آخر 10 مشاركات بعض الاحاديث الضعيفة (الكاتـب : - )           »          هل ينقطع عمل العبد بموته ؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          مثل الجليس الصالح والجليس السوء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          متابعة العلاج (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          الاطمئنان في الصلاة الركن الغائب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سورة التوبة بصوت الشيخ ياسين الجزائري برواية ورش عن نافع (الكاتـب : - )           »          علاج (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          (( من تفتقدون ؟ )) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هل للشيطان قرنان؟؟؟! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          برنامـج علاجـي فيمـا يتعـلق بالعيـن ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 16-07-13, 01:39 PM
مشرفة القسم العام
بنت حرب غير متواجد حالياً
Kuwait    
اوسمتي
العطاء 
لوني المفضل Cornflowerblue
 رقم العضوية : 890
 تاريخ التسجيل : May 2013
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 755 [ + ]
 التقييم : 386
 معدل التقييم : بنت حرب is just really niceبنت حرب is just really niceبنت حرب is just really niceبنت حرب is just really nice
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الدرس الرابع من فقه الصيام



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الدرس الرابع من فقه الصيام




" صيــــــام التطوع "




أولا نذكر ما يسن للصائم :


1- يسن للصائم تعجيل الفطر وذلك لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- كما في حديث سهل بن سعد المتفق على صحته لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر
2- أن يفطر الصائم على رطب فإن لم يجد فعلى تمر فإن لم يجد فعلى ماء ويدل لذلك حديث سلمان بن عامر -رضي الله تعالى عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر فإن لم يجد فليفطر على ماء فإنه طهور) أخرجه أبوا داوود والترمذي وبن ماجة وأحمد وهو حديث صحيح أو حسن..
3- والسنة أن يدعو عند فطره فقد ورد (أن للصائم عند فطره دعوة لا ترد ) قد ورد ذلك في سنن أبي داوود بسند صحيح فالسنة للصائم عند الفطر أن يدعو بما يحضره من خيري الدنيا والآخرة وجاء في حديث بن عمر -رضي الله تعالى عنهما- (أن النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا أفطر قال ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله ) وهذا الحديث أخرجه أبو داوود والنسائي والدار قطني والحاكم وهو حديث حسن بمجموع طرقه فيكون هذا الحديث ثابتا ويكون هذا هو الذكر الثابت..أما(اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت فتقبل مني إنك أنت السميع العليم ) هذا الحديث لا يصح عن النبي -صلى الله عليه وسلم-وهو حديث ضعيف..


إذا كان الصائم لم يلحقه ظمأ كأن يكون مثلا صيامه أيام البرد في الشتاء أو أنه مثلا كان طيلة نهاره عند المكيف ولم يلحقه ظمأ فهل يقول عند فطره ذهب الظمأ وابتلت العروق أم أنه لا يقول ذلك؟إذا قال ذهب الظمأ يكون قد كذب بذلك ما لحقه ظمأ لم يلحقه ظمأ حتى يقول ذهب الظمأ ولذلك الصحيح أنه إذا لم يلحقه ظمأ فإنه لا يقول ذلك لأنه إذا قال ذهب الظمأ وهو لم يلحقه ظمأ يكون بهذا قد كذب في هذه العبارة وإنما إذا لحقه الظمأ يأتي بهذا الذكر، وكما ذكرنا أن للصائم عند فطره دعوة ما ترد ولذلك فإنه يدعوا بما يتيسر وبما يحضره من خيري الدنيا والآخرة.
4- إن السنة للصائم أن يتسحر قبيل طلوع الفجر وأن ينوي بذلك إصابة السنة فإنه إذا فعل ذلك يثاب ويؤجر على ذلك والسنة أن يؤخر السحور فيجعله في آخر الليل يعني قبيل الفجر وقد جاء في حديث زيد بن ثابت -رضي الله تعالى عنه- في صحيح البخاري (قال تسحرنا مع النبي -صلى الله عليه وسلم- فسئل زيد -رضي الله تعالى عنه- كم كان بين سحوره وإقامة الصلاة قال قدر قراءة خمسين آية) وهذا في صحيح البخاري.

هذا السحور فيه بركة وهذه البركة تأتي من عدة وجوه:

أولا: من بركتها امتثال سنة النبي -صلى الله عليه وسلم- وما يحصل من ذلك من الأجر والثواب للصائم.
ثانيا: ومن بركة السحور أيضا أن الصائم يتقوى به طيلة نهاره
ثالثا : أن في السحور مخالفة أهل الكتاب فإن أهل الكتاب لا يتسحرون قال -عليه الصلاة والسلام-: (فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر).

5-يجوز لك إذا كنت تشرب ماء والمؤذن يؤذن يجوز أن تكمل شرب هذا الماء ولا تضع الإناء حتى تقضي حاجتك من هذا الإناء، هذه بعض السنن الواردة بالنسبة الإفطار والسحور. وقد ورد في ذلك حديث صحيح أخرجه أبو داوود والحاكم والبيهقي وأحمد أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (إذا سمع أحدكم النداء والإناء على يده فلا يضعه حتى يقضي حاجته منه )


أفضل صيام التطوع :

أخبر -عليه الصلاة والسلام- بأن أفضل الصيام صيام داوود وأفضل القيام قيام داوود فصيام داوود أنه كان يصوم يوما ويفطر يوما وقيام داوود أنه كان ينام نصف الليل ويقوم ثلثه وينام سدسه أي أنه قسم الليل إلى ستة أقسام الأقسام الثلاثة الأولى يعني السدس الأول والثاني والثالث ينامها ويقوم السدس الرابع والخامس التي تعادل الثلث..
وقد أوصى النبي -صلى الله عليه وسلم- بهذا عبد الله بن عمرو بن العاص لما بلغه (أنه كان يصوم النهار ويقوم الليل ويختم القرآن كل ليلة فدعاه النبي -صلى الله عليه وسلم- وقال صم في الشهر ثلاثة أيام فإن لك بالحسنة عشر أمثالها وإذا صمت ثلاثة أيام في الشهر فكأنما صمت الدهر كله)
فدل ذلك على أنه هذا هو الحد الأعلى في صيام التطوع ودل ذلك على أنه لا يشرع صيام الدهر كله أو السنة كلها بل ذلك مكروه

هل كان نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- يصوم يوما ويفطر يوما؟

نعرف من هدي النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه لم يكن يصوم يوما ويفطر يوما وكان يصوم حتى يقول القائل لا يفطر ويفطر حتى يقول القائل لا يصوم وذلك لأنه -عليه الصلاة والسلام- كان مشغولا بقيادة الأمة

قال: ( وافضل الصيام بعد شهر رمضان شهر الله الذي يدعونه المحرم)
أفضل الصيام بعد شهر رمضان : صيام شهر المحرم فيصوم ما تيسر منه تأكد من ذلك صيام عاشوراء كما سيأتي.
ومن الصيام المستحب : صيام التسعة الأيام الأولى من عشر ذي الحجة وذلك لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من الأيام العشر قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله ،قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء)[أخرجه البخاري في صحيحه].

صيام الست من شوال :

قال: (ومن صام رمضان وأتبعه بست من شوال فكأنما صام الدهر كله) ومعنى الدهر يعني السنة من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال وهذا قد ورد من قول النبي -صلى الله عليه وسلم- ووجه ذلك أن صيام رمضان يعادل صيام عشرة أشهر لأن الحسنة بعشر أمثالها إذن صيام شهر واحد وهو شهر رمضان عن عشرة أشهر بقي شهران حتى يكمل السنة فإذا صام ستة أيام نضرب ستة في عشرة لأن الحسنة بعشر أمثالها الناتج إذا ضربنا ستة في عشرة الناتج ستين يوما تعادل شهرين فإن أضفت شهرين إلى عشرة أشهر فإنه يكون قد عدل السنة كلها وهذا معنى قوله -عليه الصلاة والسلام- (من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال فكأنما صام الدهر كله) يعني كأنما صام السنة كلها لأن رمضان عن عشرة أشهر وستة أيام عن ستين يوما يعني عن شهرين فإذا أتبع رمضان بست من شوال كان كأنه صام السنة كلها.
كيف يتحقق صيام الست من شوال : يتحقق هذا الفضل المذكور في هذا الحديث وهو أنه يكون كأنه صام الدهر كله لمن صام شهر رمضان كاملا..
بناء على ذلك من كان عليه قضاء واجب فلابد من أن يأتي به قبل صيام الست من شوال وإلا لما حصل على هذا الفضل لأنه لا يصدق عليه أنها صام رمضان وإنما صام بعد رمضان وبناء على ذلك لو أن المرأة كان عليها أيام قضاء من رمضان بسبب الحيض أو النفاس فإنها لابد إذا أرادت أن تحوز على هذا الفضل المذكور في هذا لحديث لابد أن تقدم الصوم الواجب لابد أن تقدم القضاء ثم تصوم بعد ذلك الست من شوال..
صيام عاشوراء: عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر المحرم وقد حث النبي -صلى الله عليه وسلم- على صومه وقد كانت اليهود تعظم هذا اليوم تصومه وذلك أن الله نجى فيه موسى وقومه وفرعون وقومه فوجد النبي -صلى الله عليه وسلم- اليهود يصومونه فقال نحن أحق بموسى منكم فصامه وأمر بصيامه وكان -عليه الصلاة والسلام- في أول الأمر يصوم هذا اليوم فقط ولكن بعد فتح مكة كان -عليه الصلاة والسلام- يحب مخالفة المشركين إلى فتح مكة لما فتح الله عليه مكة وانتصر على أهل الأوثان كان يحب بعد ذلك مخالفة أهل الكتاب ولذلك قال لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع فالسنة إذن أن يصام مع عاشوراء يوم قبله أو يوم بعده تحقيقا لمخالفة اليهود.

قال (وصيام عاشوراء كفارة سنة) كما ورد في حديث أبي قتادة صيام عاشوراء أحتسبه على الله أن يكفر السنة التي قبله وصيام يوم عرفة يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده.
صيام يوم عرفة : قال: (وصيام يوم عرفة كفارة سنتين ) يعني تأكد صيام عرفة لكن لغير الحاج وقد أخبر -عليه الصلاة والسلام- بأنه يكفر سنتين ولهذا قال المؤلف (ولا يستحب لمن بعرفة أن يصومه)
قد ورد نهي النبي -صلى الله عليه وسلم- لمن كان بعرفة أن يصوم بعرفة والحكمة من ذلك والله أعلم حتى يتقوى الحاج على الدعاء وعلى الأذكار وعلى العمل الصالح لأن الإنسان مع الصوم يضعف فحتى يتقوى على الدعاء ونحوه شرع له الإفطار في ذلك اليوم أما غير الحاج فالسنة له أن يصوم ذلك اليوم.
صيام أيام البيض: هي اليوم الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من شهر الهجري القمري وسميت بالبيض لبياض نورها نور قمرها وذلك أن القمر يبلغ منتهاه في هذه الأيام خاصة في الرابع عشر والخامس عشر وقريبا منها الثالث عشر وقد أمر النبي -صلى الله عليه وسلم- بصيام أيام البيض كما في حديث أبي ذر قال ( إذا صمت من الشهر ثلاثة أيام فصم ثالث عشرة ورابع عشرة) [أخرجه الترمذي] وهو حديث حسن بمجمع طرقه وشواهده والسنة صيام ثلاثة أيام من كل شهر كما وصى النبي -صلى الله عليه وسلم- بذلك أبا هريرة وأبا الدرداء
إذا لم يتيسر للإنسان أن يجعل الثلاثة أيام أيام البيض فإنه يصوم في أي وقت شاء من أول الشهر أو من وسطه أو من آخره فالسنة للمسلم إذن أن يصوم من الشهر ثلاثة أيام وقد وصى النبي -صلى الله عليه وسلم- بذلك عددا من الصحابة وصى أبا هريرة وأبا الدرداء وكذلك أيضا وصى عبد الله بن عمرو في أو الأمر قال (صم من الشهر ثلاثة أيام فإن الحسنة بعشر أمثالها فإذا صمت من الشهر ثلاثة أيام كان كصيام الدهر كله) لأن ثلاثة إذا ضربتها في عشرة الناتج ثلاثون إذا صمت ثلاثة أيام كأنك صمت ثلاثين يوما.
لماذا كانت السنة صيام هذه الأيام في منتصف الشهر؟ بعض العلماء وبن القيم -رحمهم الله تعالى- استنبطوا الحكمة من هذا قالوا لأن الدم يكون أكثر فوراننا في منتصف الشهر ولهذا نجد أن لهذا علاقة في مسألة المد والجزر وتأثير جاذبية القمر على الأرض وعلى البحار وعلى مسألة المد والجزر والمد والجزر هذا أمر معلوم فكذلك أيضا يكون له تأثير أيض على الإنسان فيكون الدم في هذه الفترة أكثر تهيجا وفورانا ولذلك شرع الصيام في هذه الفترة لتسكين هذا الهياج وهذا الفوران فيكون لذلك فائدة من الناحية الصحية والله تعالى أعلم.
صيام يومي الاثنين والخميس : قال (والاثنين والخميس )أي أنه يتأكد استحباب صيام هذين اليومين يومي الاثنين والخميس لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن أعمال العباد تعرض يومي الاثنين والخميس فيغفر الله تعالى لكل عبد إلا من كان بينه وبين أخيه شحناء فيقال أنظروا هذين حتى يصطلحا أنظروا هذين حتى يصطلح) فإذن في هذين اليومين يومي الاثنين والخميس تعرض الأعمال أعمال العباد على الله عز وجل ولذلك استحب صيامهما وكذلك أيضا ورد في صيام يوم الاثنين ما جاء في حديث أبي قتادة (أن النبي -صلى الله عليه وسلم- سئل عن صيام يوم الاثنين فقال يوم ولدت فيه وأنزل علي فيه ) [أخرجه مسلم في صحيحه].




أيهما أفضل يوم الاثنين أم الخميس ؟


يوم الاثنين آكد من يوم الخميس وذلك لأنه ورد في يوم الاثنين ما لم يرد في يوم الخميس.. فهذا يقتضي مزيد خصوصية ليوم الاثنين فيترجح على يوم الخميس ولذلك لو قال شخص أن أريد أن أصوم إما الاثنين أو الخميس أيهما أفضل فنقول يوم الاثنين أفضل من يوم الخميس.

صوم يوم الجمعة : ورد في السنة النهي عن إفراده بالصوم كما جاء في حديث أبي هريرة -رضي الله تعالى عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (لا تخصوا يوم الجمعة بصيام من بين الأيام إلا أن يكون في صوم يصومه أحدكم ) وهذا الحديث [أخرجه مسلم في صحيحه].


القول الصحيح أن يوم السبت لا بأس بصومه ولا بأس بإفراده ولم يثبت فيه شيء لم يثبت في صيام يوم السبت شيء بل إنه ورد في حديث أم سلمة (أن أكثر ما يصوم النبي -صلى الله عليه وسلم- من الأيام يومي السبت والأحد ويقول إنهما يوما عيد للمشركين فأحب أن أخالفهم ) وهذا الحديث [أخرجه النسائي]
إذن أيام الأسبوع الذي فقط ثبت فيه النهي هو يوم الجمعة إذا أفرده بتخصيص خصه فقط لكونه يوم جمعة



كما أن صوم التطوع يجوز أن ينشيء فيه النية من النهار ولا يجب تبييت النية فيه من الليل
صيام القضاء يجب تبييت النية فيه من الليل ولا يجوز قطعه..



حكم صيام يومي العيد الأضحى والفطر :
قال: (ونهى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن صوم يومين يوم الفطر ويوم الأضحى)
والنهي ثابت في الصحيحين وقد أجمع العلماء على ذلك فيحرم الصيام في يوم عيد الفطر وفي يوم عيد الأضحى


حكم صيام أيام التشريق : نهى عن صوم أيام التشريق إلا أنه رخص في صومها للمتمع إذا لم يجد الهدي أيام التشريق هي اليوم الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من شهر ذي الحجة هذه تسمى أيام التشريق هذه أيضا يحرم صومها إلا في حالة واحدة وهي في حق من لم يجد الهدي..
صيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجع صيام ثلاثة أيام في الحج هذه يصح أن تكون في أيام التشريق يجوز أن يجعلها في أيام التشريق ويدل لذلك حديث عائشة وبن عمر (أن النبي -صلى الله عليه وسلم- لم يرخص في أيام التشريق أن يصمن إلا لمن لم يجد الهدي) [أخرجه البخاري في صحيحه].

(1) صحيح البخاري : التفسير(4505) .



(2) مجموع فتاوى شيخنا محمد بن عثيمين 19/124 ، 125 .





(4) صحيح البخاري (1936) ،وصحيح مسلم (1111) . وقد ذهب بعض أهل العلم إلى أن من أفطر متعمداً بجماع أو غيره لا يجب عليه القضاء ؛ لأن القضاء لم يبق مقبولاً . وقد ورد في بعض روايات هذاالحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم أمره بالقضاء، وقد أعلها بعض الحفاظ . وينظر في هذا الحديث وفي طرقه وألفاظه : مجموع الفتاوى 25/225 ، الفتح4/161-173 ، شرح العمدة مع تعليق محققه عليه 1/284-296 .











(13) صحيح البخاري (1953) ،وصحيح مسلم (1148) .




 توقيع : بنت حرب

يارب أجعل قبرى روضه من رياض الجنه
ودخلنى الجنه بغير حساب
ولا ســـابقه عذاب
{آحببتككم من آلقلب } فـــلآ تححرموووني دعوهـ صصـآدقه

يارب اغفر لكل عضوه بمنتدى وقايه واسعدها بدنيا والآخرة واجمعني بهم جميعا بدار الفردوس الأعلى ياااارب

رد مع اقتباس
قديم 16-07-13, 03:54 PM   #2
فضيلة الشيخة - جامعية معلمة قرآن ومجازة بالقراءات العشر


الصورة الرمزية الخواتيم ميراث السوابق
الخواتيم ميراث السوابق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 153
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 المشاركات : 483 [ + ]
 التقييم :  298
لوني المفضل : Darkred
افتراضي رد: الدرس الرابع من فقه الصيام



نفع الله بك أختي الكريمة وجزاك عنا خير الجزاء.


 
 توقيع : الخواتيم ميراث السوابق

"ومن يعتصم بالله فقد هدي إلى صراط مستقيم"


رد مع اقتباس
قديم 21-07-13, 02:00 AM   #3
مشرفة القسم العام


الصورة الرمزية بنت حرب
بنت حرب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 890
 تاريخ التسجيل :  May 2013
 المشاركات : 755 [ + ]
 التقييم :  386
 الدولهـ
Kuwait
 اوسمتي
العطاء 
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي رد: الدرس الرابع من فقه الصيام



الله يجزاكم خير مروركم اسعدني


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدرس الثاني من فقة الصيام ( أحكام المفطرين في رمضان ) بنت حرب منتدى الفقــــــــــــــــه وأصـــــــــــــــــوله 2 19-03-14 12:12 AM
الدرس الخامس والاخير من دروس فقة الصيام بنت حرب منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 2 21-07-13 01:32 AM
الدرس الأول من دورة فــــقه الصيام بنت حرب منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 4 20-07-13 04:15 AM
الدرس الثالث من دورة فقة الصيام بنت حرب منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 2 16-07-13 05:17 PM
الدرس الرابع /اسم الله(الغفور ، الغفَــار ) بنت حرب منتدى التوحيـــــــــــــد والعقيــــــــــــــدة 6 13-07-13 02:24 PM


الساعة الآن 07:08 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009