آخر 10 مشاركات صفحة علاج الأخت الفاضلة ندى (الكاتـب : - )           »          متابعة العلاج (الكاتـب : - )           »          حذاء بكعب عالي (الكاتـب : - )           »          ولي العهد محمد بن سلمان (الكاتـب : - )           »          بعض الاحاديث الضعيفة (الكاتـب : - )           »          طلابى (الكاتـب : - )           »          رؤيا (الكاتـب : - )           »          رؤيه صفية (الكاتـب : - )           »          هل ينقطع عمل العبد بموته ؟ (الكاتـب : - )           »          السلام عليكم (الكاتـب : - )


 مواضيع لم يتم الرد عليها شارك  بالرد عليها


إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 21-07-13, 03:08 PM
مشرفة القسم العام
بنت حرب غير متواجد حالياً
Kuwait    
اوسمتي
العطاء 
لوني المفضل Cornflowerblue
 رقم العضوية : 890
 تاريخ التسجيل : May 2013
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 755 [ + ]
 التقييم : 386
 معدل التقييم : بنت حرب is just really niceبنت حرب is just really niceبنت حرب is just really niceبنت حرب is just really nice
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي كيف ننال محبة الله ؟؟؟



بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :

أختي في الله ! هل فكرت مرة كيف السبيل للحصول على محبة الله ؟؟؟

.
.
.


ربما تجيبين بعدة وسائل ....

لكن انظري بم أجاب النبي صلى الله عليه سلم عندما سئل النبي عليه الصلاة والسلام عن ذلك :

(عَنْ أَبي العَباس سَعدِ بنِ سَهلٍ السَّاعِدي رضي الله عنه قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النبي صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: يَا رَسُول الله: دُلَّني عَلَى عَمَلٍ إِذَا عَمَلتُهُ أَحَبَّني اللهُ، وَأَحبَّني النَاسُ ؟ فَقَالَ: (ازهَد في الدُّنيَا يُحِبَّكَ اللهُ ، وازهَد فيمَا عِندَ النَّاسِ يُحِبَّكَ النَّاسُ )

حديث حسن رواه ابن ماجة وغيره بأسانيد حسنة..

مـعنى الحـــديــث :
جاء رجل : لم يذكر اسم الرجل وهذا دليل على عدم أهمية معرفة اسمه والسؤال عن ذلك مضيعة للوقت .
دُلَّني عَلَى عَمَل: ٍهذا الرجل حريص أن يعلمه الرسول صلى الله عليه وسلم
إِذَا عَمَلتُهُ أَحَبَّني اللهُ، وَأَحبَّني النَاسُ ؟ غاية هذا الرجل غاية الغايات . هو يطلب محبة الله ومحبة الناس وإذا أحبه الله أحبه الناس , وذلك معلوم في حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم : إذا أحب الله العبد نادى جبريل : إن الله يحب فلانا فأحبه ، فيحبه جبريل ، فينادي جبريل في أهل السماء : إن الله يحب فلانا فأحبوه ، فيحبه أهل السماء ، ثم يوضع له القبول في أهل الأرض
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6040
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

(ازهَد في الدُّنيَا يُحِبَّكَ اللهُ) هذا هو العمل الأول , عليه أن يزهد في الدنيا , والزهد في الدنيا أعلى من الورع لأن الورع ترك ما يضر من الدنيا وأما الزهد ترك ما لا ينفع من الآخرة لأنه يدخل في الزهد الطبقة الوسطى التي ليس فيها ضرر ولا نفع .
يحبك الله : هو بالجزم على أنه جواب : ازهَد

والدنيا : وهي دنيا في المنزلة والزمن حيث أنها قبل الآخرة في الزمن وكما أنها لا يمكن أن تجاريها في الفضل . فلو قمنا بمقارنة بين الدنيا والآخرة التي لا سبيل للمقارنة بينهما فشتان بين الثرى والثريا ...

الدنيا فانية والآخرة باقية

الدنيا نموت فيها والآخرة لا موت
الدنيا نهرم فيها والآخرة نظل شبابا

في الدنيا نمرض ونبأس فيها في الآخرة لا نمرض ولا نبأس

الدنيا نصب وتعب والآخرة راحة

الدنيا ننام والنوم موت والآخرة لا نوم

الدنيا يمتخطون ويتبولون والآخرة لا بول ولا امتخاط وإنما هو المسك

الدنيا نعيمها ينفذ والآخرة نعيم لا ينقطع


هذا ولا مقارنة بين جودتي النّعم فيهما .....




وقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم :

لروحة في سبيل الله ، أو غدوة ، خير من الدنيا وما فيها ، ولقاب قوس أحدكم من الجنة ، أو موضع قيد - يعني سوطه - خير من الدنيا وما فيها ، ولو أن امرأة من أهل الجنة اطلعت إلى أهل الأرض لأضاءت ما بينهما ، ولملأته ريحا ، ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها
الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2796
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


فلو أن إنسانا ملك من المال والطعام والشراب والملذات والقصور في الدنيا واصابه بلاء المرض فكيف يتنعم به لكن في الآخرة فليس من ذلك شيء فخلود في النعيم دون مرض ... ولا خروج ..

وإذا أحب الله العبد أحبه الناس وإذا أحب الله العبد رضي عنه وأدخله جنته وبالتالي نال سعادة الدنيا والآخرة ..
وفي الدعاء " اللهم إني أسألك حبك وحب من يحبك وحب عمل يقربني إلى حبك "
والمقصود في محبة الناس محبة الصالحين
المرء مع من أحب
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6168
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


ولماذا محبة الناس غاية ؟ وذلك لأنها علامة لمحبة الله ومرضاته فقد ورد في الحديث :
مروا بجنازة فأثنوا عليها خيرا ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : وجبت . ثم مروا بأخرى فأثنوا عليها شرا ، فقال : وجبت فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : ما وجبت ؟ قال : هذا أثنيتم عليه خيرا ، فوجبت له الجنة ، وهذا أثنيتم عليه شرا ، فوجبت له النار ، أنتم شهداء الله في الأرض .
الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1367
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

وأما إن تعارضت محبة البشر مع محبة الله فنقدم محبة الله ومحبة ما يحبه الله على محبة ما يحبه البشر والأمثلة كثيرة : أبغضني الناس للبسي الحجاب ..ماذا اقدم .. أحببت أن أتزوج فلانا ولكنه لا يصلي ,,ماذا أقدم ؟...
ولا يبغض المؤمنين إلا المنافقين .
وكيف السبيل للحصول على محبة الله ؟؟
الطرق كثيرة ... وفي هذا الحديث " ازهد في الدنيا " أي أعرض عن الدنيا
وما الإعراض : قتل أنفسنا او ترك الطعام والشراب واللباس والمال أم ماذا ؟؟أو اعتزال الدنيا في كهف أو صومعة وترك ما أحل الله لنا ؟
بالطبع لا وإنما المقصود عدم الإنغماس بملذاتها وشهواتها حتى تشغلنا عن الآخرة والطلب فيها
فالنبي صلى الله عليه وسلم هو أزهد الناس في الدنيا ولم يعرض عن الدنيا كلياً أكل من طيباتها ولبس
من الملابس الحسنة وتمتع بالنساء وقال - صلى الله عليه وسلم :
( حبب إليّ من دنياكم النساء والطيب، وجعلت قرة عيني في الصلاة ) .


فمن استغل ما أعطاه الله من نعم الدنيا في طاعته ولم تشغله دنياه من مال ولا ولد ولامنصب ولا جاه عن العمل للآخرة والفوز فيها فهو الزاهد ..
ومن خلال هذا نعلم أن من علامات الزهد العمل بما فرضه الله سبحانه وتعالى على الإنسان والعمل بما
استطاع من النوافل والمُستحبات وكذلك ترك ما حرم الله سبحانه وتعالى
و ترك ما يشغل عن الله سبحانه وتعالى وعن الفوز بالدار الآخرة .
و السعي لزيادة الرصيد في الآخرة عند الله سبحانه وتعالى .
‏وقد قال ابن المبارك ‏:‏ أفضل الزهد إخفاء الزهد، وينبغى أن يعول في هذا على ثلاث علامات

الأولى ‏:‏ أن لا يفرح بموجود، ولا يحزن بمفقود، كما قال تعالى ‏{‏لكيلا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم‏}‏ ‏[‏الحديد ‏:‏ 23‏]‏
وهذا علامة الزهد في المال‏.‏

الثاني‏:‏ أن يستوي عنده ذامه ومادحه، وهذه علامة الزهد في الجاه‏.‏

الثالث‏:‏ أن يكون أنسه بالله، والغالب على قلبه حلاوة الطاعة‏.‏فأما محبة الدنيا ومحبة الله تعالى،
فهما في القلب كالماء والهواء في القدح، إذا دخل الماء خرج الهواء، فلا يجتمعان‏.
‏قيل لبعضهم‏:‏ إلام أفضى بهم الزهد‏؟‏ قال‏:‏ إلى الأنس بالله‏.‏


وازهَد فيمَا عِندَ النَاس يُحِبكَ النَّاس" أي لا تتطلع لما في أيديهم،
ارغب عما في أيدي الناس يحبك الناس،
وهذا يتضمن ترك سؤال الناس أي أن لا تسأل الناس شيئاً، بل اسأل الله فإن من ترك سؤال الله غضب عليه وأما البشر إن سألناهم يغضبون ويتأففون ..
لأنك إذا سألت أثقلت عليهم، وكنت دانياً سافلاً بالنسبة لهم،
فإن اليد العليا المعطية خير من اليد السفلى الآخذة.


فوائد هذا الحديث :

1-عدم الإهتمام بالأسماء إن كان عدم المعرفة والمعرفة يستويان فلا نشغل انفسنا بذلك .
2- حرص الصحابة على التعلم من الرسول صلى الله عليه وسلم فيما ينفعهم في دينهم ودنياهم .
3- غرض الصحابة من السؤال للعمل فيما سيعلمون من الإجابة وليس مجرد السؤال للمعرفة والعلم بل للعمل .كما هو الحال اليوم نكثر من السؤال هنا وهناك من أجل أن نحصل على إجابة توافق هوانا .
4- الزهد هو ترك ما لا ينفع بالكلية وهو أعلى مرتبة من الورع الذي هو ترك ما يضر
5- الزهد في الدنيا يؤدي لمحبة الله
6- محبة الله تؤدي إلى محبة البشر
7- لا بأس أن يحبك العاصي والكافر لكن لا تحبهم أنت . ( لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ )(الممتحنة: الآية8) بالتقرب إليهم بالهدية والنصيحة .
8- الله تعالى يحب ومحبته أعظم من محبتنا : وفي ذلك ( فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ )(المائدة: الآية54) ( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ)(التوبة: الآية4) (إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفّاً) (الصف:4) وآيات متعددة.
9- الزهد في الدنيا فضيلة عظيمة تؤدي بالإنسان للدخول في كل الطرق الموصلة لمحبة الله والتي اعظمها اتباع النبي صلى الله عليه وسلم (قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ) (آل عمران: 31)
10: ترك سؤال الناس والحرص على ما في أيديهم لأن هذا يزعجهم ويجعلهم يبغضونه , إن أعجبهم شيء طلبوه منه أو أرادوا حاجة سألوها من الناس وإنما الأولى سؤال الله تعالى فهو الذي بيده ما في أيدي الناس .
ولكن هنا مسألة: إذا علمت أن صاحبك لو سألته لسره ذلك، فهل تسأله؟

الجواب:نعم،لأن النبي صلى الله عليه وسلم لما رأى اللحم على النار قال:
"ألم أرَ البرمة على النار" قالوا:يا رسول الله: هذا لحم تصدق به على بريرة،
فقال: "هو لها صدقة، ولنا هدية"، طلب تطييبا لخاطرها ولتسر لعلمه بذلك عنها وكانت ، فإذا علمت أن سؤالك يسر صاحبك فلا حرج في ذلك.










منقول



 توقيع : بنت حرب

يارب أجعل قبرى روضه من رياض الجنه
ودخلنى الجنه بغير حساب
ولا ســـابقه عذاب
{آحببتككم من آلقلب } فـــلآ تححرموووني دعوهـ صصـآدقه

يارب اغفر لكل عضوه بمنتدى وقايه واسعدها بدنيا والآخرة واجمعني بهم جميعا بدار الفردوس الأعلى ياااارب


آخر تعديل جنةالايمان يوم 21-07-13 في 04:16 PM.
رد مع اقتباس
قديم 21-07-13, 08:23 PM   #2
عضو ذهبي


الصورة الرمزية بحر العلم
بحر العلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 185
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 المشاركات : 682 [ + ]
 التقييم :  59
 الدولهـ
Algeria
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: كيف ننال محبة الله ؟؟؟



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ وجزاكِ الله خير الجزاء
دمتِ برضى الله وحفظه ورعايته


 
 توقيع : بحر العلم

قال الخليل بن احمد : أيامي أربعة : يوم اخرج فألقى فيه من هو اعلم مني فاتعلم منه فذلك يوم غنيمتي ويوم اخرج فالقى من انا اعلم منه فاعلمه فذلك يوم اجري ويوم اخرج فالقى من هو مثلي فاذاكره فذلك يوم درسي : ويوم اخرج فالقى من هو دوني وهو يرى انه فوقي فلا أكلمه واجعله يوم راحتي


رد مع اقتباس
قديم 21-07-13, 08:53 PM   #3
فضيلة الشيخة - جامعية معلمة قرآن ومجازة بالقراءات العشر


الصورة الرمزية الخواتيم ميراث السوابق
الخواتيم ميراث السوابق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 153
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 المشاركات : 483 [ + ]
 التقييم :  298
لوني المفضل : Darkred
افتراضي رد: كيف ننال محبة الله ؟؟؟



جزاك الله خيرا..
أختي الكريمة يفضل ذكر المنقول عنه لتعمّ الفائدة,بارك الله في جهودك.


 
 توقيع : الخواتيم ميراث السوابق

"ومن يعتصم بالله فقد هدي إلى صراط مستقيم"


رد مع اقتباس
قديم 07-06-16, 10:41 PM   #4
عضو ألماسي


الصورة الرمزية نورس
نورس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1282
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 المشاركات : 2,384 [ + ]
 التقييم :  264
لوني المفضل : Saddlebrown
افتراضي رد: كيف ننال محبة الله ؟؟؟



جزاك الله خيراً


 
 توقيع : نورس

الله يسمع صوتكَ في اللحظة التي تعتقدُ فيها أن كل شيء قد خذلك💚


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
محبة الرسول الكريم بنت حرب منتدى علـوم الحديـث والسيـرة النبويـة 2 06-07-15 04:03 AM


الساعة الآن 10:20 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
استضافة : حياه هوست

:حياه هوست استضافة لخدمات الويب


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009