قد تشبه بالكفار، لأنهم يتخذون الصور في بيوتهم ويعظمونها. فكرهت الملائكة ذلك، فلم تدخل بيته هجرا له.

وحرم الإسلام على المسلم أن يشتغل بصناعة التماثيل، وإن كان يعملها لغير مسلمين، قال عليه السلام ﴿إن من أشد عذابا يوم القيامة، الذين يصورون هذه الصور﴾.

وفي رواية: ﴿الذين يضاهون بخلق الله﴾ متفق عليه.

وأخبر عليه السلام أن ﴿من صور صورة كلف يوم القيامة أن ينفخ فيها الروح وليس بنافخ فيها أبدا﴾ البخاري وغيره. ومعنى هذا أنه يطلب أن يجعل فيها حياة حقيقية. وهذا التكليف إنما هو للتعجيز والتقريع.

احمدِ الله على العافية واحمده أولاً وآخراً على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة والحمد لله العالمين وصلى الله على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

الحكمة في تحريم التماثيل:

أ- ومن أسرار هذا التحريم - وليس هو العلة الوحيدة كما يظن بعض الناس - حماية التوحيد،والبعد عن مشابهة الوثنيين في تصاويرهم وأوثانهم التي يصنعونها بأيديهم، ثم يقدسونها ويقفون أمامها خاشعين.

إن حساسية الإسلام لصيانة التوحيد من كل شبهة للوثنية قد بلغت بأمم اتخذوا لموتاهم وصالحيهم صورا يذكرونهم بها، ثم طال عليهم الأمد فقدسوها شيئا فشيئا، حتى اتخذت آلهة تعبد من دون الله،

ترجى وتخشى وتلتمس من عندها البركات كما حدث لسواع، ويغوث، ويعوق، ونسر.

ولا عجب في دين كان من قواعد شريعته سد الذرائع إلى الفساد أن يسد كل المنافذ التي يتسرب منها إلى العقول والقلوب شرك جلي أو خفي، أو مشابهة للوثنيين وأهل الغلو من الأديان.

ب- ومن أسرار التحريم بالنسبة للصانع (المثال)... أنه يملؤه الغرور، حتى لكأنما أنشأ خلقا من عدم، أو أبدع كائنا حيا من تراب

ولهذا قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم : ﴿إن الذين يصنعون هذه الصور يعذبون يوم القيامة يقال لهم: أحيوا ما خلقتم﴾ متفق عليه.

ج- ثم إن الذين ينطلقون في هذا الفن إلى مداه لا يقفون عند حد، فيصورون النساء عاريات أو شبه عاريات، ويصورون مظاهر الوثنية وشعائر الأديان الأخرى، كالصليب والوثن وغير ذلك مما لا يجوز أن يقبله المسلم.

د- وفضلا عن ذلك، فقد كانت التماثيل - ولا تزال - من مظاهر أرباب الترف والتنعم، يملؤون بها قصورهم، ويزينون بها حجراتهم، ويتفننون في صنعها من معادن مختلفة.

وليس بعيدا عن دين يحارب الترف في كل مظاهره وألوانه - من ذهب وفضة وحرير - أن يحرم كذلك التماثيل في بيت المسلم.

الرخصة في لعب الأطفال:

إذا كان هناك نوع من التماثيل لا يظهر فيه قصد التعظيم، ولا الترف ولا يلزم منه شيء من المحذورات السابقة فالإسلام لا يضيق به صدرا ولا يرى بأسا.

وذالك كلعب الأولاد الصغار التي تصنع على شكل عرائس أو قطط أو غير ذلك من السباع والحيوانات فإن هذه الصور تمتهن باللعب وعبث الأولاد بها.

قالت أم المؤمنين عائشة: ﴿كنت ألعب بالبنات عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان يأتيني صواحب لي فكن ينقمعن (يختفين)

خوفا من رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان رسول الله يسر لمجيئهن إلى فيلعبن معي﴾ متفق عليه... والبنات المذكورة في الحديث هي العرائس التي يلعب بها الجواري والولدان،

وكانت السيدة عائشة حديثة السن في أول زواجها من رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال الشوكاني: في هذا الحديث دليل على أنه يجوز تمكين الصغار من اللعب بالبنات للبنات الصغار رخصة.

اقتناء الكلب لغير حاجة:

وقد رأينا هؤلاء المترفين، ينفقون على الكلاب، ويبخلون على بني الإنسان، ورأينا منهم من لا يكتفي بإنفاق ماله على تدليل كلبه، بل يفرغ عاطفته فيه على حين يجفو قريبه، وينسى جاره وأخاه.

كما أن وجود الكلاب ببيت المسلم مظنة لنجاسة الأواني ونحوها مما يبلغ فيه الكلب وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: ﴿إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات إحداهن بالتراب﴾ البخاري.

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ﴿أتاني جبريل عليه السلام فقال لي: أتيتك البارحة، فلم يمنعني أن أكون دخلت، إلا أنه كان على الباب تماثيل، وكان في البيت قرام ستر فيه تماثيل،

وكان في البيت كلب، فمر برأس التمثال الذي في البيت يقطع فيصير كهيئة الشجرة، ومر بالستر فليقطع فليجعل منه وسادتان توطأن، ومر بالكلب فليخرج﴾

رواه أبو داود والنسائي و الترمذي وابن حبان في صحيحه

وهذا المنع إنما هو للكلاب التي تقتني لغير حاجة ولا منفعة (الصيد، الحراسة،...)



 توقيع : أبو عبادة

***
قوة الانتفاع بالذكر والتعوذ تختلف بحسب قوة إيمان العباد وحضور قلوبهم أثناء الدعاء والتعوذ، فقد مثل ابن القيم ـ رحمه الله ـ الدعاء بالسيف، وذكر أن قوة تأثير الدعاء بحسب قوة إيمان الداعي، كما أن تأثير ضربة السيف بحسب قوة ساعد الضارب، فقد قال في مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين عند الكلام على الرقية بالفاتحة : فإن مبنى الشفاء والبرء على دفع الضد بضده، وحفظ الشيء بمثله، فالصحة تحفظ بالمثل، والمرض يدفع بالضد، أسباب ربطها بمسبباتها الحكيم العليم خلقا وأمرا، ولا يتم هذا إلا بقوة من النفس الفاعلة، وقبول من الطبيعة المنفعلة، فلو لم تنفعل نفس الملدوغ لقبول الرقية، ولم تقو نفس الراقي على التأثير، لم يحصل البرء، فهنا أمور ثلاثة : موافقة الدواء للداء، وبذل الطبيب له، وقبول طبيعة العليل، فمتى تخلف واحد منها لم يحصل الشفاء، وإذا اجتمعت حصل الشفاء ولا بد بإذن الله سبحانه وتعالى، ومن عرف هذا كما ينبغي تبين له أسرار الرقى، وميز بين النافع منها وغيره، ورقى الداء بما يناسبه من الرقى، وتبين له أن الرقية براقيها وقبول المحل، كما أن السيف بضاربه مع قبول المحل للقطع، وهذه إشارة مطلعة على ما وراءها لمن دق نظره، وحسن تأمله، والله أعلم. اهـ.


***

رد مع اقتباس
قديم 03-07-13, 12:07 AM   #2
عضو ألماسي


الصورة الرمزية آراك
آراك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 500
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 1,089 [ + ]
 التقييم :  36
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي رد: الوقاية خير من العلاج



بنود وقائية مهمة ذُكرت في الموضوع
لو عملنا بها بحق ما عانى احدنا
جزاك الله خير ونفع الله بك الاسلام والمسلمين


 
 توقيع : آراك

لا تتخلى عن أخلاقك و تصرفاتك الحسنة لمجرد أن الآخر لا يستحق ذلك


رد مع اقتباس
قديم 05-03-17, 08:30 PM   #3
عضو نشيط


الصورة الرمزية تبارك الرحمن
تبارك الرحمن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 472
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 المشاركات : 76 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Libya
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: الوقاية خير من العلاج



جزاكم الله خيراااا


 

رد مع اقتباس
قديم 18-04-17, 10:41 PM   #4
المراقب العام


الصورة الرمزية امة المغيث
امة المغيث غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1613
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 المشاركات : 1,191 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
tunis
لوني المفضل : Chocolate
افتراضي رد: الوقاية خير من العلاج



جزاكم الله خير شيخ ابو عبادة
و بارك الله في علمكم
نصائح مهمة جدا سلمت يمينكم


 

رد مع اقتباس
قديم 12-11-17, 11:56 PM   #5
مشرفة قسم علوم وأبحاث الرقية الشرعية - طبيبة / بكالوريوس طب وجراحة عامة


الصورة الرمزية مسك
مسك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1650
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 المشاركات : 717 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: الوقاية خير من العلاج



جزاكم الله كل خير شيخنا الفاضل
وضاعف لكم الاجر


 
 توقيع : مسك

قُـــل لِلفـُـؤاد إِِذا تَعاظــمـ كَربُه

َربّ الفُـــَؤاد بِلطفِــه يَرعَاني


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الوقاية من العين / 2 أبو عبادة منتدى علم الرقية الشرعية باب ما جـاء في العيــــن والحســــــد 5 21-12-18 04:51 PM
العلاج بالايمان قبل العلاج بالقرآن ... نورس منتدى درهــــــــــــم وقـــــــــايـــــة لعـمـــــوم الرقيــــة الشرعيــة 8 28-09-16 04:32 PM
الوقاية من الأرق ! أبو عبادة منتدى درهــــــــــــم وقـــــــــايـــــة لعـمـــــوم الرقيــــة الشرعيــة 5 18-05-16 07:19 PM
الوقاية من الأرق ! أبو عبادة منتدى درهــــــــــــم وقـــــــــايـــــة لعـمـــــوم الرقيــــة الشرعيــة 8 18-05-16 07:16 PM
تحميل كتاب الإصابة بالعين(أسبابها-مظاهرها-الوقاية-العلاج) زائرة بيت الله منتدى كتـــــــــــــب و تسجيـــــــــــــــلات الــــــــرقــيــــــــــــه الشرعيـــــــــــــة 1 28-01-15 02:33 PM


الساعة الآن 05:53 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009