آخر 10 مشاركات ولي العهد محمد بن سلمان (الكاتـب : - )           »          بعض الاحاديث الضعيفة (الكاتـب : - )           »          طلابى (الكاتـب : - )           »          رؤيا (الكاتـب : - )           »          رؤيه صفية (الكاتـب : - )           »          هل ينقطع عمل العبد بموته ؟ (الكاتـب : - )           »          السلام عليكم (الكاتـب : - )           »          الفانوس (الكاتـب : - )           »          القطط في المنام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-06-13, 04:47 PM
فضيلة الشيخ إمام وخطيب مسجد يوسف العالم
الهميم غير متواجد حالياً
Sudan    
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 31
 تاريخ التسجيل : Oct 2011
 الإقامة : الخرطوم
 المشاركات : 856 [ + ]
 التقييم : 217
 معدل التقييم : الهميم has a spectacular aura aboutالهميم has a spectacular aura aboutالهميم has a spectacular aura about
بيانات اضافيه [ + ]
Thumbs up هل تعرف متي تسأل ربك العافية؟؟-قلمي



العافِيةُ:
لغة: مَصْدرٌ على فاعِلَةِ مِن الإعفاءِ و المُعافَاة، وأصلها الترك من قوله تعالى
{فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ }{البقرة:178}
وقد يُوضَعُ مَوْضِع المَصْدَرِ يقالُ : ( عَفاهُ اللّهُ تعالى مِن المَكْرُوه عِفاءً ومُعافاةً وعافِيَةً )إذا ( وَهَبَ له العافِيَةَ مِن العِلَلِ والبَلاءِ ) وهي الصِّحَّةُ ضدُّ المَرَض
قال أَبو عبيد :الواحدُ من العافية عافٍ وهو كلُّ من جاءَك يطلُب فضلاً أَو رزقاً فهو عافٍ ومُعْتَفٍ وقد عَفَاك يَعْفُوكَ وجمعه عُفاةٌ
وقيلَ : هي مُفاعَلَةٌ مِن العفْوِ ، وهو أَن يَعْفُوَ عنِ الناسِ ويَعْفُوا هُمْ عنه
فالعَفْو عن الذُنوب يكون بين الله وبين العَبْد وأمّا العَافية فالعَافية من آفات الدُّنيا وأَهْوال الآخرة
وأمّا المُعافاةُ : أن يُعافِيَكَ اللّهُ من الناسِ ويُعافِيَهُمْ منكَ فلا يكون يوم القيامة قصاص..
متى تدعوا بالعافية:
1-إذا دخل المقابر يسأل الله العافية لنفسه وللأموات:
حديث بريدة - رضي الله عنه - ، قَالَ : كَانَ النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - يُعَلِّمُهُمْ إِذَا خَرَجُوا إِلَى المَقَابِرِ أنْ يَقُولَ قَائِلُهُمْ : (( السَّلاَمُ عَلَيْكُمْ أهلَ الدِّيَارِ مِنَ المُؤْمِنينَ وَالمُسلمينَ ، وَإنَّا إنْ شَاءَ اللهُ بِكُمْ للاَحِقونَ ، أسْألُ اللهَ لَنَا وَلَكُمُ العَافِيَةَ )) أخرجه مسلم .
2- قبل لقاء العدو تسأل اللهَ العَافِيَةَ:
عن أَبي هريرة - رضي الله عنه - ، قَالَ : قَالَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (( لاَ تَتَمَنَّوْا لِقَاءَ العَدُوِّ ، وَاسْأَلُوا اللهَ العَافِيَةَ ، فَإذَا لَقِيتُمُوهُمْ فَاصْبِرُوا )) متفقٌ عَلَيْهِ .
3- إِذَا أَخَذْتَ مَضْجعك ثم استيقظت فاسأله فيهما العافية:
أ-عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ أَنَّهُ أَمَرَ رَجُلًا إِذَا أَخَذَ مَضْجَعَهُ قَالَ اللَّهُمَّ خَلَقْتَ نَفْسِي وَأَنْتَ تَوَفَّاهَا لَكَ مَمَاتُهَا وَمَحْيَاهَا إِنْ أَحْيَيْتَهَا فَاحْفَظْهَا وَإِنْ أَمَتَّهَا فَاغْفِرْ لَهَا اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ أَسَمِعْتَ هَذَا مِنْ عُمَرَ فَقَالَ مِنْ خَيْرٍ مِنْ عُمَرَ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. أخرجه مسلم
ب- عن أبى هريرة رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال ( إذا اسْتَيْقَظَ أحَدُكُمْ فَلْيَقُلِ الحَمْدُ لله الَّذِي رَدَّ عَلَيَّ رُوحِي وعافانِي في جَسَدِي وأذِنَ لِي بِذِكْرِهِ ) أخرجه ابن السني و النسائي في الكبرى
قال الشيخ الألباني : ( حسن )
4- إذا أمسيت وأصبحت تسأل اللهَ العَافِيَةَ :
أ-عن ابْنَ عُمَرَ قال : لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَدَعُ هَؤُلاَءِ الدَّعَوَاتِ حِينَ يُمْسِى وَحِينَ يُصْبِحُ « اللَّهُمَّ إِنِّى أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ فِى الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ اللَّهُمَّ إِنِّى أَسْأَلُكَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ فِى دِينِى وَدُنْيَاىَ وَأَهْلِى وَمَالِى اللَّهُمَّ اسْتُرْ عَوْرَتِى ».
وَقَالَ عُثْمَانُ « عَوْرَاتِى وَآمِنْ رَوْعَاتِى اللَّهُمَّ احْفَظْنِى مِنْ بَيْنِ يَدَىَّ وَمِنْ خَلْفِى وَعَنْ يَمِينِى وَعَنْ شِمَالِى وَمِنْ فَوْقِى وَأَعُوذُ بِعَظَمَتِكَ أَنْ أُغْتَالَ مِنْ تَحْتِى ». قَالَ أخرجه أَبُو دَاوُدَ: قال الألباني: صحيح .
ب-عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِى بَكْرَةَ أَنَّهُ قَالَ لأَبِيهِ يَا أَبَت إِنِّى أَسْمَعُكَ تَدْعُو كُلَّ غَدَاةٍ اللَّهُمَّ عَافِنِى فِى بَدَنِى اللَّهُمَّ عَافِنِى فِى سَمْعِى اللَّهُمَّ عَافِنِى فِى بَصَرِى لاَ إِلَهَ إِلاَّأَنْتَ تُعِيدُهَا ثَلاَثًا حِينَ تُصْبِحُ وَثَلاَثًا حِينَ تُمْسِى. فَقَالَ إِنِّى سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَدْعُو بِهِنَّ فَأَنَا أُحِبُّ أَنْ أَسْتَنَّ بِسُنَّتِهِ.
..أخرجه أحمد وأبو داود :قال الألباني: حسن الإسناد.
5- فِى قُنُوتِ الْوِتْرِ تسأل اللهَ العَافِيَةَ :
أ-عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِىٍّ قَالَ عَلَّمَنِى جَدِّى رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- كَلِمَاتٍ أَقُولُهُنَّ فِى قُنُوتِ الْوِتْرِ « اللَّهُمَّ عَافِنِى فِيمَنْ عَافَيْتَ وَتَوَلَّنِى فِيمَنْ تَوَلَّيْتَ وَاهْدِنِى فِيمَنْ هَدَيْتَ وَقِنِى شَرَّ مَا قَضَيْتَ وَبَارِكْ لِى فِيمَا أَعْطَيْتَ إِنَّكَ تَقْضِى وَلاَ يُقْضَى عَلَيْكَ إِنَّهُ لاَ يَذِلُّ مَنْ وَالَيْتَ سُبْحَانَكَ رَبَّنَا تَبَارَكْتَ وَتَعَالَيْتَ ».
أخرجه بن ماجه: قال الشيخ الألباني : صحيح
ب- عَنْ عَلِىِّ بْنِ أَبِى طَالِبٍ رضى الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- كَانَ يَقُولُ فِى آخِرِ وِتْرِهِ « اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِرِضَاكَ مِنْ سَخَطِكَ وَبِمُعَافَاتِكَ مِنْ عُقُوبَتِكَ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْكَ لاَ أُحْصِى ثَنَاءً عَلَيْكَ أَنْتَ كَمَا أَثْنَيْتَ عَلَى نَفْسِكَ ».أخرجه أبو داود: قال الألباني : صحيح .
6- إِذَا رَأَيت صَاحِبَ بَلاَءٍ تتَعَوَّذَ مِنْهُ قائلا ذَلِكَ فِى نَفْسِك :
أ- عَنْ عمر بن الخطاب وأَبِي هُرَيْرَةَ قَالا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « مَنْ رَأَى مُبْتَلًى فَقَالَ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِى عَافَانِى مِمَّا ابْتَلاَكَ بِهِ وَفَضَّلَنِى عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقَ تَفْضِيلاً لَمْ يُصِبْهُ ذَلِكَ الْبَلاَءُ ».
أخرجه الترمذي: قال الشيخ الألباني : حسن
ب-عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ ، قَالَ : إِذَا رَأَيْتُمْ أَخَاكُمْ قَارَفَ ذَنْبًا ، فَلا تَكُونُوا أَعْوَانًا للِشَّيْطَانِ عَلَيْهِ ، تَقُولُونَ : اللَّهُمَّ اخْزِهِ ، اللَّهُمَّ الْعَنْهُ ، وَلَكِنْ سَلُوا اللَّهَ الْعَافِيَةَ ، فَإِنَّا أَصْحَابَ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُنَّا لا نَقُولُ فِي أَحَدٍ شَيْئًا حَتَّى نَعْلَمَ عَلَى مَا يَموتُ ، فَإِنْ خُتِمَ لَهُ بِخَيْرٍ ، عَلِمْنَا أَنَّهُ قَدْ أَصَابَ خَيْرًا ، وَإِنْ خُتِمَ لَهُ بِشَرٍّ خِفْنَا عَلَيْهِ عَمَلَهُ ".. أخرجه الطبراني ورجاله ثقات
ج- عن عبيد الله بن شميط عن أبيه قال: كتب سعيد بن جبير إلى أبي السوار العدوي: أما بعد يا أخي فاحذر الناس واكفهم نفسك وليسعك بيتك وابك على خطيئتك؛ وإذا رأيت عاثراً فاحمد الله الذي عافاك ولا تأمن الشيطان أن يفتنك ما بقيت ..
كتاب بلوغ الأرب بتقريب الشعب
د- عن مَالِك أَنَّهُ بَلَغَهُ أَنَّ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ كَانَ يَقُولُ (لَا تَنْظُرُوا فِي ذُنُوبِ النَّاسِ كَأَنَّكُمْ أَرْبَابٌ وَانْظُرُوا فِي ذُنُوبِكُمْ كَأَنَّكُمْ عَبِيدٌ فَإِنَّمَا النَّاسُ مُبْتَلًى وَمُعَافًى فَارْحَمُوا أَهْلَ الْبَلَاءِ وَاحْمَدُوا اللَّهَ عَلَى الْعَافِيَةِ)
أخرجه الإمام مالك في الموطأ..
ه-قال عبد الله رضي الله عنه( سلوا الله العافية فلستم بعباد بلاء إن كان الرجل من قبلكم ليسأل الكلمة فيأباها حتى يوضع المنشار على رأسه فيشق بنصفين وما يعطيها )..كتاب الزهد لهناد
و- عَنْ مُجَاهِدٍ قَالَ : مَا أَدْرِى أَىُّ النِّعْمَتَيْنِ عَلَىَّ أَعْظَمُ؟ أَنْ هَدَانِى لِلإِسْلاَمِ ، أَوْ عَافَانِى مِنْ هَذِهِ الأَهْوَاءِ.سنن الدارمي..
ز- عن إبراهيم قال : سمع عمر رجلا يقول اللهم إنى أستنفق نفسى ومالى فى سبيلك فقال عمر أو لا يسكت أحدكم فإن ابتلى صبر وإن عوفى شكر
أخرجه أبو نعيم فى الحلية (1/51) .
ح-عَنْ جَابِرٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوَدُّ أَهْلُ الْعَافِيَةِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حِينَ يُعْطَى أَهْلُ الْبَلَاءِ الثَّوَابَ لَوْ أَنَّ جُلُودَهُمْ كَانَتْ قُرِضَتْ فِي الدُّنْيَا بِالْمَقَارِيضِ.أخرجه الترمذي. قال الشيخ الألباني : ( حسن )
7- التعوذ من تحول العافية:
أ-عن ابن عمر رضي الله عنهما ، قَالَ : كَانَ مِن دعاءِ رسُولِ الله - صلى الله عليه وسلم - : (( اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ زَوالِ نِعْمَتِكَ، وتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ، وفُجَاءةِ نِقْمَتِكَ ، وَجَميعِ سَخَطِكَ )) .
أخرجه مسلم .
ب- عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ عَنْ عَائِشَةَ - رضى الله عنها - قَالَتْ فَقَدْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- ذَاتَ لَيْلَةٍ فَلَمَسْتُ الْمَسْجِدَ فَإِذَا هُوَ سَاجِدٌ وَقَدَمَاهُ مَنْصُوبَتَانِ وَهُوَ يَقُولُ « أَعُوذُ بِرِضَاكَ مِنْ سَخَطِكَ وَأَعُوذُ بِمُعَافَاتِكَ مِنْ عُقُوبَتِكَ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْكَ لاَ أُحْصِى ثَنَاءً عَلَيْكَ أَنْتَ كَمَا أَثْنَيْتَ عَلَى نَفْسِكَ ».
أخرجه مسلم والنسائي وأبو داوود والترمذي.
8-إذا دعوت بَيْنَ السَّجْدَتَيْنِ تسأل اللهَ العَافِيَةَ:
عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- كَانَ يَقُولُ بَيْنَ السَّجْدَتَيْنِ « اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِى وَارْحَمْنِى وَعَافِنِى وَاهْدِنِى وَارْزُقْنِى ».
أخرجه أبو داود: قال الألباني : حسن .
9-إذا عدت مريضا تدعوا له بالعافية:
أ- حَدِيثُ ابْنِ عَبَّاسٍ. عَنْ عَطَاءِ بْنِ أَبِي رَبَاحٍ، قَالَ: قَالَ لِي ابْنُ عَبَّاسٍ: أَلاَ أُرِيكَ امْرَأَةً مِنْ أَهْلِ الجَنَّةِ؟ قُلْتُ: بَلَى. قَالَ: هاذِهِ المَرْأَةُ السَّوْدَاءُ، أَتَتِ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم، فَقَلَتْ: إِنِّي أُصْرَعُ، وَإِنِّي أَتكَشَّفُ، فَادْعُ الله لِي. قَالَ: «إِنْ شِئْتِ، صَبَرْتِ؛ وَلَكِ الجَنَّةُ. وَإِنْ شِئْتِ، دَعَوْتُ الله أَنْيُعَافِيكِ» فَقَالَتْ: أَصْبِرُ. فَقَالَتْ: إِنِّي أَتكَشَّفُ: فَادْعُ الله أَنْ لاَ أَتكَشَّفَ.فَدَعَا لَهَا.
متفق عليه..
ب-عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ اشْتَكَيْتُ فَأَتَانِي النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا أَقُولُ اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ أَجَلِي قَدْ حَضَرَ فَأَرِحْنِي وَإِنْ كَانَ مُتَأَخِّرًا فَاشْفِنِي أَوْ عَافِنِي وَإِنْ كَانَ بَلَاءً فَصَبِّرْنِي فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَيْفَ قُلْتَ قَالَ فَأَعَدْتُ عَلَيْهِ قَالَ فَمَسَحَ بِيَدِهِ ثُمَّ قَالَ اللَّهُمَّ اشْفِهِ أَوْ عَافِهِ قَالَ فَمَا اشْتَكَيْتُ وَجَعِي ذَاكَ بَعْدُ
أخرجه أحمد: قال شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن.
ج- وعن ابن عباسٍ رضي الله عنهما ، عن النبيِّ - صلى الله عليه وسلم - ، قَالَ : (( مَنْ عَادَ مَرِيضاً لَمْ يَحْضُرْهُ أجَلُهُ ، فقالَ عِنْدَهُ سَبْعَ مَرَّاتٍ : أسْأَلُ اللهَ العَظيمَ ، رَبَّ العَرْشِ العَظيمِ ، أنْ يَشْفِيَكَ ، إِلاَّ عَافَاهُ اللهُ مِنْ ذَلِكَ المَرَضِ )) أخرجه أَبُو داود والترمذي ، وقال : (( حديث حسن )) ، وقال الحاكم : (( حديث صحيح عَلَى شرط البخاري )) .
10- إِذَا أسْلَمَ الرَّجُلُ علم الصلاة ثم الدعاء بالعافية:
وعن طارق بن أَشْيَمَ - رضي الله عنه - قَالَ : كَانَ الرَّجُلُ إِذَا أسْلَمَ عَلَّمَهُ النَّبيُّ - صلى الله عليه وسلم - الصَّلاَةَ ثُمَّ أمَرَهُ أنْ يَدْعُوَ بِهؤلاَءِ الكَلِمَاتِ : (( اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ، وَارْحَمْنِي ، وَاهْدِني ، وَعَافِني ، وَارْزُقْنِي )) . أخرجه مسلم .
وفي روايةٍ له عن طارق: أنَّه سمع النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - ، وأتاهُ رَجُلٌ فَقَالَ : يَا رسول اللهِ ، كَيْفَ أقُولُ حِيْنَ أسْأَلُ رَبِّي ؟ قَالَ : (( قُلْ : اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ، وَارْحَمْنِي ، وَعَافِني ، وارْزُقْنِي ، فإنَّ هؤلاَءِ تَجْمَعُ لَكَ دُنْيَاكَ وَآخِرَتَكَ )) .
11-إذا وافقت ليلة القدر تسأل اللهَ العَافِيَةَ:
أ-عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهَا قَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إِنْ وَافَقْتُ لَيْلَةَ الْقَدْرِ مَا أَدْعُو قَالَ تَقُولِينَ اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي..
أخرجه أحمد و ابن ماجة و"النَّسائي" في عمل اليوم والليلة بلفظ (إنك عفو تحب العافية)
تحقيق الألباني :صحيح
ب- عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ : إِنِّي لَوْ عَرَفْتُ أَيُّ لَيْلَةٍ لَيْلَةُ الْقَدْرِ مَا سَأَلْتُ اللَّهَ فِيهَا إِلاَّ الْعَافِيَةَ. مصنف بن أبي شيبة
12- إذا أردت السلامة لدينك وجوارحك فاسأل اللهَ العَافِيَة واستتر:
أ- حديث أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: كُلُّ أُمَّتِي مُعَافًى، إِلاَّ الْمُجَاهِرينَ وَإِنَّ مِنَ المُجَاهَرَةِ أَنْ يَعْمَلَ الرَّجُلُ بِاللَّيْلِ عَمَلاً، ثُمَّ يُصْبِحُ، وَقَدْ سَتَرَهُ اللهُ، فَيَقُولُ: يَا فُلاَنُ عَمِلْتُ الْبَارِحَةَ كَذَا وَكَذَا وَقَدْ بَاتَ يَسْتُرُهُ رَبُّهُ، وَيُصْبِحُ يَكْشِفُ سِتْرَ اللهِ عَنْهُ
أخرجه البخاري ومسلم.
ب-عَنْ شَكَلِ بْنِ حُمَيْدٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ عَلِّمْنِى دُعَاءً أَنْتَفِعُ بِهِ. قَالَ « قُلِ اللَّهُمَّ عَافِنِى مِنْ شَرِّ سَمْعِى وَبَصَرِى وَلِسَانِى وَقَلْبِى وَمِنْ شَرِّ مَنِيِّى ». يَعْنِى ذَكَرَهُ قال وكيع : ( مَنِّيي ) يَعنِي الزنا والفجور
أخرجه النسائي قال الشيخ الألباني : صحيح
ج- عن علي رضي الله عنه قال : كان من دعاء رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( اللَّهُمَّ أمْتِعْنِي بِسَمْعي وَبَصَرِي حَتَّى تَجْعَلَهُما الوَارِثَ مِنِّي وَعافِنِي في دِيني وفي جَسَدِي وانْصُرْنِي مِمَّنْ ظَلَمَنِي حَتَّى تُرِيَنِي فِيهِ ثأْرِي اللَّهُمَّ إنِّي أسْلَمْتُ نَفْسِي إلَيْكَ وَفَوَّضْتُ أمْرِي إلَيْكَ وألْجَأْتُ ظَهْرِي إلَيْكَ وَخَلَّيْتُ وَجْهِي إلَيْكَ لا مَلْجَأَ ولا مَنْجَى مِنْكَ إلاَّ إلَيْكَ آمَنْتُ بِرَسُولِكَ الَّذِي أرْسَلْتَ وَبِكِتابِكَ الَّذِي أنْزَلْتَ )
أخرجه الحاكم
قال الشيخ الألباني : ( صحيح )..
د- قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لأمِّ حَبِيبَةَ رضي الله عنها(وَلَوْ سَأَلْت اللَّه أَنْ يُعَافِيَك مِنْ عَذَاب فِي النَّار وَعَذَاب فِي الْقَبْر كَانَ خَيْرًا لَك ) أخرجه مسلم .

ه- سمعت محمد بن عبد ربه يقول : سمعت الفضيل يقول : ترك العمل من أجل الناس رياء والعمل من أجل الناس شرك والإخلاص أن يعافيك الله عنهما ..شعب الإيمان للبيهقي

13-إذا نزل بك بلاء فاسأل الله العافية :
أ- عَنْ أَنَسٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- عَادَ رَجُلاً مِنَ الْمُسْلِمِينَ قَدْ خَفَتَ فَصَارَ مِثْلَ الْفَرْخِ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « هَلْ كُنْتَ تَدْعُو بِشَىْءٍ أَوْ تَسْأَلُهُ إِيَّاهُ ». قَالَ نَعَمْ كُنْتُ أَقُولُ اللَّهُمَّ مَا كُنْتَ مُعَاقِبِى بِهِ فِى الآخِرَةِ فَعَجِّلْهُ لِى فِى الدُّنْيَا. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « سُبْحَانَ اللَّهِ لاَ تُطِيقُهُ - أَوْ لاَ تَسْتَطِيعُهُ - أَفَلاَ قُلْتَ اللَّهُمَّ آتِنَا فِى الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِى الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ». قَالَ فَدَعَا اللَّهَ لَهُ فَشَفَاهُ.
..أخرجه مسلم والترمذي والنسائي وأحمد :
قال الشيخ الألباني : صحيح
ب- عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ قَالَ مَرَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِرَجُلٍ وَهُوَ يَقُولُ اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الصَّبْرَ فَقَالَ قَدْ سَأَلْتَ الْبَلَاءَ فَسَلْ اللَّهَ الْعَافِيَةَ قَالَ وَمَرَّ بِرَجُلٍ يَقُولُ اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ تَمَامَ النِّعْمَةِ قَالَ يَا ابْنَ آدَمَ أَتَدْرِي مَا تَمَامُ النِّعْمَةِ قَالَ دَعْوَةٌ دَعَوْتُ بِهَا أَرْجُو بِهَا الْخَيْرَ قَالَ فَإِنَّ تَمَامَ النِّعْمَةِ فَوْزٌ مِنْ النَّارِ وَدُخُولُ الْجَنَّةِ
أخرجه أحمد: تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن
ج-عَنْ أَبِي ظَبْيَانَ ، قَالَ : كُنْتُ جَالِسًا عِنْدَ ابْنِ عُمَرَ قَالَ : فَسَمِعَ رَجُلاً يَتَمَنَّى الْمَوْتَ ، قَالَ : فَرَفَعَ إلَيْهِ ابْنُ عُمَرَ بَصَرَهُ فَقَالَ : لاَ تَمَنَّ الْمَوْتَ فَإِنَّك مَيِّتٌ ، وَلَكِنْ سَلِ اللَّهَ الْعَافِيَةَ. مصنف بن أبي شيبة
د- عن إبراهيم قال : سمع عمر رجلا يقول اللهم إني أستنفق نفسي ومالي في سبيلك فقال عمر أو لا يسكت أحدكم فَإِن ابْتُلِيَ صَبَرَ وإن عُوفِىَ شَكَرَ..أخرجه أبو نعيم في الحلية..
ه- حديث محمد بن إسحاق عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عبد الله بن جعفرعن عبد الله بن جعفر قال : لما توفي أبو طالب خرج النبي صلى الله عليه و سلم إلى الطائف ماشيا على قدميه يدعوهم إلى الإسلام فلم يجيبوه فانصرف فأتى ظل شجرة فصلى ركعتين ثم قال
( اللَّهُمَّ إلَيْكَ أشْكُو ضَعْفَ قُوَّتِي وقِلَّةَ حِيلَتِي وَهَوانِي على النَّاسِ يا أرْحَمَ الرَّاحِمِينَ إلى مَنْ تَكِلْني إلى عَدُوَ يَتَجَهَّمُنِي أمْ إلى قَرِيبٍ مَلَّكْتَهُ أمْرِي إِنْ لَمْ تَكُنْ ساخِطاً عَلَيَّ فلا أُبالِي غَيْرَ أنَّ عافِيَتَكَ أوْسَعُ لِي أعُوذُ بِنُورِ وَجْهِكَ الكَرِيمِ الَّذِي أضاءَتْ لَهُ السَّمواتُ والأرْضُ وأشْرَقَتْ لَهُ الظُّلُماتُ وصَلَحَ عليهِ أمْرُ الدُّنْيا والآخِرَةِ أنْ تُحِلَّ عَليَّ غَضَبَكَ أوْ تُنْزِلَ عَلَيَّ سَخَطَكَ وَلَكَ العُتْبى حَتَّى تَرْضى ولا حَوْلَ ولا قُوَّةَ إلاَّ بِكَ )
أخرجه الطبراني في ((الكبير))، وابن جرير في ((التاريخ))، وابن سعد في ((الطبقات)) وفيه ابن إسحاق وهو مدلس ثقة وبقية رجاله ثقات..
14-سل الله دائما في شأنك كله:
أ- عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قال :فَأتَى النبيَ صلى الله عليه وسلم رَجلٌ فَقال : يا رسول الله أَي الدُعاء أَفضل ؟ قال : ( سَلِ الله العَفوَ والعَافِيةَ فِي الدُنيا والآخِرةِ ) ، ثُم أَتاهُ الغَد فَقال : يَا نَبي الله أَي الدُعاء أَفضل ؟ قال : ( سَلِ الله العَفوَ والعَافيةَ فِي الدُنيا والآخِرة ، فَإذا أُعطِيتَ العَافِية فِي الدُنيا والآخِرة فَقد أَفلحتَ )
أخرجه أحمد و"البُخَارِي"، في (الأدب المفرد): قال الشيخ الألباني : صحيح
ب-عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « مَا مِنْ دَعْوَةٍ يَدْعُو بِهَا الْعَبْدُ أَفْضَلَ مِنَ - اللَّهُمَّ إِنِّى أَسْأَلُكَ الْمُعَافَاةَ فِى الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ ». أخرجه بن ماجه: قال الشيخ الألباني : صحيح
ج-حديث أَبي بَكْرٍ الصِّدِّيقُ قَالَ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - قَامَ فِي مَقَامِي هَذَا عَامَ أَوَّلَ فَقَالَ : " أَيُّهَا النَّاسُ سَلُوا اللَّهَ الْعَافِيَةَ - ثَلَاثًا - فَإِنَّهُ لَمْ يُؤْتَ أَحَدٌ مِثْلَ الْعَافِيَةِ بَعْدَ يَقِينٍ " ( إسناده حسن )
وفي رواية (سَلُوا اللَّهَ الْمُعَافَاةَ أَوْ قَالَ الْعَافِيَةَ فَلَمْ يُؤْتَ أَحَدٌ قَطُّ بَعْدَ الْيَقِينِ أَفْضَلَ مِنْ الْعَافِيَةِ أَوْ الْمُعَافَاةِ)
أخرجه ابن ماجه والنسائي وأحمد:
قال الشيخ الألباني : حسن صحيح
د-عن أَبي الفضل العباس بن عبد المطلب - رضي الله عنه - قَالَ : قُلْتُ :يَا رسول الله عَلِّمْني شَيْئاً أسْألُهُ الله تَعَالَى، قَالَ : (( سَلوا الله العَافِيَةَ )) فَمَكَثْتُ أَيَّاماً، ثُمَّ جِئْتُ فَقُلتُ : يَا رسولَ الله عَلِّمْنِي شَيْئاً أسْألُهُ الله تَعَالَى ، قَالَ لي : (( يَا عَبَّاسُ ، يَا عَمَّ رسول اللهِ ، سَلُوا الله العَافِيَةَ في الدُّنيَا والآخِرَةِ ))
أخرجه الترمذي :قال الشيخ الألباني : صحيح
ه –وعن عُبيْدِ الله بنِ محْصن الأَنصَارِيِّ الخطميِّ - رضي الله عنه - ، قَالَ : قَالَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (( مَنْ أصْبَحَ مِنْكُمْ آمِناً في سربِهِ ، مُعَافَىً في جَسَدِهِ ، عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ ، فَكَأنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا بِحَذَافِيرِهَا ))
أخرجه الترمذي :قال الشيخ الألباني : ( حسن )
و-حديث بُسْرَ بْنَ أَبِي أَرْطَاةَ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، يَقُولُ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، يَقُولُ : اللَّهُمَّ أَحْسِنْ عَافِيَتَنَا فِي الأُمُورِ كُلِّهَا ، وَأَجِرْنَا مِنْ خِزْيِ الدُّنْيَا وَعَذَابِ الآخِرَةِ.. وفي رواية أحمد والطبرانى : عَاقِبَتَنَا..
صحيح بن حبان قال شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن
وضعفه الألباني
ز-عن أبي وائل قال : قال عبد الله : يستخير أحدكم فيقول اللهم خر لي فيخير الله له فلا يرضى و لكن ليقل اللهم خر لي برحمتك و عافيتك و يقول اللهم اقض لي بالحسنى و من القضاء بالحسنى قطع اليد و الرجل و ذهاب المال و الولد ولكن ليقل اللهم اقض لي بالحسنى في يسر منك و عافية ..
شعب الإيمان للبيهقي
الأحاديث الضعيفة:
1-(أتانِي جِبْرِيلُ فقال إنَّ الله عزَّ وجَلَّ أمَرَكَ أنْ تَدْعُوَ بِهؤلاءِ الكَلِمَاتِ فإنَّهُ يُعْطيكَ إِحْدَاهُنَّ اللَّهُمَّ إنِّي أسْألُكَ تَعْجيلَ عافِيَتِكَ وصَبْراً على بَلِيَّتِكَ وخُرُوجاً مِنَ الدُّنْيا إلَى رَحْمَتِكَ) أخرجه بن حبان والحاكم عَنْ عائِشَةَ .: قال الشيخ الألباني : ( ضعيف ).
2- حديث أنس فحدثهم : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم دخل على علي رضي الله عنه وهو شاك فقال له اللَّهُمَّ إنِّي أسْألُكَ تَعْجيلَ عافِيَتِكَ وصَبْراً على بَلِيَّتِكَ وخُرُوجاً مِنَ الدُّنْيا إلَى رَحْمَتِكَ
أخرجه القطاعي في مسند الشهاب :
قال الشيخ الألباني : ( ضعيف )
3- ( من قال إذا أصبح : اللهم أصبحتُ منك في نعمةٍ وعافيةٍ
وسترٍ ، فأتِمَّ عليَّ نعمتَك وعافيتَك وسِتْرَك في الدنيا والآخرة - ثلاتَ
مراتٍ إذا أصبحَ وإذا أمسى - ؛ كان حقّاً على الله عَزَّ وَجَلَّ أن يُتِمَّ عليه
نعمتَه ) . أخرجه ابن السني في "اليوم والليلة"
قال الشيخ الألباني :موضوع .
4- حديث أنس بن مالك - رضي الله عنه - : أَنَّ رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- قال : «الدُّعَاءُ بين الأذَانِ والإقَامَةِ لا يُرَدُّ».
زاد في رواية قال : «فَمَاذَا نَقولُ يا رسولَ الله ؟ قال : سَلُوا الله العَافِيةَ في الدنيا والآخرة»
أخرجه الترمذي قال الشيخ الألباني : منكر بهذا التمام.
5- حديث عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ( ( اللهمَّ عافِني في جَسَدِي وعافِنِي في بَصَرِي واجْعَلْهُ الوَارِثَ مِنّي لا إله إلاّ الله الحَلِيمُ الكريمُ سُبْحانَ الله رَبِّ العَرْشِ العَظِيمِ الحَمْدُ لله رَبِّ العالِمينَ ) )
أخرجه ( ت ك ) عن عائشة . مسند أبي يعلي
قال حسين سليم أسد : رجاله ثقات :قال الشيخ الألباني: ( ضعيف ).
6- حديث ( اللهمَّ عافِنِي في قُدْرَتِكَ وأدْخِلْنِي في رَحْمَتِكَ واقْضِ أجَلِي في طاعَتِكَ واخْتِمْ لِي بِخَيْرِ عَمَلٍ واجْعَلْ ثَوابَهُ الجَنّةَ )
أخرجه( ابن عساكر ) عن ابن عمر :قال الشيخ الألباني : ( ضعيف ).
7- عن أبِي ذرٍّ : أنّهُ كان إِذا خرج مِن الخلاءِ ، قال : الحمدُ لِلّهِ الّذِي عافانِي وأذهب عنِّي الأذى..
أخرجه بن ماجه:قال الشيخ الألباني : ( ضعيف )
8- : عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَنْ فُتِحَ لَهُ مِنْكُمْ بَابُ الدُّعَاءِ فُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ الرَّحْمَةِ ، وَمَا سُئِلَ اللَّهُ شَيْئًا يَعْنِي أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ أَنْ يُسْأَلَ الْعَافِيَةَ "
أخرجه الترمذي والحاكم
قال الشيخ الألباني : ( ضعيف )
9- عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم كَانَ يُكْثِرُ أَنْ يَقُولَ : اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الصِّحَّةَ ، وَالْعِفَّةَ ، وَالأَمَانَةَ ، وَحُسْنَ الْخُلُقِ ، وَالرِّضَا بِالْقَدَرِ بالِلَّهِ , عَزَّ وَجَلَّ.
أخرجه البخاري في الأدب المفرد و الطبراني ، والبزار
قال الشيخ الألباني : ضعيف.
10-( الْعَافِيَةُ عَشَرَةُ أَجْزَاءٍ تِسْعَةٌ فِي الصَّمْتِ وَالْعَاشِرُ فِي الْعُزْلَةِ عَنِ النَّاسِ ) أخرجه الديلمي عن ابن عباس والسلفي في "الطيوريات". قال العراقي حديث منكر: قال الشيخ الألباني : ( ضعيف )
11-( الْعَافِيَةُ عَشَرَةُ أَجْزَاءٍ : تِسْعَةٌ فِي طَلَبِ المَعِيشَةِ ، وَجُزْءٌ فِي سَائِرِ الأَشْيَاءِ ) أخرجه الديلمي عن أنس رضي الله تعالى عنه .
:قال الشيخ الألباني : ( ضعيف ).
12- عَنْ وَاثِلَةَ بْنِ الأَسْقَعِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « لاَ تُظْهِرِ الشَّمَاتَةَ لأَخِيكَ فَيَرْحَمُهُ اللَّهُ وَيَبْتَلِيكَ ».
أخرجه الترمذي: :قال الشيخ الألباني : ( ضعيف ).
أقوال جميلة في العافية :
وقال الليث:
العافية دِفاعُ الله تعالى عن العبد
و قال بعض العلماء:
العافية أن لا يكل الله العبد إلى نفسه
وعن وهب بن مُنَبِّهٍ ، قال :
مكتوبٌ في حكمة آل داود : العافية المُلك الخفيُّ
أخرجه : ابن أبي الدنيا في " الشكر " ( 122 ) .
قال أكثم بن صيفي:
العافية الملك الخفيّ.
وقيل:
العافية الملك الخفي الهنيء.
وروى عن جعفر بن محمد رضي الله عنه انه قال
العافيه موجودة مجهولة والعافية معدومة معروفة..
وقال الحسن البصري:
من عمل بالعافية فيمن دونه، رزق العافية ممن فوقه.
قال أبو سليمان
: « من صدق كوفي ومن أحسن عوفى »
الزهد الكبير للبيهقي
وَفِي فُرُوعِ الإِمَامِ ابْن مُفْلِحٍ : حَدَّثَ رَجُلٌ لِلإِمَامِ أَحْمَدَ مَا قِيلَ : الْعَافِيَةُ عَشَرَةُ أَجْزَاءٍ تِسْعَةٌ مِنْهَا فِي التَّغَافُلِ ,
فَقَالَ الإِمَامُ أَحْمَدُ رضي الله عنه :
الْعَافِيَةُ عَشَرَةُ أَجْزَاءٍ كُلُّهَا فِي التَّغَافُلِ .
قال أبو الحسن عن علي بن سليمان عن الحسن:
الخير الذي لا شر فيه الشكر مع العافية، والصبر عند المصيبة. فكم من منعم عليه غير شاكر، ومن مبتلى غير صابر.
يقولون:
لا يعرف فضل الإنسان حتى يفقد، ولا يعرف فضل العافية إلا عند البلية، ولا قدر الدرهم إلا عند الحاجة إليه
قيل:
لا يعرف طعم النعمة إلا من نالته يد العلة والبلاء.
فبضدها تتميز الأشياء
وقيل:
لا يعرف طعم العافية إلا من نالته يد العلة ولا طعم الرخاء إلا من مسته يد البلاء. .
كان يقال:
لا خير في بدن لا ينكأ ولا في مال لا يرزأ.
قال مطرِّف بن الشِّخِّير:
لأن أعافى فأشكر،أحبّ إليَّ من أن أبتلى فأصبر،
قال مطرِّف:
ونظرت في النعمة التي لا يشوبها كدر فإذا هي العافية.
قال سليمان التَّيمي:
إن المؤمن ليبتلى ويعافى، فيكون بلاؤه كفارةً واستعتاباً، وإن الكافر ليبتلى ويعافى فيكون مثل بعيرٍ عقل،لا يدري فيم عقل ولا لم أرسل.
قيل:
شيئان لا يعرف فضلهما إلا من فقدهما: الشباب والعافية.
وقيل:
الدنيا بحذافيرها الأمن والعافية. لا تزال غنياً ما دمت سوياً.
وقيل:
من أوتي العافية فظن أن أحداً أوتي أكثر منه فقد قلل كثيراً وكثر قليلاً.
وقيل:
صلاح الآخرة بخلة واحدة وهي التقوى،
وصلاح الدنيا بثلاث:
العافية والغنى والعمر
وقيل:
شيئان لا يعرف فضلهما إلا من فقدهما: الغنى والعافية.
وقال حكيم:
كم من نعمة عرفت ببلية نزلت، ونعمة جهلت بسلامة لبثت!
ومَن لم تسَعْهُ العافيةُ لم تضق عنه الهلكةُ. ومن سبقتهُ بادرةُ فمه سَبقَ بدنَهُ بسفك دَمه.
قال إبراهيم النَّخعي:
كانوا يكرهون أن يسألوا الله العافية بحضرة المبتلى.
قال عيسى عليه السلام:
إنما النّاس مبتلًى ومعافًى، فإذا رأيتم أهل البلاء فارحموهم، وسلوا الله العافية.
قال علي بن الحسين:
ما صاحب البلاء الذي قد طال به أحقّ بالدعاء من المعافى الذي لا يأمن البلاء
قال الراضي بالله:
عند تقلب الأحوال تعرف جواهر الرجال.
زمام العافية بيد البلاء، ورأس السلامة تحت جناح العطب.
**
الأمثال:
أ-فِي العافِيَةِ خَلَفٌ منَ الرَّاقِيَةِ :
أي مَنْ عُوفِيَ لم يحتج إلى رَاقٍ وطبيب والهاء في " الراقية " دخلت للمبالغة ويجوز أن تكون " الراقية " مصدراً كالباقية والواقية.
ب- جاءتني العلةُ باقاتٍ وتجيئني العافيةُ طاقات.
ب-ولا لباس أجمل من العافية .
ج-أحسن الأشياء وأطيبها العافية . ولولا مرارة البلاء . لما وجدت حلاوة الرخاء

من أقوال الشعراء العافية:
قالت الشاعرة عُلَيَّةَ بِنْتِ الَمْهِديِّ:
أَهْلِي سَلُو رَبَّكُمُ الْعاِفَيهْ ... فَقَدْ دَهَتْنِي بَعْدَكُمْ داهِيَهْ
ما يَنْظُرُ النَّاسُ إلىَ المُبْتَلى ... وَإنمَّا النَّاسُ مَعَ العْافَيِهْ
قال منصور الفقيه:
رأيت البلاء كقطر السَّماء ... وما تنبت الأرض من ناميه
فلا تسألنّ: إذا ما سألت ... إلهك شيئاً سوى العافية
وله أيضاً:
حفظ الفتى لسانه ... محبةً في العافيه
واقية من البلاء إن ... كان منه واقيه
قال سليمان بن الضحاك:
( ما أنعم الله على عبده ... بنعمة أوفى من العافية )
( وكل من عوفي في جسمه ... فإنه في عيشة راضية )
وقال أبو بكر الخوارزمي:
( صاحبنا أحواله عاليه ... لكنما غرفته خاليه )
( وإن عرفت السر من دائه ... لم تسأل الله سوى العافيه )
المبرد:
- ولو رفعَ اللّهُ عنا البلاءَ ... لم ندرِ ما خطرُ العافية
بشر بن الحارث:
لا تأس من دنيا على فائتٍ ... وعندك الإسلام والعافيه
إن فات شيئاً كنت تسعى له ... ففيهما من خلفٍ كافيه
لابن الجلاب الفهري رحمه الله:
( إذا ترى المبتلي اشكر أن نجوت ولا ... تشمت به ولتسل من ربك العافية )
( وخف من أن تبتلى كما ابتلي فترى ... كما تراه وما تقيك من واقية )
قال بن الرومي:
( إذا جُددتْ نعمةُ لامرىء ** فتكميلُها جدَّةُ العافيَة ْ )
( وبالشكر قُدِّر تجديدُها ** وللَّه بعدُ يدٌ شافيه )
( ولو صُفِّيتْ كان أصفى لها ** ولكنَّ دُنيا الفتى جافيه )
( ولولا مُكدرةٌ رَنْقَةٌ ** لما قُدِّرت قَدرُها صافيه )
( ولابدَّ للمرءِ من محنةٍ ** لفتنةِ نَعمائِه نافيه )
وقال آخر:
فإذا رأيت أخا البليّة فاستعذ ... بالله من شرِّ البلاء النَّازل
قال بشار بن برد:
إنِّي وإن كان جمع المال يعجبني ... فليس يعدل عندي صحَّة الجسد
في المال زينٌ وفي الأولاد مكرمةٌ ... والسُّقم ينسيك ذكر المال والولد
والله أعلم
كتبه:أخوكم الهميم(قلمي)




رد مع اقتباس
قديم 09-06-13, 08:43 PM   #2
عضو ألماسي


الصورة الرمزية جنةالايمان
جنةالايمان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 المشاركات : 1,812 [ + ]
 التقييم :  144
 الدولهـ
Bahrain
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: هل تعرف متي تسأل ربك العافية؟؟-قلمي



قال ابن القيم

من تلمح حلاوة العافية هانت عليه مرارة الصبر

جزاك الله خيرا ونفع بكم وبعلمكم

وجعله الله في ميزان حسناتكم


 
 توقيع : جنةالايمان

حكمة جميلة أعجبتني
إن فقدت مكان بذورك التي بذرتها يوما ما سيخبرك المطر أين زرعتها
لذا إبذر الخير فوق أي أرض و تحت أي سماء و مع أي أحد
فأنت لا تعلم أين تجده ومتى تجده
إزرع جميلا و لو في غير موضعه فلا يضيع جميلا أينما زرع فماأجمل العطاء ..
فقد تجد جزاءه في الدنيا أو يكون لك ذخرا في الآخرة.. لا تسرق فرحة أحد ولا تقهر قلب أحد.أعمارنا قصيرة وفي قبورنا نحتاج من يدعي لنا لا علينا ..
عودوا أنفسكم أن تكون أيامكم
- احترام- إنسانية- إحسان- حياة !
فالبصمة الجميلة تبقى وإن غاب صاحبها .


رد مع اقتباس
قديم 12-06-13, 01:48 PM   #3
مشرفة القسم العام


الصورة الرمزية بنت حرب
بنت حرب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 890
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 755 [ + ]
 التقييم :  386
 الدولهـ
Kuwait
 اوسمتي
العطاء 
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي رد: هل تعرف متي تسأل ربك العافية؟؟-قلمي



مشاءلله جزاك اللـَّــ̯͡ﮭ خير شيخنا الفاضل


 
 توقيع : بنت حرب

يارب أجعل قبرى روضه من رياض الجنه
ودخلنى الجنه بغير حساب
ولا ســـابقه عذاب
{آحببتككم من آلقلب } فـــلآ تححرموووني دعوهـ صصـآدقه

يارب اغفر لكل عضوه بمنتدى وقايه واسعدها بدنيا والآخرة واجمعني بهم جميعا بدار الفردوس الأعلى ياااارب


رد مع اقتباس
قديم 12-06-13, 03:10 PM   #4
عضو فعال


الصورة الرمزية اريد حلا لمرضي
اريد حلا لمرضي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 771
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 المشاركات : 219 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Jordan
لوني المفضل : Green
افتراضي رد: هل تعرف متي تسأل ربك العافية؟؟-قلمي



جزاك الله خيرا


 

رد مع اقتباس
قديم 12-06-13, 06:47 PM   #5
العبد الفقير إلى الله " طويلب علم - كان الله له وأيده بنصر من عنده .


الصورة الرمزية أبو عبادة
أبو عبادة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 المشاركات : 12,083 [ + ]
 التقييم :  516
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: هل تعرف متي تسأل ربك العافية؟؟-قلمي



بوركت يمناك وسدد الله في الحق قلمك وخطاك ووهب لك العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والآخرة


 
 توقيع : أبو عبادة

***
قوة الانتفاع بالذكر والتعوذ تختلف بحسب قوة إيمان العباد وحضور قلوبهم أثناء الدعاء والتعوذ، فقد مثل ابن القيم ـ رحمه الله ـ الدعاء بالسيف، وذكر أن قوة تأثير الدعاء بحسب قوة إيمان الداعي، كما أن تأثير ضربة السيف بحسب قوة ساعد الضارب، فقد قال في مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين عند الكلام على الرقية بالفاتحة : فإن مبنى الشفاء والبرء على دفع الضد بضده، وحفظ الشيء بمثله، فالصحة تحفظ بالمثل، والمرض يدفع بالضد، أسباب ربطها بمسبباتها الحكيم العليم خلقا وأمرا، ولا يتم هذا إلا بقوة من النفس الفاعلة، وقبول من الطبيعة المنفعلة، فلو لم تنفعل نفس الملدوغ لقبول الرقية، ولم تقو نفس الراقي على التأثير، لم يحصل البرء، فهنا أمور ثلاثة : موافقة الدواء للداء، وبذل الطبيب له، وقبول طبيعة العليل، فمتى تخلف واحد منها لم يحصل الشفاء، وإذا اجتمعت حصل الشفاء ولا بد بإذن الله سبحانه وتعالى، ومن عرف هذا كما ينبغي تبين له أسرار الرقى، وميز بين النافع منها وغيره، ورقى الداء بما يناسبه من الرقى، وتبين له أن الرقية براقيها وقبول المحل، كما أن السيف بضاربه مع قبول المحل للقطع، وهذه إشارة مطلعة على ما وراءها لمن دق نظره، وحسن تأمله، والله أعلم. اهـ.


***


رد مع اقتباس
قديم 13-06-13, 12:27 AM   #6
فضيلة الشيخة - جامعية معلمة قرآن ومجازة بالقراءات العشر


الصورة الرمزية الخواتيم ميراث السوابق
الخواتيم ميراث السوابق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 153
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 المشاركات : 483 [ + ]
 التقييم :  298
لوني المفضل : Darkred
افتراضي رد: هل تعرف متي تسأل ربك العافية؟؟-قلمي



موضوع مميّز واختيار موفّق شيخنا الفاضل الهميم , فجزاك الله خير الجزاء وبارك جهدكم وسعيكم.


 
 توقيع : الخواتيم ميراث السوابق

"ومن يعتصم بالله فقد هدي إلى صراط مستقيم"


رد مع اقتباس
قديم 13-06-13, 12:35 AM   #7
عضو مميز


الصورة الرمزية جوهرة الاسلام
جوهرة الاسلام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 277
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 المشاركات : 349 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: هل تعرف متي تسأل ربك العافية؟؟-قلمي



جزاك الله خير


 
 توقيع : جوهرة الاسلام

~|يـا رب قٌل لأٌمنيــاتـي كٌـونيِ لتكـون|~


رد مع اقتباس
قديم 12-10-13, 05:49 PM   #8
عضو ذهبي


الصورة الرمزية وردة الإسلام
وردة الإسلام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 955
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 المشاركات : 701 [ + ]
 التقييم :  212
 الدولهـ
Palestine
لوني المفضل : Green
افتراضي رد: هل تعرف متي تسأل ربك العافية؟؟-قلمي



بارك الله فيك وفي طرحك



كتب لك الله الأجر في كل حرف كتبته


 
 توقيع : وردة الإسلام

يارب أينما كَان الهُدى اجعَلهُ طريقنَا
وأينَما كَان الرضَا اجعَلهُ رَفِيقنَا
وأينَما كَانت السَعادة اجعَلهَا فِ قُلوبنَا


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل الحرمل قد يسبب تسمم !؟ نورس منتدى العلاج بطب الأعشاب " بإشراف الفضلاء - الشيخ أبو أيـوب الراقي - الشيخ حاتم عفيف الدين " 3 20-10-16 08:43 PM
كل ما يخص العقرب-بحث (قلمي) الهميم منتدى خُطب الشيخ الـهـمـيـم 5 13-11-14 10:37 PM
لا إله إلا الله تشمل جميع أنواع التوحيد وردة الإسلام منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 3 18-06-14 09:33 PM
همى شديد من يحمله معى (قلمى) الهميم منتدى خُطب الشيخ الـهـمـيـم 7 22-12-11 05:04 PM


الساعة الآن 08:46 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009